موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

سياسات الغرب الحقيقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كل يوم تتكشف فضائح وفظائع ووقائع جديدة تعري سياسات الغرب عموما إزاء العالمين العربي والإسلامي خصوصا. صادرة من مؤسساته وليس من أطراف تحسب عدوة له أو من يطلقون عليه مثل هذه التسميات وتروجه وسائل الإعلام كثيرا، لاسيما الناطقة باللغة العربية. والغريب في الأمر ان بعض من أهل ضحاياها يتسترون عليها في اضعف الإيمان منهم، ولا يسرون من كشفها ويطالبون بالتحقق منها، وبمحاكمتها وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة الدولية، قبل ان تصبح هي الأخرى موضة جديدة بيد أصحاب القرار الدولي، يتاجرون بها ويمارسون أبشع ما يمكن قوله حولها، منطلقين من قوتهم السياسية والعسكرية لا من قوة القانون فيها ووقائع الحال المطلوب منها بعيدا عن الازدواجية في المعايير والتعامل الانتقائي في الاعتبارات ذاتها وغيرها.

 

كشف موقع ويكيليكس صورا صارخة لها ووضعها أمام نفسها وحورب هذا الموقع وصاحبه بأقسى الحروب والاتهامات ولكن لم تستطع الحكومات الغربية المتهمة تكذيب أفعالها وجرائمها التي وضعتها ومارستها بأيديها وبإراداتها السياسية وخططها العدوانية وإنحيازاتها الواضحة ضد إرادات الشعوب وخيارات الأمم ومستقبل أجيالها، لاسيما في العالمين العربي والإسلامي، تلك المنطقة التي ابتلت بموقع وخيرات إستراتيجية مهمة يسيل لها لعاب المصالح الغربية، التي تدفع حكومات هذا الغرب دون أي وازع إلى رسم خرائطه لها، وخططه لتكريس السيطرة عليها والهيمنة على خيراتها وتسهيل أمور التحكم فيها عبر أدوات لها من أبناء المنطقة أو بزرع قواعد عسكرية إضافية للقاعدة الإستراتيجية الرئيسية في قلبها، والعمل على تفتيتها.

بعد فضائح ويكيليكس كشفت الثورات الشعبية العربية وثائق ووقائع اخرى عن تلك السياسات والخطط العدوانية، وليس آخرها ما كشف في طرابلس الليبية عن التعاون الإستخباري بين أجهزة المخابرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية وحكومة معمر القذافي، التي أصبحت بنظر الحكومات الغربية الآن عدوة وصبت عليها نيرانها المقبوضة الثمن من المال العربي، الليبي والخليجي على السواء. وليست هذه الوثائق معزولة عن كل الحقائق المعروفة  والموثقة بالصوت والصورة والكلمة والتوقيع على اتفاقيات اخرى في الشؤون الاقتصادية والسياسية والأمنية بين تلك الحكومات الغربية وحكومات البلدان العربية والإسلامية، ومحاولات التشبه بها وبمسيرات "فرسانها" من أمثال توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، الذي تحول إلى سفير متجول لخطط العدوان والغزو، رسمته صحف بلاده بالكلب التابع والمربوط بحبل يجره الرئيس الأمريكي السابق بوش الابن، وهو في منصبه وصعود نجمه في حكم بلاده، قبل ان يذلها ويجبر على التنحي وترك منصبه الذي حكم فيه أكثر من عقد من الزمان.

في تسللهم أو جولاتهم في عواصم العالمين العربي والإسلامي، يقوم مسؤولو حكومات الغرب على راس وفود من تجار الأسلحة بعقد صفقات بيع الأسلحة، التي تتضمن أسلحة محرمة وممنوعة من التصدير، ولكنها فقط مسموح بها لمثل الحكومات التي ترتبط مع تلك الحكومات بروابط "الصداقة" (اقرأ التبعية)، فضلا عن القواعد العسكرية العلنية فيها، ودورات التدريب والتمرن السنوية المتبادلة بينها. ويزودون تلك الحكومات بكل أنواع الأسلحة شرط ان تستخدم ضد الشعوب ونضالها الوطني وحقوقها الإنسانية التي تسعى إليها كباقي البشر.

صراخ الغرب عن حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية تفضحه تقارير اخرى، من بينها ما كشف عن حالة المواطن العراقي بهاء موسى، والذي يمكن القول انه محظوظ بين الآلاف التي هدرت دماؤها وغابت أسماؤها وعناوينها ولكنها لن تضيع عن أهلها وبلدانها وشعوبها التي مهما تغافلت عنها تظل علاماتها مكتوبة في سجلات التاريخ والكفاح الوطني التحرري. فخرج التقرير الخاص عنه، كاشفا جوانب من سياسات الغرب في الاحتلال والهيمنة والانتهاكات لكل القوانين والأعراف والأحكام وحتى أخلاق الحروب. وقصة هذه الضحية هي قصة كل الضحايا وجرائم قوات الاحتلال والغزو والعدوان الغربية على العالمين العربي والإسلامي، بأشكال وأساليب مختلفة ولكنها في نتائجها واحدة. وينبغي قراءة جدية لهذه القصة التي جرى التحقق منها والتحقيق فيها والاعتراف الرسمي بالممارسات الوحشية والتعذيب والقتل العمد وغيره من الأساليب التي كانت وما زالت تمارس من قبل تلك السياسات العدوانية، والتأكد من أنها ليست تصرف عناصر قليلة فاسدة، وإنما سياسات عامة، ليست بريطانية وحسب، بل وتشابهت مع غيرها من التصرفات التي قام بها جنود أمريكان وبولون وأسبان ودنماركيون وايطاليون وفرنسيون وألمان وغيرهم، مما يفسرها، كما كتبت صحيفة الاندبندنت (9/9/2011) إن "الوحشية التي عومل بها موسى ومجموعة من العراقيين لم تكن من عمل "تفاحات متعفنة قليلة" كما ورد في نتائج التحقيق ولكن كانت هذه التصرفات نتيجة "فشل منهجي ومؤسسي". وأضافت إن "عدم معرفة الجنود البريطانيين على نحو واضح بالتصرفات التي تعني التعذيب يبعث على الخزي والعار. كما أن مشاهدة آخرين لما كان يحدث والسماح باستمراره عمل مخجل حقا". و"تأخر التحقيق في ملابسات وفاته لمدة ثماني سنوات يبعث على الأسى." وأكدت أن "ما يبعث على الإزعاج أكثر من أي شيء آخر هو المزاعم المتكررة والتي مفادها أن المؤسسة العسكرية أعاقت محاولات كشف الحقيقة بشأن ما حدث في البصرة." لتثبت هذه الحكومات بأعمالها أنها ارتكبت جرائم الحرب والغزو والاحتلال وما زالت تمارسه باسمائها أو تحت مسمى حلف الاطلسي/ الناتو، الذي يحاول الآن ان يكون عنوان الغزو والعدوان على العالمين العربي والإسلامي، بعد تلك الفضائح والوقائع الصارخة.

دروس تلك السياسات مازالت طرية وأمام العين، وللأسف لم يعتبر بها ويتعظ منها، فهناك من يريد ساعيا بنفسه تكرارها أو متدافعا إليها. وهناك من لم يستفد من حكم التاريخ فيها، مسهلا الطريق إليها، سلوكا أو رغبة منه. إنها جرائم لا تتقادم، على مرتكبيها، سواء من خططوا لها أو قدموا الذرائع لها، والمفروض ان تكون عبرة واضحة لكل ذي بصر وبصيرة، لا يمكن الغفران فيها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22746
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113175
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر857256
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919644
حاليا يتواجد 4235 زوار  على الموقع