موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

محصلة هذا السلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أعود فأسألهم: ماذا جنيتم أو جنت مصر على أيديكم خلال السنوات الثلاثين الماضية؟ أسأل العشرات وربما المئات، ومنهم قادة في النخب السياسية والإعلامية والثقافية، قضوا تلك السنوات يبشرون بسلام من نوع يفرض فرضاً، سلام ينفذ ولا يناقش، ينزل قضاء مبرماً وقدراً مكتوباً لا يحق لحاكم عربي أو لشعبه أن يغيره أو يطالب بتخفيفه .

 

سألت الشبان، الجيل الذي ولد وعاش في ظل حملات مدروسة لغرس هذا السلام في نفوسهم البريئة، سألتهم عن السلام . ماذا يعني لهم وكيف وجدوه على أرض الواقع بعد أن نضجوا وخرجوا يبحثون عنه في ركام الكبرياء؟ عرفوه ذلاً ومهانة في كل مرة خرجت طائرات “إسرائيل” لتقتل أصحاب الأرض في فلسطين وأصحاب العزيمة في لبنان، ولم يخرج صوت مسؤول مصري ينطق بكلمة حق أو يذكّر بروح السلام العادل . لم تتحرك مصر لأنها اختارت جانب السلام وتركت “إسرائيل” تختار جانب الحرب، وكلاهما طرفان في اتفاق سلام واحد . حرب هناك وسلام هنا يعملان معاً في تناغم ورضاء متبادل لصنع سلام إقليمي، بينما الحقيقة الناصعة تشي بهدف أوحد هو ضمان أمن شعب “إسرائيل” ولو تطلب هذا الأمن سحق كرامة شعوب المنطقة كافة وفي مقدمها كرامة شعب مصر .

يجيب الشبان بسخرية صاخبة . قال لنا كبار كتاب مصر وعلماء السياسة فيها وأولو الأمر، إن السلام الذي وقعنا عهداً بالتزامه يعادل الرخاء . تلفتنا لنبحث حولنا في بيوتنا ومحالنا وأعماق ريفنا فلم نجد الرخاء . عرفنا بعدها أن السلام الذي غرسوه فينا يعني الفقر والذل والجهل والمرض والهجرة، وربما كان يعني أيضاً الموت غرقاً في البحر . قالوا لنا كذلك عن سلامهم، إنه يعكس حبهم للوطن وتقديسهم للوطنية المصرية إلى أن جاء يوم اكتشفنا فيه أن الوطن المحبوب سرقوه، وأن الوطنية المصرية التي ادعوا تقديسها داسوها بأقدامهم وطرحوها في أسواق الرهانات والمزادات . وقالوا إن السلام حضارة وتقدم فوجدناهم في ظل السلام وباسمه يمارسون تعذيب خصومهم بأساليب العصور الوسطى وبعقلية المتخلفين والأقدمين .

زعموا أنه بالتطبيع تكسب مصر عطف شعب “إسرائيل”، وهو حسب رأيهم الشعب المحب للسلام بحكم ما قدم من تضحيات عبر التاريخ، وهو أيضاً الشعب الديمقراطي الطبع والمزاج . هؤلاء، مثل كثيرين بين من نعرف من العاملين في بعض مراكز البحوث الأمريكية، يعيشون حالة إنكار دائم . لن يعترفوا لأنهم تطبعوا بطباع “الإسرائيليين”، وتفهّموا أغراضهم ويعيشون معهم آلام المحرقة وذكرياتها، متجاهلين أو ناكرين وقوع محارق أخرى ارتكبها قادة الحركة الصهيونية والدولة “الإسرائيلية” عبر العقود . لا تكدر مزاجهم حقيقة أن الشعب المحب للسلام ينتخب ويدعم حكومات تنفذ عمليات إبادة وقتل وتشريد، أو أن هذا الشعب الديمقراطي الطبع يميز ضد المواطنين من أصول غير يهودية في التعليم والصحة والإسكان، وها هو يطلب منهم الآن ما لم يطلبه أدولف هتلر، عدو اليهود اللدود، من الشعوب التي أخضعها لحكم الرايخ أو هيمنته .

قالوا وقالوا، إلا أن أهم وأخطر ما قاله المقتنعون بنوايا “إسرائيل” السلمية، وأصبح البعض منا يردده بألم شديد والبعض الآخر يردده بيأس مُتناهٍ، هو أننا لا نقوى الآن ولن نقوى في المستقبل، ولم نمتلك الشجاعة في الماضي ولن نمتلكها في المستقبل، حتى نطلب بوضوح وإصرار تغيير بعض مواد الاتفاقية اللعينة . نقول الآن وتردد معنا الملايين، إننا قادرون بفضل هذه الثورة على تحدي العقلية الصهيونية العدوانية وقادرون على قهر الذل والمهانة .

ما زال يعيش بيننا دبلوماسيون وعسكريون عظام حذروا قبل ثلاثين عاماً أو أكثر من عواقب وضع قيود على السيادة المصرية في سيناء . سمعت أحدهم يقول وقتها، إن الجيل القادم لن يقبل بهذه القيود وسوف يثور مطالباً بإزالتها، واستطرد قائلاً، وفي حال لم تُلغَ أو تعدّل أو تصحح، سيأتي جيل آخر لن يكون أقل بأساً وعزيمة ومزوداً بأدوات أخرى غير التظاهر السلمي مطالباً بتمزيق الاتفاقية . أتطلع حولي فأرى الجيل الذي انتظره صديقي يعلن بكل صرامة أنه لن يقبل باستمرار القيود على السيادة المصرية، ولن يقبل بأقل من استعادة كبرياء هذا الوطن .

يدرك المسؤولون عن إدارة مفاوضات مصر في المرحلة الراهنة حق الإدراك، ضخامة العقبات الدولية والإقليمية التي يمكن أن تعقّد مهمتهم، ولكنهم يدركون أيضاً حق الإدراك ضخامة الرصيد الذي يمكن أن يعتمدوا عليه في التخطيط لمفاوضاتهم وسياساتهم الخارجية والتغلب على هذه العقبات . هذا الرصيد هو الثورة الناشبة في مصر وهذه الغضبة الرهيبة التي كشف عنها جيل جديد . لقد قالت مصر على مدى الأيام الأخيرة وبأعلى صوت فيها، صوت الشباب، إنها لن تعود إلى الاتفاقية إلا بعد أن تعود سيادة مصر قولاً وفعلاً إلى أرض سيناء .

وأقول للذين وعدوا مواطنيهم بأن التصديق على الاتفاقية سيعقبه عصر سلام ورخاء اقتصادي واستقرار سياسي وتحضّر ثقافي وتقدم علمي وتكنولوجي، أقول لهم انظروا حولكم ثم اعتذروا لشعب مصر، فالاتفاقية جاءت بعكس كل ما بشّرتم به .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51707
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر488451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55404930
حاليا يتواجد 3870 زوار  على الموقع