موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المخادعون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الجلبة العالية التي تحدثها سلطة رام الله، منذ أسابيع عديدة، حول قرارها الذهاب إلى الأمم المتحدة للمطالبة بالاعتراف بدولة فلسطينية في حدود ،1967 تزداد علواً في كل يوم . ويسهم في رفع وتيرتها قادة الكيان الصهيوني بما يقدمون من مساعدة “مشكورة”، مرة من خلال ما يظهرونه من خوف، وأخرى من خلال ما يعلنونه من إجراءات، دبلوماسية وأمنية وعسكرية، لمواجهة هذا “الحدث الخطير” الذي كما يبدو، إن تحقق، لا بد أنه سيقلب الأوضاع رأساً على عقب .

 

فالرئيس محمود عباس وكبير مفاوضيه صائب عريقات، يصوران الأمر على أنه معركة “كسر عظم” مع الكيان الصهيوني، والولايات المتحدة الأمريكية أيضاً . أما رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان، فيصورانه حرباً، بل هو الحرب بعينها . مع ذلك، هناك ضمن القيادات “الإسرائيلية” من كان له رأي آخر في الموضوع، مثل وزير الدفاع “الإسرائيلي” إيهود باراك الذي قلل من احتمالات نشوب مواجهة مع الفلسطينيين في سبتمبر/ أيلول، ورد على سؤال لراديو الجيش “الإسرائيلي” بقوله إن الأمر سيمر بهدوء حسب “تقديري وأملي” . أما نائب رئيس الحكومة، موشي يعلون، فليس قلقاً البتة، حتى إنه قال لصحيفة (يديعوت): “بحسب رأيي، ما سوف يحدث في أيلول هو أن تشرين سوف يعقبه” .

ألا يفرض ذلك على المراقب أن يتوقف ويسأل: هل هذه الجلبة حقيقية، أم هي مجرد “مؤثرات صوتية” ضمن جملة من الحيل السينمائية التي يقتضيها مشهد سياسي مغرق في الفانتازيا؟ الخبير القانوني الفلسطيني، أنيس فوزي القاسم (وهو أحد مؤسسي م .ت .ف) ، بعد أن استعرض وفند كل الأطروحات المتداولة في هذا الإطار، انتهى إلى القول إن الاعتراف بلا جدوى، لأنه لا يغير واقعاً، وشدّد على الخلاصة الآتية: “الخلاصة هي أن الأراضي الفلسطينية أراض محتلة بموجب القانون الدولي، كما أكدته محكمة العدل الدولية في قرارها الاستشاري (بخصوص الجدار العازل) الصادر عام ،2004 مضافاً إليه مجموعة القرارات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة، والتقارير الدولية ومواقف الدول على نحو منفرد . وهذا الوضع يحرم على “إسرائيل” القيام بأي عمل من شأنه تغيير وضع هذه الأراضي، بل إن قيامها بخلاف ذلك يهددها بارتكاب جريمة حرب . كما أن هذا الوضع يجعل السيادة للشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال، حتى لو كانت هذه السيادة (نائمة) بسبب السيطرة الفعلية لسلطة الاحتلال” . الرئيس عباس يوشك أن يقطع نصف الكرة الأرضية سعياً وراء هذا الاعتراف، لكنه أثناء سعيه يؤكد أن الاعتراف ليس بديلاً عن المفاوضات، ولا يتناقض مع “عملية السلام”، ولا بد من العودة إلى المفاوضات عاجلاً أو آجلاً . الإدارة الأمريكية، تهدد عباس إن أصر على التوجه للأمم المتحدة، وتؤكد موقفها القائل إنها “ضد أي خطوات أحادية الجانب” أياً كان الجانب الذي يتخذها، متناسية تراجع الرئيس أوباما أمام نتنياهو وخطواته أحادية الجانب أكثر من مرة حتى إنه لم يستطع أن يفرض عليه وقف عمليات الاستيطان لفترة ثلاثة أشهر . في الوقت نفسه تؤكد وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن “المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد لتحقيق حل الدولتين وتحقيق السلام” . أما نتنياهو، فيكثف الاستيطان في القدس والضفة الغربية كرد أولي، ويهدد بالويل والثبور إن ذهب عباس إلى الأمم المتحدة، ويتهمه بأنه “يتجنب المفاوضات مع “إسرائيل””، مشيراً إلى أنه (نتنياهو) لا يزال يؤمن أن “طريق الحوار المباشر هو الوحيد الكفيل بدفع عملية السلام . . .” .

اتهامات نتنياهو للرئيس عباس بتجنبه المفاوضات مع “إسرائيل”، تضمنها بيان صدر عن مكتب نتنياهو في الوقت الذي كان عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، يؤكد فيه أن عباس عقد عدة اجتماعات مع (الرئيس “الإسرائيلي”) شمعون بيريز في الأشهر الأخيرة لبحث استئناف المفاوضات، وأن القيادة الفلسطينية لا تعتبر الذهاب إلى الأمم المتحدة بديلاً عن المفاوضات .

لا شك أن نتنياهو لن يخدع أحداً وهو يؤكد الحرص على “الحوار المباشر”، وأن المفاوضات هي “الطريق الوحيد الكفيل بدفع عملية السلام” . وأيضاً، لن تستطيع الإدارة الأمريكية أن تخدع أحداً وهي تصر على المفاوضات و”عملية السلام” و”حل الدولتين”، وما يلحق بهذه المنظومة من أكاذيب . وكلاهما لن يستطيع أن يخدع الشعب الفلسطيني، وهو من يصرون على خداعه، حتى لو ردد وتمسك بعض الفلسطينيين بمنظومة الأكاذيب نفسها، ذلك لأن تفكيك منظومة الأكاذيب هذه ليس أمراً صعباً بل هو لا يحتاج إلى جهد بالمطلق، والمطلوب هو إلقاء نظرة على تاريح مكونات المنظومة منذ أيلول 1993 والتوقيع على “اتفاق أوسلو”، ليثبت أنها لم توضع في الأصل إلا بهدف الخداع والتضليل والضحك على الذقون . فإلى ماذا أوصل “الحوار المباشر” وأوصلت “المفاوضات المباشرة” بعد أكثر من ثمانية عشر عاماً؟ هل تحقق “حل الدولتين”؟ هل تكللت “عملية السلام” بالنجاح؟ واضح أن كل تلك السنوات لم تستطع أن تدفع “عملية السلام” خطوة إلى الأمام، بل أدت إلى نفي إمكانية تحقيق “حل الدولتين” بسبب إجراءات تكريس الاحتلال والاستيلاء على أراض جديدة وتقطيع أوصال ما سيبقى للدولة الفلسطينية العتيدة .

قالوا: حبل الكذب قصير، لكنه طال أكثر مما يجب .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2160
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر544150
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54556166
حاليا يتواجد 2388 زوار  على الموقع