موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

واجهات وكواليس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

رغم تنامي الحراك الشعبي بشكل يوجب أن يقلق الحكم، لم يتقدم الأردن خطوة على طريق الإصلاح، بل ويفاجئ وزير داخلية جديد الشعب بقوله "سقف الإصلاح معروف ولن نسمح بتجاوزه وعلى الجميع أن يفهم ذلك".. أي أن الوزير "جابها من آخرها"، وأعلن رفض المطالب الشعبية،

وأن مواجهة الاعتصامات دخلت مرحلة "القناصة" الذين نصبهم فوق المباني المحيطة بساحة النخيل.. فكيف يفعلها وزير داخلية عربي في الوقت الذي بدأت فيه محاكمة علنية "للعادلي" على أعمال قتل وقنص (الأخير قتلٌ متعمَّد لا يمكن تمويهه بزعم تأزم الأمور ميدانيا) ومعه كل المتورطين فيه من مبارك حتى أصغر رجل أمن؟؟!!

 

السبب أن كل من يشغل المواقع الرسمية واجهة لقوى لا يحق لها أن تبدي رأيا فيما يجري، ناهيك عن أن تمليه بهكذا طرق. والأمر لا يتوقف عند حقيقة كون الحكومة غير منتخبة ومجلس النواب ذاته ومثله أهم مجالس البلديات، غير منتخبة، ولا حتى لكون ما يقال أنها لجنة حوار مع الشعب غير منتخبة ولجنة تعديل الدستور معينة من قبل الملك.. ولا هو لأن اللجوء للقضاء ذاته مضيعة وقت إن كان الأمر يتعلق بحق سياسي أو بخصم متنفذ أو بخصم يكتشف الشاكي أنه متنفذ بحيث يقرر إحالة قضيته "لأمن الدولة " (كبار محامينا ألفوا كتبا في القضايا التي لا يملك قضاؤنا النظامي أن يحكم فيها رغم صراحة النص القانوني والدستوري).. ولكن السبب أنه لأول مرة لم تعد هنالك أية سلطة من يجلس في مقاعدها يملك قرارها المشروع او التعسفي على السواء.

كله، وليس الحكومة وحدها، يبدو كواجهات لجهات أقربها للتمييز عند الشعب وصف "جهات أمنية"، أو "مراكز قوى" تعددت بما شمل كل رويبضة، تملك مداخل على الجهات الأمنية.. وذلك لكون ما يراه الشعب من معالم السلطات هو فقط القمع الأمني. وإن سألت أعتى قادة المعارضة عمن يقرر ذلك القمع وكل السياسات المرفوضة، فالإشارة تكون استدلالية، دقتها تتحدد بإلمام تلك القيادة بأسرار الكواليس وشخوصها. ولكنك إن سألت الشعب فستواجه بخيارات عدة كونه لا يمكن تمييز بصمة كل فاعل طرأ على الساحة مؤخرا.. لهذا، جماهير الشعب تبدو وكأنها تحارب أشباحا اسمها "جهات أمنية" يمكن أن تكون تعمل لحسابها الخاص أو لحساب آخرين.. وهو ما قصد مدير الأمن تكريسه على مستوى قيادات الميدان، كي لا يعود لاعتذاره واعترافه بالمسؤولية الأخلاقية عما جرى في ساحة النخيل أي معنى، فلا يقال ولا يستقيل.

لهذا باتت المواجهة محكومة بأن تكون شاملة. فمنذ بواكير مطالبة الشعب بوقف تدخل "الجهات الأمنية" في الشأن السياسي، جرى اعتقال مدير مخابرات بتهمة فساد كبرى. وبعد تعمق تلك المطالب جرى عزل مفاجئ لرئيس مخابرات متنفذ مع قائمة إحالات على التقاعد لكوادر المخابرات.. كما جرى تغيير عدة وزراء داخلية ومديري أمن.. ولكن ما تغير فيما يعني الشعب هو أن التدخل الأمني "المعلن" زاد عنفا وتنوعا.. وزاد التدخل "المتواري" في القرارت السياسية وفي نتائج كافة الانتخابات التمثيلية.

وكل هذا لا يحدث صدفة، فمع تفاقم الغضب الشعبي جرت استعادة رئيس حكومة لم تكن لا الأقوى ولا الأسوأ، ولكن رئيسها كان الأضعف بين رؤساء حكومات لم يتأهل أي منهم للمنصب بالحد الأدنى، فأصبح واجهة لهم ولغيرهم الأخطر.

يبدو "طريفا" في هذا السياق، ان مجلس الأعيان الذي توالت خروقات شروط تعيينه الدستورية لدرجة أنه أصبح لا يمثل لا بيت خبرة ولا غيره.. هذا المجلس هو من أعلن بعض قدمائه قلقهم (الأرجح لتحصين أنفسهم ضد المحاسبة لاحقا)، فتطوع رئيس الحكومة بتبديد مخاوفهم بتبني كل ما جرى وتجاوز تبريره بالإصرار عليه، رغم علم كثيرين أن أغلبه جرى هذه المرة أيضا بدون معرفة الرئيس بتفاصله أو على الأقل بكامل أبعاده ومراميه.

ولكن "العجيب" أن وزير الخارجية هو الثابت الوحيد وسط كل المتغيرات الحكومية، رغم ثبوت عدم كفاءته الذي ناقشناه في فترات الهدوء السابقة. ولكون الشأن الداخلي الأردني يغفل عادة، إلا بقدر ارتباطه بالشأن الإقليمي، فإن إمعان قوى إقليمية وغربية في التقليل من شأن الحراك الشعبي الأردني، يجب أو يؤشر لنا من يجلس في مقعد السياسية الخارجية.. واجهة أخرى.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تصفية الأونروا جزء من تصفية القضية الفلسطينية

عباس الجمعة | الأحد, 21 يناير 2018

منذ بداية الصراع العربي الصهيوني عموماً، ومنذ تاريخ نكبة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة العدو الص...

حرب أمريكا العلنية على فلسطين

جميل السلحوت | الأحد, 21 يناير 2018

يخطئ من يعتقد أن حرب الولايات المتحدة الأمريكيّة على فلسطين وشعبها قد بدأت بإعلان الر...

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46859
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46859
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر814824
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49470287
حاليا يتواجد 4582 زوار  على الموقع