موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

أمين عام هيئة الأمم ومنظماتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لعل أخطر ما حدث بعد انتهاء الحرب الباردة على مستوى العلاقات الدولية، كانت سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على منظمات هيئة الأمم المتحدة ولا سيما في عهد بان كي مون الأمين العام الذي جدّدت ولايته مؤخراً.


كان التنازع شديداً في مرحلة الحرب الباردة حول السيطرة على منظمات هيئة الأمم ابتداء من الأمانة العامة. فمن جهة كان لا مفر من أن يتم التوافق السوفياتي-الصيني-الأمريكي على اختيار الأمين العام. الأمر الذي كان يترك، من جهة أخرى، هامشاً للتحرك باستقلالية نسبية بين المعسكرين الغربي والشرقي مع مراعاة نسبية لإرادة دول كتلة عدم الإنحياز.
صحيح أن الأمناء العامين لهيئة الأمم المتحدة كانوا أقرب للولايات المتحدة عموماً. ولكنهم ما كانوا يدارون من خلال وزارة الخارجية الأمريكية كما حدث منذ تسلّم بان كي مون الأمانة العامة للهيئة الدولية.
شغل بان كي مون قبل توليه المنصب وزيراً لخارجية كوريا الجنوبية، ما يعني أن تاريخه في العمل السياسي ارتبط بوزارة الخارجية الأمريكية إن لم يكن بـ"السي.آي.إي". فكوريا الجنوبية منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1952 استتبعت مباشرة لأمريكا. ولم يُعرف عنها منذ ذلك الوقت أن اتخذت موقفاً سياسياً خارج الإرادة الأمريكية. وهذا لم يحدث إلاّ مع القليل القليل من الدول التي هيمنت عليها أمريكا فبان كي مون، كما ثبت منذ توليه منصب الأمين العام، تحرك بالصغيرة والكبيرة ضمن التعليمات الصادرة له من الخارجية الأمريكية. الأمر الذي يسمح باعتباره أحد موظفيها. ولكن من دون حق الإسهام في مناقشة السياسات كما هو الحال بالنسبة إلى كبار موظفي الخارجية الأمريكية. فالرجل لا رأي له غير ما يصله من تعليمات وأوامر.
لقد استفردت الإدارة الأمريكية خلال العشر السنوات الماضية بالسيطرة على المنظمات الدولية بما فيها الصليب الأحمر الدولي الذي ينفرد مديره الحالي عن كل المديرين السابقين لهذه المؤسسة الدولية، في تنفيذه الصارم للتعليمات الأمريكية- الصهيونية.
إن السبب الذي سمح للإدارات الأمريكية بعد الحرب الباردة أن تسيطر على أغلب المنظمات التابعة للأمم المتحدة كما الصليب الأحمر الدولي، يعود إلى تجنب الدول الكبرى الأخرى الصراع معها في أي قضية لا تمسّ القضايا بكل دولة منها. فمثلاً إذا اقتربت أمريكا من التبت أو بحر الصين أو تسليح تايوان تواجه موقفاً صينياً حاسماً. ولكن ما عدا ذلك بالنسبة إلى القضايا الأخرى بما فيها منظمات هيئة الأمم المتحدة، فالموقف الصيني جاهز لمسايرتها، أو عقد صفقة معها. والحال كذلك بالنسبة إلى روسيا والدول الأخرى.
أما مجموعة دول عدم الإنحياز، وفي المقدمة، الدول العربية ولا سيما في العشر السنوات الأخيرة، فقد تركت الميدان لأمريكا لتنفرد في التحكم بقيادات المنظمات الدولية عدا انتخابات أمانة الأونيسكو التي حاولت مصر أن تخوض معركتها. ولكن مع الاستعداد لعدم الوصول إلى مواجهة فعلية حول الموضوع بدليل عدم استخدام ما كان يمكنها استخدامه من أوراق في تلك المعركة. واكتفت بخوضها بنصف قلب كما يقولون.
وخلاصة، أصبحت الأمانة العام لهيئة الأمم المتحدة دائرة من دوائر وزارة الخارجية الأمريكية (والصهيونية كذلك) وغدت منظمة الصليب الأحمر الدولي مثلها دائرة أخرى في الخارجية الأمريكية (انظر مثلاً الموقف من موضوع نجمة داوود أو من قطاع غزة أو ما يرتكبه الإحتلال الأمريكي في العراق). هذا ويمكن تأكيد القول نفسه بالنسبة إلى الأونيسكو وإلى المفوض العام للوكالة الدولية لغوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وأغلب المنظمات المشابهة التي أصبحت تحت السيطرة الأمريكية-الصهيونية، وأخطرها "محكمة الجنايات الدولية" التي أصبحت ألعوبة بيد أمريكا والصهيونية.
من هنا جاء القرار الخطير الذي اتخذه المفوض العام للأونروا بتغيير اسمها إلى وكالة اللاجئين عموماً، والتخلي عن عدد من المهمات التي كانت تقوم بها باعتبارها مختصة باللاجئين الفلسطينيين فقط، ولا علاقة لها بأي حالة لجوء أخرى. وذلك لأن هنالك هيئة أخرى تتولى قضايا اللاجئين في العالم.
عندما يغيّر المفوض العام اسم الوكالة نازعاً عنه صفته الفلسطينية يكون قد خالف القرار الذي أنشأ الوكالة، وانحرف بالهدف الجوهري الذي قامت الوكالة من أجله وبقرار من الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة وقد ربطت الجمعية العامة هذا القرار بقرار حق العودة، عملياً، لأن عمل وكالة الأونروا لا يتوقف إلاّ بعد حل قضية اللاجئين بعودتهم وليس بأي حل آخر.
فقرار تغيير اسم "الأونروا" وعدد من مهامها مرتبط بالسياسات الأمريكية- الصهيونية التي تستهدف إسقاط حق العودة كما إسقاط حقوق اللاجئين الفلسطينيين.
ولكن السؤال كيف يجوز أن يمرّ مثل هذا القرار من دون أن تقوم الدنيا وتقعد على رأس المفوض العام الذي اتخذه ومن ورائه بان كي مون الأمين العام.
هذا ما يجب أن تسمعه سلطة رام الله جيداً وعدم الاكتفاء بييان شكلي يمرّر القرار في نهاية المطاف. وهذا ما يجب أن تسمعه الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي. فالمفوض العام المذكور يجب أن يسقط ويشهّر به. ويُفرض إلغاء قراره فوراً.
المأساة المستجدة الأخرى آتية من الأونيسكو وموقفها من اعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني. فنحن هنا، أيضاً، أمام قيادة منظمة تعمل لحساب الصهيونية ووزارة الخارجية الأمريكية.
لم يصل الأمر بالأونيسكو لطرح موضوع القدس على أجندة أعمالها إلاّ بعد مواقف لا تقل خطورة. وذلك عبر سكوتها المخزي والمخالف لأساس أهدافها ودورها مما يجري من تهويد للقدس وتغيير في تراثها الحضاري والثقافي والإنساني والتاريخي. ودعك من فضيحة الأونيسكو المدويّة حين لا تتحرك، ولو بالبيان، ضدّ ما يجري من حفريات تحت المسجد الأقصى وتهديده بالهدم. فإلى جانب الأهمية الدينية الكبرى للمسجد الأقصى بالنسبة إلى الإسلام والعرب والمسلمين فهنالك أهميته باعتباره من أبرز وأهم المعالم التراثية والمعمارية والثقافية الإنسانية. فالأونيسكو ترتكب بحق القدس وتراثها جريمة لا تغتفر بسبب تبعيتها للصهيونية ووزارة الخارجية الأمريكية.
لا يحق لحكومة عربية أو إسلامية أن تستبقي عضويتها في منظمة الأونيسكو إذا لم تتوقف فوراً سياساتها إزاء ما يجري في القدس وفلسطين بشقيها المحتل 1948، والمحتل 1967. وهنا يجب أن تجمل مصر والجامعة العربية مسؤولية خاصة حولها، فيما يجب أن تحمّل للسعودية وتركيا مسؤولية خاصة في عدم تحريك منظمة المؤتمر الإسلامي في مواجهتها.
أما على المستوى الأوسع فيجب أن يتخذ موقف حاسم عربي-إسلامي-عالم ثالثي، ولا سيما برازيلي-هندي-تركي-إيراني، للمطالبة بإلغاء مجلس الأمن الحالي، أو تغيير وضعه جذرياً، كما لوضع حد لسيطرة الإدارة الأمريكية على أمانة الأمم المتحدة وعلى المنظمات التابعة لها. لأن المطلوب أن تكون هنالك شرعية دولية تمثل كل الدول وتكون ثمة منظمات تابعة للأمم المتحدة تعبّر عن إرادة الجمعية العامة وليس وزارة الخارجية الأمريكية والسياسات الصهيونية

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27736
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر955423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50932074
حاليا يتواجد 4799 زوار  على الموقع