موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

سودان السودانان... أثقال التركة النيفاشوية «2 - 3»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في مقال سابق عالجنا المسألة السودانية على ضوء احتفالية جوبا الدولية بإعلان انفصال جنوبه عن شماله ومولد دولة جمهورية جنوب السودان. وقلنا أن الذي تحقق من اتفاقية "نيفاشا" للسلام بين طرفي الصراع الشمالي والجنوبي، برعاية غربية، وعناية خاصة من

قبل دول الجوار "الإفريقانية" التوجهات، وهو حتى يوم هذا الإعلان المحتفى به لا يعدو تحقيق هذا الانفصال ولا يتعداه. ودللنا على ما ذهبنا إليه بملاحظة أن هذه الاتفاقية قد أورثت هاتين الدولتين، اللتين غدتا الجارتين انفصالياً، ما قد ينوف عن اثنتي عشر مشكلة مؤجلة، كل واحدة منها تكفي لدفع أحد الطرفين للعودة مرة أخرى لامتشاق السلاح في الوقت الذي تتوفر له فيه الفرصة بتغيّر يطرأ في الظروف والمعادلات المحلية والخارجية بجعلها تميل لصالحه.

 

وحيث أن من هذه المشاكل ما هو البسيط وغير المعقد ومن السهل حله لو توفرت النوايا الحسنة، فإن مجرد تأجيلها لا يبشر بوجود مثل هذه النوايا، ويؤكد ما ذهبنا إليه... والآن لنعدد هذه المشاكل العالقة مع سبق اصرار هو جنوبي أكثر منه شمالي، مارين بها مرور الكرام، وسنجدها الآتي ذكرها:

ترسيم الحدود الذي تعثر استكماله بذرائع ومماطلات جنوبية. مصير منطقة ابيي المختلف على من يجوز له التصويت في استفتاء تقرير الاختيار بين البقاء شمالاً أو الالتحاق بالانفصال جنوباً. تقسيم عائدات النفط، مشكلة العملة، تركة الديون الخارجية والداخلية التي راكمتها حروب العقود الخمسة، قضية المواطنة والجنسية الناجمة عن تشابك مجتمعي مديد ومعقد. التبادل التجاري لدى طرفين تجمعهما مصالح لا يمكن التخلي عنها أو تجاهلها، عقدة توزيع مياه النيل، لا سيما بعد تصاعد النفس الإفريقاني السائد في دول الحوض المعترضة على الاتفاقية التاريخية لتوزيعها إبان الحقبة البريطانية مع مصر. تعثر إتمام مسألة المشورة الشعبية في منطقة جنوب النيل الأزرق، والأخرى في منطقة كردفان، الذي يشهد الآن تمرداً يقوده الجناح الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان، الفائزة بانجاز انفصال الجنوب والتي غدت الآن الحاكمة له. التداخل القبلي الحدودي المعقد. وأخيراً، حقوق الرعي بين القبائل الحدودية المتنقلة والمقيمة. هذا، ويمكن بالإضافة إلى ما تم سرده ذكر أربع إشكاليات أخرى ليست بالهينة وإن سهل حل بعضها، من مثل: العلاقات الدبلوماسية بين دولتي الشمال والجنوب الغير واضحة حتى الآن، والوجود الخارجي الأجنبي المكثف في الجنوب المنفصل، لا سيما الغربي الراعي والإسرائيلي المتغلغل النافذ، والصراعات القبلية التقليدية المعقدة والمزمنة. وكذا مسلسل التمردات المحلية الدموية بين رفاق السلاح، الذي شمل حتى الآن سبع ولايات من ولايات الدولة الوليدة، هذه التي سيقودها جنرالات جمعهم هدف الانفصال عن الشمال سابقاً، ولم توحدهم دولة الاستقلال بعد قيامها راهناً، حيث تقول الإحصائيات أن ضحايا هذه التمردات بلغ أكثر من 2300 قتيل قبيل إعلانها والتي من المرجح تفاقمها في قادم الأيام، وهذه كلها أمور ينميها، بالإضافة إلى عوامل عديدة لا مجال هنا لسردها، الإحساس بالهيمنة الدينكاوية على الدولة المستجدة وتفشي روح الإقصاء للقبائل الأخرى السائدة لدى المهمين. ويغذيها عدم التجانس في جنوب يوجد فيه ما بين ستين إلى مائة لغة وإثنية، والمتعدد الأديان السماوية والوثنية الإفريقية، وفيه كل ما يشكل بيئة خصبة للصراعات القبلية المستدامة، الأمر الذي قد يدعو حكومة جوبا إلى الحرص على إبقاء الشمال بمنزلة العدو كسبب مساعد على الحفاظ على وحدة هذا الجنوب المتصارعة أطرافه للأسباب الموضوعية المذكورة آنفاً. وقد لا يكون في الحرص على وجود قوات دولية واستقدام المزيد منها، حتى بعد الانفصال وإعلان الاستقلال ومباركة الخرطوم أو قبولها وتكيفها معه، إلا ما يعني فشلاً مسبقاً لمأمول الاستقرار فيه مستقبلاً، وانعكاسه بالضرورة على العلاقة بين الطرفين اللذين بدا وكإنهما قد توصلا إلى طلاق بمعروف. وبالمقابل وإضافة لما تقدم، لا يمكن إغفال الصراعات فيما بين الأطراف الشمالية ذات الصلة بالجنوب، أو التي تعد أجنحةً للحركة الانفصالية الجنوبية، والسلطة المركزية في الخرطوم.

وإذا كنا في هذه العجالة قد تعرضنا إلى ما خلّفته التركة النيفاشوية بفضل ما دسته فيها أصابع رعاتها الغربيين وبركة حدب الأشقاء الأفريقانيين من الجيران ذوي المواقف العنصرية التليدة ضد العرب، و هؤلاء نكتفي منهم بالإشارة إلى كل من كمبالا ونيروبي ودار السلام، فإننا نرى لزاماً علينا ٍالعودة مرة أخرى للتأكيد على ما كنا قد أشرنا إليه سابقاً، وهو أنه لم يتحقق من تلك الاتفاقية أو من سلامها بعد إلا انفصال الجنوب عن الشمال، وإن هذا السلام المأمول سوف يجد نفسه من الآن فصاعداً يجري في حقول ألغامها التي يبدو أن أمكانية تفكيكها في علم الغيب... لنخلص بالتالي إلى سؤال لم نطرحه بعد، وهو، إما وقد أصبح السودان سودانان، فمن منهما الذي هو في غنى عن طليقه، ومن منهما الذي يصعب عليه العيش بدون مطلقه؟!... هذا سيكون موضوع مقالنا القادم.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18018
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47485
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر746114
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54758130
حاليا يتواجد 2749 زوار  على الموقع