موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عملية إيلات . . تذكير بالثوابت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عملية فدائية واحدة تكفي لتحرك كل المياه الساكنة في المستنقع الآسن الذي تعفن وكست سطحه الطحالب . عملية فدائية واحدة تكفي لتهز وتربك هذا الكيان المتغطرس فيبدو أوهى من بيت العنكبوت . عملية فدائية واحدة تكفي لتجبر كل من يهمه أمر المنطقة، بل أمر السلم والأمن الدوليين في العالم أن يصحو من غفوته وأن يعيد النظر ويراجع الحسابات التي سبق وجرى تزويرها مراراً وعقوداً طويلة . عملية فدائية واحدة تكفي لتظهر حقائق كثيرة أهالوا عليها التراب وجرى طمسها بالقهر حيناً، وبالكذب والتزوير، وبالانحياز والتضليل أحياناً .

 

بداية لا شك أن عملية إيلات التي نفذها مقاتلون فلسطينيون، ظُهر يوم الخميس الماضي، كانت عملية نوعية بكل المقاييس، تميزت بالدقة والفاعلية وأيضاً الشجاعة في التخطيط والتنفيذ، وأظهرت قدرة المقاومين الفلسطينيين على الفعل وتوجيه الضربات الموجعة للعدو الصهيوني، وتحديداً ضرب صلفه وغطرسته . لقد مثل نجاح العملية فشلاً أمنياً ذريعاً لأجهزة العدو الأمنية المغرورة، وهو ما اعترف به الخبراء والمعلقون العسكريون الصهاينة، وإن حاولوا إلقاء اللوم على المصريين . أما أهم ميزة تحققت من ميزات هذه العملية فجاءت من خلال عامل خارجي عنها لم يكن في حساب من وضعوا خطتها، وهي أن تكون “وسيلة تذكير” بثوابت الصراع العربي- الصهيوني المنسية .

لقد أصابت العملية القيادة “الإسرائيلية” بالإرباك الشديد، وكان متوقعاً أن تغطي على فشلها الأمني بضربة لغزة، تحاول أن تجعلها قاسية لترضي ذئابها الجريحة . هكذا تحرك سلاح الجو وقدم الرد “الإسرائيلي” على العملية فكان سلسلة من الغارات وصل عددها بعد ثمان وأربعين ساعة إلى عشر غارات وأدت إلى استشهاد خمسة عشر فلسطينياً، بينهم الأمين العام للجان المقاومة الشعبية كمال النيرب واثنان من مساعديه، واستشهاد ضابط وأربعة جنود مصريين (داخل الأراضي المصرية)، مما شكل اعتداء على السيادة الوطنية لمصر، وانتهاكاً لاتفاقية كامب ديفيد، الذي اعترف المراسل العسكري لصحيفة هآرتس أمير أورن بأنها “أصيبت بجروح بالغة” . لقد اعتذر وزير الدفاع “الإسرائيلي” إيهود باراك شفوياً عن “الحادث”، وأشاد ب “تعقل وحكمة القيادة المصرية”، وقال إن تحقيقاً سيجريه الجيش “الإسرائيلي” لمعرفة كيف وقع هذا “الخطأ” . وهنا لا بد من التأكيد أن قتل الجنود المصريين لم يكن “خطأ”، بل عمل مقصود ومتعمد، بغرض إجراء “اختبار” ضروري لمعرفة ما طرأ على الموقف المصري بعد ثورة 25 يناير وسقوط نظام حسني مبارك .

لقد سارع البيت الأبيض إلى شجب العملية الفدائية، وكذلك الاتحاد الأوروبي، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة الأطراف بضبط النفس، في وقت يتم فيه تجاهل التهديدات بل الاعتداءات “الإسرائيلية” على قطاع غزة، فضلاً عن تجاهل العدوان المستمر المتمثل في الحصار المفروض منذ سنوات . وقبل فترة قريبة ذكرتنا وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بجوهر السياسة الأمريكية قائلة: “إن أمن “إسرائيل” هو حجر الزاوية في سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الخارجية في منطقة الشرق الأوسط”، وسيبقى الأمر على حاله ربما طويلاً .

ولعل أهم الأمور التي على المراقب أن يراها في المشهد الذي رسمت تفاصيله عملية إيلات بكل أطرافها، هو التذكير بثابتين:

- أن القضية الفلسطينية هي الثابت الأول في معادلة الحرب والسلام في المنطقة، عبرها يتقرر ما يمكن أن تذهب إليه الأوضاع أو تؤول إليه المصائر . إنها المحرك الأهم للسياسات العربية، إيجاباً وسلباً، وهي موجودة دائماً، صراحة أو ضمناً، في قلب الواقع العربي، السياسي والاجتماعي والوجداني، أراد الحكام ذلك أو لم يريدوا .

- أن مصر هي الثابت الأول في معادلة الصراع العربي- الصهيوني ومكونات ميزان القوى، وهي “الثقالة” العربية التي في استطاعتها أن تجعل من هذا الميزان مصطلحاً واقعياً قابلاً للتعامل به ومعه . وموقعها فيه يقرر إلى حد بعيد نتائج أي حرب واحتمالات السلام .

فبالنسبة للثابت الأول، المتعلق بموقع القضية الفلسطينية في حاضر ومستقبل المنطقة، وما ينتظر المنطقة على صعيدي الحرب والسلام، يكفي أن نذكر أن كل الحروب التي شنها الكيان الصهيوني منذ إقامته في مايو/ أيار 1948 كانت، إضافة إلى شهوته التوسعية وحب قادته للسيطرة، كانت بسبب عدم حل القضية الفلسطينية “حلاً عادلاً” يعيد الحقوق الوطنية كاملة إلى الشعب الفلسطيني، صاحبها الذي وقع عليه الظلم واغتصبت حقوقه وشرد من وطنه . بالطبع لم يتوافر هذا الحل العادل ولن يتوافر، لأنه يتناقض مع الوجود الصهيوني في فلسطين، ولأنه لا وجود لحل عادل يقبل بقاء هذا الكيان العدواني التوسعي باستمرار . وسيظل أمن المنطقة وسلامها، وربما أمن العالم وسلامه، مخطوفين ومرهونين ببقاء هذا الكيان .

أما بالنسبة للثابت الثاني، المتعلق بموقع مصر في معادلة الصراع العربي- الصهيوني ومآلاته، فيكفي أيضاً أن نذكر ما حل بالوضع العربي وما انتهى إليه من انحطاط ثم انهيار بعد توقيع مصر لاتفاقية كامب ديفيد . لقد تحولت هذه الاتفاقية بكلمات أحد المعلقين العسكريين الصهاينة إلى “العمود الفقري لأمن “إسرائيل” في الثلاثين سنة الماضية” من حكم حسني مبارك . وبسببها توفرت للكيان الصهيوني حرية الحركة لتوسيع عمليات استيطان وتهويد فلسطين، والاحتفاظ بهضبة الجولان السورية، وتهديد البلدان العربية من لبنان إلى السودان .

والأمل كبير بأن دور الشعوب العربية، الذي كان مغيباً طيلة العقود الماضية، سيظل حاضراً ولن يغيب بعد الآن في تقرير كيف سنواجه المرحلة الجديدة من هذا الصراع التاريخي، صراع وجود وبقاء الأمة .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19507
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763588
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825976
حاليا يتواجد 3775 زوار  على الموقع