موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

ثورة الشباب العربي (2) ثورة من أجل التحرر والديمقراطية والعدالة الاجتماعية... 2

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أما تحقيق الديمقراطية فيقتضي:

 

1) إيجاد دستور ديمقراطي، تكون فيه السيادة للشعب، ويفصل بين السلطة التنفيذية، والسلطة التشريعية، والسلطة القضائية، في كل بلد من البلاد العربية،

من منطلق أن الدستور هو قانون الدولة، التي يجب أن تبني مؤسساتها مستقلة عن بعضها البعض، من أجل تفعيل دولة الحق، والقانون، التي يجب أن تتعامل مع الشعب في كل بلد من البلاد العربية، على أساس المساواة فيما بين أفراده، الذين لا يمكن التفريق فيما بينهم، على أساس الدين، أو العرق، أو الانتماء القبلي، أو اللغة، أو غير ذلك، كما هو منصوص عليه في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

 

2) إيجاد قوانين انتخابية، تضمن حرية، ونزاهة الانتخابات، لاختيار المؤسسات التمثيلية، وردع كل أشكال الفساد الإداري، والسياسي، التي لا زالت تعرف بها الانتخابات على مستوى البلاد العربية، وردع تدخل المسؤولين في التحكم في نتائج صناديق الاقتراع، ومساءلتهم، ومحاكمتهم أمام القضاء.

3) إجراء انتخابات حرة، ونزيهة، تحت إشراف هيأة مستقلة، حتى تصير النتائج معبرة عن الإرادة الشعبية، في كل بلد من البلاد العربية، ومن أجل أن تصير المؤسسات المنتخبة في خدمة مصالح الشعب: اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا.

4) تمكين المؤسسات المنتخبة وطنيا، وجهويا، وإقليميا، ومحليا، على مستوى كل قطر عربي، من الصلاحيات الواسعة، التي لها علاقة بخدمة مصالح المواطنين، على مستوى التقرير، وعلى مستوى التنفيذ.

5) إيجاد حكومة من الأغلبية البرلمانية، وبسلطات واسعة، حتى تتمكن من تطبيق القوانين المعمول بها، وفي جميع القطاعات، ومن أجل أن تضع حدا لكافة أشكال الفساد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، الذي أصبح متفشيا في صفوف أفراد الشعب، في كل بلد عربي، وفي نسيج المجتمعات العربية، حتى تكتسب الحكومة مصداقيتها أمام الشعب، في كل بلد عربي.

6) الحرص على أن تكون الديمقراطية بمضامين اقتصادية، واجتماعية، وثقافية، ومدنية، وسياسية، على مدار الزمن، الذي لا يرتبط لا بالمحطات الانتخابية، ولا بالاستفتاء، ولا بأي شيء آخر.

7) ملاءمة جميع القوانين الانتخابية، وغيرها من القوانين، مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، حتى تضمن أجرأة تمتيع جميع الناس، بجميع الحقوق، وعلى مدار الزمن.

8) الحرص على أن تعتبر الأحزاب، والنقابات، والجمعيات، ذات ممارسة ديمقراطية، على مستوى القوانين التنظيمية، وعلى مستوى بناء التنظيم، وعلى مستوى التقرير، والتنفيذ، حتى يتأتى لها أن تؤطر المواطنين تأطيرا ديمقراطيا.

ذلك، أن الديمقراطية المفتقدة في البلاد العربية، تعتبر من العوامل التي تجعل الشعوب العربية فاقدة لسيادتها، وغير قادرة على تقرير مصيرها الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، والسياسي، نظرا لوقوعها تحت طائلة الاستعباد، والاستبداد، والاستغلال. وهي الشروط التي تشكل المناخ المناسب ضد الأنظمة القائمة، في البلاد العربية، من أجل التخلص من الاستعباد، بتحقيق الحرية، ومن الاستبداد، بتحقيق الديمقراطية، ومن الاستغلال، بتحقيق العدالة الاجتماعية، وما يجري، الآن، في البلاد العربية، من المحيط إلى الخليج، يأتي في هذا الإطار.

وبالنسبة لتحقيق العدالة الاجتماعية، فإن الأمر يقتضي:

1) الحرص على التوزيع العادل للثروة، عن طريق تمكين جميع أفراد الشعب من حقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، والتحكم في الأسعار، حتى تبقى متناسبة مع مستوى الدخل الفردي، والأسري، ومع مستوى متوسط الأجور، حتى يستطيع أفراد كل شعب، من الشعوب العربية، الحصول على حاجياتهم الضرورية... إلخ.

2) تشغيل العاطلين، والمعطلين، والتعويض عن العطالة، في حالة عدم التشغيل، وتمكين جميع أفراد الشعب، في كل بلد عربي، من التغطية الاجتماعية، والصحية، حتى لا يصير هناك فرق بين أفراد الشعب الواحد، على مستوى التشغيل، والتعويض عن البطالة.

3) تقديم الخدمات الاجتماعية، كالصحة، والسكن، والتعليم، والشغل، والترفيه، باعتبارها حقوقا اجتماعية، تقتضيها كرامة جميع الأفراد، كما تقتضيها كرامة الشعوب؛ لأنه بدون تقديم تلك الخدمات، تتفشى الأمراض، والسكن غير اللائق، والأمية، والبطالة، والأمراض النفسية، في المجتمع الذي يبقى فيه كل شيء بيد الطبقات الممارسة لاستغلال العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، في كل بلد من البلاد العربية.

4) توفير الشروط الموضوعية، لتثقيف جميع أفراد المجتمع، انطلاقا من العمل على إشاعة ثقافة القيم النبيلة، التي تترسخ على أساس محاربة القيم المنحطة، التي تقف وراء إشاعة الفساد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، الذي ينخر كيان المجتمعات في البلاد العربية، من المحيط، إلى الخليج.

ذلك أن توفير الشروط الموضوعية، لتثقيف جميع أفراد المجتمع، يقتضي إيجاد البنيات التحتية، كدور الثقافة، ودور الشباب، والمكتبات العامة، وأماكن الترفيه، وغيرها، مما يساعد على بناء الأدوات الثقافية، كالجمعيات الثقافية، والتربوية، والمسرحية، والسينمائية، والأدبية، والعلمية، وغيرها من الأدوات، التي تلعب دورا رائدا، في إشاعة ثقافة جادة، ومسؤولة.

5) تمكين جميع أفراد المجتمع، في كل بلد عربي، من امتلاك وعي متقدم بالأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، حتى يصير على بينة من تلك الأوضاع، وحتى يمتلك، في نفس الوقت، وعيه بحقوقه، كما هي منصوص عليها في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان العامة، والخاصة، وحتى يصير ذلك الوعي أساسا، ومنطلقا للانخراط في الإطارات المناضلة، من أجل تمتيع جميع الناس، بجميع الحقوق، والعمل على حمايتها.

ولذلك، فتحقيق العدالة الاجتماعية، ليس أمرا هينا، بقدر ما هو عمل مستمر، لجعل أفراد المجتمع يتمتعون بشروط تحقيق الكرامة الإنسانية، وضمان استمرارها، وحمايتها.

وانطلاقا مما سبق، نجد أن العلاقة القائمة بين الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، هي علاقة جدلية.

فالحرية، بدون ديمقراطية، وبدون عدالة اجتماعية، تفقد قيمتها.

والديمقراطية، بدون حرية، وبدون عدالة اجتماعية، كأنها معدومة.

والعدالة الاجتماعية، بدون حرية، وبدون ديمقراطية، لا يمكن أن تتحقق.

وهذه العلاقة الجدلية، هي التي تقتضي النضال من أجل الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، في نفس الوقت، حتى لا يصير هناك فصل بين هذه الأهداف الكبرى الثلاث، ولأن النضال من أجل تحقيقها مجتمعة، هو الذي يمكن من استقطاب الجماهير العريضة إلى الساحة النضالية، رغم همجية القمع الذي تعرفه.

وعلى هذا الأساس فالثورة التي يقودها الشباب في كل بلد من البلاد العربية، هي ثورة من أجل تحقيق حرية الشعوب العربية، بانعتاقها من حالة الاستعباد، التي تعاني منها، وتحقيق الديمقراطية، بعد التخلص من مظاهر الاستبداد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، والسياسي، وتحقيق العدالة الاجتماعية، بعد القضاء على التفاوت الطبقي الصارخ، وعلى كافة الامتيازات، التي تأتي نتيجة لممارسة العمالة الطبقية، لأجهزة الدولة الطبقية، القائمة في كل بلد عربي على حدة، وعلى كافة أشكال اقتصاد الريع، التي صارت قاعدة في البلاد العربية.

فهل تتمكن ثورة الشباب من تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

إن ما تحقق في تونس، ثم في مصر، وما يمكن أن يتحقق في ليبيا، وفي اليمن، وفي أي بلد عربي، يقود فيه الشباب حركة الشارع النضالية، رغم التضحية العظيمة، التي يقدمها هذا الشباب، يؤكد، بما لا يدع مجالا للشك، بأن عصر الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، قد حل بالبلاد العربية، بما في ذلك دول الخليج، القائمة على أساس تكريس الاستعباد، والاستبداد، والاستغلال.

*******

sihanafi@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عبد الناصر بعد قرن من الزمن

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ولد الرئيس جمال عبد الناصر حسين في 1918/1/15 وتوفي في 1970/9/28 في بلاده مصر. ...

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29068
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110187
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر599400
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49254863
حاليا يتواجد 3068 زوار  على الموقع