موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الربيع العربي واستنساخ التجارب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا ثورة تشبه أخرى ولا شعب يشبه شعباً آخر، وإن كان هناك مشتركات بين الشعوب والمجتمعات، لكن لكل منها خصوصيتها، التي لا بدّ من أخذها بنظر الاعتبار عند الحديث عن تطورها السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

 

ولعل هذه المسألة تكاد تكون مطروحة على نحو شديد في ما يتعلق بالربيع العربي والانتفاضات الشعبية، وإذا كان ثمة تأثيرات وتفاعلات وانعكاسات بين التجارب المختلفة، لاسيما الكبير منها وخصوصاً الناجح فيها، إلاّ أن لكل تجربة نكهة خاصة ومذاقاً مختلفاً، بحكم التطور التاريخي واصطفافات القوى والطبقات الاجتماعية والدينية والإثنية وتنوّع الفاعليات والأنشطة السياسية والفكرية، ناهيكم عن المشكلات المتراكمة.

يمكن القول إن الجامع للتطورات الشعبية وأسبابها يتلخّص في شح الحريات وهدر الكرامة الإنسانية لأنظمة استبدادية، ناهيكم عن استشراء الفساد المالي والإداري. إنها باختصار اختلال وسوء علاقة الحاكم بالمحكوم، حيث تغيب أي فسحة للمحكومين لاختيار الحاكم واستبداله على نحو دوري، حر ونزيه، الأمر الذي جعل الأنظمة تترهل وتشيخ وتفقد أي حيوية أو فاعلية سياسية أو اجتماعية، ما راكم الشعور بالاستلاب والغبن وفقدان الحقوق، بل والتجاوز على أبسطها.

حاولت الثورات الاشتراكية السير في هدي الثورة الروسية الاكتوبرية، وقامت باستنساخ التجربة، لكنها وصلت بعد حين إلى طريق مسدود، مثلما كانت التجربة الأصل تعاني تحديات ومشكلات انعكست على التجارب الفرعية الأخرى، كما حاولت بلدان ما أطلقنا عليه “التحرر الوطني” إعادة استنساخ أو تقليد التجارب الاشتراكية، لكنها هي الأخرى انهارت، لاسيما عندما انهار النموذج الأصل، الأمر الذي لا بدّ من أخذه بالحسبان، وحاولت بعض البلدان العربية تقليد نموذج الثورة المصرية الناصرية وتجربتها السياسية، لكنها في واقع الحال كانت عبارة عن تشويهات لتجربة لها خصوصيتها وتحدياتها، وإذا كانت لم تفقس بيضة التجارب الأولى، فما بالك بالتجارب اللاحقة الصغيرة.

لكن قراءة التجارب العالمية والعربية واستلهام دروسها وعبرها أمر ضروري لتحصين التجارب الخاصة من دون انغلاق، مثلما هو من دون تقليد أعمى أو استنساخ مشوه، والأمر يتطلب عقداً جديداً لكل مجتمع بين القوى والفاعليات المؤثرة، لتنظيم علاقة الحاكم بالمحكوم، ومن جهة أخرى لوضع قواعد قيمية قد يكون بعضها فوق الدستور، وقد يندرج بعضها في الدستور يتم فيه تأكيد واحترام القيم والقواعد من دون لبس أو غموض، وهي قواعد لا يمكن استبدالها أو اللعب بها، باسم الأغلبية أو المظلومية أو قرارات البرلمان أو غير ذلك، لأن أي إخلال بها سيمس النظام الديمقراطي ومحتواه ويؤثر في سير عمله ومستقبله، ولهذا تضع بعض الدساتير مواد جامدة لا يمكن تغييرها أو استبدالها بسهولة إلاّ ضمن ضوابط معقدة وفترات زمنية قد تطول وتوافقات تكاد تقترب من الإجماع أحياناً، لكي لا تلجأ إحدى القوى إلى العبث بالدستور أو استخدامه لتحقيق أغراضها الأيديولوجية أو توجهها الفكري أو الديني أو الطائفي أو الفئوي.

وبقدر احترام الخصوصيات والتمسك بها، فالأمر يحتاج إلى الإطلاع على التجارب ودراستها، ولعل شباب وقوى الربيع العربي، بحاجة إلى مثل هذه التجارب، لاستكمال تصوراتهم عن العقد الاجتماعي الجديد في كل مجتمع، ناهيكم عن طبيعة التغيير والتحوّل الديمقراطي المنشود.

اطلعتُ مؤخراً على تجربة مهمة، كنت قد عشت بعض فصولها، لاسيما اللحظة الثورية فيها، وأعني بذلك التجربة التشيكية. فيوم حصل الانعطاف باتجاه التحوّل الديمقراطي كنت في براغ وقد احتشدت الجماهير المحتقنة على مدى عقود من الزمان، لترفع أبسط الشعارات وأكثرها عمقاً في الوقت نفسه: نريد حواراً، نطالب بالتعددية، نريد حرية، وكانت هذه الشعارات كافية لتطلق العنان لقوى وجماهير ظلّت صامتة لسنوات طويلة لتتحرك وتنزل إلى الميدان ويضطر معها الحاكم إلى الرضوخ.

الكتاب الذي اطلعتُ عليه بعنوان “التجربة التشيكية” في “التحوّل الديمقراطي” أعادني إلى عقدين ونيف من الزمان، حيث كان من المؤمل أن تنتقل انتفاضات أوروبا الشرقية إلى دول جنوب البحر المتوسط، لكنه للأسف لم يحصل ذلك بسبب المصالح الدولية ووجود “إسرائيل” والنفط اللذين كانا ولا يزالان العنصر الأكثر إثارة في معادلات التغيير، لاسيما في ظل التدخلات ومحاولات القوى المتنفذة في العلاقات الدولية، استثمار ذلك لمصلحتها بعد أن فوجئت بما حصل في تونس ومصر، وخصوصاً سرعة انهيار النظامين.

ضم الكتاب آراء خبراء ومسؤولين تشيك سابقين، شرحوا كيفية الانتقال الديمقراطي والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وإعادة تشكيل الحياة السياسية التعددية وذات التنوّع الثقافي واعتبار صندوق الاقتراع هو الحكم، وهو فيصل الشرعية الدستورية، وتوضّح التجربة التنازلات المتبادلة التي قدّمتها القوى السياسية بعضها للبعض الآخر للتوصل إلى توافقات وإجراء انتخابات حرة وتهيئة المستلزمات للتحوّل الديمقراطي، ثم حصل الانفصال المخملي بين التشيك والسلوفاك في الأول من شهر يناير 1993.

ويشرح الكتاب النجاحات والإخفاقات في الميدان الاقتصادي، لاسيما الخصخصة، ونشوء مظاهر جديدة للفساد بعد انهيار النظام الشمولي السابق، لكن وجود مساءلة وشفافية حدّ منه على نحو كبير. كما يعرض الكتاب تجربة التعامل مع النخب السياسية الحاكمة سابقاً وكيفية تمتعها بحقوقها من دون عزل أو إلغاء أو إقصاء، بما فيها إعادة بعض ممتلكاتها إليها، على الرغم من تجريم بعض رموز النظام السابق وتأكيد عدم قانونيته وشرعيته، لكن ذلك لم يمنع من وجود ممثلين عن الحزب الشيوعي السابق في البرلمان، لاسيما وقد تم انتخابهم.

ويعرض الكتاب مقارنة بين التجربة التشيكية والألمانية (الديمقراطية) في ملاحقة المرتكبين وفي سياسة ما يطلق عليه “العدل العقابي” على ارتكابات الماضي، ويشير إلى أن أول وأهم تغيير بدأ من الدستور التشيكي حين تم إلغاء الفقرة الخاصة بالدور القيادي للحزب الشيوعي في المجتمع، وذلك حين صوّت البرلمان المنتخب على حذفها، وكانت نحو عشرة موضوعات قد تم استبدالها في الدستور التشيكي تمهيداً لأول انتخابات عام 1990، ولعل هذه التغييرات كانت ضرورية لوضع لبنات عقد اجتماعي جديد، وقد تمت على نحو تدرّجي تمهيداً لوضع قوانين ديمقراطية بدلاً عنها، خصوصاً ما يتعلق بحرية التعبير وحق التنظيم والحق في المشاركة.

إن دراسة التجارب العربية والعالمية والإطلاع على نقاط قوتها ونقاط ضعفها أمر ضروري لأي تجربة جديدة، لكن ذلك لا يعني استنساخ التجربة أو تقليدها، بل الاستفادة من الخبرة العامة المتراكمة بمراعاة الخصوصية والتطور التاريخي لكل بلد في إطار القيم والمثل والمشترك الإنساني، سواءً كانت هذه التجربة عربية أو أجنبية.

عبدالحسين شعبان

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13804
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13804
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712433
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724449
حاليا يتواجد 2439 زوار  على الموقع