موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الثورة والأسئلة المشروعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس لأحد أن يتشكك في الثورات والانتفاضات التي انهمرت على قحطنا السياسي الطويل، وأحيت الموات، إلاّ أن يكون مناهضاً للتغيير، مدافعاً عن الاستبداد والفساد وعن قواه التي اندحر منها مَنِ اندحر، ومازال الباقي منها ينتظر . ليس له أن يتشكك فيها، وهي تتسع نطاقاً وتشحذ المزيد من العزائم والإرادات، إلا أن يكون مايزال في نفسه بقية من أمل في أن يرى قوى الثورة المضادة تنهض من تحت رماد الحريق العظيم الذي أشعلته الشعوب في الحقبة السياسية النكراء البائدة، كي تعيد عقارب الزمن إلى وراء قريب . ليس له أن يتشكك في ما هو اليوم في حكم الحقيقة الفاقعة: نهاية عهد مظلم وبداية عهد جديد . الشك اليوم (هو) في مقام الشبهة - حتى لا نقول البيّنة على سوء الطّويّة - أو شيء بهذه المثابة .

 

ليس له أن يتشكك في الثورات والانتفاضات: استقلالِ قرارها وعدالةِ مطالبها ورحابةِ الآفاق التي تفتح، ولكن له أن يخشى عليها كل خشية، وأن يضع يده على قلبه وهو يتابع الفصول الجديدة منها وهي تتلاحق أمام ناظريه وتنهمر أخبارها على مسمعه . والخشية هذه مشروعة ومبرّرة تماماً لأن في الوقائع والحقائق والتطورات ما يحمل عليها . وهي، إلى ذلك، نابعة من شعور الحرص على مستقبل هذه الثورات والانتفاضات، وعلى رؤيتها تنتهي إلى إحراز الأهداف الكبرى التي من أجلها اندلعت، وعلى طريقها قدّمت التضحيات . ما أغنانا، إذاً، عن بيان الفارق بين شك يحبط ويخذل وخشية تروم أن تنبّه وتحذّر .

ثمة الكثير مما يُخشى على الثورات والانتفاضات منه: مما يكيده الكائدون لها عن تصميم وإصرار وسبق ترصّد، وأكثرهم في الخارج، ومما يرسمه لها من مسار ومآل بعض من لا يُحسنون إدارة مرحلة التغيير، وأكثر هؤلاء في الداخل . قلنا “الأكثر” في الحالين، لأن في الخارج من لا يعنيه كثيراً أن يرى هذه الثورات والانتفاضات تسقط أو تخفق في مسعاها إلى تغيير الأحوال، حتى لا نقول إن في ذلك الخارج من يبدي أشد التعاطف مع - والمناصرة لهذه الثورات كما هي حال القوى الديمقراطية والحيّة - الشعبية والمدنية - في العالم، ولأن في الداخل قوى الثورة المضادة - وفي جملتها فلول العهد البائد - من التي تتحيّن فرصة الانقضاض على مكتسبات الثورة، أو توليد أسباب إغراقها في تناقضات لحظة التغيير أو المرحلة الانتقالية بعد إنجاز التغيير . وإذا كان يسعنا أن نسمّي القوى المعادية للثورة - في الداخل والخارج - بقدر من اليسر لأنها تقليدية ومعروفة، فإن الذي قد يحتاج إلى جهد ويقظة أكبر هو معرفة من يساعد بأفعاله تلك القوى المعادية، فيوفر لها الأداة المحلية: حتى وإن حصل ذلك على نحو غير موعىً به! وما السياسات والخيارات الخاطئة في الداخل تلك التي تضع مستقبل هذا الربيع العربي على كف عفريت!

لهذا الخوف ما يبرره اليوم، يكفي المرء أن يلقي نظراً على بعض ما يقلق في أوضاع هذه الثورات والانتفاضات كي يتبين حاجتنا إلى شد الانتباه إلى أقصاه، وإلى تدارك ما يقبل التدارك .

ليس في أوضاع تونس ومصر ما يريح في هذه الأيام . نجح الشعبان الكبيران في إطاحة طاغيتين فاسدين مفسدين، وبالكثير من أركان نظاميهما ورموزهما، وفي فتح الطريق أمام تدفق التاريخ في بلدين أقفل الطغاة أبوابهما أمام تيارات التطور . لكن الثورتين ما برحتا، حتى الآن، تعانيان تناقضات الميلاد وأوجاعه، وتشهدان صنوفاً من المنازعات المبكرة على السلطة ولمّا تستوفيا شروط العبور من المرحلة الانتقالية . ولسنا نشير، بهذا، إلى ما تلقيانه من ضروب التخريب والتعويق من قبل قوى الثورة المضادة من بقايا النظامين البائدين، وإنما نقصد إلى الإشارة إلى ما بين الشركاء في الثورة من فقدان ثقة بينهم ومن تهيّب متبادل لا يقدّم دليلاً طيباً على استقامة العلاقة بينهم في المستقبل على ما تقتضيه حاجة البناء المشترك للمستقبل، وواجب العبور بالبلدين من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة البناء الديمقراطي، ومن ضفّة الشرعية الثورية إلى ضفاف الشرعية الديمقراطية، إن الجدل البيزنطي، القديم والمتجدد، بين الإسلاميين والعلمانيين على أسس الدستور والقيم الحاكمة وعلاقة الدولة بالدين، مؤشر سياسي غير مريح، ويهدّد استفحاله بتوليد نزاعات قد تأكل رصيد الثورة برمته، لا قدّر الله، وقد تبني العلاقة بين الفريقين - في أفضل أحوال هدوئها - على غش متبادل ما أغنى تونس ومصر عن تبعاته!

ومع أنه يسع المرء أن يقول إن هذه تناقضات عادية تعيشها كل ثورة في المراحل الأولى منها، وخاصة حينما تكون ثورة شعبية عفوية من دون قيادة، مثلما هي حال الثورتين التونسية والمصرية، فإن حال الفراغ التي خلّفها سقوط النظامين قد تستفحل أكثر إذا لم يقع سدّها بتوافق وطني صادق ومبني على فكرة الشراكة وما يستتبعه العمل بها من إقدام شجاع على تنازلات متبادلة لبناء القواسم المشتركة، ومن تصفية حساب جريئة مع منازع الاسئثار بالقرار أو احتكار السلطة والمستقبل . وهذا اليوم هو عنوان التحدي السياسي المصيري الذي يواجه الثورتين في تونس ومصر .

إذا كانت هذه أحوال الثورتين اللتين نجحتا في أكثر البلاد العربية تمتعاً بالتجانس الاجتماعي والوطني (تونس ومصر)، فكيف بانتفاضات أخرى لم تظفر بنهاية سياسية نظير تلك التي ظفرت بها الثورتان المومأ إليهما؟ وكيف بها في مجتمعات عربية شديدة التنوّع في التكوين الاجتماعي حتى لا نقول إنها تعاني نقصاً فادحاً في التجانس والاندماج، وتعاني معارضاتها انقسامات وتشرذماً (ما خلا اليمن)، وضعفاً حاداً هو من مواريث عقود من غياب حياة سياسية في بلدانها؟!

ليست وظيفة هذه الملاحظات والأسئلة أن تطعن في الثورات والانتفاضات، أو أن تنشر اليأس في النفوس من إمكان نجاحها، لكنها تبغي التنبيه إلى خطورة استسهال ما يجري على مسرح السياسة اليوم أو تصويره بمفردات انتصارية وتبشيرية، وإلى حاجتنا إلى وقفة مراجعة للتفكير في كل ما جرى، وكيف يجري، وإلى أين يتجه، وما السبيل إلى صون المكتسب وطلب الأفضل وتفادي غير المرغوب فيه . إن التغيير الديمقراطي حلم عظيم ومُلْهِم مِن دون شك، لكنه ليس سهل المنال كما قد يُخيّل إلينا في لحظة النشوة .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26143
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137684
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر538001
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56456838
حاليا يتواجد 3647 زوار  على الموقع