موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

حقيقة التلويح بقطع المساعدات... للسلطة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكد القنصل الأميركي العام في القدس خلال لقائه مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات (الجمعة 26 أغسطس الماضي), أن بلاده ستستخدم الفيتو, وأن الكونجرس سيقطع المساعدات في حال أصر الفلسطينيون على عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة. وقال القنصل دانيال روبنستاين وفق بيان صادر عن عريقات "إن بلاده لا ترى أية فائدة أو جدوى من السعي الفلسطيني للحصول على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة, وإنه من الأفضل أن يتم التوصل إلى اتفاق سلام عبر مفاوضات مباشرة مع إسرائيل".

 

من ناحية ثانية، وبحسب بيان لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا), فإن المبعوث الصيني لعملية السلام في الشرق الأوسط دو سيكا, أكد أثناء تسلمه رسالة من الرئيس الصيني هوجينتاو للرئيس عباس في استقبال الرئيس الفلسطيني له، "على دعم الصين الكامل لموقف القيادة الفلسطينية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لنيل عضوية دولة فلسطين في الجمعية العامة, وأنها ستصوت لصالح القرار باعتبارها عضوا دائم العضوية في مجلس الأمن الدولي". هذا وتتوالى اعترافات دول العالم بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967, ومن آخر هذه الدول: السلفادور, بعد قيام عدد من دول أميركا الجنوبية والوسطى بخطوة مماثلة, وبذلك يصل عدد الدول المؤيدة للخطوة الفلسطينية إلى حوالي 130 دولة.

التهديد الأميركي للسلطة الفلسطينية باستعمال حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن, أثناء عرض المشروع الفلسطيني هو أمر مؤكد, فواشنطن كانت أكثر من واضحة منذ فترة طويلة تجاه هذه القضية, لكن التهديد بقطع المساعدات عن السلطة إذا هي أعادت الكرّة في عرض الموضوع على الجمعية العامة هو تهويل ليس إلاّ، ذلك أن واشنطن تعي: بأنها وإن قامت بقطع المساعدات عن السلطة فإن الدول الأوروبية ستتبعها، الأمر الذي سيؤدي بالضرورة إلى التسبب بمشكلة حقيقية للسلطة الفلسطينية, فقد تتماسك والحالة هذه فترة شهرين إلى ثلاثة أشهر، لكن وإن استمر القطع فسيؤدي ذلك إلى انهيار السلطة، وتبعات هذه المسألة: أي إمكانية حلها. لقد راودت هذه القضية العديد من المسؤولين الفلسطينيين الذين هددوا باتخاذها في حالة فشل العملية السلمية، وقطع المساعدات عنها، ولم يكن التهديد أكثر من عملية ضغط ليس إلاّ، فالمسؤولون الفلسطينيون يدركون تداعيات هذا الحل على المعسكر الغربي برمته. التهديد الأميركي بقطع المساعدات هو أيضًا محاولة ضغط أخيرة على السلطة لتغيير موقفها من عرض الموضوع على الأمم المتحدة، لكن واشنطن حتى وإن مارست قطع المساعدات شهر أو شهرين لكنها ستكون معنية ببقاء السلطة, وستستأنف هذه المساعدات أو ربما ستلجأ إلى القطع بضعة شهور أخرى, لكنها ستعمل على تشجع حليفاتها على تعويض المساعدات التي أوقفتها عن السلطة وذلك لاعتبارات كثيرة أبرزها:

أولًا": إن هذه السلطة هي نتاج لاتفاقيات أوسلو، التي أبرمها جانب رسمي فلسطيني مع إسرائيل, والتي شكّلت ولا تزال تغييرًا جذريًّا في المسار الوطني الفلسطيني, فهي كرّست الاعتراف الرسمي للقيادة المتنفذة الفلسطينية, في إسرائيل، وحوّلت مرجعية القضية الفلسطينية من القرارات الدولية المعبَّر عنها في قرارات الأمم المتحدة حول الحقوق الفلسطينية، إلى الاتفاقية الموقعة, والتي تقضي بإخضاع الحقوق الأهم للفلسطينيين: كحق العودة والقدس والمياه وحدود عام 1967 وغيرها إلى مفاوضات الوضع النهائي, بما يشكله ذلك من تراجع رسمي فلسطيني. كما أدت هذه الاتفاقيات إلى إلغاء كافة البنود المتعلقة بالكفاح المسلح من الميثاق الوطني الفلسطيني, كما جرى في دورة المجلس الوطني الفلسطيني في غزة عام 1996 وبحضور الرئيس الأسبق كلينتون شخصيًّا. هذه القضايا هي مكسب إسرائيلي ـ أميركي كبير, وحل السلطة الفلسطينية سيؤدي إلى ضياع هذه المكاسب للدولة الصهيونية ولحليفتها الرئيسية: الولايات المتحدة.

ثانيًا: السلطة وبالمعنى الفعلي أراحت إسرائيل من وظيفة الاحتلال المباشر للأراضي الفلسطينية، وتحمل التكاليف الاقتصادية لهذا الاحتلال, كما الوظيفة الأمنية أيضًا: في منع العمليات العسكرية ضد العدو الصهيوني، فاستراتيجية السلطة هي السلام مع إسرائيل من خلال التفاوض ثم التفاوض ثم التفاوض، وقامت بحل الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة, واعتبرتها تنظيمات غير مشروعة, وهي لاحقت ولا تزال كلَّ مقاومي الاحتلال، توقفهم في سجونها وتعتقلهم، هذا عن الإشراف الأمني للولايات المتحدة مباشرةً من خلال دايتون وخليفته على الأجهزة الأمنية الفلسطينية, وكذلك التنسيق الأمني بين هذه الأجهزة ومثيلتها الإسرائيلية. الولايات المتحدة تدرك تمامًا إن هي قطعت المساعدات عن السلطة, فسيؤدي ذلك إلى بعثرة هذه الوظائف, وهذا ما لا تريده بأي حالٍ من الأحوال.

ثالثًا: استفادت إسرائيل وأميركا من اتفاقيات أوسلو، بالإيحاء دوليًّا بأن حلًّا ما يدور بين الفلسطينيين وإسرائيل، مع العلم أن الأخيرة زادت من تنكرها للحقوق الوطنية الفلسطينية، وزادت من استيطانها في الأراضي المحتلة، وزادت من اشتراطاتها على الفلسطينيين والعرب مقابل التسوية معهم، وهي قصدت ولا تزال اختزال الحقوق الفلسطينية في حكم ذاتي للفلسطينيين, وبالضبط هذا ما تمثله السلطة في ظل إبقاء مضمون الاحتلال, مع وجود تغير في شكله فقط، وهذا ما هو حاصل بالفعل.

رابعًا: من الصعوبة بمكان تصور قطع المساعدات الأميركية عن السلطة في الوقت الراهن: زمن الربيع العربي فشعارات التأييد للفلسطينيين والرايات الفلسطينية, ترتفع بين أيدي الثوار العرب, وكذلك العداء لإسرائيل يتزايد, ولمقاومة مشروعها أيضا، بالتالي فإن المنطق الأميركي ـ الإسرائيلي يشي بمزيد من التمسك باتفاقيات أوسلو مع الفلسطينيين. واتفاقيات ما يسمى بالسلام مع الدول العربية. لأن سقوط السلطة يعني: عودة الصراع العربي الصهيوني إلى مربعه الأول، وهذا ما لا تريده لا إسرائيل ولا حاميتها: واشنطن.

يبقى القول: إن الخطوة الفلسطينية هي خطوة في الاتجاه الصحيح، فهي معنوية بالدرجة الأساسية, وتشكل رصيدًا يضاف إلى قرارات الأمم المتحدة الأخرى التي حاولت إنصاف الحقوق الفلسطينية, أما بالمعنى المادي فهناك فارق كبير بين نجاح الخطوة بالمعنى النظري والآخرالعملي وتطبيقها واقعًا على الأرض، فتطبيق شعار الدولة الفلسطينية المستقلة على الأرض بحاجة إلى ميزان قوى يفرض إقامة هذه الدولة, وهذا لن يتأتى لا بالمفاوضات ولا بمناشدة العالم لإسرائيل، وإنما بالمقاومة, والمسلحة منها تحديدًا, بذلك يمكن فرض هذه المسألة على العدو الصهيوني.

كثيرون من الحقوقيين وخبراء القانون الدولي من فلسطينيين وعرب يخشون (وعبَّروا عن ذلك في مذكرات رفعوها إلى القيادة الفلسطينية): أن يؤدي قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في حالة نجاح صدوره, إلى سحب البساط القانوني من تحت وجود منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني في الوطن وفي الشتات, المطلوب: دراسة قانونية وخطوات تؤدي بالمعنى الفعلي إلى تعزيز وجود المنظمة التي لا غنى عنها للشعب الفلسطيني, ما دام تطبيق قرار الدولة هو نظريًّا فقط.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15810
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214956
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر704169
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49359632
حاليا يتواجد 2866 زوار  على الموقع