موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

افتراس الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"نحن لسنا أبداً معاصرين بالكامل لحاضرنا. فالتاريخ يتقدم متنكراً؛ يظهر على المسرح مرتديّاً قناع مشهد سابق، ونميل نحن نحو فقدان معنى المسرحية". قال ذلك الفيلسوف الفرنسي ريجيس دوبريه في كتابه "ثورة في الثورة"، والمنطقة العربية اليوم مسرح أغرب الثورات المتنكرة في التاريخ؛

الماضي الاستعماري العبودي يرتدي قناع المستقبل الحر الديمقراطي، وبالعكس، وليس بين مشهد وآخر فحسب، بل خلال المشهد عينه، مداوراً ما بين القفا والوجه، فيما نميل جميعاً، ممثلين ومتفرجين نحو فقدان معنى المسرحية. وما معنى ثورات عربية هدفها التحرر والديمقراطية تتلقاها بالأحضان قوى عظمى عجوز تهدّها ديون سيادية، وتدعم الثورات أنظمة مالية عالمية منهارة، وتراهن عليها مصارف دولية تحولت إلى جثث حية؟

 

"الدولة المفترسة" عنوان كتاب جيمس غالبرايث، أستاذ الاقتصاد في جامعة تكساس في أوستن، وفيه يصف كيف وقعت الولايات المتحدة فريسة طبقة ثرية ضارية تتحكم بواشنطن. "العلامة الفارقة للرأسمالية الأميركية اليوم ليست المنافسة السليمة، ولا الصراع الطبقي، ولا تتضمن يوتوبيا الطبقة المتوسطة. بدلاً من ذلك أصبح الافتراس هو الملمح السائد في نظام يفترس فيه الأغنياء الأنظمة المضمحلة التي بُنيت للطبقة المتوسطة. وقد لا تكون الطبقة الضارية هي الأغنياء كلهم، بل يعارضهم أثرياء آخرون كثيرون، لكن الافتراس هو الصفة المميزة، القوة المهيمنة، ووكلاؤها مسيطرون بالكامل على الحكومة التي نعيش في ظلها".

والافتراس مبدأ السياسة الخارجية الأميركية التي قادت إلى غزو العراق، حسب غالبرايث. فالافتراس يقتضي "خوض حروب متواصلة، لا تركد، ولا تنتهي؛ حروب مدمرة من الناحية الاقتصادية، والأخلاقية والقانونية، وتدمر المنتصرين والخاسرين على حد سواء". ويعيّـن نموذج "الفريسة والمفترس" دورات الرفاه والركود التي تتداول الاقتصاد الأميركي. فـ"نمو الفريسة يحفز على الافتراس، وفي البداية ينمو كلا الطرفين؛ الفريسة والمفترس، لكن عندما يتحول توازن القوة نحو المفترس عن طريق رفع معدلات الفائدة، أو أسعار النفط، أو النهب يمكن أن ينهار الطرفان على نحو مفاجئ، وعندما يحدث ذلك يقتضي الأمر وقتاً طويلاً كي يتعافى أي منهما". وقد كان الهدف الحقيقي من غزو العراق، حسب غالبرايث "تحويل الاهتمام من المشاكل الاقتصادية الداخلية الضاغطة، ودفع الولايات المتحدة على طريق الإمبريالية طويل المدى، والمدمر اقتصاديّاً".

ولا يتبع الاقتصاد المفترس القوانين والقواعد الاقتصادية، ولا يعرف ضوابط السوق. فالمفترسون لا يتنافسون في اتباع القواعد، بل في انتهاكها. "القواعد لم توجد لضبط السلوك، بل لتعيين حدود السلوك الذي لا يُعاقَبُ. وطالما يبلغ الشخص الحد، فتجاوزه سهل". والاقتصاد المفترس "مجرم بطبيعته، ويتبنى ويكافئ السلوك المجرم".

والثورات العربية، سواء كانت تغييرات أو إصلاحات فرائس "نظام واقع في اضطراب عميق، وبانتظار لحظة الانفجار". هكذا يصف أوضاع الاقتصاد الغربي لاري إيليوت، المحرر الاقتصادي لصحيفة "الغارديان" البريطانية. فأزمة النظام المالي الغربي ليست وليدة اليوم، بل صنعتها أربعة عقود، بدأت بإلغاء واشنطن في سبعينيات القرن الماضي الغطاء الذهبي للعملة. حينذاك استُبدل النظام الثابت لأسعار العملات بنظام هجين يتيح لكل دولة التلاعب بأسعار عملتها بما يتيح لها خفض أسعار صادراتها ورفع أسعار وارداتها. وكانت تلك بداية ما يسمى اقتصاد "كازينو" القمار الذي خرّب بُنية النظام المالي العالمي، ودفع أسواق المال في مسلكها الحالي الطائش واللصوصي والمدمر. وكما يحدث في كازينوهات القمار حلّ وهْم الأموال الوفيرة في ثمانينيات القرن الماضي محل الأموال الحقيقية، وتحول النفور من الاقتراض إلى حمّى الاقتراض، ودخل النظام المالي سلسلة أزمات هيكلية يترنح فيها على شفا الهاوية.

وغالباً ما تكون نشاطات الأسواق المالية غير عقلانية، حيث تتغير الأمزجة فجأة، وترتفع الأسعار وتنخفض دون سبب معقول. وخوف المجهول أكثر ما يثير قلق المراقبين الاقتصاديين في تشنجات تزلزل حاليّاً أسواق البورصة في أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية. ولا يُعرفُ سر حمّى بيع الأوراق المالية الحالية بأسعار التصفية، ولا طبيعة المخاطر التي تثير القلق على الاقتصاد العالمي والأميركي بشكل خاص. فالتقرير الصادر أخيراً عن "الصندوق الاحتياطي في فيلادلفيا" ينبئ بأن الاقتصاد الأميركي غاص عميقاً في الركود الاقتصادي. وحدث هبوط مماثل في باقي أنحاء العالم، حيث الاقتصاد الأوروبي في حالة توقف، وهبطت حرارة الاقتصاد الصيني، مع أن المراقبين الغربيين يرون أنه لا يزال ينمو بقوة مدهشة.

والنقاش حاليّاً ليس حول متى تنهار بنوك عالمية كبرى كانهيار بنك "ليهمان بروذرز" العملاق، بل ما إذا كانت بنوك عدة قد انهارت فعلاً، وأصبحت ربما جثثاً قد يعلن عن موتها في وقت لاحق. فمعظم البنوك حُشيَت ليس حتى بنقود ورقية، بل بومضات إلكترونية يطلق عليها اسم "النقود الإلكترونية". حدث ذلك عشية وقوع الأزمة المالية عام 2008 حين أطلقت ما تُسمى مبادرة "التخفيف الكمي" QE مبلغ تريليون و700 مليار دولار- ومضة! أعقبتها مبادرة "التخفيف الكمي" الثانية وبلغ حجمها 600 مليار دولار- ومضة!.. وكلتا المبادرتين لم تنقذا الاقتصاد المالي العالمي من خطر الركود المستمر حتى اليوم. هل يعلن "برنانكي"، محافظ البنك المركزي الأميركي "الاحتياطي الفيدرالي" عن مبادرة ثالثة في مؤتمر "هول جاكسن" الذي يعقدُ غداً في وايومنغ بالولايات المتحدة؟ الاتفاق قائم بين المراقبين العالميين ليس على ما إذا كان سيعلن ذلك، بل ما جدواه.

وفي علاقة أوضاع الغرب بالثورات العربية لا يعيد التاريخ نفسه، بل يواصل العمل كالعادة. فالثورات ليست سبب التغيير في المنطقة بل العكس، التغيير هو الذي مهد الطريق للثورات. وهذه ليست المرة الأولى التي تغرق فيها الثورات العربية بدماء ولادتها. وكما يقول المؤرخ الفرنسي بيير كاهوتيه "في أوقات الاضطرابات لا شيء أكثر عمومية من تحالف الرذيلة المتهورة مع الفضيلة المهتاجة". عرف العرب ذلك منذ ما يُسمى "الثورة العربية الكبرى" مطلع القرن الماضي، التي انتهت باقتسام فرنسا وبريطانيا المنطقة العربية بموجب اتفاقية "سايكس- بيكو"، ووعد بلفور الذي أقام دولة إسرائيل في فلسطين. وتاريخ الثورات العربية منذ ذلك الوقت تاريخ افتراسها من قبل الغرب، حية أو ميتة.

ويخرج المراقب بثلاثة استنتاجات من متابعة أوضاع الاقتصاد العالمي والثورات العربية. أولاً، هناك علاقة مباشرة وغير مباشرة بين الأزمة المالية الغربية والتدخل المباشر وغير المباشر لدول "الناتو" في ليبيا وسوريا وباقي دول الثورات العربية. ثانيّاً، القوى المالية الغربية المفترسة وراء انهيار النظام المالي العالمي، واضطراب الأنظمة السياسية العربية. ثالثاً، الثورات العربية والنظام المالي العالمي، الفريسة والمفترس؛ كلاهما يبحث عن مصباح علاء الدين السحري. "من يبدل مصابيح قديمة بمصابيح جديدة... ومصابيح جديدة بمصابيح قديمة"؟...

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31671
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع262272
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر626094
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55542573
حاليا يتواجد 2292 زوار  على الموقع