موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مجاعة الصومال.. مسؤولية الشباب أم جشع المال؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"شرُّ ما أعطي العبدُ شحٌ هالع وجبنٌ خالع". قال ذلك الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم، ولا نجد أفضل من قوله في وصف مسؤولية الغرب عن المجاعة في الصومال. إعلان الأمم المتحدة عن المجاعة هو في الواقع إعلان فشل عملها في منعها، وقد كانت الكارثة تنذر بالوقوع

قبل أن تلتقط الفضائيات مشاهد أطفال الصومال يلفظون أنفاسهم الأخيرة على أكتاف أمهاتهم. فنظام الإنذار المبكر بالمجاعة الذي طورته المنظمة الدولية منذ عام 1991 وأقرته هيئة الخبراء الدولية عام 2009 وضع علامات محددة تنذر بالمجاعة، وبينت تجارب سابقة في إفريقيا أن 77% من الوفيات تقع خلال فترة إعداد برامج الإغاثة. حدث ذلك عام 2008 عندما حذرت "جوزيت شيران" التي كانت آنذاك أيضاً رئيسة برنامج الأمم المتحدة للغذاء من "تسونامي مجاعة صامتة مقبلة"، وكما هو الحال الآن دعت إلى عون عاجل بمبلغ 300 مليون دولار.

 

ويثير السخرية إعلان وكالة المساعدات الأمريكية تخصيص 28 مليون دولار لمواجهة المجاعة، مشترطة عدم تقديم الدعم إلى مناطق تسيطر عليها جماعة "الشباب" الإسلامية، التي تسيطر، حسب اعتراف الوكالة نفسها على ثلثي مساحة الصومال. وكأنّ العالم لا يعرف أن الصومال بالنسبة لواشنطن، كأفغانستان وباكستان جبهة قتال، ضد ما تسميه الإرهاب، وهي تريدها جبهة غير مكلفة! وهذه "حروب لا تقتل الناس مباشرة، لكنها يمكن أن تقتل الملايين عن طريق تعريضهم بالكامل لنوع من المشاكل ينبغي أن يكونوا قادرين على التصدّي لها". حدث ذلك، حسب سيمون ليفين، الباحث في "معهد التنمية الاقتصادية ما وراء البحار" عندما فقد الرعاة الرحل في الصومال مراعيهم خلال موجات جفاف كانت تقع مرة كل سبع سنوات في سبعينيات القرن الماضي، ثم صارت مرة كل خمس سنوات في الثمانينيات، والموجة الحالية هي الثالثة منذ عام 2000. وكما تؤكد دراسات المعاهد الدولية فإن إنتاجية رعاة الصومال تفوق إنتاجية مربي الماشية الأستراليين والكنديين، يذكر ذلك محرر البيئة في صحيفة "الغارديان" الذي زار المنطقة وتحدث مع خبراء البيطرة في القرن الإفريقي. ولم يكن الصوماليون بحاجة إلى معونات غذائية قدر حاجتهم إلى مضخات، وحفارات آبار مائية، وأمصال لتلقيح المواشي، ودعم جهودهم في بناء وسائل نقل، ومستودعات لتخزين العلف.

ولشعوب القرن الإفريقي سجل باهر في خفض معدلات الوفيات على الولادة بنسبة 30% منذ عام 2003 وتحقيق زيادة في عدد أطفال المدارس بلغت 40 مليوناً. يذكر ذلك ديفيد غولدينغ، الباحث في "معهد بحوث التنمية المستديمة" في لندن، ويؤكد: "ينبغي عدم خداع أنفسنا فنحن لا نعطيهم حقاً أي شيء، سوى قواعد التجارة غير المنصفة، وتملّص الشركات الكبرى من دفع الضرائب، وإجبار البلدان الفقيرة على سداد ديون أكبر من المساعدات التي تتلقاها". ويضيف: "هذا ليس كل شيء، فهناك عادتنا في سرقة كثير من ألمع ناسهم وأفضلهم تدريباً، وكذلك آثار تغير المناخ العالمي الذي نتحمل مسؤوليته". وأشدّ ما يدهش الباحث هو "قدرة هذه البلدان الفقيرة على تحقيق أيّ تقدم، وعلينا بدل أن ننعي عجز إفريقيا عن تحقيق أهداف الألفية للتنمية الاحتفاء بالتغيرات في حياة ملايين الفقراء".

ويحطم القلب ملف سرقة الكفاءات الصومالية، خصوصاً دور واشنطن فيه. يعرض كتاب "أعطونا أفضلَكم وألمَعَكم" كيف أصبحت تحويلات العاملين في الخارج بمثابة شريان الحياة للصوماليين بعد انهيار مؤسسات الدولة، بما فيها المصارف في تسعينيات القرن الماضي. وتولت مؤسسة "البركة" التحويلات المالية للمغتربين الصوماليين والبالغة 40 مليون دولار سنويّاً. وبعد أحداث 11 سبتمبر أوقفت واشنطن عمليات التحويلات، بدعوى أن "البركة وكر للإرهاب". ويذكر الكتاب الصادر عن "مركز التنمية العالمية" في واشنطن أن وقف عمليات "البركة" قضى على تحويلات المغتربين الصوماليين التي تشكل ما يقرب من نصف إجمالي المنتوج الوطني للبلد، "وكان التأثير مروِّعاً. فالتحويلات تقدم ما يعادل عدة أضعاف الفرص التي تقدمها وكالات العون الدولية لإعادة بناء البلد المدمر". ونفهم ردود فعل الصوماليين العنيفة ضد الجنود الأمريكيين عندما نقرأ في الكتاب "لم تثبت التحقيقات - حول البركة- سوى أربعة أعمال جرمية، ولا علاقة لأي منها بالإرهاب"!

والإرهاب الحقيقي هو الدمار الذي ينزله الصراع الجيوسياسي الدولي، والمضاربات المالية العالمية بمجتمعات المنطقة. فالمشاهد التي تنقلها الفضائيات للجوعى العابرين الحدود بحثاً عن طعام لا تروي قصة حياة مستديمة أقامها ملايين الرعاة الرحل في الأراضي الجافة في القرن الإفريقي عبر القرون. يذكر ذلك تقرير "حياة البدو الرحالة الحاليين في إفريقيا، ومستقبل الإنتاج الحيواني في الأراضي الجافة في إفريقيا" الذي صدر أخيراً عن "المعهد الدولي للبيئة والتنمية" في لندن. لقد دُمِّرت استراتيجية الرعاة القائمة على الانتقال بحثاً عن الكلأ، وحُطِّمت قدرتهم على التكيُّف مع الظروف المناخية. فالرعاة الرُحّل الأشداء لم يكونوا ينتظرون كالمزارعين هطول الأمطار، بل ينتقلون إلى مراعي هطلت فيها الأمطار، ويوفرون بذلك العلف والموارد المائية لماشيتهم. وهذه الأنظمة الاجتماعية الفريدة المتنقلة عبر الحدود دمّرتها الصراعات الجيوستراتيجية، وغزو الشركات الزراعية الكبرى، التي قضت على مهارات الرعاة في تأمين قُوتهم وماشيتهم، وتحقيق فائض في الإنتاج لتجهيز المجتمعات الإقليمية بالحليب واللحوم وغيرها من المنتجات الحيوانية. ومع أن الرعاة كانوا يضطرون في مواسم القحط إلى بيع ماشيتهم مقابل الحبوب، إلاّ أنهم كانوا يحتفظون دائماً بجزء منها لإعادة توليد القطيع عندما تتحسن الظروف.

وكتلاطم أمواج البحر الأحمر وبحر العرب على سواحل القرن الإفريقي تتلاطم ترليونات الدولارات التي ضختها البنوك المركزية الأمريكية والبريطانية في ما يسمى برامج "التخفيف الكمي" quantitative easing. وقد ابتكرت هذه البرامج لزيادة حجم قروض الأموال المسجلة في قيود الحسابات، وهي أموال افتراضية، كجميع أموال المصارف المختلقة اليوم لمواجهة مشكلة شحة الأموال في التداول بعد انفجار فقاعة العقارات. الشركات البريطانية وحدها اشترت بهذه الأموال أكثر من ثلاثة ملايين هكتار من أراضي إفريقيا ليس لزراعة المحاصيل الغذائية، بل لزراعة النباتات المستخدمة في إنتاج الوقود العضوي "الإيثانول". و"استُثمر الكم الهائل من النقود المختلقة في المضاربة على المواد الأولية التي رفعت أسعار الحبوب 40 ضعفاً بالمقارنة مع أسعارها في العقد الماضي. وعندما تتضاعف أسعار الطعام يجوع الناس". ذكرت ذلك فيليستي لورانس في كتابها الذي يحمل عنواناً مفارقاً "تأكل قلبك" Eat Your Heart Out. وتشرح الباحثة البريطانية المختصة بأمراض الشراهة وجهة نظرها في العنوان الثانوي للكتاب "لماذا بيزنس الطعام يضر بالكوكب الأرضي وصحتك"؟

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11981
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11981
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر671080
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55587559
حاليا يتواجد 2950 زوار  على الموقع