موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ثورات في كل مكان: الشرق والغرب يلتقيانآ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا أذكر أنه اجتمعت في العالم في وقت واحد أزمات ومشكلات كالتي تجتمع هذه الأيام . أنظر إلى بلدي وما زلت فخوراً بما حققته، وأنظر حول بلدي، شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً، أنظر في كل اتجاه فلا أرى سوى مظاهرات واعتصامات ولا أسمع سوى شكاوى واتهامات .

 

***

قضيت يوماً من أيام هذا الأسبوع في صحبة عدد كبير من الصحف الأجنبية أقارن بين ما اختارته لأولويات ما تنشر، وأقرأ الموضوعات التي أجمعت على إبرازها والتعليق عليها، وأحاول التعرف إلى المزاج العام . أعرف أنه كما أن للرأي العام العالمي مزاجاً متغيراً فلأجهزة الإعلام أيضاً مزاجها المتغير . ليس ضرورياً أن يتفق المسؤولون عن التحرير أن تصدر صحف الغد لتعبر عن مزاج مبتهج أو معتدل أو كئيب . فالمزاج الإعلامي تصنعه الأخبار والآراء، ولا يصنعه توافق مسبق بين الكتاب والمحررين والمراسلين والنخب والشعوب صانعة الأخبار . حدث في ذلك اليوم الذي قررت أن أقضيه مع الصحف أن اجتمع في الصحيفة الواحدة، وجميع الصحف الأجنبية التي اطلعت عليها، عدد غير مألوف من موضوعات عن أزمات وتوابع أزمات في دول عديدة خلفت قراءتها الانطباع بأن المزاج العام بعيد كل البعد عن البهجة وغير قريب من الاعتدال .

***

قرأت أن اليابانيين لم يقروا بعد خطة إخراج بلادهم من تداعيات زلزال فوكوشيما الذي أصاب أكثر من ثلث الطاقة الإنتاجية اليابانية، ومازال الناس هناك يناقشون كيفية معاقبة الحكومة على تقصيرها في مواجهة الزلزال وتداعياته، أما الصينيون، فقد عادت مشكلاتهم تتصدر الأخبار بعد أن بات واضحاً أن الطبقة الوسطى تعاني من توترات كانت متوقعة، وأن الرأي العام الصيني يقف على حافة الانتقال من الأساليب التقليدية ككتابة العرائض والشكاوى إلى أساليب أعلى صوتاً وأقل انضباطاً، كتلك التي مارسها كرد فعل لحادثة الاصطدام المروع للقطارين السريعين، فخر التقدم التكنولوجي الصيني .

***

ما دمنا في الشرق فلا يجوز أن يفوتنا تعرض الهند لمحنة الاتهام بالاستغراق في الفساد الأخلاقي والمالي . فالغضب الشعبي يتراكم والمعتصمون يهددون بإضراب عن الطعام يوم 18/،8 وهو الاعتصام الذي يمكن أن يهز استقرار الهند ويكشف هشاشة أسس التقدم فيها . أما باكستان، فحالها يزداد بؤساً، واحتمالات الانفجار الطائفي تهدد استقرار منطقة جنوب آسيا مع احتمال الامتداد إلى أقاليم في غرب آسيا مثل إيران، فالعناصر الأساسية للثورة الاجتماعية تتشابه وتتفاقم ولم يعد يجدي معها العلاجات التزويقية أو المنومة .

***

وقفزاً فوق الشرق الأوسط المعروف بأوضاعه الملتهبة في الحال والمستقبل، اكتظت الصحف بأخبار الأزمة الاقتصادية الرأسمالية التي تمر في أسوأ مراحلها، عابرة من قبرص المهدد استقرارها المالي والسياسي واليونان المأزومة منذ شهور عديدة وإيطاليا التي تقزمت على أيدي برلسكوني وطبقته الحاكمة حتى عاد شعبها ينقب عن هويته الحقيقية ويشكك في صدقية تاريخه الحديث، إلى إسبانيا التي ثار شبابها حتى أعلنت حكومة ثاباتيرو نيتها الاستقالة في الخريف لفشلها في الخروج بإسبانيا من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، وهو أيضاً حال البرتغال . ولكن الحالة الأكثر وضوحا عكستها تطورات الاضطرابات الاجتماعية التي عكرت صفو مدينة لندن وهددت بالامتداد إلى أقاليم أخرى في إنجلترا، حتى أن مجلة نيويوركر اختارت لمقالها عنوان “لندن تحترق” . وعلى كل حال لن نعرف على وجه اليقين إن كانت فضيحة ميردوخ واكتشاف أمر هيمنته كأحد أكبر زعماء الصهاينة نفوذاً في بعض البيوت والأحزاب الحاكمة في أوروبا وأمريكا، أم الظروف الاجتماعية السبب المباشر في تفاقم كآبة سحابة المزاج العام التي تغطي سماء واشنطن ولندن وروما .

حتى النرويج، البلد المسامح الهادئ الناعم حصل على نصيبه من هذا المزاج البشع حين خرج رجل متدين ومتعصب ومتمرد على سياسات الهجرة ليقتل العشرات من أبناء بلده ويثير في الأمة النرويجية هواجس عن المستقبل لم تخطر على بالها من قبل .

***

كانت لأخبار أمريكا حصة الأسد في عناوين هذا اليوم الرديء . لم يفت على الصحف حجم الكارثة التي وقعت للقوات الأمريكية عندما أصاب صاروخ طالباني طائرة تحمل ثلاثين بينهم أفراد شاركوا، كما يقال، في عملية اغتيال أسامة بن لادن . الكارثة في هذه الحالة مضاعفة وبعيدة الأثر، لأنها تأتي في وقت تحتد أمريكا على طبقتها السياسية التي أدخلتها حربين تسببتا في إصابتها بعجز مؤقت، يخشى أن يتحول إلى عجز دائم . ولم تكن الكارثة العسكرية وحدها التي حازت على معظم العناوين بل شاركتها الكارثة الاقتصادية المتوقع وقوعها . ولا يخفى مغزى أن تستخدم فايننشيال تايمز عبارة تحمل معنى غزو الجراد في عنوان لمقال لها عن التدهور في الاقتصاد الأمريكي . وأستطيع أن أفهم اهتمام صحافة أوروبا والهند والصين وصحافتنا، فالأمريكيون لن يكونوا الوحيدين المتأثرين بها وبتداعياتها . لقد اعتاد العالم كما نعرفه منذ يوم 7/12/1941 أن يعيش مطمئنا أو مجبراً تحت قيادة دولة أعظم تدير شؤونه، كلها أو أغلبها . هذا العالم يسأل الآن: هل حقا دخلت أمريكا سنوات الأفول؟ وماذا عسانا فاعلين من دون قيادتها وتدخلاتها؟

***

ما أشبه حال العالم هذه الأيام بحال بلد في موسم الجراد . كتب خافيير سولانا، المسؤول سابقاً عن الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي مقالاً مع دانييل اينيراني نشر في عدد من الصحف الأجنبية . يخلص المقال إلى أن البشرية التي استفادت من الجوانب الإيجابية للعولمة تدفع الآن الثمن غالياً بتعرضها لما يسمى بالجانب الوبائي للعولمة . فالعولمة، حسب رأيهما جعلت كل أزمة محلية تتحول فور نشوبها لتصبح أزمة عالمية، وبفضلها صارت كل أزمة عالمية مصدراً مباشراً وفورياً للأزمات والكوارث المحلية .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43230
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167878
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر531700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55448179
حاليا يتواجد 4803 زوار  على الموقع