موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

محاكمة حسني مبارك

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

ليس المستغرب أن يجد حسني مبارك في صفوف الشعب المصري بعض الحزن لمشهده في قفص الاتهام في المحكمة. فالرأي العام والنفسية العامة في بلادنا العربية ليسا انتقاميين، ولا دمويين، من حيث الأساس بل يميلان إلى العفو عند المقدرة، أو يفضلان العفو على القصاص، كما يعلم القرآن.

 

ولهذا فالمدهش أو الأكثر مدعاة للاستغراب هو شبه الإجماع الذي استقبل الرأي العام والنفسية العامة في مصر والبلاد العربية المشهد بدرجة عالية من الرضا والارتياح، واعتبار حسني مبارك مستحقاً له، ويجب أن يدفع ثمن سياساته وأفعاله ليس بسبب ما حملته لائحة الاتهام من فساد وجرائم قتل فحسب، وإنما أيضاً لما لم تتطرق إليه تلك اللائحة وهو الأكثر أهمية وإلحاحاً.

هذا الانقلاب في موقف الرأي العام والنفسية العامة يدل على مدى الوعي الشعبي بما وصلته سياسات حسني مبارك من جرائم وانحطاط وتفريط مما غلب ضرورة القصاص على العفو، أو مراعاة بعض الاعتبارات في مثل هذه الحالة والتي عبّرت عنها تلك القلة التي حزنت لمشهد حسني مبارك ذليلاً في المحكمة، من دون أن يكون موقفها تأييداً له أو قبولاً بما ارتكب من جرائم الفساد وقتل الأبرياء أو من تفريط خطر في القضية الفلسطينية. وقد وصل إلى حد التواطؤ مع الكيان الصهيوني في حرب العدوان على لبنان عام 2006 أو حرب العدوان على قطاع غزة 2008/ 2009. ويأتي المشاركة في حصار قطاع غزة ليكون ثالثة الأثافي.

الموقف من حسني مبارك من قبل الرأي العام المصري والعربي في السنوات العشر الأخيرة وصل إلى مستوى شديد من الاشمئزاز والغضب، وقد عبّرت ثورة 25 يناير عن ذلك بأعلى درجات الوضوح كما عبّر التعاطف الشعبي العربي من المحيط إلى الخليج معها (ثورة 25 يناير) بالوضوح نفسه كذلك.

التهم الموجهة إلى حسني مبارك، بالرغم من أهميتها، أقل أهمية من التهم التي كان يجب أن تكون في المقدمة، فالفساد مثلاً سمة مشتركة بينه وبين الكثيرين من الحكام وأصحاب النفوذ. وكذلك الأمر بإطلاق النار على المتظاهرين أو الأمر بالتعذيب من السمات المشتركة كذلك، فضلاً عن كونه سياسة وتابعاً للسياسة.

إن التفريط بالأمن القومي ومستوى الارتهان لأمريكا وجر عدد من الدول العربية إلى ذينك التفريط والارتهان، سياسياً واقتصادياً لأمريكا والكيان الصهيوني هو الأفدح من حيث الاستحقاق إلى إدخاله في قفص الاتهام وإنزال القصاص به فقد كان واحداً من اثنين في فرض قرار (مبادرة السلام العربية) التي كانت مبادرة سعودية.

حسني مبارك يتحمل مسؤولية في حصار ياسر عرفات، ورفع الغطاء عنه ومن ثم السماح لشارون باغتياله، وقد كان وراء محمود عباس ومحمد دحلان في اعتباره (منتهي الصلاحية).

حسني مبارك يتحمل مسؤولية كبيرة في تقسيم السودان، وفي عدم التصدي العربي للعدوان الأمريكي على العراق واحتلاله.

وحسني مبارك مسؤول عن التجاوب مع المحافظين الجدد في عهد جورج دبليو بوش في أغلب سياسياتهم الشرق أوسطية.

وحسني مبارك مسؤول عن هزال موقف الجامعة العربية من حرب تموز/ آب 2006 على لبنان. والأخطر ما ظهر من تواطؤ مع العدوان على قطاع غزة. وذلك بإعطائه التسويغ للحرب والعدوان الصهيوني في الحالتين بحجة أعمال المقاومة أو أسر جنود إسرائيليين، وقد وصل موقف في دعم العدوان على قطاع غزة إلى منع قمة عربية ضد العدوان وإلى الضغط الهائل على حماس للاستسلام للشروط الصهيونية لوقف العدوان.

حسني مبارك غطى كل التنازلات والسياسات التي اتبعتها سلطة رام الله في أثناء الانقسام بما في ذلك الاتفاق الأمني الذي أشرف عليه دايتون.

طبعاً ثمة قضايا أخرى ومواقف أخرى في الاتجاه نفسه؛ ما أوصل الوضع العربي إلى حضيض لم يسبق له مثيل من حيث الارتهان لأمريكا والتفريط في القضية الفلسطينية وعدد هام من القضايا المصيرية، وقد أصبح الصوت عالياً على كل لسان في السنوات الأخيرة صارخاً أين مصر؟ أين دور مصر؟

أما التهم الأبلغ التي كان يجب أن توجه إليه من الناحيتين الاقتصادية والمالية فتلك المتعلقة بسياسات تنفيذ الأجندة الأمريكية وأجندة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والانخراط التبعي في العولمة. ذلك لأن الفساد هو ناتج عن تلك السياسات ولا سيما المتعلق بالصفقات التي تمت مع الشركات متعددة الجنسية.

فالجريمة هنا تتمثل في النظام الاقتصادي الذي دمر القطاع العام وترك مصر مستباحة لنظام العولمة. ومن ثم مستباحة للفاسدين الدوليين والمحليين ولهذا فالتهم المتعلقة ببيع الأراضي أو تسهيل الحصول عليها أي التي تركز عليها المحكمة لا تمثل إلا الحد الأدنى مما يجب أن يوجه لحسني مبارك.

ومع ذلك فإن محاكمته الراهنة في نظر الشعب، حق وضرورة، والأمل أن تفتح الملفات الأخرى، وأن تستعاد أموال الفساد المرحّلة إلى أمريكا وأوروبا ودول أخرى.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51601
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268062
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر982452
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59121897
حاليا يتواجد 4174 زوار  على الموقع