موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في أوروبا.. الحكومات نحو اليمين والمواطن نحو اليسار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تتفاقم الأزمات في أوروبا بين الحكومات المنتخبة ديمقراطيا، (وأحزابها من يمين الوسط أو يسار الوسط)، والمواطن الأوروبي الذي شارك في انتخابها. فهي تتجه نحو اليمين المحافظ وبعضها الى المتطرف، في قراراتها وقوانينها التي تصدرها، والمواطن الأوروبي واغلبه يتجه نحو اليسار عموما في مطالبه واحتجاجاته اليومية المدافعة عن المكاسب التاريخية التي حققها بنضاله وتضحياته. وضحت ذلك الإضرابات التي حصلت في بعض العواصم الأوروبية لأيام متتالية، واغلب الشعوب الأوروبية التي تغلي غضبا وتذمرا وتضطر إلى ممارسات احتجاجية حادة للإعلان عن رفضها لما تقوم به تلك الحكومات من إجراءات وقوانين تقشفية صارمة. تزعم أنها بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها الاقتصادية على الاقتصاديات الأوروبية، من جهة ومساعيها لإيجاد مخارج لها وحلول تصب في تصوراتها لإنهاء الأزمة أو للتقليل من أضرارها عليها ثانيا، ولكنها تنتهي إلى سلب المكاسب الاقتصادية للرفاه الاجتماعي والتضييق على حياة الطبقات المتوسطة والشعبية التي لا تساعدها دخولها الواطئة أساسا في مواجهة تكاليف الحياة الأوروبية المتصاعدة الغلاء والتناقض الواسع بين ارتفاع الأسعار وتقليص الدخول وزيادة الضرائب، وكلها فوق إمكانيات الطبقات الاجتماعية الشعبية على تحمل أعباء تلك المعالجات الفوقية. وانعكست تلك الممارسات سلبا على أمزجة الناخبين الأوروبيين واتجاهات فرزهم السياسي، وعلى زيادة إحباطهم من ترهل الأحزاب الحاكمة لعقود متتالية دون ان تساعدهم على حل تلك الأزمات بالطرق السليمة، وتعود الأسباب في الكثير منها إلى سوء إداراتها وارتباطاتها بقوى الرأسمال العالمي وقبول عولمة الأزمات الاقتصادية على حساب الطبقات الشعبية والضغوط عليها وحدها مما يدفعها إلى الرد عليها برفض المشاركة في الانتخابات أو التصويت إلى قوى يمينية متطرفة في توجهاتها وبرامجها السياسية وحتى شعاراتها الانتخابية. وهذا ما حصل في الشمال الاسكندينافي والأوروبي، في الدانمارك والسويد وهولندا وبلجيكا. وسبقته فرنسا وألمانيا وبريطانيا. وهو من جهة أخرى تعبير واضح عن حدة الأزمات وتفاقم أعبائها وغياب الوعي الطبقي بنقدها ومعالجاتها الصحيحة.

 

إزاء سياسات التراجع عن أنظمة الرفاه الاجتماعي وتغيير قوانين التقاعد وتشريع استقطاعات كبيرة في التعليم والصحة والدفاع وفرض ضرائب جديدة أو زيادة المفروضة منها بمعدلات عالية في معظم بلدان أوروبا اضطرت الطبقات الشعبية فيها، ممثلة بقوى اليسار والنقابات العمالية واتحادات الطلاب والموظفين وتحالفات ضد الحرب والدفاع عن حقوق الإنسان والبيئة والخضر والمنظمات الإنسانية، إلى العمل المباشر في الشارع للرد على تلك السياسات الاقتصادية والسياسية على السواء. وهكذا إزاء توجه الحكومات وصناديق الانتخابات نحو اليمين يتجه اغلب الرأي الشعبي السياسي الأوروبي الآن نحو اليسار. معلنا مواقفه بوضوح ضد إقرار قوانين التقشف الوحشية والعنصرية وصراع الحضارات والثقافات ومناضلا من اجل سياسات اقتصادية عادلة تحمي الطبقات الشعبية والمتوسطة وتخفف عليها من سطوة الاستغلال الرأسمالي الخانق ونحو تسامح إنساني واسع للأقليات الاجتماعية والفكرية في أوروبا، وتقويم تلك السياسات المتورطة في الأزمات الاقتصادية والحروب الخارجية وتبديد ثرواتها فيها لفرض الهيمنة واستعمار الشعوب والبلدان الأخرى. ورغم غياب تنظيم موحد وجامع لمثل هذه التحركات الاحتجاجية، إلا ان الإعلانات المشتركة تسهم وأسهمت في تحريك المواطن الأوروبي.

زادت السياسات الجديدة في أوروبا من ارتفاع عدد الباحثين عن العمل إلى أرقام كبيرة ودفعت الأزمات الاقتصادية وخطط اليمين الأوروبي في تعميقها إعدادا كبيرة إلى الشارع. حيث بلغ معدل نسبة الباحثين عن العمل في الإتحاد الأوروبي (الذي يضم 27 دولة) 9,6 % ( حوالي 24 مليون) من القادرين على العمل، وبلغ في منطقة اليورو (التي تضمّ 16 دولة) 10,1 % (حوالي 16 مليون عامل)، وتبلغ النسبة في أسبانيا 20,5 %، وأيرلندا 13,9 % والبرتغال 10,7 % واليونان 12,2 % وفي دول البلطيق تراوحت بين 18,2 % في ليتوانيا و 19,5 % في لاتفيا... وفي ألمانيا، 6,8 %. (مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات" 01/10/2010). إضافة إلى إفلاس مؤسسات اقتصادية عديدة وتوسع انعكاساتها التنموية وتداعياتها التقشفية في إفقار فئات اجتماعية جديدة.

مقابل هذا التدهور العام برزت التظاهرات والاضرابات لأيام محددة كإنذارات أولية في شوارع العواصم كلا على انفراد، أولا، ومن ثم الدعوة إلى إضرابات عامة، ابتداء من يوم 29 من ايلول/ سبتمبر الماضي، الذي تمت فيه في مختلف العواصم الأوروبية، ثانيا. وقال حينها جون مونكس الأمين العام للاتحاد الأوروبي للنقابات "نزل العمال إلى الشارع اليوم مع رسالة واضحة إلى قادة أوروبا: ما زال الوقت سانحا لتفادي التقشف وتغيير الاتجاه". وحذر من أن تطبيق تدابير التقشف التي اتخذتها معظم الدول الأوروبية لخفض العجز "سيكون له آثار كارثية على الأفراد والاقتصاد". فانطلقت التظاهرات والاضرابات في بروكسل وفي اسبانيا التي شهدت إضرابا عاما خصوصا في مدريد وبرشلونة. كما عمت التحركات الاحتجاجية البرتغال وبولندا وايرلندا وايطاليا وصربيا ولاتفيا ورومانيا والتشيك وقبرص وفرنسا وبريطانيا. وقدمت فرنسا مشروع موازنة تقشفية بدعوى العجز العام غير المسبوق، مع مشروع إصلاح نظام التقاعد بزيادة عامين أخريين، واجهته النقابات العمالية وفئات أخرى معها كاتحاد الطلاب باحتجاجات وتظاهرات عامة وتحديد مواعيد متتالية للإضرابات والتلويح بالإضراب المفتوح.. وفي بريطانيا أعلنت نقابة عمال النقل في قطارات الإنفاق إضرابات متتالية ووعدت باستمرارها. واستمرت التظاهرات والاضرابات متواترة من شهر ايلول/ سبتمبر في فرنسا وايطاليا وبريطانيا، وإعلانات عن أيام مشتركة في باقي أوروبا.

بعد هذه الأوضاع والتوجهات طالب قادة يساريون تحمل مسؤولية قيادة التحركات الشعبية واستمرار المواقف النضالية الحاصلة فيها. كما أكدوا على ضرورة تصعيد مطاليب النقابات والاتحادات الأوروبية وانتقاد غياب تحضير واسع وعام للحركة العمالية بوجه هجمة التقشف الراهنة ومشاريع ما تسميه الحكومات بالإصلاح الاقتصادي وفي حجم تلك الخطط المعلنة، معتبرين من دروس سابقة اخفق اتحاد النقابات الأوروبية في الرد عليها والتصدي للتمثل بها وتمريرها. لاسيما إجراءات التقشف التي ضربت بلدان البلطيق وايرلندا وأوربا الشرقية منذ 2008- 2009، وكذلك خلال الأزمة اليونانية المديدة.

كما سجل كتاب ومحللون سياسيون دهشتهم من ضعف ردة الفعل الشعبي عموما على مثل هذه الإجراءات القاسية، وهي ظاهرة ملفتة، ولكن الإضرابات التي حصلت والمواعيد الجديدة لها تضع الحركة الشعبية والنقابات العمالية خصوصا أمام مسؤولية تاريخية تثبت فيها دورها ووعيها في حماية مكتسباتها ونضالاتها ومصالحها الأساسية، وتدعو نحو التغيير الحقيقي للسياسات التي أدت إلى هذه الأزمات والإجراءات التي قد تقود الى تحولات خطيرة، ونحو انتباه من جديد إلى الخيارات المطلوبة وعدم الركون إلى خداع الحكومات وأحزابها وبرلمانيها وحتى بعض القيادات النقابية!.

كاظم الموسوي

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21493
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76073
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567629
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45630017
حاليا يتواجد 2834 زوار  على الموقع