موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

توقعات أوضاع المال العالمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أغرب توقعات أوضاع المال والاقتصاد العالمية الراهنة أن مصير أكبر اقتصاد رأسمالي في التاريخ تحت رحمة أكبر اقتصاد شيوعي في التاريخ. وليس هناك فشل كالنجاح، وبالعكس. فالقوة الاقتصادية الرأسمالية الناجحة فقدت الثقة الائتمانية، بسبب الشك في قدرتها على الإيفاء بديونها، فيما تبحث القوة الاقتصادية الشيوعية الفاشلة عن فرص لتوظيف فائض أموالها السيادية. وفي أوقات الحيرة والشكوك ينبغي أن نؤمن كي نرى. ومن كان يرى خسارة أسواق الأسهم الأميركية والأوروبية في الأسبوع الماضي ثلاثة تريليونات دولار، فيما بلغت أموال الصين السيادية أكثر من ثلاثة تريليونات دولار؟.. ومن غير الصينيين رأى توظيف موارده من بيع سلعه إلى الغرب في الغرب، الذي يستخدم هذه الأموال لشراء المزيد من سلعه، التي يعيد توظيفها في الغرب، وهكذا حتى يصبح الغرب مديناً له بالتريليونات، ليس بسبب فرق العملة بل فرق العمل. ما الحكمة من ذلك؟ للصينيين جواب عمره نحو ثلاثة آلاف عام يقول "لا نَصرَ في الفوز بمئة معركة، بل النصر في إخضاع عدوك من دون أن تقاتله قط".

 

والحكمة الصينية القديمة تقول "بعد نوم الجهل الطويل فإن كلمة واحدة يمكن أن تغيّر الإنسان إلى الأبد". وفي سنوات الغليان الصيني كان يصعب تصديق كلمة الزعيم ماو: "عندما نمسك بناصية الكفاح تصبح المعجزات بالإمكان". والمعجزة الصين التي عانت قروناً من المجاعات وحرب الأفيون والاحتلال الأجنبي، وها هي تندد اليوم بما تسميه "الإدمان الأميركي على الاستدانة"، وتطالب بفرض "الوصاية على الدولار وإيجاد عملة احتياطية عالمية جديدة بدلاً عنه". "أين ستخبئ نقودها آنذاك؟" تساءلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، واستدركت مطمئنة "وول ستريت" بأن الصين لن تسحب مبلغ التريليون ومائتي مليار دولار المستثمرة في سندات الخزينة الأميركية، فهذا سيهدد الاقتصاد الصيني نفسه. ماذا ستفعل إذن بمواردها الخارجية التي لم تتوقف عن التدفق منذ بداية العام بمعدل 64 مليون دولار في كل ساعة؟ البحث عما يفعله الصينيون كالبحث عن طبخهم الاقتصاد الشيوعي والرأسمالي في وعاء واحد، ونجد الوصفة في وصية بيروقراطية صينية قديمة تقول "القرارات ينبغي ألا تكون واضحة جداً. وإلاّ سيقع عليك اللوم عندما تسوء الأمور، دَعْها مبهمة"!

إبهام يحير خبراء "وول ستريت" الذين يسعون للعثور على الفجوة الواسعة غير المعتادة بين مشتريات الصينيين من سندات الخزينة الأميركية واحتياطياتهم من العملات الأجنبية. أين تذهب الأموال الجديدة؟ بعضها يذهب لشراء الديون السيادية الأوروبية التي نالت بها الصين سمعة "الصديق وقت الضيق". صناعات أوروبية عدة، بما فيها صناعة السيارات الفارهة تدين بالبقاء إلى إقبال الطبقات المتوسطة الجديدة في الصين. والخبراء يتربصون خطوات الصين في أسواق الذهب العالمية، إلاّ أن السؤال الذي يحيرهم، هل توجد في العالم مشتريات كافية من الذهب للصينيين؟ كوريا الجنوبية اشترت في الشهر الماضي 25 طناً متريّاً من الذهب بقيمة أكثر من مليار دولار، ولا يشكل هذا حتى بالنسبة للكوريين سوى 1 في المئة من احتياطياتهم الأجنبية. ولا تتحدث الصين قط عما لديها من احتياطيات الذهب، التي تبلغ حسب التقديرات عشرة أضعاف ذهب الكوريين. وإذا كان صحيحاً تصريح المصرف المركزي الصيني بأن كمية الذهب التي يملكها تزيد عن ألف طن، فهذه تقل عن 2 في المئة من مجموع احتياطيات الصين من العملات الأجنبية. وسكوت الصينيين من ذهب، فأي حركة لهم في أسواق الذهب العالمية، أو في أي مجالات استثمارية قد تحدث اضطرابات شديدة، حيث يسارع اللاعبون في "كازينو" الاقتصاد العالمي إلى شراء ما تنوي الصين شراءه، وبيع ما تريد بيعه. ولو وظفت الصين في الذهب 1 في المئة فقط من تدفقات احتياطياتها الأجنبية خلال ثلاثة شهور الأولى من العام الحالي فهذا يعادل 10 في المئة من مجموع مشتريات الذهب العالمية لأهداف استثمارية خلال الفترة نفسها، حسب "المجلس العالمي للذهب" في لندن.

ولا تكمن قوة الصين في احتياطياتها التريليونية، بل في وتائر نموها البالغة 10 في المئة منذ أكثر من عشر سنوات. وقد اقتربت اللحظة التي تتجاوز فيها الصين أميركا، وأصبحت "لدى الشيوعيين في الشرق الجرأة الكافية لإرشاد الرأسماليين في الغرب كيف عليهم أن يديروا اقتصاداتهم". يذكر ذلك لاري إيليوت، المحرر الاقتصادي لصحيفة "الغارديان" البريطانية، مؤكداً: "مهما كانت دلالة ما جرى للأسواق المالية فإن الجمعة الماضية سيتم تذكرها باعتبارها اليوم الذي فقدت فيه الولايات المتحدة هيمنتها". وهو إعلان شكلي في الحقيقة. فخفض التصنيف الائتماني لواشنطن لأول مرة في التاريخ، سبقته أزمات مالية هزت العالم منذ تورطها في حرب الثلاثة تريليونات دولار في العراق وأفغانستان. سوق القروض العقارية الأميركية انهارت عام 2007، وأعقبها انهيار العملاق المصرفي الاستثماري "ليمان بروذرز" في عام 2008، ثم شركة الاستثمارات العملاقة "بير ستيرنز". وكما في وباء الإيدز انتقل فيروس الانهيارات من أميركا إلى العالم، ومن القطاع الخاص إلى العام، ولم تعد المشكلة إيفائية المصارف، بل إيفائية الحكومات، كإيرلندا، واليونان، وقد تنضم قريباً دول أوروبية متقدمة كإسبانيا وإيطاليا والبرتغال، وربما بلجيكا أيضاً إلى قائمة الدول العاجزة عن الوفاء بالدين العام، أي المفلسة. وإذا عجزت الدول عن شراء "ليمان بروذرز" و"بير ستيرنز" فمن يشتري الدول؟

ويفوتنا ضحك كثير إذا تجنبنا متابعة أوضاع المال والاقتصاد العالمية لاعتقادنا أنها حسابات وأرقام أكثر تعقيداً من أن نفهمها. فهذه حكايات فكاهية كـ"ألف ليلة وليلة" مليئة بالظرائف والنوادر، وفيما يلي مقتطفات منها: قبل أيام من الإعلان عن خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة، الذي يعني خفض الثقة باقتصادها، والشك بأهليتها للاستدانة، كان أوباما يؤكد على أهمية هذا التصنيف، ويهدد "الجمهوريين" إذا لم يوافقوا على رفع سقف الدين "فالبلد سيفقد تصنيفه الائتماني ذا الثلاث علامات". وبعد الإعلان مباشرة عن خفض تصنيف أميركا إلى علامتين هاجم أوباما وكالة التصنيف S&P مؤكداً "مهما تقوله بعض الوكالات سنبقى دائماً بلد الثلاث علامات"، واستشهد برجال أعمال يؤمنون بأن أميركا بلد "الأربع علامات"، التي لا وجود لها!.. وكما في حكايات "ألف ليلة وليلة"، تنفتح حكاية التصنيف عن حكايات ثلاث وكالات تصنيف تحدد مصير الدول والشركات، وغير معروف من صنّفها لتقوم بالتصنيف، فهي ليست منظمات دولية، كصندوق النقد أو البنك الدولي، ومع ذلك تنحني لسلطتها الدول، وكل من يبحث اليوم عن مخرج من سيطرتها يجد العبارة التالية مكتوبة على جدار النظام الاقتصادي العالمي "بسبب الوضع المالي الحالي فإن الضوء في آخر النفق مطفأ حتى إشعار آخر".

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4924
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38388
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر697487
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55613966
حاليا يتواجد 3036 زوار  على الموقع