موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

إدانة كل تدخل أمريكي.. قضية مبدئية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

جاءت التطورات التي شهدها العالم، والتي شهدتها البلاد العربية، على الخصوص، خلال العشر السنوات الماضية فاجعة لأمريكا والكيان الصهيوني، وكانت فاجعة أكثر للدول التي أسمت نفسها بدول الاعتدال العربي، ومن ثم كانت نكسة فكرية ونظرية للكتاب والمفكرين السياسيين الموالين لأمريكا ولليبرالية الاقتصادية العولمية. وقد ساءهم أكثر من الفجيعة الناجمة عن الإخفاقات والأزمات والفضائح ما أصاب جبهة المقاومة والممانعة من تغيير في موازين القوى في مصلحتها.

 

اتسمت التطورات المذكورة عالمياً بتراجع النفوذ الأمريكي وفشل السعي إلى إقامة نظام أحادي القطبية بزعامتها المنفردة. فقد برزت مجموعة من الأقطاب الدولية مثل الصين وروسيا، وأخرى إقليمية مثل إيران وتركيا والبرازيل وفنـزويلا وسورية وجنوبي أفريقيا.

ثم توجت هذه التطورات بالفشل العسكري والأمني للاحتلالين الأمريكيين لكل من العراق وأفغانستان، وبهزيمة العدوانين الصهيونيين (بمشاركة أمريكية سياسية نشطة) في حربي تموز 2006 في لبنان، و2008/ 2009 في قطاع غزة.

ثم عصفت الأزمة المالية عام 2008 بالاقتصاد الأمريكي والغربي، وأطاحت، عملياً، بالعولمة أرضاً. وأسقطت كل الأوهام التي ترعرعت حول النظام العالمي الاقتصادي- المالي العولمي. وها هي ذي تذر أزمة عالمية جديدة تطلّ برأسها من الولايات المتحدة بسبب المستوى الذي وصلته الديون التي اقتربت من خمسة عشر تريليوناً.

من هنا ما إن أطلّ عام 2011 حتى كانت أمريكا والكيان الصهيوني والغرب عموماً في حالة من الضعف والشلل والإرباك لم يسبق لها مثيل منذ قيام النظام الرأسمالي الاستعماري العالمي، أو على التحديد منذ بداية الخمسينيات من القرن العشرين حتى اليوم.

ذلكم هو السبب رقم واحد في اندلاع الثورات العربية التي سرعان ما أطاحت بنظامي "الاعتدال العربي": التونسي والمصري. فسقوط نظام حسني مبارك كان سقوطاً للنظام العربي الذي ساد خلال العشر السنوات الماضية. وكان إيذاناً ببروز مرحلة جديدة أو بدور مصري جديد (مهما تأخر).

هذا الضعف الذي ينتاب النفوذ الأمريكي ودوره العالمي والإقليمي في كل مكان، وما صاحبه من حالة تعدّد أقطاب من دون أن ينتظمها نظام متعدّد القطبية، أدّيا إلى حالة من الفوضى والفراغات التي تسمح لدول صاعدة وثورات شعبية أن تتقدّم الصفوف وتفرض نفسها. وما بروز البرازيل وتركيا وعدد من الدول الأصغر إلاّ الدليل على هذا الاختلال الذي اتسّم به الوضع العالمي الراهن. وكذلك ما نجم عن دور لجبهة المقاومات والممانعات خلال الفترة نفسها.

من يتابع تصريحات هيلاري كلينتون خلال عام 2011 يلحظ الارتباك والضعف. ولكنها تحاول مداراة ضعفها بتصريحات تستهدف "إثبات الوجود" وإشعار العالم أنها ما زالت قادرة على توجيه الأحداث، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى أن يتوهموا بأن أمريكا ما زالت أمريكا القديمة أو حتى أمريكا كلينتون (بيل) أو حتى جورج دبليو بوش الابن. وقد أصبح هذا الوهم أحد مصادر قوّة أمريكا. وذلك من خلال استقواء قوى محلية بها في الصراعات الداخلية.

طبعاً ما قام على الوهم سرعان ما سيتبدّد بسبب افتقاره إلى القوّة الحقيقية.

يلحظ من خلال تصريحي هيلاري كلينتون وباراك أوباما في 18/8/2011 في الموضوع السوري بأنهما صدّقا، وهم الآخرين بأمريكا، فاندفعا للتدخل المباشر والسافر من خلال الموقف ومن خلال العقوبات. وهذان لا يسمحان بتغيير واقع الضعف الذي منيت به أمريكا على المستويات الداخلية والعالمية والإقليمية. والدليل أنها تدخلت في ليبيا وإذا بها تهرب لتحوّل التدخل لحساب الأطلسي، وبدوره راح يدور حول نفسه غير قادر على الحسم بأي اتجاه عدا تهافت بعض الواهمين، أو المشبوهين، في الترامي على أعتاب أمريكا وأوروبا. وذلك بالرغم من جريمة التدخل بحد ذاتها، وبالرغم مما لحق بالمدنيين من خسائر بالأرواح والممتلكات في ظل طائرات الناتو التي تركت، في أغلب الحالات، قوات القذافي تتحرك على الأرض بحريّة كأن لا طيران فوقها.

ولكن إذا كان تقدير الموقف يتجّه إلى التأكد من ضعف أمريكا وعجزها، ومن ثم فشلها شبه المؤكد فإن من الضروري إدانة كل تدخل سياسي أو عسكري أو مالي أمريكي فهو كارثي على الشعب حيثما حلّ. ويشهد على ذلك الاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان والدعم الأمريكي للعدوان الصهيوني والسياسات الصهيونية.

والسؤال بأي حق، وبناء على أي قانون دولي تسمح أمريكا لنفسها ويلحق بها الإتحاد الأوروبي بإنزال عقوبات على بلد مستقل، فالسياسات الأمريكية وعقوباتها وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى مخالفة للقانون الدولي والمواثيق الدولية ومعادية للشعوب ومصالحها العليا.

ومن ثم لا ينبغي لأي فرد أو قوّة سياسية أو دولة قبول ما تنـزله أمريكا من عقوبات وتحدثه من تدخل في شؤون الدول الأخرى.

ويكفي أن يُقال هنا إن أمريكا بهذا تحوّل العلاقات الدولية إلى شريعة الغاب؛ الأمر الذي يوجب الوقوف الحازم ضد سياساتها التي تبث السمّ الصهيوني في بلادنا العربية حيثما نفثت.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42728
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236916
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر971536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47285206
حاليا يتواجد 5360 زوار  على الموقع