موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

«دحلان جيت»... أم «فتح جيت»؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في فضيحة «دحلان جيت»، بتنا نعرف الآن، ومن أرفع مصدر فلسطيني رسمي، سياسي وقضائي، علناً، جهراً، ونهاراً، ما يلي: دحلان قارف «تجاوزات تمس أمن الدولة والأمن القومي والاجتماعي الفلسطيني والثراء الفاحش والتآمر»... دحلان مُتهم ﺒ«الاستقواء بجهات

خارجية وارتكاب جرائم قتل على مدار سنوات طويلة، وممارسات لا أخلاقية لم ينج منها وجيه ولا زعيم سياسي ولا رجل أعمال في قطاع غزة وذلك باستخدام البلطجية وفرقة الموت»... دحلان مُتهم بـالثراء الفاحش نتيجة الكسب غير المشروع ونهب أموال حكومية واستثمار الجزء الأكبر لحسابه الخاص خارج الوطن»... دحلان مُتهم بـالتآمر في محاولة لاحتلال إرادة الحركة (فتح) كمقدمة لكسر الإرادة السياسة الوطنية التي لم ينج منها حتى الشهيد القائد ياسر عرفات».

 

بم تختلف بيانات فتح هذه، عن بيانات حماس عشية «الانقلاب» وغداته... ألم تقل حماس أن الدحلان، رجل فتح والسلطة والأجهزة الأقوى في قطاع غزة، فاسدٌ أثرى بوسائل غير مشروعة... ألم تقل حماس بأن الرجل متورط بالاستقواء بأجهزة مخابرات إسرائيلية وعربية ودولية، وأنه متماهٍ مع أجنداتها، ويحظى برعايتها وتمويلها وتسليحها وتدريبها... ألم تتهم حماس رجل فتح الأقوى، بأنه يعمل على بناء ميليشيات خاصة به من فرق موت وبلطجية وزعران وسفلة وقطاع طرق... ألم تتهم حماس الرجل بهتك الأعراض والابتزاز وتوريط شخصيات قيادية ورجال أعمال ورجال دين ومعارضين وخصوم وأصدقاء، لا فرق، بفضائح وجرائم ومسلسلات جنسية وتعدٍ على الأعراض... ألم تتهم حماس الرجل بأنه تآمر على فتح قبل أن يتآمر عليها، وعلى ياسر عرفات و(لاحقاً محمود عباس) قبل أن يتآمر على إسماعيل هنية وخالد مشعل... ألم تقل حماس أن الرجل لا ذمة وطنية أو دينية أو أخلاقية تردعه عن القيام بكل ما يمكن أن يُشبع نهمه للسلطة، وبأي ثمن... ألم تكشف حماس، بعض الوثائق «بعد انقلابها على الشرعية»، تؤكد كل ما ورد في كلامها بدايةً، وفي لائحة الاتهام التي تعدها فتح ورئيسها لدحلان، هذه الأيام.

كل ما يرد من اتهامات بحق دحلان اليوم، وعلى ألسنة قادة فتح والسلطة الكبار، سبق وأن أوردته حماس، وكشفت عنه بالوثائق الدامغة، لكن فتح والسلطة والرئاسة و«أجهزتها الأمنية والقضائية» انبرت للدفاع عن الدحلان، واتهام حماس، بدل أن تدقق وتحقق وتأخذ الإجراءات المناسبة بحق «الطحالب التي نمت على ضفاف الدم الفلسطيني» كما جاء في بيانات فتح الأخيرة... كل الاتهامات الموجهة للدحلان، تعود إلى سنوات «حكمه الدموي واللا أخلاقي» لقطاع غزة... لماذا صمتت فتح صمت القبور عن جرائم رجلها الأقوى... لماذا الآن، وبعد كل هذا الخراب الذي حل بالسلطة وفتح والحركة الوطنية الفلسطينية، جراء استشراء «الطحالب» وتنامي نفوذها وتعدد أذرعتها.

دحلان في غزة، كان رمز «الشرعية» في القطاع المنكوب به، وذراعها الأقوى ورجلها الذي لا منافس له ولا منازع... على هذه «الشرعية» انقلبت حماس في حزيران 2007، ودفاعاً عن هذه «الشرعية» ظلت فتح والسلطة والمنظمة تتباكي سنوات طوال، فمن هو «الشرعي» حقاً، ومن هم الخارجون على «الشرعية»... فتح أجابت على هذا السؤال من قبل، وعليها أن تعيد طرح السؤال من جديد، لتقدم إجابة جديدة، أو قراءة جديدة لأحداث «الانقلاب على الشرعية»، أقله في ضوء اكتشافاتها المتأخرة؟!.

لا تستطيع فتح أن تدعي أنها لم تكن تعرف... القاصي والداني كانا يعرفان عن «الثراء المشروع» لرجل خرج من قطاع غزة ﺒ«الشبشب» وعاد ليقطن في «قصر الشوا» إرضاء لعقد نقص غائرة ومتأصلة... القاصي والداني كانا يعرفان عن صلات الرجل بأجهزة الاستخبارات وتآمره مع موفاز على عرفات، وثمة رسائل وكتب ومحاضر نشرت بعد «الانقلاب على الشرعية»... القاصي والداني كانا يعرفان عن مسلسل الإسقاط والابتزاز الذي لم تنج منه قيادات فتح والسلطة، وقد ألمحت حماس إلى وجود «خزان» من الوثائق والأفلام، التي لم تنشرها حفاظاً على كرامات الناس والعوائل والحمائل الفلسطينية... فتح كانت تعرف كل هذا، فتح لم تتحرك لوضع حد له، فتح تأخرت طويلاً في الانتفاض لتطهير صفوفها من «الطحالب والعوالق»، ليصبح من حقنا أن نسأل اليوم، لماذا الآن، وبعد كل هذه السنوات؟.

والأهم من كل هذا وذاك، أن دحلان لم يكن ليفعل كل ما فعل، وحده منفرداً... دحلان فعل ذلك بالشراكة والتواطئ والتآمر مع عدد «يكبر أو يصغر» من قيادات فتح وكوادرها... لدحلان شركاء في جرائمه في الأجهزة الأمنية والمجلس الثوري والسلطة واللجنة المركزية لحركة فتح ذاتها... على «أكتاف» دحلان، صعد عديدون إلى مواقع قيادية هنا وهناك، لا لشيء إلا لأنهم شركاء في مسلسل الفضائح والإثراء غير المشروع والتآمر... أموال الشعب المنهوبة، تستمثر في مشاريع يديرها فاسدون نعرفهم بالاسم يقيمون في القاهرة، ويستثمرون في عوالم القمار والكازينوهات... أموال الشعب الفلسطيني المنهوبة، تستثمر في تمويل أنشطة إعلامية ساقطة لوزراء ونواب سابقين، بعضهم من فتح وجلّهم من متساقطي الفصائل والأحزاب اليسارية الفلسطينية... جميع هؤلاء شركاء في «لائحة الاتهام» الموجهة للدحلان، وأي تحقيق مع الدحلان، يستثني هؤلاء، هو تحقيق ناقص، لا يشبهه إلا التحقيق الذي أجرته فتح بعد هزيمتها في قطاع غزة.

حتى الآن، ثمة في فتح، قيادات وكوادر، ممن هم محسوبون على الرجل، نحن نعرف ذلك، وفتح تعرف ذلك، وإلا لما اضطرت قيادتها لتوجيه بيانات تستنهض فيها «الهمم الفتحاوية» وتدعو منتسبيها «للاصطفاف خلف قرارها الهادف تطهير الحركة من هذه الطحالب التي نمت على ضفاف الدم الفلسطيني» مشددة على وجوب «التحلي بروح الالتزام بالأنظمة والقوانين واللوائح الحركية في هذا الظرف الدقيق»؟!.

فتح والسلطة والرئاسة تعرف كل هذه المعلومات، وتعرفها منذ زمن، ومن حقنا أن نتساءل: ألا تصبح كل هذه «التجاوزات» و«الإرتكابات» جرائم إلا بعدما تطال شخص الرئيس وتطاول أفراداً من عائلته؟... ماذا لو أن الدحلان لم يفعلها، ولم يفتح النار على الرئيس ونجليه، أما كان ليظل قائد فتح المستقبلي وفتاها الأغر؟.

فتح مطالبة بالاعتذار من الشعب الفلسطيني، وبالذات في قطاع غزة، عن كل الجرائم التي قارفها الدحلان وصحبه، تحت اسمها ومظلتها وبسيفها... فتح مطالبة بتقديم قراءة جديدة للوقائع الفلسطينية أقله منذ انتخابات 2006، حتى لا نقول منذ قيام السلطة مروراً بكامب ديفيد والسور الواقي والتآمر على «القائد الرمز» كما ذكرت هي في بياناتها الأخيرة بشأن الفضيحة... فتح مطالبة بوقفة مطوّلة مع الذات، فيما خص «الانقلاب على الشرعية»، ما سبقه وما تبعه، من أحداث وتطورات، لتحديد المسؤوليات بدقة، واستخلاص ما يلزم استخلاصه من دروس وعبر، خدمة لقضية المصالحة والوحدة الوطنيتين.

لا يجوز أن نبني «نظرية كاملة» على قاعدة «الانقلاب على الشرعية»، وبعد مرور خمس سنوات عجاف من الانقسام والتناحر، وبعد سقوط العشرات والمئات من الضحايا الأبرياء، أن نعترف، بأن رمز «الشرعية» وتجسيدها القوي على الأرض، كان فاسداً ومتآمراً ومبتزاً وبلا أخلاق، ومع ذلك، نستمر في حديث «الانقلاب» وكأن شيئاً لم يحدث؟!.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3448
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36111
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر399933
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55316412
حاليا يتواجد 2660 زوار  على الموقع