موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قتل وعدوان وصمت بالعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاث فئات عراقية، تطرح سؤالا واحدا، عن دور القوات الأمريكية في التصدي للاعتداءات، التي تتعرض لها المدن والقرى العراقية من قبل تركيا وإيران، وتتوزع أسئلة الفئات العراقية الثلاث، بين من يجاهر بالسؤال، وهم الفئة الشعبية العراقية، وفئة المراقبين، الذين يطرحون ذلك في سياق الاستفهام عن الدور الأمريكي في توفير الحماية للعراق وفق المواثيق الدولية، باعتبار أن هذا البلد وقع تحت سطوة القوة العسكرية المسلحة الأمريكية منذ عام 2003، أما الفئة الثالثة فهم السياسيون والحكوميون، الذين جاء بهم الأمريكيون ونصبوهم على الحكم في العراق، وهؤلاء ينقسمون إلى فئتين؛ الأولى وهم الغالبية ويلوذ هؤلاء بالصمت، ويتهربون من الإجابة على أي سؤال يتعلق بموقف الحكومة والبرلمان من القصف والاعتداءات اليومية، التي تتعرض لها القرى والمدن الحدودية من قبل القوات الإيرانية والتركية، ولا يستطيع هؤلاء المسؤولون تقديم إجابة مقنعة، لأنهم لا يمتلكون الجرأة على قول الحقيقة، ولأنهم ينتظرون تصريح مسؤول بدرجة رابعة في السفارة الأمريكية، لكي يرددوا بعده ما يقوله (السيد الأمريكي)، لذلك تجد المسؤولين الذين اضطروا للحديث عن الاعتداءات التركية والإيرانية، يتحدثون بطريقة مبهمة، أقرب ما تكون إلى محاولة حل لغز سياسي لمعضلة تعيشها دولة في أعماق إفريقيا أو في أمريكا الجنوبية، ويؤكد موقف هؤلاء المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين، أن السفارات الثلاث ببغداد تفرض عليهم الإملاءات، وإذا كانت السفارة الأمريكية تهز العصا أمام هؤلاء، فإن السفارتين الإيرانية والتركية، تضع الخطوط الحمر أمام الحكوميين والبرلمانيين، وتفرض عليهم التزام الصمت، باعتبار أن القضية التي تتم إثارتها حاليا والمتعلقة بالقصف الإيراني والتركي، تخص الأمن الداخلي لهاتين الدولتين، وأن مفهوم أمن الدولة والشعب قد تحول عند ساسة العراق الحاليين، من الحرص على تأمين الحماية والعيش الرغيد لأبناء البلد، إلى نظرية جديدة وتطبيقات لا تشبه أية نظرية من نظريات الحكم المتعارف عليها، هذه النظرية (العراقية) تقدم أمن دول الجوار ألف مرة على أمن المواطن، ولا تعير الحكومة والبرلمان أهمية للإنسان العراقي على الإطلاق، وإذا اعتقدت دول الجوار أن هناك احتمالا بوجود خطر بنسبة واحد بالمليون، قد يهدد شجيرة على حدود إيران أو تركيا، فإن قوانين والتزام وأخلاقيات السياسيين والمسؤولين الحكوميين الحاليين في العراق، تخول القوات المسلحة في إيران وتركيا بقصف القرى والمدن العراقية وتقتل الفلاحين والرعاة، وتجبر الآخرين وأعدادهم بالآلاف على ترك منازلهم ومزارعهم وقراهم، والهروب من جحيم القصف القادم من الجيران في الشرق والشمال.

 

من هذا النوع من المسؤولية التي يجسدها سياسيو العراق وحكامه والتزامهم الصارم بما تمليه عليهم سفارتا الجوار، وما تريده سفارة العم سام، تجد الغياب التام، لموقف حقيقي يعبر عن الدفاع الذي تفرضه أبسط مستلزمات المسؤولية، إزاء مواطنين يتعرضون للقصف وبعدوانية لا يمكن وصفها خارج إطار العدوان على سيادة البلد، إن كان أي وجود لهذه السيادة بعد عام 2003 وحتى الآن، ويتحاشى المسؤولون والبرلمانيون العراقيون الاقتراب من حجم المأساة، التي يعيشها عراقيون يعيشون تحت وابل القصف الإيراني والتركي، ويحاول هؤلاء الحديث بكل شيء، شريطة عدم الاقتراب من إطلاق تصريحات تزعج سفارتي إيران وتركيا، وتتسبب بإزعاج موظف بدرجة رابعة في السفارة الأمريكية.

أما الفئة الثانية من البرلمانيين والحكوميين العراقيين، فهم الذين يطلقون تصريحات حول هذه القضية أو تلك، وتجد هؤلاء مصنفين ضمن الأصوات التي تتشبث بكل ما يقدمها أمام الرأي العام العراقي بعنوان المعارض والناقم، وهؤلاء يشعرون بأنهم يسبحون في الهواء، ويفرض عليهم هذا النوع من التصريحات القلق الذي يعيشون، أما الذين يرتبطون بقوة بالكتل الرئيسية، التي تأخذ قوتها من السفارات الثلاث التي ذكرناها، فإنهم لا يقتربون من الخط الأحمر.

إزاء صمت الحكوميين والبرلمانيين العراقيين، يقف الآخرون وتحديدا فئة عموم العراقيين، والغالبية من المراقبين، موقف المتفرج، مع التأكيد على النظرة السوداوية لواقع العراق الحالي، لأنهم لم يستغربوا الموقف الرسمي، إذ ترسخت قناعات في الشارع العراقي، تؤكد أن الماسكين بالسلطة من حكوميين وبرلمانيين، غير مهتمين بكل ما يقع تحت عنوان المسؤولية، ويشمل هذا العنوان حماية أبناء البلد من أي اعتداء خارجي يتعرضون له، ونتيجة لهذه القناعة الراسخة عند العراقيين، فإن أي نوع من الدهشة والاستغراب لم تظهر في الشارع العراقي، ردا على صمت الحكومة والبرلمان على اعتداءات سافرة يتعرض لها العراقيون يوميا من الجيش الإيراني والتركي، ولو حصل أمر مشابه في أي دولة في العالم تتعرض مدنها وقراها لاعتداءات، ويقتل ويجرح مواطنون، ويضطر الآلاف من الأطفال والنسوة والرجال إلى مغادرة بيوتهم وقراهم، وتدخل قوات أجنبية في أراضيهم، لو حصل هذا في بقعة من العالم، ووقفت الحكومة صامتة متفرجة، لأقام الناس في ذلك البلد الاحتجاجات التي قد تصل إلى قلب نظام الحكم، لأن أبسط مفاهيم الحكم، أن يلتزم الحاكم والسلطات الأخرى بتوفير الحماية لأبناء البلد من أي عدوان أو تجاوز خارجي.

وأسوأ المراحل في حياة الأمم والشعوب، أن يصل اليأس في عموم البلاد من الحكام إلى ما هو عليه الآن في العراق، ولا يستغرب ذلك في بلد وقع تحت الاحتلال وتتحكم بمسؤوليه وزعاماته إرادات دولية وإقليمية معروفة للجميع.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29866
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر773947
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45836335
حاليا يتواجد 3454 زوار  على الموقع