موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أيام الأسبوع في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اضطر جورج ميتشل المبعوث الأمريكي إلى ايرلندا لمراجعة خطواته وجهوده التي بذلها أواخر تسعينات القرن الماضي، في التوصل الى حل في تلك البقعة من العالم، لإيقاف نزيف الدم هناك، جاءت المراجعة بعد ان اصطدم بسيول جديدة من الدماء تسيل على الأراضي الايرلندية في انفجار السيارة الملغمة بتاريخ الرابع عشر من أغسطس عام 1998، وكان قد مضى على اتفاق وقف العنف بين الاطراف المتنازعة هناك اربعة اشهر ضمن اتفاق اطلق عليه (الجمعة الطيبة)، وتم التوقيع على ذلك بتاريخ العاشر من ابريل من العام نفسه، ولم يتوقف ميتشل وحده عند الحادث الدموي، بل اضطرت جميع الاطراف الى اجراء مراجعات دقيقة وشاملة في محاولة لايجاد الثغرة، التي تركوها في جدار الحل، ومن خلالها نزفت الدماء اثر انفجار السيارة الملغومة تلك.

 

ربما لا يجد المرء علاقة واضحة بين عنوان المقال والتفاصيل التي اخترتها مدخلا له، فالاحداث قديمة والمسافات بين العراق وبريطانيا تزيد عن الستة الاف كيلومتر، الا انني اردت ان اقارن بين الذين يتفاعلون بعمق مع القضايا الساخنة ويجهدون انفسهم في البحث والتقصي للتوصل الى الحلول، والذين يسدلون الستار على سيول الدماء العراقية مع غروب الشمس، ويطمسون اي اثر لها مع اشراقة صباح يوم اخر حزين، كما يحصل في العراق، واقرب مثال على ذلك ليس بالبعيد، ففي الاثنين المصادف (15/8/2011) سالت دماء المئات من العراقيين في اكثر من نصف المحافظات العراقية، بعد ان ضربت التفجيرات الكثير من المدن العراقية، وسقط العشرات قتلى والمئات جرحى من بينهم المعاقون تاركين خلفهم الاف النساء والاطفال من الارامل واليتامى والمساكين، وبعد ساعات من التفجيرات لم يكن ثمة اثر لما حصل قبل ساعات، سوى مجالس العزاء والنواح واجساد تئن في المستشفيات واطراف مبتورة ونفوس مكلومة.

انقضت ايام ولم تكن هناك مراجعات من الجهات المسؤولة عن سفك دماء العراقيين، وهنا المسؤول الاول والاخير الذي يمسك بالسلطة فهو من يتحمل المسؤولية، لان امن المواطن في كل مكان يقع على عاتق هؤلاء، ولكن الذي حصل ان النسيان او التناسي سرعان ما لف الدماء والبكاء والانين، ولم نجد او نسمع اي خطوة او تصريح جاد على صعيد البحث عن الحلول الجوهرية لمعضلة لم تكن الاولى ولا الاخيرة في العراق المنكوب منذ عام 2003.

سبقت هذا الحادث الذي شمل اكثر من نصف محافظات العراق احداث اخرى لا تقل عنه خطورة وهولا بجميع التفاصيل، وكانت اكبر الهجمات قد بدأت قبل ثلاث سنوات بالضبط، ففي 19/8/2008 تعرضت المقار الحكومية في بغداد الى هجمات عنيفة جدا، طالت وزارة الخارجية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين ووزارة المالية ومقار حكومية كبيرة اخرى، وهزت الانفجارات العنيفة العديد من الاحياء، ارتفعت سحب الدخان في كل مكان، وسالت دماء العراقيين في كل مكان، ولم يحصل اي تحرك حقيقي لوضع حد لسيول الدماء هذه، ولم يتم البحث في الاسباب على طريق معالجتها، وكل الذي حصل، ان المسؤولين الحكوميين والامنيين، يسارعون الى عرض مواطنين ابرياء على شاشة فضائياتهم، ليدلوا باعترافات مزيفة تؤخذ منهم في دهاليز التعذيب الرهيبة وتهديدهم بنسائهم وامهاتهم واخواتهم اللائي يتم اعتقالهن وزجهن بالسجون، وعندما نجري مراجعة لكل ما حصل منذ تفجيرات أغسطس 2008 وحتى الان، لم تقدم الحكومة العراقية واجهزتها الامنية بعد سقوط القتلى والجرحى والمعاقين، سوى حل واحد، وهو الاطلالة بالابرياء من الفضائيات للادلاء باعترافات يقولون فيها انهم الذين نفذوا التفجيرات، ويتكرر هذا المشهد المخزي رغم الفضائح المتكررة في هذه القصص، فعلى سبيل المثال تبجحت الحكومة العراقية بانها اعتقلت الشخص الذي نفذ تفجير وزارة المالية بتاريخ 19/8/2008، وتبين لا حقا ان هذا المسكين هو احد ضحايا الاعتقالات التي تطول مئات الالاف من العراقيين، وان الاجهزة الامنية التابعة لرئيس الحكومة نوري المالكي قد اعتقلته قبل اربعة اشهر من التفجير من احدى مناطق ديالى، وتحدث بعض افراد عائلته عن هذه المهزلة بعد ان شاهدوه يدلي باعترافاته في التلفزيون الرسمي، والامر الاخر ان الذي نفذ الهجوم فجر نفسه داخل شاحنة كبيرة استهدفت مقر وزارة المالية على طريق محمد القاسم في منطقة الوزيرية ببغداد.

لم تتوقف الهجمات في موجة استهداف الوزارات والمؤسسات الامنية في العراق منذ انفجارات 2008، فقد تم استهداف الفندق الذي يقطنه الصحفيون الاجانب في الجادرية ببغداد، وسجن الجرائم الكبرى والادلة الجنائية، ومقر قيادة عمليات بغداد ومقار محافظات صلاح الدين والرمادي وديالى وبغداد، واماكن كثيرة اخرى، وبعد ثلاث سنوات من هذه الموجة المتواصلة من الهجمات العنيفة لم يلمس العراقيون من المسؤولين سوى الاعلان عن اعتقال منفذي الهجمات، وتصريحات تبشر العراقيين بالامن والامان، ثم يحصل ما يتوقعه المواطن وما يخالف جميع تصريحات رئيس الحكومة واقطاب العملية السياسية وكبار العناوين الامنية.

واذا توقف ميتشل والبريطانيون عند الانفجار الذي حصل بعد (الجمعة الطيبة) فان العراق يشهد انفجارات دامية لكل ايام الاسبوع وفي جميع مناطقه، والصمت هو المسيطر الا من المزاعم وعرض الابرياء في الفضائيات.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19282
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر677667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48190360