موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لم يخطئوا بالعراق ولكن..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل ارتكبت الإدارة الأمريكية أخطاء في العراق، كما يقول سياسيون ومراقبون في إطار الحديث عما يحصل في ليبيا حاليا؟ وما هي الدروس التي استفاد منها الغرب وأمريكا من التجربة في العراق؟، هذه الأسئلة يتم طرحها بطريقة لا تقترب من جوهرها، ويكتفي الذين يتحدثون عنها بالاقتراب من القشور في التجربة الأمريكية في العراق، دون الخوض في الحقائق التي لم تعد خافية على أحد.

 

يبقى الفرق شاسعا بين ارتكاب الخطأ في التكتيك وارتكابه في أساس الفكرة، ويحاول الذين يقارنون بين ليبيا والعراق إهمال أساس الفكرة والتمسك بموضوع التكتيك، في حين يؤكد واقع الحال أن الولايات المتحدة بجميع مؤسساتها ودوائرها والدول المساندة لها، لم تدخر جهدا في رسم خططها الخاصة بغزو العراق، ويمكن الوقوف على ذلك، من خلال التحليلات، التي خرجت إلى الرأي العام في الصحف ووسائل الإعلام الأمريكية والعالمية والعربية أيضا، والتي زخرت بتحليل الخطط الأمريكية، التي أسموها بالدقيقة والمحكمة، وتم إنضاجها على أفضل وجه قبل الشروع بالغزو في التاسع عشر من مارس "اذار" 2003.

ويتذكر الجميع الفترة التي أعقبت "9 نيسان 2003" يوم دخول القوات الأمريكية إلى بغداد، وما كتبه الكثيرون عن أسطورة الإدارة الأمريكية، التي تمكنت من إنهاء الحرب في واحد وعشرين يوما فقط، حيث بدأت أولى رشقات القصف الصاروخي فجر التاسع عشر من مارس واندفعت في تلك الساعات أولى أرتال المدرعات من الأراضي الكويتية باتجاه الحدود العراقية في الجنوب، وامتلات أجواء العراق بطائرات الشبح والقاصفات من نوع "بي 52" وصواريخ كروز وغيرها من الأسلحة الفتاكة التي استخدمتها القوات الأمريكية والبريطانية.

وسلكت القوات الأمريكية الطرق الرئيسية، واتبع القادة العسكريون سياسية عزل المدن وتجاوزها، كما حصل في مدينة البصرة والعمارة والناصرية وصولا إلى العاصمة، وبعد أسبوعين تمكنت القوات الأمريكية الوصول إلى مطار بغداد الدولي في الضاحية الغربية من بغداد "دخلت القوات الأمريكية البرية المطار عصر يوم الخميس الثالث من ابريل 2003"، في حين وصلت قوات أخرى إلى مشارف العاصمة من الجهة الشرقية، واتخذت أماكن لها في منطقة سلمان باك وبالقرب من منشأة الطاقة الذرية العراقية.

وفي الخامس من ابريل وصلت القوات الأمريكية إلى مدخل بغداد من جهة الدورة والسيدية "المدخل الجنوبي للعاصمة" ويوم التاسع من ابريل اجتاحت مناطق بغداد، وعصر ذلك اليوم تم إسقاط التمثال الشهير للرئيس الراحل صدام حسين، أمام عدسات الفضائيات التي نقلت الحدث إلى جميع أنحاء العالم، في إشارة قوية للانتصار الأمريكي، الذي سرعان ما تقلفته وسائل الإعلام وأخضعه المحللون والمراقبون للتحليل والنقاش الواسع.

خلال الأسابيع والأشهر اللاحقة لتلك الأحداث لم يخرج محلل واحد أو سياسي ليتحدث عن أخطاء في الخطط الأمريكية، لأن الجميع يقفون مع المنتصر، ولأن الغالبية العظمى من الناس ومن المراقبين وجدوا في أمريكا العنوان الأقوى في العالم، وهي المتفردة بالقطبية الواحدة، وانصبت التحليلات والكتابات على عمق الفكر الأمريكي، وروعة الآداء العسكري لقوات المارينز وبراعة الطيارين الأمريكيين، وفخامة الرؤية السياسية لقادة البيت الأبيض، والدراية الهائلة لوكالة المخابرات الأمريكية، وصواب الأفكار والمقترحات التي قدمها "عراقيون معروفون" للمخابرات الأمريكية، لتسهيل عملية غزو العراق واحتلاله وبسط السيطرة العسكرية على أراضيه، ووسط الحشد الهائل من المصفقين والفرحين والمبشرين بالفتوحات الأمريكية الواسعة في العراق، ظهرت عدة أصوات في العراق ربما تعد على أصابع اليد، تحدثت وسط ركام الرماد والغبار والحزن والأسى برؤية مخالف لكل ما جاء به الفرحون والمبتهجون والمطبلون للقوة الأمريكية في العراق، وقالت هذه القلة النادرة في الأسابيع الأولى للغزو الأمريكي، إن ما يجري هو غزو بجميع المقاييس وإن الحل لن يكون إلا بالمقاومة المسلحة، لأنها الحل الوحيد والكفيل بهزيمة الغزاة الأمريكيين والبريطانيين ومن يعمل معهم ولحسابهم.

بعد أكثر من ثماني سنوات على بداية الغزو الأمريكي للعراق، يصبح الحديث عن أخطاء أمريكية وغربية في العراق عبارة عن كلام ممجوج ومضحك، لأن الأمريكيين لم يدخروا جهدا في عملية استحضارات غزو العراق إلا واستخدموه، ولم يتركوا عميلا وجاسوسا إلا ووظفوه لخدمة مخططاتهم، ولم يتركوا دولة يمكن لها تقديم خدمات الغزو وتسهيله دون الاستفادة منها، كما وضعوا الإعلام الأمريكي والدولي والعربي في خدمة مشروع غزو العراق واحتلاله، وتم توظيف الإمبراطورية الاقتصادية الأمريكية له، وفوق ذلك كله القوة العسكرية الأمريكية والبريطانية الهائلة، والقدرات التجسسية الالكترونية في الفضاء.

ويجب أن لا ننسى أن نفوس أمريكا وبريطانيا أكثر من أربعمائة مليون مقابل ثلاثين مليون عراقي، إلا أن شعب العراق الحي رد الصاع صاعين للغزاة وجواسيسهم وأعوانهم، فولدت خلال ساعات المقاومة العراقية التي يعترف العالم أجمع الآن بالمنجز التاريخي الذي حققته بطردها الغزاة وإفشال مشروعهم الكوني الأكبر والأخطر عبر التاريخ.

ومن أولى مؤشرات ذلك أحاديث البعض الخجولة عن "الأخطاء في العراق" وعدم تكرارها بليبيا، وفي واقع الحال يتحدث هؤلاء عن رعب أمريكا والغرب من إرسال قوات على الأرض بعد أن لقنتهم المقاومة العراقية أعظم الدروس وأكبرها.

فالقضية ليست أخطاء، لأنهم لم يتركوا شاردة ولا واردة إلا ودرسوها في العراق، ولم يتركوا صغيرة وكبيرة إلا وأخضعوها للتشريح والتمحيص، إلا أنهم وقعوا في وهم "موت الشعوب وخنوعها" فتفاجأوا برجال المقاومة العراقية، الذين يجبرون الآن الكثيرين على مراجعة قناعاتهم بالقوى الكبرى، وما ألبسوها من لباس تبين أنه ليس بمقاساتها الصحيحة.

فالقضية ليست أخطاء في التكتيك وإنما في أساس الفكرة التي اعتمدوها في العراق، ويخافون من الوقوع بها في أماكن أخرى.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10459
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47930
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668844
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181537