موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

قنابل عنقودية..؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اسم مثير، قنابل وعنقودية، والإثارة فيه تأتي ليس من الاسم وحده، وإنما من مفعول هذه القنابل أيضا. هي قنابل عنقودية قاتلة ومدمرة. لا ينتهي خطرها عند استخدامها فقط وإنما يظل، حسب انتشارها، زمنا طويلا. وهي وفق ما عرفتّها منظمة الصليب الأحمر: "عـبارة عن أسلحة كبيرة تُطلَـق من الجو أو من قاذفات الصواريخ على الأرض وتحتوي كل قنبلة على عدة مئات من أجهزة التفجير الفردية، والتي تقع وتتوزع عشوائيا على مناطق واسعة. وينتمي معظم ضحايا القنابل العنقودية إلى السكان المدنيين. ولا ينفجر العديد من هذه القنابل الفرعـية الصغيرة عند ارتطامها، حيث تُـصبح بذلك بمثابة ألغام أرضية مضادّة للأفراد، وهي تقتل وتشوِّه الكثير حتى بعد سنوات عدّة من وقف القتال والأعمال الحربية. ومن المعروف أن ما لا يقل عن 34 دولة قامت بإنتاج أكثر من 210 نوعاً مختلفاً من الذخائر العنقودية. وحتى اليوم، يُخَزِّن ما لا يقل عن 75 بلدا في جميع أنحاء العالم، الملايين من القنابل العنقودية التي تحتوي على مليارات من القنابل الفرعية".

 

هكذا هي.. لا يتخلص الإنسان منها مع توقف الحروب التي استخدمتها، تبقى مصدر خطر دائم للمدنيين خصوصا، الذين يشكلون اغلب ضحاياها في العالم. لهذا تسارعت قوى خيرة في المنظمات الإنسانية والعالمية لحظرها في معاهدة دولية، مع تأكدها من أنها تخرق دائما من الحكومات الأكثر صراخا عن السلام الدولي وحقوق الإنسان!. واعتمدت يوما عالميا لها، هو الرابع من نيسان/ ابريل من كل عام للتذكير بمعاهدة الحظر وضرورة الالتزام بها وتنفيذ بنودها. حيث تحظر استخدام وإنتاج وتخزين ونقل الذخائر العنقودية. وتلزم الحكومات بمساعدة الضحايا، وإخلاء أراضيها من تلك الذخائر. وبالرغم من كل هذا، فان اغلب الدول ما زالت تنتهك المعاهدة وتتهرب من المصادقة عليها والالتزام بها كما تطالب غيرها في مثل هذه الشؤون والقضايا، كاشفة في الوقت نفسه عن مخططات العدوان والغزو وصفقات الاتجار بالأسلحة والحروب على السواء.

كان قد كشف عن مصارف سويسرية كبرى مثل اتحاد المصارف السويسرية "يو بي إس" و"كريدي سويس" و"فونتوبل"، متُهمة في استثمار مليارات الدولارات في إنتاج القنابل العنقودية. وحسب نشطاء بعض المنظمات غير الحكومية، تنتمي هذه المصارف إلى قائمة تضم 146 مؤسسة مالية عالمية تقوم باستثمار مبالغ كبيرة في هذه الأسلحة الفتاكة. وهي مؤسسات حاكمة ولها نفوذها في الحكومات الغربية، مما يجعل التناقض فيها واضحا، والانتظار منها تصحيح أوضاعها أشبه بالميئوس منه. إلا ان الصمت عليها مشاركة فيها، فلابد من فضحها واستنكارها باستمرار، والاحتجاج عليها بصوت عال وعزيمة صادقة.

ليس آخرها ما نشر عن بنوك بريطانية، ومن بينها اثنان أنقذتهما أموال دافعي الضرائب من الانهيار خلال الأزمة المالية، تستثمر مئات الملايين من الجنيهات في شركات صناعة القنابل العنقودية، ومنتهكة معاهدة حظرها وبيعها. كتبت صحيفة الاندبندنت (16/8/2011) إن بنوك رويال بنك أوف سكوتلند، ولويدز، وباركليز، وأتش أس بي سي، توفّر التمويل لشركات صناعة القنابل العنقودية، التي تحوّل الرأي العام العالمي ضدها بسبب آثارها المدمرة على المدنيين. وأضافت أن الحكومة الائتلافية البريطانية لم تتخذ أي إجراء لوقف خرق البنوك التي ما تزال تموّل شركات تصنيع القنابل العنقودية، على الرغم من مرور عام على انضمام بريطانيا إلى معاهدة حظرها. وأشارت الصحيفة إلى أن المؤسسات المالية تستخدم ثغرة في التشريع لمواصلة دعم شركات تصنيع الأسلحة العنقودية طالما أنها لا تستثمر في القنابل بصورة مباشرة. منظمة العفو الدولية أطلقت حملة وطنية تدعو الحكومة البريطانية إلى تبني تشريع يحظر أي استثمار غير مباشر في الأسلحة العنقودية. فهل يكفي ان تقوم منظمة واحدة بالمطالبة، وهل الحكومات لا تعرف ذلك؟.

كل الحروب والحكومات التي شنتها استخدمت كل أنواع الأسلحة، وجربتها، ومنها ما اتفق عليه أسلحة محرمة، ولكنها مازالت تصنعها وتبيعها رسميا وتعقد الصفقات والأرباح فيها، وهي تتكالب حولها مما يعني أنها ليست مزدوجة الأوجه والمعايير فقط وإنما هي مساهمة فيها وممارسة عمليا في مخاطرها وأضرارها على البشرية جمعاء، وضحايا الحروب خصوصا. وقد تعرض عالمنا العربي خصوصا إلى أنواع من هذه الحروب والأسلحة، حيث مازالت فلسطين ولبنان والعراق والسودان وليبيا تأن من تحت وابلها.

ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمريكية أن القوات التي شاركت في احتلال العراق بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا في 2003 استخدمت نحو 13 ألف قنبلة عنقودية، فيها ما يتراوح بين 1.8 و2 مليون قنبلة عنقودية صغيرة. وكذلك أثناء "حرب الخليج" عام 1991 استخدمت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا نحو 61 ألف قنبلة عنقودية فيها 20 مليون قنبلة عنقودية صغيرة في العراق والكويت. وأشارت المنظمة إلى استخدام الكيان الإسرائيلي الموسع لهذه الأسلحة في جنوب لبنان عام 2006. وقد شاهد العالم صورها في العدوان على غزة، وسبقتها في الحرب على العراق.

وقّعت 108 دولة على معاهدة حظر هذه الأسلحة، منذ كانون الأول/ ديسمبر 2008، بينما لم تصدق عليها أغلبيتها المتاجرة بها. وكيف وهي قنابل عنقودية تدر الأرباح للشركات والبنوك الغربية خصوصا وتقتل وتصيب الأبرياء؟. ليست مفارقات فما زالت حكومات الغرب، خاصة، تتحدث عن حقوق الإنسان، مدعومة بالمال العربي!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11678
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11678
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر670777
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55587256
حاليا يتواجد 2822 زوار  على الموقع