موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

الثورة والأسئلة المشروعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس لأحد أن يتشكك في الثورات والانتفاضات التي انهمرت على قحطنا السياسي الطويل، وأحيت الموات، إلاّ أن يكون مناهضاً للتغيير، مدافعاً عن الاستبداد والفساد وعن قواه التي اندحر منها مَنِ اندحر، ومازال الباقي منها ينتظر . ليس له أن يتشكك فيها، وهي تتسع نطاقاً وتشحذ المزيد من العزائم والإرادات، إلا أن يكون مايزال في نفسه بقية من أمل في أن يرى قوى الثورة المضادة تنهض من تحت رماد الحريق العظيم الذي أشعلته الشعوب في الحقبة السياسية النكراء البائدة، كي تعيد عقارب الزمن إلى وراء قريب . ليس له أن يتشكك في ما هو اليوم في حكم الحقيقة الفاقعة: نهاية عهد مظلم وبداية عهد جديد . الشك اليوم (هو) في مقام الشبهة - حتى لا نقول البيّنة على سوء الطّويّة - أو شيء بهذه المثابة .

 

ليس له أن يتشكك في الثورات والانتفاضات: استقلالِ قرارها وعدالةِ مطالبها ورحابةِ الآفاق التي تفتح، ولكن له أن يخشى عليها كل خشية، وأن يضع يده على قلبه وهو يتابع الفصول الجديدة منها وهي تتلاحق أمام ناظريه وتنهمر أخبارها على مسمعه . والخشية هذه مشروعة ومبرّرة تماماً لأن في الوقائع والحقائق والتطورات ما يحمل عليها . وهي، إلى ذلك، نابعة من شعور الحرص على مستقبل هذه الثورات والانتفاضات، وعلى رؤيتها تنتهي إلى إحراز الأهداف الكبرى التي من أجلها اندلعت، وعلى طريقها قدّمت التضحيات . ما أغنانا، إذاً، عن بيان الفارق بين شك يحبط ويخذل وخشية تروم أن تنبّه وتحذّر .

ثمة الكثير مما يُخشى على الثورات والانتفاضات منه: مما يكيده الكائدون لها عن تصميم وإصرار وسبق ترصّد، وأكثرهم في الخارج، ومما يرسمه لها من مسار ومآل بعض من لا يُحسنون إدارة مرحلة التغيير، وأكثر هؤلاء في الداخل . قلنا “الأكثر” في الحالين، لأن في الخارج من لا يعنيه كثيراً أن يرى هذه الثورات والانتفاضات تسقط أو تخفق في مسعاها إلى تغيير الأحوال، حتى لا نقول إن في ذلك الخارج من يبدي أشد التعاطف مع - والمناصرة لهذه الثورات كما هي حال القوى الديمقراطية والحيّة - الشعبية والمدنية - في العالم، ولأن في الداخل قوى الثورة المضادة - وفي جملتها فلول العهد البائد - من التي تتحيّن فرصة الانقضاض على مكتسبات الثورة، أو توليد أسباب إغراقها في تناقضات لحظة التغيير أو المرحلة الانتقالية بعد إنجاز التغيير . وإذا كان يسعنا أن نسمّي القوى المعادية للثورة - في الداخل والخارج - بقدر من اليسر لأنها تقليدية ومعروفة، فإن الذي قد يحتاج إلى جهد ويقظة أكبر هو معرفة من يساعد بأفعاله تلك القوى المعادية، فيوفر لها الأداة المحلية: حتى وإن حصل ذلك على نحو غير موعىً به! وما السياسات والخيارات الخاطئة في الداخل تلك التي تضع مستقبل هذا الربيع العربي على كف عفريت!

لهذا الخوف ما يبرره اليوم، يكفي المرء أن يلقي نظراً على بعض ما يقلق في أوضاع هذه الثورات والانتفاضات كي يتبين حاجتنا إلى شد الانتباه إلى أقصاه، وإلى تدارك ما يقبل التدارك .

ليس في أوضاع تونس ومصر ما يريح في هذه الأيام . نجح الشعبان الكبيران في إطاحة طاغيتين فاسدين مفسدين، وبالكثير من أركان نظاميهما ورموزهما، وفي فتح الطريق أمام تدفق التاريخ في بلدين أقفل الطغاة أبوابهما أمام تيارات التطور . لكن الثورتين ما برحتا، حتى الآن، تعانيان تناقضات الميلاد وأوجاعه، وتشهدان صنوفاً من المنازعات المبكرة على السلطة ولمّا تستوفيا شروط العبور من المرحلة الانتقالية . ولسنا نشير، بهذا، إلى ما تلقيانه من ضروب التخريب والتعويق من قبل قوى الثورة المضادة من بقايا النظامين البائدين، وإنما نقصد إلى الإشارة إلى ما بين الشركاء في الثورة من فقدان ثقة بينهم ومن تهيّب متبادل لا يقدّم دليلاً طيباً على استقامة العلاقة بينهم في المستقبل على ما تقتضيه حاجة البناء المشترك للمستقبل، وواجب العبور بالبلدين من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة البناء الديمقراطي، ومن ضفّة الشرعية الثورية إلى ضفاف الشرعية الديمقراطية، إن الجدل البيزنطي، القديم والمتجدد، بين الإسلاميين والعلمانيين على أسس الدستور والقيم الحاكمة وعلاقة الدولة بالدين، مؤشر سياسي غير مريح، ويهدّد استفحاله بتوليد نزاعات قد تأكل رصيد الثورة برمته، لا قدّر الله، وقد تبني العلاقة بين الفريقين - في أفضل أحوال هدوئها - على غش متبادل ما أغنى تونس ومصر عن تبعاته!

ومع أنه يسع المرء أن يقول إن هذه تناقضات عادية تعيشها كل ثورة في المراحل الأولى منها، وخاصة حينما تكون ثورة شعبية عفوية من دون قيادة، مثلما هي حال الثورتين التونسية والمصرية، فإن حال الفراغ التي خلّفها سقوط النظامين قد تستفحل أكثر إذا لم يقع سدّها بتوافق وطني صادق ومبني على فكرة الشراكة وما يستتبعه العمل بها من إقدام شجاع على تنازلات متبادلة لبناء القواسم المشتركة، ومن تصفية حساب جريئة مع منازع الاسئثار بالقرار أو احتكار السلطة والمستقبل . وهذا اليوم هو عنوان التحدي السياسي المصيري الذي يواجه الثورتين في تونس ومصر .

إذا كانت هذه أحوال الثورتين اللتين نجحتا في أكثر البلاد العربية تمتعاً بالتجانس الاجتماعي والوطني (تونس ومصر)، فكيف بانتفاضات أخرى لم تظفر بنهاية سياسية نظير تلك التي ظفرت بها الثورتان المومأ إليهما؟ وكيف بها في مجتمعات عربية شديدة التنوّع في التكوين الاجتماعي حتى لا نقول إنها تعاني نقصاً فادحاً في التجانس والاندماج، وتعاني معارضاتها انقسامات وتشرذماً (ما خلا اليمن)، وضعفاً حاداً هو من مواريث عقود من غياب حياة سياسية في بلدانها؟!

ليست وظيفة هذه الملاحظات والأسئلة أن تطعن في الثورات والانتفاضات، أو أن تنشر اليأس في النفوس من إمكان نجاحها، لكنها تبغي التنبيه إلى خطورة استسهال ما يجري على مسرح السياسة اليوم أو تصويره بمفردات انتصارية وتبشيرية، وإلى حاجتنا إلى وقفة مراجعة للتفكير في كل ما جرى، وكيف يجري، وإلى أين يتجه، وما السبيل إلى صون المكتسب وطلب الأفضل وتفادي غير المرغوب فيه . إن التغيير الديمقراطي حلم عظيم ومُلْهِم مِن دون شك، لكنه ليس سهل المنال كما قد يُخيّل إلينا في لحظة النشوة .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2833
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116645
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر863119
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995551
حاليا يتواجد 1638 زوار  على الموقع