موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

في أوروبا.. الحكومات نحو اليمين والمواطن نحو اليسار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تتفاقم الأزمات في أوروبا بين الحكومات المنتخبة ديمقراطيا، (وأحزابها من يمين الوسط أو يسار الوسط)، والمواطن الأوروبي الذي شارك في انتخابها. فهي تتجه نحو اليمين المحافظ وبعضها الى المتطرف، في قراراتها وقوانينها التي تصدرها، والمواطن الأوروبي واغلبه يتجه نحو اليسار عموما في مطالبه واحتجاجاته اليومية المدافعة عن المكاسب التاريخية التي حققها بنضاله وتضحياته. وضحت ذلك الإضرابات التي حصلت في بعض العواصم الأوروبية لأيام متتالية، واغلب الشعوب الأوروبية التي تغلي غضبا وتذمرا وتضطر إلى ممارسات احتجاجية حادة للإعلان عن رفضها لما تقوم به تلك الحكومات من إجراءات وقوانين تقشفية صارمة. تزعم أنها بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها الاقتصادية على الاقتصاديات الأوروبية، من جهة ومساعيها لإيجاد مخارج لها وحلول تصب في تصوراتها لإنهاء الأزمة أو للتقليل من أضرارها عليها ثانيا، ولكنها تنتهي إلى سلب المكاسب الاقتصادية للرفاه الاجتماعي والتضييق على حياة الطبقات المتوسطة والشعبية التي لا تساعدها دخولها الواطئة أساسا في مواجهة تكاليف الحياة الأوروبية المتصاعدة الغلاء والتناقض الواسع بين ارتفاع الأسعار وتقليص الدخول وزيادة الضرائب، وكلها فوق إمكانيات الطبقات الاجتماعية الشعبية على تحمل أعباء تلك المعالجات الفوقية. وانعكست تلك الممارسات سلبا على أمزجة الناخبين الأوروبيين واتجاهات فرزهم السياسي، وعلى زيادة إحباطهم من ترهل الأحزاب الحاكمة لعقود متتالية دون ان تساعدهم على حل تلك الأزمات بالطرق السليمة، وتعود الأسباب في الكثير منها إلى سوء إداراتها وارتباطاتها بقوى الرأسمال العالمي وقبول عولمة الأزمات الاقتصادية على حساب الطبقات الشعبية والضغوط عليها وحدها مما يدفعها إلى الرد عليها برفض المشاركة في الانتخابات أو التصويت إلى قوى يمينية متطرفة في توجهاتها وبرامجها السياسية وحتى شعاراتها الانتخابية. وهذا ما حصل في الشمال الاسكندينافي والأوروبي، في الدانمارك والسويد وهولندا وبلجيكا. وسبقته فرنسا وألمانيا وبريطانيا. وهو من جهة أخرى تعبير واضح عن حدة الأزمات وتفاقم أعبائها وغياب الوعي الطبقي بنقدها ومعالجاتها الصحيحة.

 

إزاء سياسات التراجع عن أنظمة الرفاه الاجتماعي وتغيير قوانين التقاعد وتشريع استقطاعات كبيرة في التعليم والصحة والدفاع وفرض ضرائب جديدة أو زيادة المفروضة منها بمعدلات عالية في معظم بلدان أوروبا اضطرت الطبقات الشعبية فيها، ممثلة بقوى اليسار والنقابات العمالية واتحادات الطلاب والموظفين وتحالفات ضد الحرب والدفاع عن حقوق الإنسان والبيئة والخضر والمنظمات الإنسانية، إلى العمل المباشر في الشارع للرد على تلك السياسات الاقتصادية والسياسية على السواء. وهكذا إزاء توجه الحكومات وصناديق الانتخابات نحو اليمين يتجه اغلب الرأي الشعبي السياسي الأوروبي الآن نحو اليسار. معلنا مواقفه بوضوح ضد إقرار قوانين التقشف الوحشية والعنصرية وصراع الحضارات والثقافات ومناضلا من اجل سياسات اقتصادية عادلة تحمي الطبقات الشعبية والمتوسطة وتخفف عليها من سطوة الاستغلال الرأسمالي الخانق ونحو تسامح إنساني واسع للأقليات الاجتماعية والفكرية في أوروبا، وتقويم تلك السياسات المتورطة في الأزمات الاقتصادية والحروب الخارجية وتبديد ثرواتها فيها لفرض الهيمنة واستعمار الشعوب والبلدان الأخرى. ورغم غياب تنظيم موحد وجامع لمثل هذه التحركات الاحتجاجية، إلا ان الإعلانات المشتركة تسهم وأسهمت في تحريك المواطن الأوروبي.

زادت السياسات الجديدة في أوروبا من ارتفاع عدد الباحثين عن العمل إلى أرقام كبيرة ودفعت الأزمات الاقتصادية وخطط اليمين الأوروبي في تعميقها إعدادا كبيرة إلى الشارع. حيث بلغ معدل نسبة الباحثين عن العمل في الإتحاد الأوروبي (الذي يضم 27 دولة) 9,6 % ( حوالي 24 مليون) من القادرين على العمل، وبلغ في منطقة اليورو (التي تضمّ 16 دولة) 10,1 % (حوالي 16 مليون عامل)، وتبلغ النسبة في أسبانيا 20,5 %، وأيرلندا 13,9 % والبرتغال 10,7 % واليونان 12,2 % وفي دول البلطيق تراوحت بين 18,2 % في ليتوانيا و 19,5 % في لاتفيا... وفي ألمانيا، 6,8 %. (مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات" 01/10/2010). إضافة إلى إفلاس مؤسسات اقتصادية عديدة وتوسع انعكاساتها التنموية وتداعياتها التقشفية في إفقار فئات اجتماعية جديدة.

مقابل هذا التدهور العام برزت التظاهرات والاضرابات لأيام محددة كإنذارات أولية في شوارع العواصم كلا على انفراد، أولا، ومن ثم الدعوة إلى إضرابات عامة، ابتداء من يوم 29 من ايلول/ سبتمبر الماضي، الذي تمت فيه في مختلف العواصم الأوروبية، ثانيا. وقال حينها جون مونكس الأمين العام للاتحاد الأوروبي للنقابات "نزل العمال إلى الشارع اليوم مع رسالة واضحة إلى قادة أوروبا: ما زال الوقت سانحا لتفادي التقشف وتغيير الاتجاه". وحذر من أن تطبيق تدابير التقشف التي اتخذتها معظم الدول الأوروبية لخفض العجز "سيكون له آثار كارثية على الأفراد والاقتصاد". فانطلقت التظاهرات والاضرابات في بروكسل وفي اسبانيا التي شهدت إضرابا عاما خصوصا في مدريد وبرشلونة. كما عمت التحركات الاحتجاجية البرتغال وبولندا وايرلندا وايطاليا وصربيا ولاتفيا ورومانيا والتشيك وقبرص وفرنسا وبريطانيا. وقدمت فرنسا مشروع موازنة تقشفية بدعوى العجز العام غير المسبوق، مع مشروع إصلاح نظام التقاعد بزيادة عامين أخريين، واجهته النقابات العمالية وفئات أخرى معها كاتحاد الطلاب باحتجاجات وتظاهرات عامة وتحديد مواعيد متتالية للإضرابات والتلويح بالإضراب المفتوح.. وفي بريطانيا أعلنت نقابة عمال النقل في قطارات الإنفاق إضرابات متتالية ووعدت باستمرارها. واستمرت التظاهرات والاضرابات متواترة من شهر ايلول/ سبتمبر في فرنسا وايطاليا وبريطانيا، وإعلانات عن أيام مشتركة في باقي أوروبا.

بعد هذه الأوضاع والتوجهات طالب قادة يساريون تحمل مسؤولية قيادة التحركات الشعبية واستمرار المواقف النضالية الحاصلة فيها. كما أكدوا على ضرورة تصعيد مطاليب النقابات والاتحادات الأوروبية وانتقاد غياب تحضير واسع وعام للحركة العمالية بوجه هجمة التقشف الراهنة ومشاريع ما تسميه الحكومات بالإصلاح الاقتصادي وفي حجم تلك الخطط المعلنة، معتبرين من دروس سابقة اخفق اتحاد النقابات الأوروبية في الرد عليها والتصدي للتمثل بها وتمريرها. لاسيما إجراءات التقشف التي ضربت بلدان البلطيق وايرلندا وأوربا الشرقية منذ 2008- 2009، وكذلك خلال الأزمة اليونانية المديدة.

كما سجل كتاب ومحللون سياسيون دهشتهم من ضعف ردة الفعل الشعبي عموما على مثل هذه الإجراءات القاسية، وهي ظاهرة ملفتة، ولكن الإضرابات التي حصلت والمواعيد الجديدة لها تضع الحركة الشعبية والنقابات العمالية خصوصا أمام مسؤولية تاريخية تثبت فيها دورها ووعيها في حماية مكتسباتها ونضالاتها ومصالحها الأساسية، وتدعو نحو التغيير الحقيقي للسياسات التي أدت إلى هذه الأزمات والإجراءات التي قد تقود الى تحولات خطيرة، ونحو انتباه من جديد إلى الخيارات المطلوبة وعدم الركون إلى خداع الحكومات وأحزابها وبرلمانيها وحتى بعض القيادات النقابية!.

كاظم الموسوي

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1398
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33313
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر825914
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50802565
حاليا يتواجد 2226 زوار  على الموقع