موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

وقاحة صهيونية وحقائق آخر تحديث:الأحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم توجد دولة وحكومة في التاريخ أشدّ وقاحة من الدولة الصهيونية وحكومتها الفاشية، فهي تمارس قتل الفلسطينيين والعرب، وترى أن من حقها القيام بغارات على قطاع غزة الذي تحاصره للعام الرابع على التوالي، تقتل فيه المدنيين والأطفال والمقاومين، وأن بإمكانها قتل الجنود والضباط المصريين في طابا بعد العملية الفدائية الأخيرة المجهولة المسؤولية، وأن تمارس أبشع مظاهر الاحتلال في القيام بمذابح والاغتيال والاعتقال، ومصادرة الأراضي والاستيطان والتهويد، والتنكر للحقوق الوطنية الفلسطينية والأخرى العربية في الجولان والجنوب اللبناني، وأن تقوم بمجازر قانا وبحر البقر، وأن تقتل الجنود من الأسرى المصريين في سيناء في حرب 1967وأن تعمل على تخريب النسيج الاجتماعي لأبناء الأمة العربية، وأن تسرق النفط والغاز من البحر المتوسط، وأن بإمكانها اقتراف ما تراه مناسباً من عدوان . . وليس من حق أحد أن يرد عليها إن كان فلسطينياً أو عربياً! فما تقوم به من مجازر واحتلال هو حق طبيعي مشروع لأنه دفاع عن النفس أما عمليات المقاومة المشروعة ضد المذابح والعدوان والاحتلال فهي(إرهاب)! .

 

“إسرائيل” لا تتعامل مع العرب فقط انطلاقاً من مفاهيم الصلف والعنجهية والاستعلاء والعنصرية والظلم، بل تتعامل هكذا مع كل من ينتقد سياساتها العدوانية من دول أخرى غير عربية! وعلى سبيل المثال لا الحصر، تركيا، التي مثّلت لعقود طويلة حليفاً استراتيجياً للكيان الصهيوني، فهي ترى أن من حقها قتل الأتراك في المياه الدولية، وكل ذنبهم أنهم أبحروا وآخرون، في مهمة إنسانية سلمية على “سفينة مرمرة”، هدفها الأساسي تسليم معونة إنسانية من أغذية للأطفال وأدوية للجرحى بفعل الاعتداءات “الإسرائيلية” لمحاصرين في قطاع غزة لأعوام طويلة .من حق إسرائيل ممارسة العدوان على السفينة رغم أن العدوان جاء في المياه الدولية، وليس من حق تركيا مطالبة “إسرائيل” بالاعتذار . الصلف الصهيوني ليس له حدود، فغير اليهود (الأغيار) هم من فئة إنسانية (أدنى) من (شعب الله المختار) كما يعتقدون . بمنتهى العنجهية رد نتنياهو، في رسالة بعث بها إلى الإدارة الأمريكية (التي طالبت تل أبيب بالاعتذار إلى تركيا) يعلن فيها بكل صلف: أن “إسرائيل” لن تعتذر لتركيا على الهجوم الذي شنته على السفينة “مرمرة” .

هذه العنجهية هي الخلفية التي تحكمت في العقلية الصهيونية لقادة “إسرائيل”، منذ إنشائها وحتى اللحظة، فقد مارسها بن غوريون ومن تلاه من رؤساء حكومة، مروراً بغولدا مائير ومناحيم بيغن، وصولاً إلى نتنياهو، الذي يرأس حكومة فاشية حالية، رأس الدبلوماسية فيها عنصري فاشي يميني متطرف هو ليبرمان . لذلك فإن هذه الحكومة هي أقرب حكومة للأضاليل والأساطير الصهيونية، وبالتالي هي أكثر حكومة تمثل “إسرائيل” . بالطبع لا فارق كبيراً بين رئيس هذه الحكومة أو تلك من رؤساء الوزارات “الإسرائيلية”، غير أن بعضهم يغطي قبضته الحديدية بقفازات حريرية ناعمة الملمس، انطلاقاً من محاولات إضفاء مرونة سياسية على الحكومات، وخاصة على صعيد السياسات الخارجية .

هذه الحكومة هي أوضح حكومة صهيونية في موضوع الاستيطان، والتنكر لكافة الحقوق الوطنية الفلسطينية والأخرى العربية، فالفلسطينيون والعرب عليهم أن يأتوا للمفاوضات من دون شروط مسبقة، وعليهم ألا يطالبوا بالقدس، فهي المدينة التي ستظل أبد الدهر موحدة وهي العاصمة الخالدة ل “إسرائيل”، وعليهم ألا يطالبوا بحق العودة، وعليهم تفهم متطلبات الأمن “الإسرائيلي” والاقتناع بما(تتكرم) به “إسرائيل” عليهم من فهم للحقوق، وعلى كلا الطرفين الاعتراف بيهودية دولة “إسرائيل” . كما على العرب القيام بتعديل مبادرتهم وفقاً للمتطلبات “الإسرائيلية” . هذه هي حقيقة الدولة الصهيونية المتمثلة فيما يعرف ب”إسرائيل” . إن دولة بهذه المواصفات لا يمكنها إنتاج أي من التسويات العادلة، لا مع الفلسطينيين ولا مع العرب، هذه هي الحقيقة الأولى .

الحقيقة الثانية، أن فهم الدولة الصهيونية للحقوق الفلسطينية وجوهره الحكم الذاتي على القضايا الحياتية للسكان من دون أية مظاهر سيادية، هو فهم استراتيجي وليس ممارسات تكتيكية سياسية .كذلك الأمر بالنسبة إلى الحقوق العربية في الجولان على سبيل المثال لا الحصر .لقد أقرّ الكنيست ضم هضبة الجولان واعتبارها أراضي “إسرائيلية”، تماماً كما القدس، منذ سنوات طويلة، وبالتالي فلن يكون من السهل على أية حكومة “إسرائيلية” مقبلة الانسحاب من الجولان، فالتخلي عن الهضبة بحاجة إلى أغلبية في استفتاء عام في إسرائيل، مع العلم أن الرأي العام “الإسرائيلي” في تسارع تام بتوجهه نحو اليمين، ووفقاً لاستطلاعات رأي كثيرة فإنه في العام 2020 فإن نسبة 60%-65% من اليهود في “إسرائيل” ستكون من اليمين، بالتالي لا يمكن على المديين القريب أو البعيد انتزاع قرار إسرائيلي بالانسحاب من القدس أو من الجولان .

الحقيقة الثالثة، أن أية مفاوضات فلسطينية أو عربية مع العدو الصهيوني لن تسفر عن أية إيجابية في الحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية، هذا ما أثبتته مفاوضات العشرين عاماً .

الحقيقة الرابعة، أن الصراع الفلسطيني العربي الصهيوني يعود إلى مربعه الأول، وبالتالي لابد من وضوح استراتيجي جديد فلسطيني عربي في مجابهة “إسرائيل”، وضوح استراتيجي يقوم على أساس مواجهة الفهم الاستراتيجي الصهيوني في ما يتعلق بالحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية، وهذا أضعف الإيمان .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24428
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113147
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر604703
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45667091
حاليا يتواجد 2919 زوار  على الموقع