موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أحزاب الدول، وأحزاب الشعوب..... الجزء السادس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إلى الواهمين بأن أحزاب الدول سوف تستمر.

وأحزاب الشعوب المذكورة، لا يمكن أن تعمل على تغيير الأوضاع، إلا إذا كانت سماتها تتميز ب:

1) المبدئية التي تجعل منها أحزابا ديمقراطية، وتقدمية، حتى تلعب دورها على مستوى:

 

أ- الحرص على البناء الديمقراطي لكافة أحزاب الشعوب.

ب- الالتزام بالنضال من أجل الديمقراطية في المجتمع، على جميع المستويات، وفي كل القطاعات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية.

ج- العمل على تغيير الواقع الى الأحسن، حتى يصير في مصلحة الشعوب.

والمبدئية تعتبر مسالة أساسية بالنسبة لأحزاب الشعوب في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، فهي تفرض مكانتها بين الشعوب، وهي التي تلزمها بقيادة النضال لتحقيق مطالب الشعوب، وهي التي تلزمها بخدمة مصالح الشعوب: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، في حالة وصولها الى تحمل المسؤولية، على مستوى الجماعات المحلية، وعلى مستوى البرلمان، وعلى المستوى الحكومي، وهي التي تحصنها ضد الابتلاء بكل أشكال الفساد الاجتماعي، والاقتصادي، والثقافي، والسياسي، وهي التي تجعلها تحرص على احترام الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، في علاقتها بالمؤسسات التشريعية، والتنفيذية، وبالشعوب، حتى تحافظ على التفاف الشعوب حولها، ومن أجل ان تضمن استمرارها في تحمل مسؤولية خدمة مصالح الشعوب، وحماية مكتسباتها، والدفاع عن مصالحها المرحلية، والإستراتيجية.

2) النضال من أجل الديمقراطية، بمضامينها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية على المستوى العام، وعلى المستوى الخاص.

أ- فعلى المستوى العام، تناضل أحزاب الشعوب من أجل تحقيق دستور ديمقراطي، وإيجاد قوانين انتخابية ضامنة لحرية الانتخابات، ونزاهتها، وإجراء انتخابات حرة، ونزيهة، لإيجاد مؤسسات تمثيلية حقيقية، تعكس احترام إرادة الشعب في كل بلد من البلاد العربية، وفي ابقي بلدان المسلمين، وإيجاد حكومة تعمل على تفعيل برنامج الأغلبية في مختلف المجالات، وفي كل القطاعات الاجتماعية، في القرى كما في المدن.

ب- وعلى المستوى الخاص، نجد ان أحزاب الشعوب تقيم تنظيماتها على أساس احترام الديمقراطية الداخلية، كما يحرص مناضلوها على تفعيل مبدأ الديمقراطية الداخلية في مختلف المنظمات الجماهيرية: النقابية، والحقوقية، والثقافية، والتربوية، والتنموية، وغيرها من المنظمات الجماهيرية الأخرى.

فاحترام الديمقراطية في مستوياتها المختلفة، والنضال من أجلها، والعمل على شموليتها، وحماية تفعيلها بين الشعوب في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، يعتبر مسالة أساسية بالنسبة لأحزاب الشعوب، سواء كانت أحزابا ديمقراطية، أو تقدمية، أو يسارية، أو عمالية، لأنه بدون احترام الديمقراطية، سوف تفقد الشعوب قيمتها في صفوف الشعوب المذكورة، وسوف تفقد قيمتها، لتتحول بذلك الى أحزاب الدول، التي لا علاقة لها بالشعوب، ولا تسعى الى العمل على خدمة مصالحها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، بقدر ما تخدم مصالح الطبقة الحاكمة، وكل من يسبح في فلكها.

3) احترام تمتيع جميع الشعوب في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين بحقوق الإنسان: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، كما هي في المواثيق المتعلقة بحقوق الإنسان.

واحترام الشعوب لحقوق الإنسان، يأتي من خلال:

أ- الحرص على اعتماد مرجعية المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان في التشريع، حتى تصير القوانين المحلية متلائمة مع المواثيق الدولية المذكورة، من إجل جعل حقوق الإنسان في متناول أفراد الشعب، من خلال تطبيق القوانين المذكورة، وفي كل بلد من البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين.

ب- المطالبة باحترام حقوق الإنسان، ووضع حد لكافة الانتهاكات الجسيمة، التي تقوم بها الدول في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، سعيا إلى جعل احترام حقوق الإنسان مسالة مبدئية، كيفما كانت الظروف القائمة في أي بلد من البلاد المذكورة، انطلاقا من أن حقوق الإنسان مسالة مقدسة لا توازي قداستها إلا قداسة الإنسان نفسه.

ج- احترام كرامة الإنسان، وكرامة الشعوب، والإمساك عن القيام بكل الممارسات المنتجة لانتهاك كرامة الإنسان، وكرامة الشعوب؛ لأن انعدام الكرامة يفسح المجال أمام الاستعباد، والاستبداد، وبشاعة الاستغلال، الذي تتعرض إليه الشعوب، لتصير الكرامة بذلك منعدمة في واقع الشعوب في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين.

ودور أحزاب الشعوب أن تعمل، وباستماتة، من اجل تمتيع جميع الناس، بجميع الحقوق، ومن أجل فرض احترام كرامة الإنسان، من خلال التصدي للاستعباد، والاستبداد، والاستغلال.

4) الحرص على ان يصير التعليم في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، في مستوى متطلبات العصر، حتى تكون مردوديته جيدة، وحتى تصير تلك المردودية في خدمة التطور الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، وفي كل بلد من البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، وذلك من خلال قيام أحزاب الشعوب بالنضال من أجل:

أ- جعل الاهتمام بالمدرسة العمومية، إعدادا، وتعميما، وجودة، ومردودية عالية، مسالة مركزية في السياسة التعليمية المتبعة، في كل بلد من البلاد العربية، وفي ابقي بلدان المسلمين، من أجل أن تستجيب المدرسة العمومية لطموحات الشعوب في البلاد المذكورة.

ب- النضال من أجل تعليم شعبي ديمقراطي، لقطع الطريق أمام جعله في خدمة مصالح النخبة، كما هو حاصل الآن، في كل بلد من البلاد المذكورة.

ج- العمل على إعادة النظر في البرامج الدراسية، من أجل أن تصير معبرة عن الواقع، ومرتبطة به، وعاملة على تطويره، ومتلائمة مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، حتى يصير التعليم مصدرا للوعي بالحقوق الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، كما هي في المواثيق الدولية المذكورة، والتربية عليها، من أجل إعداد الأجيال الصاعدة، لاحترام حقوق الإنسان في المجالات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية.

د- إعداد الأطر التعليمية، وفي مختلف المستويات، إعدادا جيدا، وبالقدر الكافي، من أجل تجنب الاكتظاظ في الأقسام، ومن أجل أن يقوموا بدورهم كاملا في إطار العملية التربوية / التعليمية/ التعلمية، ومن أجل تربية الأجيال الصاعدة على احترام حقوق الإنسان، كما هي في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

ﻫ- العمل على ربط التعليم في كل لبد من البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين بالعمل، وفي مختلف القطاعات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، حتى يصير التعليم في خدمة التنمية، وفي خدمة التطور الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، استجابة لطموحات الشعوب، ورغبة في جعل الأجيال الصاعدة تعيش عصرها، وتعمل على تطوير أوضاعها المادية، والمعنوية، وتعد لمستقبل محكوم بالحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

و- تحسين البرامج التعليمية في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، انطلاقا من مستجدات الواقع المعرفية، و العلمية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، حتى تصير البرامج المتبعة في المدرسة العمومية، مواكبة للتطور الذي عرفه الواقع، ومن أجل أن لا تصير تلك البرامج متناقضة مع الواقع، في تجلياته المختلفة، وواقفة وراء الانفصام في الشخصيات، الذي تعرفه الأجيال المتعاقبة في البلاد المذكورة.

وأحزاب الشعوب عندما تحرص على أن يصير التعليم في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، مستجيبا لطموحات الشعوب، فلان هذه الأحزاب تحرص على الاهتمام بالمدرسة العمومية، وعلى النضال من أجل تعليم ديمقراطي شعبي، وعلى العمل من أجل إعادة النظر في البرامج الدراسية، حتى تتلاءم مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وعلى العمل على إعداد الأطر التعليمية إعدادا جيدا، وبالقدر الكافي، وعلى العمل على ربط التعليم بالتنمية، وعلى الحرص على تحسين البرامج التعليمية مع مستجدات الواقع، حتى تصير أكثر استجابة لطموحات الشعوب، لتصير أحزاب الشعوب، بذلك، مرتبطة بالشعوب، ومجسدة لإرادتها، ومستجيبة لطموحاتها، وعاملة على تغيير أوضاعها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، وحريصة على تمتيعها بكافة حقوق الإنسان، ومناضلة من اجل تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية في كل بلد من البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين.

******

sihanafi@gmail.com


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40862
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40862
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر741156
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45803544
حاليا يتواجد 3743 زوار  على الموقع