موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

إدانة كل تدخل أمريكي.. قضية مبدئية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

جاءت التطورات التي شهدها العالم، والتي شهدتها البلاد العربية، على الخصوص، خلال العشر السنوات الماضية فاجعة لأمريكا والكيان الصهيوني، وكانت فاجعة أكثر للدول التي أسمت نفسها بدول الاعتدال العربي، ومن ثم كانت نكسة فكرية ونظرية للكتاب والمفكرين السياسيين الموالين لأمريكا ولليبرالية الاقتصادية العولمية. وقد ساءهم أكثر من الفجيعة الناجمة عن الإخفاقات والأزمات والفضائح ما أصاب جبهة المقاومة والممانعة من تغيير في موازين القوى في مصلحتها.

 

اتسمت التطورات المذكورة عالمياً بتراجع النفوذ الأمريكي وفشل السعي إلى إقامة نظام أحادي القطبية بزعامتها المنفردة. فقد برزت مجموعة من الأقطاب الدولية مثل الصين وروسيا، وأخرى إقليمية مثل إيران وتركيا والبرازيل وفنـزويلا وسورية وجنوبي أفريقيا.

ثم توجت هذه التطورات بالفشل العسكري والأمني للاحتلالين الأمريكيين لكل من العراق وأفغانستان، وبهزيمة العدوانين الصهيونيين (بمشاركة أمريكية سياسية نشطة) في حربي تموز 2006 في لبنان، و2008/ 2009 في قطاع غزة.

ثم عصفت الأزمة المالية عام 2008 بالاقتصاد الأمريكي والغربي، وأطاحت، عملياً، بالعولمة أرضاً. وأسقطت كل الأوهام التي ترعرعت حول النظام العالمي الاقتصادي- المالي العولمي. وها هي ذي تذر أزمة عالمية جديدة تطلّ برأسها من الولايات المتحدة بسبب المستوى الذي وصلته الديون التي اقتربت من خمسة عشر تريليوناً.

من هنا ما إن أطلّ عام 2011 حتى كانت أمريكا والكيان الصهيوني والغرب عموماً في حالة من الضعف والشلل والإرباك لم يسبق لها مثيل منذ قيام النظام الرأسمالي الاستعماري العالمي، أو على التحديد منذ بداية الخمسينيات من القرن العشرين حتى اليوم.

ذلكم هو السبب رقم واحد في اندلاع الثورات العربية التي سرعان ما أطاحت بنظامي "الاعتدال العربي": التونسي والمصري. فسقوط نظام حسني مبارك كان سقوطاً للنظام العربي الذي ساد خلال العشر السنوات الماضية. وكان إيذاناً ببروز مرحلة جديدة أو بدور مصري جديد (مهما تأخر).

هذا الضعف الذي ينتاب النفوذ الأمريكي ودوره العالمي والإقليمي في كل مكان، وما صاحبه من حالة تعدّد أقطاب من دون أن ينتظمها نظام متعدّد القطبية، أدّيا إلى حالة من الفوضى والفراغات التي تسمح لدول صاعدة وثورات شعبية أن تتقدّم الصفوف وتفرض نفسها. وما بروز البرازيل وتركيا وعدد من الدول الأصغر إلاّ الدليل على هذا الاختلال الذي اتسّم به الوضع العالمي الراهن. وكذلك ما نجم عن دور لجبهة المقاومات والممانعات خلال الفترة نفسها.

من يتابع تصريحات هيلاري كلينتون خلال عام 2011 يلحظ الارتباك والضعف. ولكنها تحاول مداراة ضعفها بتصريحات تستهدف "إثبات الوجود" وإشعار العالم أنها ما زالت قادرة على توجيه الأحداث، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى أن يتوهموا بأن أمريكا ما زالت أمريكا القديمة أو حتى أمريكا كلينتون (بيل) أو حتى جورج دبليو بوش الابن. وقد أصبح هذا الوهم أحد مصادر قوّة أمريكا. وذلك من خلال استقواء قوى محلية بها في الصراعات الداخلية.

طبعاً ما قام على الوهم سرعان ما سيتبدّد بسبب افتقاره إلى القوّة الحقيقية.

يلحظ من خلال تصريحي هيلاري كلينتون وباراك أوباما في 18/8/2011 في الموضوع السوري بأنهما صدّقا، وهم الآخرين بأمريكا، فاندفعا للتدخل المباشر والسافر من خلال الموقف ومن خلال العقوبات. وهذان لا يسمحان بتغيير واقع الضعف الذي منيت به أمريكا على المستويات الداخلية والعالمية والإقليمية. والدليل أنها تدخلت في ليبيا وإذا بها تهرب لتحوّل التدخل لحساب الأطلسي، وبدوره راح يدور حول نفسه غير قادر على الحسم بأي اتجاه عدا تهافت بعض الواهمين، أو المشبوهين، في الترامي على أعتاب أمريكا وأوروبا. وذلك بالرغم من جريمة التدخل بحد ذاتها، وبالرغم مما لحق بالمدنيين من خسائر بالأرواح والممتلكات في ظل طائرات الناتو التي تركت، في أغلب الحالات، قوات القذافي تتحرك على الأرض بحريّة كأن لا طيران فوقها.

ولكن إذا كان تقدير الموقف يتجّه إلى التأكد من ضعف أمريكا وعجزها، ومن ثم فشلها شبه المؤكد فإن من الضروري إدانة كل تدخل سياسي أو عسكري أو مالي أمريكي فهو كارثي على الشعب حيثما حلّ. ويشهد على ذلك الاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان والدعم الأمريكي للعدوان الصهيوني والسياسات الصهيونية.

والسؤال بأي حق، وبناء على أي قانون دولي تسمح أمريكا لنفسها ويلحق بها الإتحاد الأوروبي بإنزال عقوبات على بلد مستقل، فالسياسات الأمريكية وعقوباتها وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى مخالفة للقانون الدولي والمواثيق الدولية ومعادية للشعوب ومصالحها العليا.

ومن ثم لا ينبغي لأي فرد أو قوّة سياسية أو دولة قبول ما تنـزله أمريكا من عقوبات وتحدثه من تدخل في شؤون الدول الأخرى.

ويكفي أن يُقال هنا إن أمريكا بهذا تحوّل العلاقات الدولية إلى شريعة الغاب؛ الأمر الذي يوجب الوقوف الحازم ضد سياساتها التي تبث السمّ الصهيوني في بلادنا العربية حيثما نفثت.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1962
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر822295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58961740
حاليا يتواجد 4106 زوار  على الموقع