موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قتل وعدوان وصمت بالعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاث فئات عراقية، تطرح سؤالا واحدا، عن دور القوات الأمريكية في التصدي للاعتداءات، التي تتعرض لها المدن والقرى العراقية من قبل تركيا وإيران، وتتوزع أسئلة الفئات العراقية الثلاث، بين من يجاهر بالسؤال، وهم الفئة الشعبية العراقية، وفئة المراقبين، الذين يطرحون ذلك في سياق الاستفهام عن الدور الأمريكي في توفير الحماية للعراق وفق المواثيق الدولية، باعتبار أن هذا البلد وقع تحت سطوة القوة العسكرية المسلحة الأمريكية منذ عام 2003، أما الفئة الثالثة فهم السياسيون والحكوميون، الذين جاء بهم الأمريكيون ونصبوهم على الحكم في العراق، وهؤلاء ينقسمون إلى فئتين؛ الأولى وهم الغالبية ويلوذ هؤلاء بالصمت، ويتهربون من الإجابة على أي سؤال يتعلق بموقف الحكومة والبرلمان من القصف والاعتداءات اليومية، التي تتعرض لها القرى والمدن الحدودية من قبل القوات الإيرانية والتركية، ولا يستطيع هؤلاء المسؤولون تقديم إجابة مقنعة، لأنهم لا يمتلكون الجرأة على قول الحقيقة، ولأنهم ينتظرون تصريح مسؤول بدرجة رابعة في السفارة الأمريكية، لكي يرددوا بعده ما يقوله (السيد الأمريكي)، لذلك تجد المسؤولين الذين اضطروا للحديث عن الاعتداءات التركية والإيرانية، يتحدثون بطريقة مبهمة، أقرب ما تكون إلى محاولة حل لغز سياسي لمعضلة تعيشها دولة في أعماق إفريقيا أو في أمريكا الجنوبية، ويؤكد موقف هؤلاء المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين، أن السفارات الثلاث ببغداد تفرض عليهم الإملاءات، وإذا كانت السفارة الأمريكية تهز العصا أمام هؤلاء، فإن السفارتين الإيرانية والتركية، تضع الخطوط الحمر أمام الحكوميين والبرلمانيين، وتفرض عليهم التزام الصمت، باعتبار أن القضية التي تتم إثارتها حاليا والمتعلقة بالقصف الإيراني والتركي، تخص الأمن الداخلي لهاتين الدولتين، وأن مفهوم أمن الدولة والشعب قد تحول عند ساسة العراق الحاليين، من الحرص على تأمين الحماية والعيش الرغيد لأبناء البلد، إلى نظرية جديدة وتطبيقات لا تشبه أية نظرية من نظريات الحكم المتعارف عليها، هذه النظرية (العراقية) تقدم أمن دول الجوار ألف مرة على أمن المواطن، ولا تعير الحكومة والبرلمان أهمية للإنسان العراقي على الإطلاق، وإذا اعتقدت دول الجوار أن هناك احتمالا بوجود خطر بنسبة واحد بالمليون، قد يهدد شجيرة على حدود إيران أو تركيا، فإن قوانين والتزام وأخلاقيات السياسيين والمسؤولين الحكوميين الحاليين في العراق، تخول القوات المسلحة في إيران وتركيا بقصف القرى والمدن العراقية وتقتل الفلاحين والرعاة، وتجبر الآخرين وأعدادهم بالآلاف على ترك منازلهم ومزارعهم وقراهم، والهروب من جحيم القصف القادم من الجيران في الشرق والشمال.

 

من هذا النوع من المسؤولية التي يجسدها سياسيو العراق وحكامه والتزامهم الصارم بما تمليه عليهم سفارتا الجوار، وما تريده سفارة العم سام، تجد الغياب التام، لموقف حقيقي يعبر عن الدفاع الذي تفرضه أبسط مستلزمات المسؤولية، إزاء مواطنين يتعرضون للقصف وبعدوانية لا يمكن وصفها خارج إطار العدوان على سيادة البلد، إن كان أي وجود لهذه السيادة بعد عام 2003 وحتى الآن، ويتحاشى المسؤولون والبرلمانيون العراقيون الاقتراب من حجم المأساة، التي يعيشها عراقيون يعيشون تحت وابل القصف الإيراني والتركي، ويحاول هؤلاء الحديث بكل شيء، شريطة عدم الاقتراب من إطلاق تصريحات تزعج سفارتي إيران وتركيا، وتتسبب بإزعاج موظف بدرجة رابعة في السفارة الأمريكية.

أما الفئة الثانية من البرلمانيين والحكوميين العراقيين، فهم الذين يطلقون تصريحات حول هذه القضية أو تلك، وتجد هؤلاء مصنفين ضمن الأصوات التي تتشبث بكل ما يقدمها أمام الرأي العام العراقي بعنوان المعارض والناقم، وهؤلاء يشعرون بأنهم يسبحون في الهواء، ويفرض عليهم هذا النوع من التصريحات القلق الذي يعيشون، أما الذين يرتبطون بقوة بالكتل الرئيسية، التي تأخذ قوتها من السفارات الثلاث التي ذكرناها، فإنهم لا يقتربون من الخط الأحمر.

إزاء صمت الحكوميين والبرلمانيين العراقيين، يقف الآخرون وتحديدا فئة عموم العراقيين، والغالبية من المراقبين، موقف المتفرج، مع التأكيد على النظرة السوداوية لواقع العراق الحالي، لأنهم لم يستغربوا الموقف الرسمي، إذ ترسخت قناعات في الشارع العراقي، تؤكد أن الماسكين بالسلطة من حكوميين وبرلمانيين، غير مهتمين بكل ما يقع تحت عنوان المسؤولية، ويشمل هذا العنوان حماية أبناء البلد من أي اعتداء خارجي يتعرضون له، ونتيجة لهذه القناعة الراسخة عند العراقيين، فإن أي نوع من الدهشة والاستغراب لم تظهر في الشارع العراقي، ردا على صمت الحكومة والبرلمان على اعتداءات سافرة يتعرض لها العراقيون يوميا من الجيش الإيراني والتركي، ولو حصل أمر مشابه في أي دولة في العالم تتعرض مدنها وقراها لاعتداءات، ويقتل ويجرح مواطنون، ويضطر الآلاف من الأطفال والنسوة والرجال إلى مغادرة بيوتهم وقراهم، وتدخل قوات أجنبية في أراضيهم، لو حصل هذا في بقعة من العالم، ووقفت الحكومة صامتة متفرجة، لأقام الناس في ذلك البلد الاحتجاجات التي قد تصل إلى قلب نظام الحكم، لأن أبسط مفاهيم الحكم، أن يلتزم الحاكم والسلطات الأخرى بتوفير الحماية لأبناء البلد من أي عدوان أو تجاوز خارجي.

وأسوأ المراحل في حياة الأمم والشعوب، أن يصل اليأس في عموم البلاد من الحكام إلى ما هو عليه الآن في العراق، ولا يستغرب ذلك في بلد وقع تحت الاحتلال وتتحكم بمسؤوليه وزعاماته إرادات دولية وإقليمية معروفة للجميع.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27459
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113804
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر442146
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47954839