موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

عن 11 سبتمبر...من زاوية أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

1 في الذكرى العاشرة لـ"غزوة منهاتن"، تذهب معظم الكتابات لقراءة حصاد عقد من "الحرب على الإرهاب"...أين انتهت القاعدة، خصوصا بعد رحيل مؤسسها وزعيمها العملي والروحي...ما الذي تغير في الولايات المتحدة على شتى الصعد والمستويات... وما الذي طرأ على قواعد اللعبة الدولية من تبدلات وتغيرات ...قلة قليلة قاربت الحدث من منظور "مستقبل الديمقراطية في المنطقة" وبرغم انبلاج شمس "الربيع العربي".

 

حربان، أو بالأحرى ثلاثة حروب كونية، خاضتها واشنطن في إثر "الحادي عشر من سبتمبر" وكنتيجة له...حرب على إفغانستان لتأديب طالبان واستئصال شأفة القاعدة...حرب على العراق بذريعة صلاته بالقاعدة وامتلاكه أسلحة دمار شامل...وحرب مفتوحة في مختلف الساحات والميادين تحت شعار "الحرب على الإرهاب".

عشر سنوات مضت، ولم تضع أي من هذه الحروب أوزارها بعد...تعددت الساحات والميادين...اختلفت الشعارات والأهداف...تعاقبت الائتلافات وتبدلت التحالفات...ملايين القتلى والجرحى والأسرى والمشردين والمهجرين، وتريليونات الدولارات....فيما الستارة لم تسدل بعد، على المشهد الأخير لهذه المسرحية الدامية والمكلفة.

من بين أهم "الدروس" التي خرجت بها واشنطن مباشرة بعد الحرب، وجواباً على سؤال "لماذا يكرهوننا؟"، ذاك الذي ربط ما بين غياب الديمقراطية في الشرق الأوسط ونمو الإرهاب فيه...وفي هذا السياق لقيت مصر والسعودية وعدد آخر من دول المنطقة والإقليم، ما لقيت من عناية الباحثين واهتمام الدارسين...ورفعت الإدارة الأمريكية، ومن خلفها حلف دولي واسع وعريض، شعار "نشر الديمقراطية" في المنطقة، بدءاً بالعراق، ولخصت كوندوليزا رايس المسألة بشعارها الأشهر: نحو شرق أوسط جديد.

لقد جاءت السياسات الأمريكية "المُترجمة" لهذا الشعار، مخيبة للآمال بصورة كاملة...العراق الذي كان مفترضاً به أن ينهض بدور "الرافعة الكبرى" لنشر الديمقراطية، صار مثالاً للانقسامات والاحترابات الأهلية و"الفوضى غير الخلاقة"، وبدل أن يوفر النموذج الجاذب لشعوب المنطقة، والملهم لقواها الحية والمناضلة في سبيل الإصلاح والديمقراطية، بات يُستحضر، وغالباً من قبل "المعارضات" و"نظم الفساد والاستبداد" سواء بسواء، على أنه "المصير الصعب" لكل شعب أو مجتمع يفكر، مجرد تفكير" في الانتقال نحو الديمقراطية، أما الديمقراطية في إفغانستان، فتفضحها هشاشة الوضع القائم وفساد النظام وعودة طالبان للعب دور أساسي مقرر على مسرح الأحداث.

أما عن حصاد الحرب على الإرهاب، فلم تكن حصيلة السنوات العشر الفائتة، سوى سلسلة من السياسات والتحالفات والممارسات، التي أطالت في أعمار من رأت واشنطن أنهم جزء من المشكلة بدل أن يكونوا جزءا من الحل...والأنظمة التي حملتها الولايات المتحدة، وزر الحادي عشر من سبتمبر، باتت مفتاح الأمن وضمانة الاستقرار والسد المنيع في وجه القاعدة و"الإرهاب الإسلامي"...لقد كانت "الديمقراطية وحقوق الإنسان" في صدارة لائحة الضحايا المباشرين لحرب واشنطن على الإرهاب".

ولعلها من سخرية الأزمان والأقدار، أن لا ينقضي العقد الأول على "الحادي عشر من سبتمبر" قبل أن تشهد المنطقة العربية سلسلة من أهم ثوراتها الشعبية في تاريخها القديم والمعاصر...وهي ثورات اندلعت واجتازت الحدود في أوضح تجسيد لمبدأ الدومينو، من دون معرفة واشنطن ولا مشاركتها، بل وفي كثير من الساحات، بالضد من رغباتها وبالاعتراض على سياساتها.

صحيح ان ثورات "الربيع العربي" لم تحرق الأعلام والصور الأمريكية..وصحيح أن بعضها لقي دعماً مباشراً من الولايات المتحدة، بعد أسابيع من اندلاعها باهظ الكلفة...لكن الصحيح أن ثورات الكرامة العربية، استهدفت بالأساس، إعادة تقييم وتقويم العلاقات العربية الأمريكية،، برفض التبعية والاستتباع، برفض الانخراط المُذل في أوحال الاستراتيجيات الأمريكية في المنطقة...لقد نظرت الشعوب العربية إلى حكامها الذين انتفضت عليهم وطالبت برحيلهم، بوصفهم سدنة المصالح الأمريكية في المنطقة، الذين لا يترددون عن تقديم كل عون وإسناد لها، نظير بقائهم في مواقعهم، وضمان انتقال السلطة في بلدانهم وفقاً للأقنوم غير المقدس: التجديد والتمديد والتوريث.

أما اليوم، وفيما نحن نودع العقد الأول على أحداث سبتمبر، فإن المشهد الإقليمي العام ينطوي على مفارقة غريبة وعجيبة...العراق القريب وأفغانستان البعيدة، الدولتان اللتان خضعتا للاحتلال الأمريكي المباشر تحت شعار نشر الديمقراطية، تبدوان في آخر قائمة الدول المتحوّلة نحو الديمقراطية...فيما الدول التي شقت طريقها بنفسها، وبالاعتماد على شعوبها وقواها الحية، تمضي قدماً على هذا الطريق، وإن بكثير من التعثر ومشكلات مرحلة الانتقال.

والذكرى العاشرة للحادي عشر من سبتمبر، تعيدنا إلى فيض من الكتابات الأمريكية حول "عراق ما بعد صدام"...سبقت الحرب على العراق ورافقتها وأعقبتها في سنيّها الأولى...يومها كان الحديث يدور عن نظرية بناء الأمة Nation Building Approach""، يومها كانت الأمثلة التي تُستحضر لوصف "عراق الغد"، تراوح ما بين ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية ونمور آسيا...لكن تجربة بريمر – تشيني في العراق، أظهرت أن ما كان يجري على الأرض، هو نقيض ما كان يكتب في "أوراق السياسات" ويقال في الفضاء وعلى الفضائيات...أظهرت أن "تفكيك العراق" وإعادته إلى عصر ما قبل الصناعة، هو الهدف الأول وربما الأخير... وغني عن القول، أن الديمقراطية وحقوق الإنسان، لم تكن أبداً محركاً من محركات هذه السياسة، أو هدفاً من أهدافها.

في الذكرى العاشرة للحادي عشر من سبتمبر، ما أحوجنا لاستعادة الدرس العراقي، الذي ربما يسعى البعض في إعادة انتاجه في بعض ساحات "ربيع العرب"، وبالأخص في سوريا وليبيا، حيث تطل من ثنايا بعض المشاريع والأفكار والممارسات صورة "بريمر" وإرهاصات "العرقنة"، فالحذر الحذر.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2692
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116504
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر862978
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995410
حاليا يتواجد 1627 زوار  على الموقع