موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العلم والجبرية الجديدة!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعض الأخبار التي تتخذ طريقها الى الإعلام على رافعة العلْم أو البحث العلمي تثير القلق، خاصة ما يتعلق منها بميول لها علاقة وثيقة بالسلوك الإنساني.

 

من تلك الاخبار التي تظهر بين آونة واخرى وتستدعي جملة سابقة مما أطلق عليه دراسة الجينات وعلاقتها بالسلوك الإنساني، دراسة بريطانية حديثة تذهب إلى أن الانتماء الى الجناح المحافظ او اليميني في السياسة يرتبط بازدياد حجم منطقة في الدماغ مسؤولة عن الخوف والقلق!

فقد قال باحثون في معهد علوم الاعصاب الإدراكية في جامعة يونيفرستي كوليدج في لندن بقيادة مديره البروفيسور جيريانت ريس، إن هناك علاقة ما بين سُمك بعض مناطق الدماغ، وميول البريطانيين من الذين يميلون الى حزب المحافظين اليميني او الاحزاب اليسارية الاخرى.

الدراسة حسب المصدر أجريت على 90 من طلاب الجامعة الذين جاهروا بميولهم السياسية. ووجدوا أن الاشخاص ذوي التوجهات اليمينية تكون لديهم منطقة اللوزة في الدماغ أكبر. وترتبط هذه المنطقة التي تشبه حبة اللوز بمشاعر الخوف والقلق. كما كانت منطقة الجزء الامامي المطوق لدى المحافظين أصغر، وتتحكم هذه المنطقة التي تقع في السطح الاوسط من مقدمة الدماغ بسمات الشجاعة والجرأة، وكذلك بتصورات التفاؤل بالحياة كما تقول الدراسة.

الخلاصة أن الباحثين وجدوا ان هاتين المنطقتين في الدماغ ترتبطان بتلك الميول السياسية، وخرجوا باستنتاج يقوم على ان التركيبة العصبية للإنسان هي التي قد تحدد توجهاته المستقبلية حتى في اختياراته أو ميوله السياسية.

يوحي هذا الخبر بأن ثمة دراسة علمية جادة استطاعت أن تصل الى علاقة تركيبة الدماغ بالميول السياسية!!. الخطورة في التعامل مع تلك النتائج التي تُبنى على دراسات علمية تأتي من شقين. أولهما أن ما ينشر يأتي في سبيل الكشف العلمي- وللعلم حضور واحترام كبير في ذهن القارئ - يجب التعاطي معه بحذر، فكثير من الاحيان دَور الناشر لا يتجاوز القص والترجمة ونشر الخبر باعتباره سبقا او لافتا او طريفا دون ان يولي هذا الأمر جهدا استقصائيا للبحث حول خلفية البحث، وتفاصيله، والدراسات الشبيهة في أماكن اخرى من العالم. وهذا يفتح للقارئ نافذة أوسع لفهم أبعاد هذه الدراسات او الاخبار المتعلقة بها.

المسألة الأخرى تتجاوز في حقيقتها الخبر عن تركيبة دماغ ربما يحدد الميول السياسية، لأنها وصلت الى قضايا تطال السلوك الإنساني بما فيه الاجرامي، ومازلنا نتذكر تلك الدراسات التي عُنيت بدور الجينات في تحديد السلوك والميول الاجرامية، ما يتطلب أن يكون ثمة دور أكبر للإعلام الناقل للخبر في قراءة ابعاد ونتائج تلك الدراسات.

بعض ما ينشر حول هذا الامر يوحي أن البشر ليسوا سوى ضحايا تركيبة جينية، أو لها صلة بالتركيبة العصبية. وهذا قد يسبب ضررا كبيرا يطال الفرد والمجتمع بتعزيز ادعاء ان الفرد يتحرك سلوكه بمعزل عن دائرة الاختيار، رغم الاعتراف بكل الميول التي يولد بها الفرد، إلا أنها لا تكفي لتقرر او تؤثر او تنزع المسؤولية الفردية للإنسان حول ما يفعل او يقرر حتى في ميوله السياسية.

ربما يتذكر القارئ قبل عدة سنوات كيف بدأت تُنشر أخبار عن بحوث علمية ظلت تركز كثيرا على دور الجينات في ميول الفرد، وفي قضايا تحركت بين الشذوذ الجنسي الى الجريمة الى الميل الاعتقادي الديني .. السؤال الكبير أين يذهب التكليف والمسؤولية مع هذه القدرية الجديدة التي تتلبس بالعلم والبحث العلمي، لتضع الإنسان في دائرة الجبر، وهي تنزعه بطريقة لاشعورية من دائرة الفعل والتأثير والاختيار؟!

وكما أن هناك اليوم دراسات تبحث في تأثير الجينات في السلوك العنفي والجريمة والشذوذ، فلمَ لا تظهر دراسات غداً لتبحث في جينات تبرر نزعة الاستبداد والقمع وشهوة القتل والتطرف والانفلات؟ وهل يمكن لهذه الدراسات أن تخفف وطأة الطغيان، او لا تجعل له سبيلا على الشعوب، او تكون مؤشرا على فعل لاإرادي يجب التسامح معه باعتباره قدرا مقضيّا، وجيناً كامناً وشهوة مستحكمة لا راد لها ولا سيطرة عليها؟!

في العقد الاخير من القرن الماضي اكتشف العلماء جينات تتجاوز في نشاطها مسألة تحديد لون عيون الشخص او طوله او لون بشرته... إلى التحكم في وظائف المخ مثل العنف والاكتئاب والإدمان والانحراف الاخلاقي... إلا ان تلك النتائج لم تقرأ في لوحة شاملة تضع تلك الجينات وفق مسؤوليتها في خريطة الجينات البشرية في دائرة اوسع تتعاطى مع السلوك باعتباره أيضا نتاجا تربويا بيئيا.

هناك رأي آخر يرى أن الجينات ليست الكأس المقدسة لعلم الحياة "البيولوجيا"، كما أنها ليست قدراً بيولوجياً عصبياً وسلوكياً، فالجين لا ينتج سلوكاً ولا انفعالاً ولا أفكاراً، إنه ينتج بروتيناً، فكل جين عبارة عن سلسلة محددة من المادة الوراثية "DNA" تَرمز لبروتين محدد، وبعض هذه البروتينات يعمل مع السلوك والمشاعر والأفكار، فالبروتينات تحتوي على بعض الهرمونات التي تحمل الرسائل بين الخلايا العصبية وتحتوي أيضاً على مستقبلات تتلقى رسائل هرمونية ومحوّلات عصبية، والإنزيمات التي تصنع وتُحلّل تلك الرسائل، والعديد من الرسائل الواقعة ضمن الخلية تنطلق بواسطة هذه الهرمونات، وهكذا فإن كل هذه البروتينات حيوية للمخ لأداء عمله، ولكن نادراً جداً ما تسبب بروتينات كالهرمونات والمحولات العصبية حدوثَ سلوك ما، وفي المقابل تنتج ميولاً للاستجابة إلى البيئة بطرق معينة. أي أنه بالرغم من أن المعلومات البيولوجية تبدأ مع الجينات فإنها ليست الآمر الناهي، إنها فقط تجعلك أكثر حساسية للبيئة المحيطة وتأثيراتها.

التأثيرات الأخلاقية والاجتماعية لبعض ما يعد اكتشافا علميا تتطلب أن تناقش بروية واهتمام أكبر. أخطر ما في تلك الكشوف عندما توظَّف لسلب الإنسان شروطَ الارادة، وقيم الفكر ومثله، حتى ليبدو هذا الإنسان أسيرا لجينات وشبكة عصبية تحكم سلوكه وتصرفاته، وبالتالي إذا لم تعفِه من المسؤولية فهي ستخفف عبئها وحدودها باعتبار ان السلوك الناتج عن تأثير تلك الجينات أمر خارج عن الارادة البشرية.

الاستعداد لمرض السكر لا يعني ان الإنسان حتما سيصاب بهذا المرض اذا ما تحوّط لأسبابه، والمزاج العصبي والحاد لا يعني بحال ان يتحول الإنسان الى ممارسة سلوك غير أخلاقي او مدمر او إجرامي. والنزعة تجاه خيارات سياسية معينة ليست بعيدة عن تأثيرات بيئة سياسية يتعاطى معها الفرد دونها لن يكون لهذه الجينات او الشبكات العصبية أي دور في خلق توجه سياسيّ ما لو نزعت البيئة الاجتماعية والثقافية والفكرية حضورها وتأثيرها. وكما أن الإنسان لا يولد مجرماً بطبعه، وإنما يكتسب الإجرام من البيئة التي ينشأ فيها، وحتى لو ثبت أن بعض الجينات تخلق ميولاً لحاملها نحو الشذوذ او المزاج العنفي .. إلا أنه بوجود العقل لا تسقط المسؤولية، ولا تعدو أن تكون هذه الجينات نوعاً من حوامل لميول يجب تهذيبها وكبحها والسيطرة عليها.

بعض الاخبار التي تتوسل العلم تتطلب محررين من نوع خاص يدركون أبعاد مثل تلك الاخبار على شريحة واسعة من القراء، تُحمل تلك الاخبار على القيمة الراسخة للعلم باعتباره كشفاً نهائياً، رغم تضارب النتائج أحيانا، وتراجع بعض النظريات وبروز كشوف جديدة، والمسألة تصبح أكثر خطورة خاصة في تلك القضايا التي تمس أبعاداً أخلاقية وسلوكية..


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34864
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع227200
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر694213
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45756601
حاليا يتواجد 2988 زوار  على الموقع