موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

محصلة هذا السلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أعود فأسألهم: ماذا جنيتم أو جنت مصر على أيديكم خلال السنوات الثلاثين الماضية؟ أسأل العشرات وربما المئات، ومنهم قادة في النخب السياسية والإعلامية والثقافية، قضوا تلك السنوات يبشرون بسلام من نوع يفرض فرضاً، سلام ينفذ ولا يناقش، ينزل قضاء مبرماً وقدراً مكتوباً لا يحق لحاكم عربي أو لشعبه أن يغيره أو يطالب بتخفيفه .

 

سألت الشبان، الجيل الذي ولد وعاش في ظل حملات مدروسة لغرس هذا السلام في نفوسهم البريئة، سألتهم عن السلام . ماذا يعني لهم وكيف وجدوه على أرض الواقع بعد أن نضجوا وخرجوا يبحثون عنه في ركام الكبرياء؟ عرفوه ذلاً ومهانة في كل مرة خرجت طائرات “إسرائيل” لتقتل أصحاب الأرض في فلسطين وأصحاب العزيمة في لبنان، ولم يخرج صوت مسؤول مصري ينطق بكلمة حق أو يذكّر بروح السلام العادل . لم تتحرك مصر لأنها اختارت جانب السلام وتركت “إسرائيل” تختار جانب الحرب، وكلاهما طرفان في اتفاق سلام واحد . حرب هناك وسلام هنا يعملان معاً في تناغم ورضاء متبادل لصنع سلام إقليمي، بينما الحقيقة الناصعة تشي بهدف أوحد هو ضمان أمن شعب “إسرائيل” ولو تطلب هذا الأمن سحق كرامة شعوب المنطقة كافة وفي مقدمها كرامة شعب مصر .

يجيب الشبان بسخرية صاخبة . قال لنا كبار كتاب مصر وعلماء السياسة فيها وأولو الأمر، إن السلام الذي وقعنا عهداً بالتزامه يعادل الرخاء . تلفتنا لنبحث حولنا في بيوتنا ومحالنا وأعماق ريفنا فلم نجد الرخاء . عرفنا بعدها أن السلام الذي غرسوه فينا يعني الفقر والذل والجهل والمرض والهجرة، وربما كان يعني أيضاً الموت غرقاً في البحر . قالوا لنا كذلك عن سلامهم، إنه يعكس حبهم للوطن وتقديسهم للوطنية المصرية إلى أن جاء يوم اكتشفنا فيه أن الوطن المحبوب سرقوه، وأن الوطنية المصرية التي ادعوا تقديسها داسوها بأقدامهم وطرحوها في أسواق الرهانات والمزادات . وقالوا إن السلام حضارة وتقدم فوجدناهم في ظل السلام وباسمه يمارسون تعذيب خصومهم بأساليب العصور الوسطى وبعقلية المتخلفين والأقدمين .

زعموا أنه بالتطبيع تكسب مصر عطف شعب “إسرائيل”، وهو حسب رأيهم الشعب المحب للسلام بحكم ما قدم من تضحيات عبر التاريخ، وهو أيضاً الشعب الديمقراطي الطبع والمزاج . هؤلاء، مثل كثيرين بين من نعرف من العاملين في بعض مراكز البحوث الأمريكية، يعيشون حالة إنكار دائم . لن يعترفوا لأنهم تطبعوا بطباع “الإسرائيليين”، وتفهّموا أغراضهم ويعيشون معهم آلام المحرقة وذكرياتها، متجاهلين أو ناكرين وقوع محارق أخرى ارتكبها قادة الحركة الصهيونية والدولة “الإسرائيلية” عبر العقود . لا تكدر مزاجهم حقيقة أن الشعب المحب للسلام ينتخب ويدعم حكومات تنفذ عمليات إبادة وقتل وتشريد، أو أن هذا الشعب الديمقراطي الطبع يميز ضد المواطنين من أصول غير يهودية في التعليم والصحة والإسكان، وها هو يطلب منهم الآن ما لم يطلبه أدولف هتلر، عدو اليهود اللدود، من الشعوب التي أخضعها لحكم الرايخ أو هيمنته .

قالوا وقالوا، إلا أن أهم وأخطر ما قاله المقتنعون بنوايا “إسرائيل” السلمية، وأصبح البعض منا يردده بألم شديد والبعض الآخر يردده بيأس مُتناهٍ، هو أننا لا نقوى الآن ولن نقوى في المستقبل، ولم نمتلك الشجاعة في الماضي ولن نمتلكها في المستقبل، حتى نطلب بوضوح وإصرار تغيير بعض مواد الاتفاقية اللعينة . نقول الآن وتردد معنا الملايين، إننا قادرون بفضل هذه الثورة على تحدي العقلية الصهيونية العدوانية وقادرون على قهر الذل والمهانة .

ما زال يعيش بيننا دبلوماسيون وعسكريون عظام حذروا قبل ثلاثين عاماً أو أكثر من عواقب وضع قيود على السيادة المصرية في سيناء . سمعت أحدهم يقول وقتها، إن الجيل القادم لن يقبل بهذه القيود وسوف يثور مطالباً بإزالتها، واستطرد قائلاً، وفي حال لم تُلغَ أو تعدّل أو تصحح، سيأتي جيل آخر لن يكون أقل بأساً وعزيمة ومزوداً بأدوات أخرى غير التظاهر السلمي مطالباً بتمزيق الاتفاقية . أتطلع حولي فأرى الجيل الذي انتظره صديقي يعلن بكل صرامة أنه لن يقبل باستمرار القيود على السيادة المصرية، ولن يقبل بأقل من استعادة كبرياء هذا الوطن .

يدرك المسؤولون عن إدارة مفاوضات مصر في المرحلة الراهنة حق الإدراك، ضخامة العقبات الدولية والإقليمية التي يمكن أن تعقّد مهمتهم، ولكنهم يدركون أيضاً حق الإدراك ضخامة الرصيد الذي يمكن أن يعتمدوا عليه في التخطيط لمفاوضاتهم وسياساتهم الخارجية والتغلب على هذه العقبات . هذا الرصيد هو الثورة الناشبة في مصر وهذه الغضبة الرهيبة التي كشف عنها جيل جديد . لقد قالت مصر على مدى الأيام الأخيرة وبأعلى صوت فيها، صوت الشباب، إنها لن تعود إلى الاتفاقية إلا بعد أن تعود سيادة مصر قولاً وفعلاً إلى أرض سيناء .

وأقول للذين وعدوا مواطنيهم بأن التصديق على الاتفاقية سيعقبه عصر سلام ورخاء اقتصادي واستقرار سياسي وتحضّر ثقافي وتقدم علمي وتكنولوجي، أقول لهم انظروا حولكم ثم اعتذروا لشعب مصر، فالاتفاقية جاءت بعكس كل ما بشّرتم به .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13849
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع222587
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر714143
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45776531
حاليا يتواجد 3497 زوار  على الموقع