موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الملايين قالت كلمتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت مقالتي السابقة، صدىً لدى بعض القرّاء الذين أثنوا على المقالة بسبب الحديث عن إنجازات الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وقد كانت بعنوان: تحية لذكرى ثورة يوليو. مصدر غبطتهم: أن أحداً ما، لا يزال يتحدث عن الرئيس الخالد في زمن عزّت فيه الأقلام عن تذكر هذا الزعيم الوطني، القومي العربي، الذي لا يمكن لأحد أن يمحو ذكراه ولا منجزاته، فالشمس لا تُغطى بغربال.

 

من زاوية ثانية، قرأت مقالة لأحدهم، يقارن فيها (في مقاربة له) بين الرؤساء المصريين الثلاثة الذين تناوبوا على الحكم في مصر، وخلص إلى نتيجة مؤادها: أن الرئيس مبارك هو الأفضل بينهم. وإذا كنت لا أناقش الكاتب في وجهة نظره، فكل إنسان له الحرية الكاملة في التعبير عن رأيه وقناعاته، غير أنني أسوق بعض الحقائق التي يجدر التذكير بها:

من حيث الاستفادة من السلطة، فإن الرئيس عبدالناصر توفي وليس في رصيده البنكي غير ألفٍ من الجنيهات المصرية ونّيف، أما حصة زوجته من الميراث، فكانت فقط مئتي جنيه، أبقت السيدة تحية، الشيك الذي تضمن القيمة، كذكرى. أبناء الرئيس الراحل عبدالناصر أيضاً لم يستفيدوا من سلطة والدهم، وكذلك، لا إخوانه ولا أبناء عائلته، وأذكر حادثة في الستينات فحواها، ما ذكرته بعض وسائل الإعلام: من أن ابنة الفلاح دخلت جامعة القاهرة، ولم تدخلها ابنة عبدالناصر بسبب المعدل.

على صعيد العلاقة مع الجماهير، فيكفي إيراد حادثتين، الأولى: عندما تنحى الرئيس عبدالناصر عن الرئاسة بعد هزيمة، 67 طافت الملايين من الجماهير المصرية في القاهرة والمدن الأخرى، وامتلأت معظم شوارع العواصم العربية بالملايين من أبناء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، وكلهم يرددون شعاراً واحداً: عُدْ عن استقالتك. أذكر يوم استقالته: كيف بكى الناس حزناً على استقالة الرئيس، واعتبروا أن الهزيمة حلّت فعلاً على الوطن العربي، ويوم عدوله عن الاستقالة، غمر الفرح كل المصريين والعرب، واعتبروا أن الأمة العربية لم تنهزم ما دام عبدالناصر في السلطة. وبالفعل هو من هيأ الجيش المصري لعبور القناة في عام 1973، هذه الحرب التي أرادها السادات، حرباً تحريكية للمفاوضات السياسية مع “إسرائيل” وعقد اتفاقية كمب ديفيد المشؤومة معها. الحادثة الثانية: يوم وفاة الرئيس عبدالناصر في سبتمبر/ أيلول 1970، خرج الشعب المصري عن بكرة أبيه إلى الشوارع حزناً على القائد. لم يقتصر الأمر على المصريين وإنما على أبناء الأمة العربية في أقطارها المتعددة. هذه الملايين لم يكن وراء خروجها أحد، فقد خرجت من تلقاء نفسها، من أجل إظهار الحزن على فقيد مصر والأمة العربية وحركة التحرر الوطني العربية والأخرى العالمية. كان عبدالناصر من أقوى زعماء جيله، في عهده، تحولت القاهرة إلى عاصمة الحرية لكافة فصائل النضال الوطني في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. أصبحت محجاً للثوار من جميع أنحاء العالم من باتريس لومومبا في إفريقيا إلى تشي جيفارا في أمريكا اللاتينية. عبدالناصر باختصار، كان ابناً للجماهير المصرية والعربية، لم يضع حاجزاً بينه وبين الناس.

لقد حاولت الولايات المتحدة رشوة الرئيس عبدالناصر، كان ذلك في نهاية الخمسينيات، فوصله شيك بمبلغ مليون دولار، فما كان من الرئيس إلاّ أن قام بتحويلها إلى جامعة القاهرة، واستغل المبلغ من أجل تطوير كلياتها ومعاهد بحثها. كثيرة هي الحوادث التي تدلل على بساطة الرئيس عبدالناصر، والأسلوب العادي لحياة عائلته، ومدى التصاقه بقضايا الناس والفقراء منهم على وجه التحديد.

لعبدالناصر بالطبع، أخطاؤه، وجل من لا يخطئ، لكنها الأخطاء التي لم تتناول مسلكيته الثورية، أو تتناول انقلاباً سياسياً، فعله بالاتجاه العكسي. بعد وفاته حاول المرتدون عن منجزات ثورة 23 يوليو، نبش ماضيه، نبش كل شيء في مسلكيته، من أجل التشكيك في ذمته، خاب ظنهم ولم يجدوا شيئا، فتحولوا إلى التشكيك بمنجزات الثورة التصنيعية التي أرساها عبدالناصر، اختلقوا الأسباب الكثيرة من أجل تبهيت هذه المنجزات. جاء الخبراء ليقطعوا الشك باليقين من خلال القول: إن من أنقذ مصر من كارثة جفاف لسنوات طويلة هو السد العالي، وليقولوا أيضاً: إنه لو تم مراكمة إنجازات أخرى على القاعدة التصنيعية التي أسسها لاستطاعت مصر حل كافة إشكالاتها في مختلف النواحي. هذا هو عبدالناصر.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22409
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر780034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56698871
حاليا يتواجد 2255 زوار  على الموقع