موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عندما يرتبط الإصلاح بالثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

غريب أمر بعض الأنظمة العربية، فما إن يبدأ قيام الثورات أو حتى احتجاجات شعبية في بلدانها،حتى تبدأ المناداة بالإصلاح الداخلي، وتغليب مبدأ الحوار، والانفتاح على قوى المعارضة وغيرها من الخطوات الشبيهة الأخرى، وذلك في محاولة لاستمرارها في الحكم أكثر منه إيماناً أو قناعة بما تنادي به وتتخذه من خطوات. تكرر المشهد في كل من مصر وتونس قبيل سقوط رئيسي البلدين، وانسحب التكرار على دول الإرهاصات الثورية العربية.

 

بدايةً،فإن من اعتمد على القمع وكبت الحريات وممارسة الدكتاتورية المطلقة، لن يُقدم على إصلاحات حقيقية في بلده،وعلى الأغلب فإن دعوته الإصلاحية تأتي لإمتصاص النقمة الجماهيرية، في محاولة واضحة للحفاظ على الذات، فالرئيس الذي يجري استفتاءاً جماهيرياً لولاية رئاسية ثالثة ورابعة بعد انقضاء ولايتين له، وذلك وفقاً لغالبية دساتير الأنظمة الجمهورية العربية،فإنه بعيد بعد السماء عن الأرض عن الديموقراطية وأسسها، وإصلاحاته على الأغلب مزيّفة، يستطيع تجاوزها عند هدوء الأوضاع، ومن ثم تعود حليمة إلى عادتها القديمة في ممارسة الدكتاتورية القمعية على الجماهير.

من زاوية ثانية، فإن الرئيس الذي تزين له بطانته: أنه وحيد عصره، والذي تقوم أجهزة مخابراته بتنظيم مظاهرات حاشدة لتأييده، باعتباره الزعيم الملهم، والقائد الذي وهبته السماء لشعبه، ومن دون وجوده لن يستطيع الناس تنفس الهواء، رغم المديونية والبطالة وارتفاع الأسعار، والفقر والأمية وغيرها،ومع ذلك تنتشر صور الحاكم بأمره في كل المدن والقرى والساحات والزوايا، على ما يبدو ومع الحالة هذه، يصدّق المعني بالتأييد الشعبي المطلق له ولحكمه.

هؤلاء الحكام ، لا يدركون التقدم التكنولوجي وانتشار المعرفة والثورات الصناعية، بكل ما تبتكره من تقنيات جديدة تجعل من العالَم قرية صغيرة من حيث المعرفة، لا يدركون أن الديموقراطية هي حاجة إنسانية مثل الماء والهواء الذي يشربه ويتنفسه الإنسان، والذي لا يمكن لمطلق بشر أن يحيا بدونهما.الديموقراطية أيضاً هي استحقاق عضوي للبشر، فمتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟.

تقول الفلسفة: بأن السياسة هي اقتصاد مكثف، وهي مقولة صائبة إلى حدٍ بعيد،فالمجالان مرتبطان أشد الارتباط، وهما بالضرورة مؤثران موضوعيان، ينعكسان على الواقع الحياتي، والرأي العام الجماهيري، الذي في النهاية يشكل وعياً عاماً، محصلته: المواقف المتخذة.. والوعي بدوره هو انعكاس للواقع.

نقول ذلك: لأن أنظمة هذه الدول تريد أن تحكم الجماهير بدكتاتورية القرون الوسطى المطلقة، مع أن السمة الرئيسية لعصرنا هي المعرفة،هذا مع أن هذه الأنظمة غير قادرة على تلبية احتياجات جماهيرها الحياتية والرئيسية، وصولاً إلى الفقر المدقع لغالبية الناس، الذين لهم قدرة على التحمل. هؤلاء يصلون إلى حد الجوع وعدم القدرة على تلبية المتطلبات الدنيا للحياة، فمن الطبيعي والحالة هذه أن يقوم الانفجار الجماهيري المعبّر عنه في الثورات. فمن ناحية ينكسر ويتهدم حاجز الرعب من القمع، فيخرج الناس غير هيابين من كل الوسائل القمعية: سواء أكانت دبابات أو فرق عسكرية مدربة جيداً على ما تسميه الحكومات(مكافحة الشغب)، أو البلطجية وأزلام الأجهزة، ومن ناحية ثانية: فإن الأنظمة التي تعودت إسكات الجماهير بالقمع،تُفاجأ بأنه وحتى قتل الناس لن يؤدي إلا إلى إشعال الثورات بمزيد من التسارع في بلدانها،وهو ما يؤدي إلى إسقاط الحاكم بأمره، غير أن ذلك ليس هو نهاية الطريق، كما شهدنا ذلك في كل من مصر وتونس وسنشهده حتماً في بلدان الإرهاصات الثورية العربية، فالحاكم والحالة هذه هو رأس نظام وحتى وإن تم إسقاطه، فلا يعني ذلك سقوط النظام المعبر عنه في فئة حاكمة مستفيدة من وجود الرأس،لأنه يلبي احتياجاتها ومصالحها، فمن الطبيعي أن تطمح إلى دوام النظام ولكن بوجه جديد أو وجوه جديدة.

لذلك وعلى طريق استمراريتها،تلبي الأنظمة بعض الاحتياجات الإصلاحية، والتي تُظهر وكأن عملية التغيير قد تم إنجازها، في الوقت الذي تسعى فيه جاهدة لإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء. لذلك فإن الالتفاف على منجزات الثورة هي إمكانية قائمة.

التغيير لن يتم دون إسقاط النظام وليس رأسه فقط، وهذا ما لم تدركه الكثير من قوى المعارضات العربية، التي لم تقد الجماهير في بلدانها إلى نهاية الطريق،كونها لم تُدرج إسقاط النظام على سلّم أولوياتها البرنامجية، فأقصى ما كانت تطالب به هو: الإصلاح من خلال النظام، وهي لم تستقرئ حتمية الثورة الجماهيرية على الأوضاع، وكذلك ما زالت حائرة في أي الشعارات تريد طرحه، إضافة إلى تفرقها واختلاف مواقفها تجاه الذي يمر بالبلد من أحداث، الأمر الذي يسهل لقوى الردة استمراريتها والعمل من أجل العودة إلى الوراء.

يبقى القول: أن الإصلاح وإضافة إلى ضرورته فهو ليس قناعاً يلبسه الحاكم من أجل الخروج من أزمة على طريق استمراريته، مثلما حصل في مصر وتونس، ومثلما هو مؤهل للحدوث في دول الإرهاصات الثورية العربية، ومثلما هو مرشح أيضاً للطرح من قبل بعض الأنظمة الحاكمة التي تخشى قيام ثورات في بلدانها، بالتالي تطرحه تحسباً، كي تبدو أنها استوعبت العصر. الإصلاح أولاً وأخيراً هو سمة رئيسية للعصر، طرحه مرتبط بالضرورة مرتبط بالحاجة المستمرة اليه.. وهو احتياج عضوي للإنسان في تبعاته الديموقراطية، ونشر العدالة الاجتماعية بين الناس، وحرية التعبير عن الرأي، والقضاء على المحسوبية والفساد والفقر، أي باختصار:تلبية متطلبات الجماهير حياتياً وروحياً.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52598
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع230402
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر594224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55510703
حاليا يتواجد 2370 زوار  على الموقع