موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المخادعون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الجلبة العالية التي تحدثها سلطة رام الله، منذ أسابيع عديدة، حول قرارها الذهاب إلى الأمم المتحدة للمطالبة بالاعتراف بدولة فلسطينية في حدود ،1967 تزداد علواً في كل يوم . ويسهم في رفع وتيرتها قادة الكيان الصهيوني بما يقدمون من مساعدة “مشكورة”، مرة من خلال ما يظهرونه من خوف، وأخرى من خلال ما يعلنونه من إجراءات، دبلوماسية وأمنية وعسكرية، لمواجهة هذا “الحدث الخطير” الذي كما يبدو، إن تحقق، لا بد أنه سيقلب الأوضاع رأساً على عقب .

 

فالرئيس محمود عباس وكبير مفاوضيه صائب عريقات، يصوران الأمر على أنه معركة “كسر عظم” مع الكيان الصهيوني، والولايات المتحدة الأمريكية أيضاً . أما رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان، فيصورانه حرباً، بل هو الحرب بعينها . مع ذلك، هناك ضمن القيادات “الإسرائيلية” من كان له رأي آخر في الموضوع، مثل وزير الدفاع “الإسرائيلي” إيهود باراك الذي قلل من احتمالات نشوب مواجهة مع الفلسطينيين في سبتمبر/ أيلول، ورد على سؤال لراديو الجيش “الإسرائيلي” بقوله إن الأمر سيمر بهدوء حسب “تقديري وأملي” . أما نائب رئيس الحكومة، موشي يعلون، فليس قلقاً البتة، حتى إنه قال لصحيفة (يديعوت): “بحسب رأيي، ما سوف يحدث في أيلول هو أن تشرين سوف يعقبه” .

ألا يفرض ذلك على المراقب أن يتوقف ويسأل: هل هذه الجلبة حقيقية، أم هي مجرد “مؤثرات صوتية” ضمن جملة من الحيل السينمائية التي يقتضيها مشهد سياسي مغرق في الفانتازيا؟ الخبير القانوني الفلسطيني، أنيس فوزي القاسم (وهو أحد مؤسسي م .ت .ف) ، بعد أن استعرض وفند كل الأطروحات المتداولة في هذا الإطار، انتهى إلى القول إن الاعتراف بلا جدوى، لأنه لا يغير واقعاً، وشدّد على الخلاصة الآتية: “الخلاصة هي أن الأراضي الفلسطينية أراض محتلة بموجب القانون الدولي، كما أكدته محكمة العدل الدولية في قرارها الاستشاري (بخصوص الجدار العازل) الصادر عام ،2004 مضافاً إليه مجموعة القرارات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة، والتقارير الدولية ومواقف الدول على نحو منفرد . وهذا الوضع يحرم على “إسرائيل” القيام بأي عمل من شأنه تغيير وضع هذه الأراضي، بل إن قيامها بخلاف ذلك يهددها بارتكاب جريمة حرب . كما أن هذا الوضع يجعل السيادة للشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال، حتى لو كانت هذه السيادة (نائمة) بسبب السيطرة الفعلية لسلطة الاحتلال” . الرئيس عباس يوشك أن يقطع نصف الكرة الأرضية سعياً وراء هذا الاعتراف، لكنه أثناء سعيه يؤكد أن الاعتراف ليس بديلاً عن المفاوضات، ولا يتناقض مع “عملية السلام”، ولا بد من العودة إلى المفاوضات عاجلاً أو آجلاً . الإدارة الأمريكية، تهدد عباس إن أصر على التوجه للأمم المتحدة، وتؤكد موقفها القائل إنها “ضد أي خطوات أحادية الجانب” أياً كان الجانب الذي يتخذها، متناسية تراجع الرئيس أوباما أمام نتنياهو وخطواته أحادية الجانب أكثر من مرة حتى إنه لم يستطع أن يفرض عليه وقف عمليات الاستيطان لفترة ثلاثة أشهر . في الوقت نفسه تؤكد وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن “المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد لتحقيق حل الدولتين وتحقيق السلام” . أما نتنياهو، فيكثف الاستيطان في القدس والضفة الغربية كرد أولي، ويهدد بالويل والثبور إن ذهب عباس إلى الأمم المتحدة، ويتهمه بأنه “يتجنب المفاوضات مع “إسرائيل””، مشيراً إلى أنه (نتنياهو) لا يزال يؤمن أن “طريق الحوار المباشر هو الوحيد الكفيل بدفع عملية السلام . . .” .

اتهامات نتنياهو للرئيس عباس بتجنبه المفاوضات مع “إسرائيل”، تضمنها بيان صدر عن مكتب نتنياهو في الوقت الذي كان عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، يؤكد فيه أن عباس عقد عدة اجتماعات مع (الرئيس “الإسرائيلي”) شمعون بيريز في الأشهر الأخيرة لبحث استئناف المفاوضات، وأن القيادة الفلسطينية لا تعتبر الذهاب إلى الأمم المتحدة بديلاً عن المفاوضات .

لا شك أن نتنياهو لن يخدع أحداً وهو يؤكد الحرص على “الحوار المباشر”، وأن المفاوضات هي “الطريق الوحيد الكفيل بدفع عملية السلام” . وأيضاً، لن تستطيع الإدارة الأمريكية أن تخدع أحداً وهي تصر على المفاوضات و”عملية السلام” و”حل الدولتين”، وما يلحق بهذه المنظومة من أكاذيب . وكلاهما لن يستطيع أن يخدع الشعب الفلسطيني، وهو من يصرون على خداعه، حتى لو ردد وتمسك بعض الفلسطينيين بمنظومة الأكاذيب نفسها، ذلك لأن تفكيك منظومة الأكاذيب هذه ليس أمراً صعباً بل هو لا يحتاج إلى جهد بالمطلق، والمطلوب هو إلقاء نظرة على تاريح مكونات المنظومة منذ أيلول 1993 والتوقيع على “اتفاق أوسلو”، ليثبت أنها لم توضع في الأصل إلا بهدف الخداع والتضليل والضحك على الذقون . فإلى ماذا أوصل “الحوار المباشر” وأوصلت “المفاوضات المباشرة” بعد أكثر من ثمانية عشر عاماً؟ هل تحقق “حل الدولتين”؟ هل تكللت “عملية السلام” بالنجاح؟ واضح أن كل تلك السنوات لم تستطع أن تدفع “عملية السلام” خطوة إلى الأمام، بل أدت إلى نفي إمكانية تحقيق “حل الدولتين” بسبب إجراءات تكريس الاحتلال والاستيلاء على أراض جديدة وتقطيع أوصال ما سيبقى للدولة الفلسطينية العتيدة .

قالوا: حبل الكذب قصير، لكنه طال أكثر مما يجب .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5398
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر368083
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47880776