موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

العلم والجبرية الجديدة!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعض الأخبار التي تتخذ طريقها الى الإعلام على رافعة العلْم أو البحث العلمي تثير القلق، خاصة ما يتعلق منها بميول لها علاقة وثيقة بالسلوك الإنساني.

 

من تلك الاخبار التي تظهر بين آونة واخرى وتستدعي جملة سابقة مما أطلق عليه دراسة الجينات وعلاقتها بالسلوك الإنساني، دراسة بريطانية حديثة تذهب إلى أن الانتماء الى الجناح المحافظ او اليميني في السياسة يرتبط بازدياد حجم منطقة في الدماغ مسؤولة عن الخوف والقلق!

فقد قال باحثون في معهد علوم الاعصاب الإدراكية في جامعة يونيفرستي كوليدج في لندن بقيادة مديره البروفيسور جيريانت ريس، إن هناك علاقة ما بين سُمك بعض مناطق الدماغ، وميول البريطانيين من الذين يميلون الى حزب المحافظين اليميني او الاحزاب اليسارية الاخرى.

الدراسة حسب المصدر أجريت على 90 من طلاب الجامعة الذين جاهروا بميولهم السياسية. ووجدوا أن الاشخاص ذوي التوجهات اليمينية تكون لديهم منطقة اللوزة في الدماغ أكبر. وترتبط هذه المنطقة التي تشبه حبة اللوز بمشاعر الخوف والقلق. كما كانت منطقة الجزء الامامي المطوق لدى المحافظين أصغر، وتتحكم هذه المنطقة التي تقع في السطح الاوسط من مقدمة الدماغ بسمات الشجاعة والجرأة، وكذلك بتصورات التفاؤل بالحياة كما تقول الدراسة.

الخلاصة أن الباحثين وجدوا ان هاتين المنطقتين في الدماغ ترتبطان بتلك الميول السياسية، وخرجوا باستنتاج يقوم على ان التركيبة العصبية للإنسان هي التي قد تحدد توجهاته المستقبلية حتى في اختياراته أو ميوله السياسية.

يوحي هذا الخبر بأن ثمة دراسة علمية جادة استطاعت أن تصل الى علاقة تركيبة الدماغ بالميول السياسية!!. الخطورة في التعامل مع تلك النتائج التي تُبنى على دراسات علمية تأتي من شقين. أولهما أن ما ينشر يأتي في سبيل الكشف العلمي- وللعلم حضور واحترام كبير في ذهن القارئ - يجب التعاطي معه بحذر، فكثير من الاحيان دَور الناشر لا يتجاوز القص والترجمة ونشر الخبر باعتباره سبقا او لافتا او طريفا دون ان يولي هذا الأمر جهدا استقصائيا للبحث حول خلفية البحث، وتفاصيله، والدراسات الشبيهة في أماكن اخرى من العالم. وهذا يفتح للقارئ نافذة أوسع لفهم أبعاد هذه الدراسات او الاخبار المتعلقة بها.

المسألة الأخرى تتجاوز في حقيقتها الخبر عن تركيبة دماغ ربما يحدد الميول السياسية، لأنها وصلت الى قضايا تطال السلوك الإنساني بما فيه الاجرامي، ومازلنا نتذكر تلك الدراسات التي عُنيت بدور الجينات في تحديد السلوك والميول الاجرامية، ما يتطلب أن يكون ثمة دور أكبر للإعلام الناقل للخبر في قراءة ابعاد ونتائج تلك الدراسات.

بعض ما ينشر حول هذا الامر يوحي أن البشر ليسوا سوى ضحايا تركيبة جينية، أو لها صلة بالتركيبة العصبية. وهذا قد يسبب ضررا كبيرا يطال الفرد والمجتمع بتعزيز ادعاء ان الفرد يتحرك سلوكه بمعزل عن دائرة الاختيار، رغم الاعتراف بكل الميول التي يولد بها الفرد، إلا أنها لا تكفي لتقرر او تؤثر او تنزع المسؤولية الفردية للإنسان حول ما يفعل او يقرر حتى في ميوله السياسية.

ربما يتذكر القارئ قبل عدة سنوات كيف بدأت تُنشر أخبار عن بحوث علمية ظلت تركز كثيرا على دور الجينات في ميول الفرد، وفي قضايا تحركت بين الشذوذ الجنسي الى الجريمة الى الميل الاعتقادي الديني .. السؤال الكبير أين يذهب التكليف والمسؤولية مع هذه القدرية الجديدة التي تتلبس بالعلم والبحث العلمي، لتضع الإنسان في دائرة الجبر، وهي تنزعه بطريقة لاشعورية من دائرة الفعل والتأثير والاختيار؟!

وكما أن هناك اليوم دراسات تبحث في تأثير الجينات في السلوك العنفي والجريمة والشذوذ، فلمَ لا تظهر دراسات غداً لتبحث في جينات تبرر نزعة الاستبداد والقمع وشهوة القتل والتطرف والانفلات؟ وهل يمكن لهذه الدراسات أن تخفف وطأة الطغيان، او لا تجعل له سبيلا على الشعوب، او تكون مؤشرا على فعل لاإرادي يجب التسامح معه باعتباره قدرا مقضيّا، وجيناً كامناً وشهوة مستحكمة لا راد لها ولا سيطرة عليها؟!

في العقد الاخير من القرن الماضي اكتشف العلماء جينات تتجاوز في نشاطها مسألة تحديد لون عيون الشخص او طوله او لون بشرته... إلى التحكم في وظائف المخ مثل العنف والاكتئاب والإدمان والانحراف الاخلاقي... إلا ان تلك النتائج لم تقرأ في لوحة شاملة تضع تلك الجينات وفق مسؤوليتها في خريطة الجينات البشرية في دائرة اوسع تتعاطى مع السلوك باعتباره أيضا نتاجا تربويا بيئيا.

هناك رأي آخر يرى أن الجينات ليست الكأس المقدسة لعلم الحياة "البيولوجيا"، كما أنها ليست قدراً بيولوجياً عصبياً وسلوكياً، فالجين لا ينتج سلوكاً ولا انفعالاً ولا أفكاراً، إنه ينتج بروتيناً، فكل جين عبارة عن سلسلة محددة من المادة الوراثية "DNA" تَرمز لبروتين محدد، وبعض هذه البروتينات يعمل مع السلوك والمشاعر والأفكار، فالبروتينات تحتوي على بعض الهرمونات التي تحمل الرسائل بين الخلايا العصبية وتحتوي أيضاً على مستقبلات تتلقى رسائل هرمونية ومحوّلات عصبية، والإنزيمات التي تصنع وتُحلّل تلك الرسائل، والعديد من الرسائل الواقعة ضمن الخلية تنطلق بواسطة هذه الهرمونات، وهكذا فإن كل هذه البروتينات حيوية للمخ لأداء عمله، ولكن نادراً جداً ما تسبب بروتينات كالهرمونات والمحولات العصبية حدوثَ سلوك ما، وفي المقابل تنتج ميولاً للاستجابة إلى البيئة بطرق معينة. أي أنه بالرغم من أن المعلومات البيولوجية تبدأ مع الجينات فإنها ليست الآمر الناهي، إنها فقط تجعلك أكثر حساسية للبيئة المحيطة وتأثيراتها.

التأثيرات الأخلاقية والاجتماعية لبعض ما يعد اكتشافا علميا تتطلب أن تناقش بروية واهتمام أكبر. أخطر ما في تلك الكشوف عندما توظَّف لسلب الإنسان شروطَ الارادة، وقيم الفكر ومثله، حتى ليبدو هذا الإنسان أسيرا لجينات وشبكة عصبية تحكم سلوكه وتصرفاته، وبالتالي إذا لم تعفِه من المسؤولية فهي ستخفف عبئها وحدودها باعتبار ان السلوك الناتج عن تأثير تلك الجينات أمر خارج عن الارادة البشرية.

الاستعداد لمرض السكر لا يعني ان الإنسان حتما سيصاب بهذا المرض اذا ما تحوّط لأسبابه، والمزاج العصبي والحاد لا يعني بحال ان يتحول الإنسان الى ممارسة سلوك غير أخلاقي او مدمر او إجرامي. والنزعة تجاه خيارات سياسية معينة ليست بعيدة عن تأثيرات بيئة سياسية يتعاطى معها الفرد دونها لن يكون لهذه الجينات او الشبكات العصبية أي دور في خلق توجه سياسيّ ما لو نزعت البيئة الاجتماعية والثقافية والفكرية حضورها وتأثيرها. وكما أن الإنسان لا يولد مجرماً بطبعه، وإنما يكتسب الإجرام من البيئة التي ينشأ فيها، وحتى لو ثبت أن بعض الجينات تخلق ميولاً لحاملها نحو الشذوذ او المزاج العنفي .. إلا أنه بوجود العقل لا تسقط المسؤولية، ولا تعدو أن تكون هذه الجينات نوعاً من حوامل لميول يجب تهذيبها وكبحها والسيطرة عليها.

بعض الاخبار التي تتوسل العلم تتطلب محررين من نوع خاص يدركون أبعاد مثل تلك الاخبار على شريحة واسعة من القراء، تُحمل تلك الاخبار على القيمة الراسخة للعلم باعتباره كشفاً نهائياً، رغم تضارب النتائج أحيانا، وتراجع بعض النظريات وبروز كشوف جديدة، والمسألة تصبح أكثر خطورة خاصة في تلك القضايا التي تمس أبعاداً أخلاقية وسلوكية..


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30054
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284246
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر612588
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48125281