موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في سوريا.. لا مفر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد الحدث التاريخي للشاب محمد البوعزيزي اهتزت أعمدة عديدة في الأوضاع العربية، لم يعد بالإمكان البقاء على الحال نفسه. وأصبح التغيير مخرجا لابد منه، فلا يمكن العودة إلى ما كان أو ما انتهى مفعوله. العالم العربي شهد ما حصل في تونس ومصر وما تلاه يقترب

منه ولم يعد الصمت أو الانتظار ممكنا. وقد حصل هذا في غير بلد ومنها سوريا التي تشهد مثل غيرها من البلدان العربية انتفاضة شعبية متنامية، تتشابه في الكثير من سماتها التي انطلقت بها أو العوامل المحركة لها. ولكنها قد تختلف ببعض ما ميز سوريا عنها وجعل النظر لها يتطلب الإمعان في تعريفها وتطوير الرؤية حولها. فهناك ما يختلف عما حصل في بلدان عربية أخرى وما هو مستنسخ منها. وتلعب العوامل الخارجية والداخلية فيها دورا بارزا، خصوصا حصولها بعد نجاح ثورتين في بلدين عربيين مهمين، تونس ومصر، وتعثر الثورة في بلدين آخرين، اليمن وليبيا، وخنق وغدر ثورة في البحرين التي تختلف عن غيرها من حيث اختلاف نظامها السياسي عن البلدان الأخرى، وغيرها ممن يشهد تموجات في الفعل الانتفاضي، وأساليب معالجتها، وانتباه الغرب الاستعماري لمفاعيل الثورات العربية على الأرض والتخطيط على استيعابها ووضعها في إطار لا يهددها، وإشغالها بما يصب في خدمة مصالحها عبر ما اصطلح عليه بالثورة المضادة!..

 

استمرار الانتفاضة السورية وتوسعها وتطور شعاراتها تعبير عن حراك وطني متنام يطالب مثل غيره بالحرية والديمقراطية والعدالة والتنمية وما يضع الشعب السوري أسوة بغيره من الشعوب والبلدان، كما ان التضحيات التي تدفع فيها تعبر عن وعي الشعب ودوره في المساهمة في بناء نفسه ووطنه أيضا. وهي الحالة التي انتبهت لها دوائر أو عملت عليها، من الخارج والداخل. وليست مخفية أو سرية، وتحاول استثمارها لمآربها. من بينها تصريحات الإدارات الأمريكية والأوروبية، وخطابات زعيم جماعة الإخوان المسلمين (المقيم في الرياض) من اسطنبول، إلى اجتماعات المعارضات أو من يسمون أنفسهم في أكثر من عاصمة، إلى ما صرح به معارضون معروفون من إغراءات المال والسلاح، إلى التحرك السياسي والمسلح في بعض المدن بأهداف مشابهة لما حصل في ليبيا مثلا أو ما ينتوي التماثل فيه، إلى مخيمات اللجوء والتشجيع عليها من أوساط رسمية أو موجهة بالريموت كونترول في تركيا ولبنان وغيرها.

مع ذلك فالأبرز في رسم ملامح المشهد السياسي في سوريا، التحركات الداخلية السياسية خصوصا والعلنية، رغم انعكاسات الكثير من المؤثرات الخارجية والداخلية عليها. فهناك التظاهرات والشعارات الاحتجاجية التي كسرت حواجز الخوف والرعب، وهناك النشاطات الرسمية والمواقف الأجنبية الداعمة لها أو للسلطات من جهة، وكذلك زيارات السفراء الغربيين إلى مدن معينة، وتهديدات حكوماتهم من جهة أخرى، كما حصل في حماه علنا وربما غيرها سرا أو بالواسطة وما شابهها، وإرسال بالونات الاختبار وجس النبض فيها لمحاولة توضيح ما يتستر طي المطلوب من سوريا انجازه للدخول في الدائرة المرسومة غربيا من العالم العربي بعد الثورات الشعبية، والتي يراد حصرها في تسميتها بربيع عربي، وكأنها أول مرة أو أول حدث عربي، وكأن الدماء العربية التي أزهقت والتضحيات التي قدمت لم تكن في العناوين ذاتها والأهداف المنشودة نفسها. كما تبرز محاولات المزج بين الحالات كلها وتعميم الصورة على المشهد إعلاميا وسياسيا لأهداف مطلوبة.

لا يخفى ان وضع سوريا ومواقفها في علاقاتها الإستراتيجية مع المقاومة العربية ضد الاحتلال الأجنبي والاستعمار الغربي والصهيوني، ومع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يضعها في فوهة المدفع الصهيو أمريكي خصوصا. ويقاتل هذا المدفع بكل السبل لفك هذه العرى بأي شكل، علنا أو سرا، وقد تكون تهديدات الإدارة الأمريكية عبر الجنرال كولن باول، حين كان وزيرا للخارجية، ليست بعيدة عن الذاكرة اليوم، وقد لا تكون الأولى وليست الأخيرة بالتأكيد. ومن يحاول النسيان يوهم نفسه، أو لا يريد ان يتعلم من دروس التاريخ. وهذه مصيبة كبيرة في تكرار المآسي وتضييع الفرص، وكأن التجربة الكارثية في احتلال العراق وما يتعرض له الشعب الليبي اليوم ليس كافيا لمن يحاجج بعكس التيار، أو يركب الحصان بالاتجاه المعاكس ويتصور نفسه الصحيح وغيره بعيد عن الصورة. وتلك أيضا مأساة أخرى.

للأسف تمكنت المخططات الخارجية المعادية من التغلغل في الشؤون الداخلية العربية بأشكال علنية، كما في ليبيا واليمن، وبأشكال متعددة كما في تونس ومصر وسوريا، وغيرها، وللأسف ان دول الناتو تتصارع على اخذ ادوار لها في الشؤون العربية، بما فيها تركيا طبعا، تؤشر إلى ذلك النشاطات التركية وتوجهاتها الخطيرة على الأوضاع العربية في ليبيا وسوريا، مع تصاعد الهجمة الصهيو أمريكية على الثورات والانتفاضات العربية، تحت مسميات متعددة.

هنا تصبح تلك المحاولات في التداخل وتشويه الصورة، بين الانتفاضة الوطنية والعنف الدموي وبين التوجهات المعادية والحلول غير المبررة حالة سلبية مضادة لمصالح الشعب السوري. ولكن انعقاد اجتماعات علنية للمعارضة الوطنية الداخلية، لأول مرة منذ عقود، ووقفات احتجاجية علنية، ومرورها بسلام في بعض الحالات، واحتكاكات وعنف بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين والمحتجين، واعتقال أعداد غير قليلة منهم، وسقوط شهداء، يبين ان الحراك الشعبي أوصل رسالته، وتبقى الأهمية منه في تنفيذ التوصيات التي خرجت بها الاجتماعات العلنية للمعارضة والسلطة، على السواء، وتوفير الأجواء للانتقال السلمي وضمان التحولات التي لا مفر منها في سوريا اليوم. فبعد دم البوعزيزي وخالد سعيد أصبح كل دم في أي مكان يأخذ مداه نحو التغيير، وبات الصراع مفتوحا وشاملا لكل الصعد التي تراكمت فيها العوامل والأسباب التي أدت إلى الانتفاضات والثورات. وتتحمل الأجيال الشابة من كل الفئات الاجتماعية والتيارات الفكرية والسياسية إطلاق الشرارة وإنجاز التغيير. في الوقت الذي تريد "أجيال أخرى" وتيارات معينة، وبدعم معروف ومتنوع من جهات خارجية، لا يهمها مصير البلاد والعباد بقدر مصالحها الآنية، ان تنتقم وبكيد واضح مستفيدة من مجريات التغيير والنهوض العربي، واستثمار اللحظات الحرجة في حساباتها المعلومة.

المشهد الآن يتطلب وعيا حادا بالمصالح الوطنية والقومية والتطورات والأخطار الإستراتيجية، والعقلانية في حوارات واقعية لرسم منهج للتغيير، والعمل المخلص والصادق على وقف هدر الدم وإسكات رؤوس الفتنة ودعاتها وبياناتها المعبرة عنها وعن المكان الذي تصدر فيه أو الذي يدعمها، سواء كان قريبا أو بعيدا عن دمشق. ولا مفر من درء الأخطار وتحقيق إرادة الشعب وخياراته ووحدته الوطنية، ومواجهة التحديات والمخططات المرسومة، والعمل بكل الجهود لمستقبل الوطن.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37530
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125062
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر917663
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50894314
حاليا يتواجد 5319 زوار  على الموقع