موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

يحدث في مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

يقول الإسرائيليون، أو بعضهم، أنهم قد ارتكبوا مؤخرً خطأً استراتيجياً كبيراً. ايقظت عدوانيتهم الفجة و المتأصلة فيهم كوامن مخزون هائل من الغضبة الشعبية المصرية المزمنة المتحفزة للثوران. وهم اذ يعترفون بهذا قبل أن يقوله سواهم، لم يتوقع منهم أحد أن يعترفوا بأن هذه واحدة من سمات طبيعتهم العدوانية الاستعمارية التي لاشفاء لهم منها. استفزت عنجهيتهم الكريهة وصلفهم الزائد عن الحدود ما تختزنه لهم قوانين التاريخ والجغرافيا من كراهية محقة ورفض قاطع من منطقة تلفظهم، أي ليس في مصر وحدها وإنما لدى أمة بأسرها وجوارها يرفضانها كلياً. أما ونحن نتحدث عن مصر مابعد 25 يناير، فلا يحتاج الأمر منهم أكثر من فعلتهم الغادرة والمقصودة مع سبق الإصرار والترصد على حدود سيناء مع فلسطين المحتلة، ليخرجوا بها من قمقم عقود الاستكانة الكامب ديفيدية المهينة التي فرضت على العرب المصريين، والملحقة لكل تلك المذبحة السياسية التي نزلت بالإرادة الرسمية للأمة العربية طيلة هذه العقود الاخيرة، كل مثل هذا الجيشان الثوري الغاضب ضدهم، والذي ينذرهم بما هو آت بعده...

 

دماء الشهداء، والعرب أمة شهادة ولها نظرتها الثقافية الخاصة لفلسفة الاستشهاد، هي دائماً بحق كلمة سر التحولات الكبرى لدى الأمم ونذيراً منها بالقادم، وكانت أبداً وقود التغيير التاريخي حيثما يحل أوانه... في مصر المنتفضة إنتصاراً لدم شهدائها، حدث أن فتى الشرقية الأغر أحمد الشحات اختصرمتسلقاً بخفة الفهد الطوابق العشرين لعمارة الجيزة المنكودة بوجود سفارة العدو فيها كل ماكان يعتلج عميقاً ومنذ أمد بعيد في وجدان أمة بكاملها، و عندما انزل الفهد الشرقاوي علم الأعداء ورفع علم الوطن محله، قالت لنا الحالة ذات الرمزية والدلالة والفائضة بالمعاني، إن الشرارة هي دائماً مجرد إعلان عن بداية لاندلاع اللهب. أما ميدان التحرير، أومنطلق لهب التحول العربي الواعد، فيقول لنا في جمعته الأخيرة في مسلسل جمع صناعة الغد المصري المؤشرة على الغد العربي، إن شرارة الشحات غدت مشعلاً لتذكي اللهب الشعبي وتطلق العنان لمستحق من النقاش المصري المتصاعد لأوزار تركه كامب ديفيد المشينة.

... بعد اندلاع ثورة 25 ينايرسمعنا الجماهير تقول : "الشعب يريد اسقاط السفارة وطرد السفير"’، الآن هذا الشعب يريد من أولياء الأمور الانتقاليين، والأوصياء على الثورة المقررين إلى حين، قرارات... قرارات، المصريون ليسو منذ اليوم في وارد التساهل في ملهاة انتظارها طويلاً... يريدون رداً مستحقاً يليق بكرامة مصر ميدان التحرير ومصردولة ما بعد 25 يناير... تليق بمكانة أم العرب في عينها وعين عربها، وأم الدنيا في عين ناسها واُمتها.

من الآن فصاعداً، وبغض النظر عن مدى الاستجابة المتوقعة لما يريده الجيشان الشعبي العارم، في شكله، أو في مستواه، أو سبل اخراجه، لن تعد العلاقة المرذولة شعبياً ووطنياً وقومياً بين قاهرة المعز واعدائها الفجرة القتلة كما كانت... والأمر مجرد بداية، هاهوكامب ديفيد وتجلياته المقيتة قد غدا وبالفم المصري الملآن عرضه للمراجعة، ولم يعد بعيداً اليوم الذي نسمع فيه : الشعب يريد اسقاط المعاهدة... هل هو قول حالمين من أمثالنا؟

ربما، لكنما مصر التي استعادت مصر، وبهذه الاستعادة استعادت عروبتها، بمعنى دورها التاريخي كقائدة ورائدة لأمتها و بها تستعيد الأمة عروبتها، ليس من طريق أمامها أو خيار بديل لها، ولا لأمتها، إلا هذا الذي بدأ خطواتة الميمونة في ميدان التحرير، والذي لن ينتهي إلا في اطراف الأمة في مشارقها الأمة ومغاربها... لماذا؟

هل من جدال في أن مصر الحرة الديموقراطية، المالكة لقرارها وخياراتها، الذائدة عن كرامتها ومصالحها، والباحثة عن المساواة والعدالة الاجتماعية على كرامته، والغيورة على مصائر أمتها التي يعبثون بها، ليست ولن تكون أبداً في موقع المرضي عنه أو المسكوت عليه لدى اعداء الانسانية وكبيرهم الأميركي وملحقاته الأوروبية، ولا من خاسري صهاينة العرب ودونييهم المستلبين؟

لذا، فإنه حتام حتام الاصتدام والمواجهة، إن آجلاً أو عاجلاً، بين مصر التي يريدها المصريون ويُمنّي العرب انفسهم بها، وبين جبهة الشر هذه... كان هذا منذ أن أطلق البوعزيزي شرارته وارتفع المشعل المصري وتردد الصدى مجلجلاً في أرض سبأ. لذا هم يعيقون القادم في اليمن، ويتآمرون على سوريا محاولين ركوب موجة حق يريدونها أن تنحو في توجهاتها باطلاً... بعد أن ترجموا قلقهم الدموي أطلسياً في ليبيا ويريدون تعميم ما ترجموه أنّا تسنى لهم ذلك في دنيا العرب...

يريدون مواجهة أحمد الشحات بمثل ذاك المشوّه الوعي الذي قبّل العلم الأميركي في طرابلس مذكرنا بمثيله الذي فعلها ذات يوم مشؤوم في بغداد... نسوا أن أحمد الشحات هو أمة بكاملها، تاريخ وجغرافيا ووجدان... لم يتسلق أحمد مجرد عمارة، وإنما جال الفتى في فؤاد أمة مجزأة لقطريات مصطنعة يزيد عددها على عديد طوابق عمارة الجيزة العشرين...قطريات بائسة تطل جامعتها الكسيحة متثائبةً على من يصنعون تاريخاً لايعنيها في ميدان التحرير...

بالمناسبة، تناقلت وسائل الإعلام أن محافظ الشرقية الجديد، في المابعد 25 يناير، قد كرّم بطل مصر وفهد الشرقية أحمد الشحات رسمياً... لاعجب هنا ولا عجاب من أن تأتي مثل هذه المبادرة ذات المغزى من مثقف مناضل وقومي عنيد يحمل هموم أمته من أمثال الزميل والصديق عزّازي علي عزّازي... كانت مبادرة المحافظ عزازي باسم مصره التي يريدها وامته التي اعلم منذ ان التقيته قبل سنين كم آمن عزّازي المناضل بوعدها الحتمي القادم... هنيئاً للشرقية بطلها ومحافظها معاً.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30092
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284284
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر612626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48125319