موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ليبيا تعود إلى الوصاية الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كتبت بعد أسابيع من نشوب الثورة عن المفاجأة التي أذهلتنا، متحدثين وناشطين ومراقبين إعلاميين وسياسيين، حين هبط على مصر أفراد تابعون للأمم المتحدة في القاهرة ومعهم تعليمات من نيويورك بسرعة عقد اتفاقات مع الجهة التي تولت مسئولية الحكم في مصر.

 

عرض هؤلاء الأفراد، وأغلبهم تابع مباشرة، أو مفوض من قبل، الأمين العام للأمم المتحدة تقديم خبراتهم في مجال إعادة «بناء الدولة» ديمقراطيا واقتصاديا وإداريا. حدث، فيما أذكر، هياج وصدرت اتهامات بأن التسريبات للإعلام عن هؤلاء الأفراد ومهماتهم في مصر غير دقيقة وخرجت أصوات تندد بالهجمة الأجنبية على مصر التي تسعى، ولو بنية طيبة، لتكون مصر المستقبل في الشكل والموضوع تماما كما تريد أن تراها دول أو عملاء لدول أو لمنظمات دولية.

تطور النقاش حول أهمية دور القوى الخارجية وأغراضها في مرحلة رسم خريطة جديدة لمصر، وتسرب إلى قنوات أخرى مثل قناة التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني ومثل قناة المعونات التي تعودت أن تقدمها المؤسسات الدولية، وهى المعونات التي ساهمت في تراجع مكانة مصر الإقليمية وأهدرت سمعة سياستها الخارجية.

***

قبل أيام قليلة سرب أحد الصحفيين وثيقة أعدها المستر إيان مارتين، أحد كبار مستشاري الأمين العام للأمم المتحدة، في شأن إعادة بناء ليبيا. تقول الوثيقة بصراحة ووضوح إن قرار مجلس الأمن القاضي باتخاذ حلف الناتو ما يلزم لحماية المدنيين في ليبيا سوف يبقى ساري المفعول بعد سقوط نظام القذافي وقيام نظام جديد.

بمعنى آخر تقرر الوثيقة أمرا متعارفا عليه في دوائر الأمم المتحدة وهو أن حلف الأطلسي سوف يواصل مباشرة عددا من المسئوليات (مقدمة الوثيقة الفقرة رقم 8). ويستبعد التقرير تماما أي دور للاتحاد الأفريقي، بل ويشير إلى أن الثوار يتفادون في خطبهم ترديد عبارة أن ليبيا جزء من أفريقيا.

ويحذر تقرير الخبير البريطاني من وسائط الإعلام غير الحكومية في الشرق الأوسط التي يمكنها أن تحرك الرأي العام نحو توجهات غير تلك التي تسعى «المنظومة» الدولية إلى جر ليبيا إليها. ويذيع التقرير أسرارا تتعلق بالعلاقات بين أجهزة الأمم المتحدة المتنافسة، أو المتصارعة، على ممارسة دور في ليبيا، فيقول السيد مارتن مثلا إنه استشار عددا من هذه الأجهزة خلال إعداد التقرير وأنه لاحظ أن كلا من جهاز مكافحة المخدرات وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية «UNDP»، ومنظمة الهجرة الدولية وصندوق النقد الدولي، وكلها وغيرها أبدت رغبة في أن يكون لها دور.

وكما تسببت هجمة المنظمة الدولية على مصر في أعقاب نشوب الثورة في هرج وغضب، حدث تطور من نوع آخر، وإن أوسع مدى، حين سربت مصادر داخل المنظمة الدولية وثيقة إيان مارتين قبل أن يعتمدها الأمين العام للأمم المتحدة، ويدور النقاش حاليا في وسائل الإعلام الأمريكية حول مصداقية الأمين العام والجهاز المثير للجدل المختص بالشئون السياسية والتابع مباشرة للأمين العام، وإن كان يحق له التدخل إلى هذا الحد في شئون الدول الأعضاء تحت عنوان المساهمة في حل أزمات ما بعد الحروب والنزاعات الداخلية، وهو الجهاز نفسه الذي أثار أزمة سياسية وإعلامية في مصر وما زال يثير أسئلة كثيرة من جانب وفود الدول الأعضاء في المنظمة.

يدافع مسئولون في الأمم المتحدة بالقول إن المكلفين بإعداد التقرير اتصلوا بأعضاء في المجلس الانتقالي الليبي في قطر وإن إيان مارتين نفسه توجه إلى الدوحة وناقش هناك مع المسئولين الليبيين والقطريين اقتراحاته بالنسبة لمستقبل ليبيا حسب رؤيته ورؤية إدارة الشئون السياسية التابعة لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة، بينما تؤكد التسريبات الإعلامية أن مارتين لم يقابل كبار المسئولين في المجلس الانتقالي في الدوحة إلا يوم 28 أغسطس أي بعد أن كان قد قدم تقريره إلى الأمين العام يوم 22 أغسطس لاعتماده. بمعنى آخر كان التقرير جاهزا لتوقيع الأمين العام قبل أن يؤخذ رأى وطلبات ورغبات أصحاب الشأن من ممثلي الشعب الليبي.

يوصي التقرير بإقامة قوة لحفظ السلام في حال تدهورت الأحوال الأمنية وإن كان يعترف بأن قرار مجلس الأمن يقتصر على حماية المدنيين، وبالتالي قد يحتاج الأمر إلى إطالة مهمة الناتو. ويقترح التقرير إقامة جهاز شرطة أجنبية مكونة من 78 ضابطا يمكن زيادتهم إلى 190 خلال تسعين يوما. ويحذر التقرير ضد عمليات تطهير في الجهاز الحكومي وينصح بإجراء انتخابات لمجلس وطني انتقالي خلال ستة إلى تسعة اشهر وأن تمثل فيه الأقليات والنساء. ويقدر حاجة عملية الانتخابات إلى ما لا يقل عن أربعين ألف شخص لتسجيل الناخبين يجب تجنيدهم وتدريبهم فورا.

ويعتقد السيد مارتين أن الحاجة ماسة إلى إنشاء قوة حماية مؤقتة تتولى حراسة المراقبين غير المسلحين، ويضيف أنه اتصل فعلا بدولتين بغرض الاستعداد لتشكيل هذه القوة. يدعم هذا الرأي الكاتب المعروف رتشارد هاس رئيس المجلس الأمريكي للشئون الخارجية فيقول إنه لا توجد في ليبيا مؤسسة أو جماعة قادرة على أن تحل محل عائلة القذافي، ولذلك لا بد من الإسراع في تشكيل قوة دولية، ويضيف «أن تزيح ملكا وتقضي على نظامه شيء وأن تقيم نظاما محله شيء آخر تماما».

ويعتقد هاس أن أوباما يجب أن يعيد النظر في تأكيده أن قدما أمريكية لن تطأ أرض ليبيا.. «فقيادة أمريكا صعب أن تثبت نفسها بدون حضور على الأرض. ويتصور السيد هاس الذي تولى ذات يوم إدارة التخطيط بالخارجية الأمريكية، إن الحد الأدنى للتدخل هو أن يكون الغرب مستعدا لإرسال مئات من المستشارين العسكريين أما الحد الأقصى فقوة عسكرية تتشكل من عدة ألوف من الجنود.

***

توقفت طويلا أمام الصورة الاحتفالية التي نشرت للزعماء الذين حضروا مؤتمر أصدقاء ليبيا الذي انعقد في باريس. توقفت في الحقيقة أمام ابتساماتهم التي تارة أراها ابتسامات «دراكولية» بشعة وجشعة، وتارة أخرى أراها «بابا نويلية» حنونة وناعمة. لا نستبعد، ولا يجوز أن نستبعد، النوايا الصافية والطاهرة والنقية، خاصة تلك المتعلقة بالرغبة في أن تنتشر الديمقراطية في أرجاء المنطقة العربية، وأن يعم العدل، وأن تعود الأحوال بأسرع ما يمكن إلى الهدوء والاستقرار.

ولكن لا نستبعد، ولا يجوز أن نستبعد، النوايا المتعلقة بالمصالح، وهذه النوايا لا توصف بأنها غير طاهرة وغير صافية وغير نقية، لكنها أوصاف قد تنطبق على بعض أدواتها وأساليبها.

وجدنا ذاكرتنا تعود بنا إلى صور فوتوغرافية «مثيرة» أذكر منها تحديدا صورة طوني بلير في خيمة القذافي في ليبيا وهما متعانقان وصورة برلسكوني منحنيا يكاد يقبل يد القذافي، أو لعله فعل فعلا، وصورة ساركوزي وهو يشب على أطراف أصابعه ليحتضن معمر ويقبل وجنتيه. ثم جاءت الوثائق المتربة من جهاز المخابرات الليبية التي كشفت عن وجوه أخرى في علاقات نظام معمر القذافي ومديره السيد كوسة بالمخابرات الأمريكية والبريطانية.

كان واضحا أن الغرب في هذه السنوات الأخيرة لم يدع فرصة تمر دون أن يثبت فيها للقذافي مدى حبه وتقديره له. وأحيانا بالغ الغرب وبسخف شديد حين ساعد ليبيا ليحتل مقعدا متميزا في منظمة حقوق الإنسان، ولم نسمع عن ضغوط أو إيحاءات تحث القذافي على إدخال إصلاحات. فجأة ومع بشائر الثورة ظهر في بنغازي الفيلسوف الفرنسي المعروف بتعصبه للصهيونية وإسرائيل وساركوزي قادما من ميدان التحرير في القاهرة وقد اكتملت في رأسه فكرة تحريك فرنسا لصالح الثوار.

***

ليبيا حلم أحلام الغرب الساعي إلى إعادة بناء دول بعينها. ثورتها تمثل الاختبار الأساسي لقدرة الحكومات الغربية على صياغة الدولة النموذج في العالم العربي، وتطورات الأمور فيها ومن حولها تثير لدى الكثيرين في الغرب ولدينا تعليقات وأسئلة أورد منها على سبيل المثال:

أولا: يقال الآن إن سير التطورات في ليبيا قد يصبح المثال الأمثل للتدخل الأمريكي في الخارج والذي يجب أن يتبناه الفكر الاستراتيجي والعسكري.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21261
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65059
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر809140
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45871528
حاليا يتواجد 4082 زوار  على الموقع