موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

الزحف باتجاه "إسرائيل"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الطرفان الليبيان: المجلس الوطني الانتقالي الذي يقود الثورة فعلياً، ونظام معمر القذافي، يتسابقان على خطب الود الصهيوني، فالمجلس كان قد أرسل المفكر الفرنسي اليهودي برنارد ليفي في مهمة إلى “إسرائيل” لمقابلة نتنياهو، من أجل التأكيد أن المجلس وفي حالة تسلمه للحكم، سيقيم أفضل العلاقات التطبيعية مع الكيان . المجلس أنكر هذه الأنباء لكن ليفي ومصادر “إسرائيلية” أكدتها .

 

صحيفة “جيروزاليم بوست” في عددها الصادر يوم الأحد (10 يوليو/تموز الجاري) كشفت عن أن أربعة مبعوثين للرئيس القذافي، حصلوا على تأشيرة دخول من السفارة “الإسرائيلية” في فرنسا، وحضروا إلى “إسرائيل” ومكثوا فيها أربعة أيام، قابلوا خلالها زعيمة المعارضة تسيبي ليفني، ونقلوا إليها على قرص مدمج تأكيدات القذافي بأنه سيقيم علاقات تطبيعية مع “إسرائيل” وسيفتتح سفارة لها في طرابلس . أكدّت هذا النبأ كل من القناة الثانية في التلفزيون “الإسرائيلي” والإذاعة “الإسرائيلية” .

وفقاً للمصادر “الإسرائيلية”، إنها ليست المرة الأولى التي يزور فيها معبوثون للقذافي “إسرائيل”، ولا هي المرة الأولى التي تجري فيها اتصالات ليبية  “إسرائيلية”، فوفقاً للقناة التلفزيونية الثانية، ولمائير كاهلون رئيس المنظمة العالمية لليهود الليبيين: أنه واثنين من منظمته كانوا قد التقوا ممثلاً عن الحكومة الليبية بشكل سرّي، بين الأعوام 2005 و2007 وأن الممثل الليبي كلفهم نقل رسالة إلى الحكومة “الإسرائيلية” .

للأسف، فإن الطرفين الليبيين ومن أجل إرضاء واشنطن ودول حلف (الناتو)، يخاطبان هذه العواصم من خلال البوابة الصهيونية، عملاً بالقاعدة القائلة: الطريق إلى واشنطن يمر من تل أبيب . هذا الزحف الليبي خاطئ من أساسه، سواء أقام به المجلس الانتقالي أم النظام الليبي ورئيسه الذي يُطلق على ذاته وصف (الأمين على القومية العربية)، وفقاً لتعبير الرئيس الخالد جمال عبدالناصر الذي أسبغه على القذافي، على حد قوله .

الاتصال بالدولة الصهيونية وإطلاق الوعود لها، هو خيانة للقومية العربية وللأمة العربية من المحيط إلى الخليج، وهو ضد مطالب الجماهير العربية في كل أقطارها، التي ترفع راية القضية الفلسطينية كإحدى أولوياتها، وبخاصة في دول الثورات العربية بما فيها ليبيا، فالثوار الليبيون هم من نسيج الجماهير العربية ويعكسون طموحاتها أيضاً، وهم ضد التطبيع مع الدولة الصهيونية، وضد إقامة علاقات دبلوماسية معها، وافتتاح سفارة لها في طرابلس أو بنغازي على حد سواء، لذلك ليس مفهوماً هذا الزحف الليبي من كلا الطرفين نحو تل أبيب التي يتهم زعماؤها (والمثال القريب نتنياهو في كتابه: مكان تحت الشمس)، العرب بأنهم دكتاتوريون وقمعيون ولا تجوز معهم غير لغة القوة . والحاخامات “الإسرائيليون” الصهيونيون يحللون قتل العرب بما في ذلك: شيوخهم وأطفالهم ونسائهم، ووفقاً للعديد من القادة “الإسرائيليين” (العرب ليسوا أكثر من صراصير)، وكذلك (العربي الجيد هو العربي الميت) . . إلى آخر هذه التصريحات العنصرية البغيضة .

التوجه الليبي نحو “إسرائيل” بطرفيه هو مساس بالحقوق الوطنية الفلسطينية والقضية الفلسطينية، ولطالما تغنى القذافي بتأييده للفلسطينيين، وأيضاً فإن المجلس الوطني الانتقالي حرص منذ البداية على تأييد الحقوق الوطنية الفلسطينية، فكيف تستقيم الدعوة والوعود بإقامة أفضل العلاقات مع “إسرائيل” في الوقت الذي تتنكر فيه الدولة الصهيونية، جملة وتفصيلاً لهذه الحقوق؟

وفي الوقت الذي يدعو فيه كل الزعماء “الإسرائيليين” العرب إلى تعديل ما يسمى بالمبادرة السلمية العربية، لأن الزمن عفا عليها، على الرغم من أن المبادرة المذكورة تطرح تطبيع العلاقات مع “إسرائيل” وافتتاح سفارات لها في العواصم العربية، وإقامة أفضل العلاقات معها شريطة موافقتها على إقامة دولة فلسطينية على حدود عام ،1967 وشريطة توصلها إلى حل عادل تبحثه مع الفلسطينيين في ما يتعلق بحق العودة، رغم هذا العرض المغري ورغم أن المبادرة العربية لم تَدْعُ إلى إعادة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وفقاً لقرار الأمم المتحدة ،194 وإنما أخضعت هذا الحق للمباحثات بشأنه مع الفلسطينيين، ورفضت “إسرائيل” وماتزال هذه المبادرة، فوفقاً لأقوال قادتها المتعاقبين (فإنهم يريدون سلاماً مع العرب مقابل السلام وليس سلاماً مقابل الأرض)! أيضاً تفتق الذهن الصهيوني عن شرط جديد تفرضه “إسرائيل” على الفلسطينيين والعرب وهو قبول الطرفين بيهودية “إسرائيل” مقابل السلام معهما! هذه هي “إسرائيل” التي يخطب ودها الطرفان الليبيان: النظام والمجلس الوطني الانتقالي!

لقد خططت الولايات المتحدة ومعها حلف (الناتو) لوصول الطرفين الليبيين إلى حالة من التوازن العسكري، وإبقاء الوضع الليبي على ما هو عليه الآن، وعدم السماح لأحد الطرفين بالانتصار على الآخر، في محاولة واضحة لابتزازهما معاً . وبالفعل نجحت الخطة، بابتزاز الطرفين، وهذا ما سيؤدي بهما إلى تقديم التنازلات المجانية والإغراءات المتعددة لواشنطن ولدول حلف (الناتو) ولحليفهما “الإسرائيلي”، وبالفعل، فالطرفان يرسلان المعبوثين إلى الدولة الصهيونية ويعدانها بإقامة أفضل العلاقات معها في حالة إذا ما (تكرّمت) ورضيت عن طرف، وكأن بازاراً يجري بتقديم الوعود إلى “إسرائيل”!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

جميل مطر

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى ...

الإرهابيون الجدد: نصف الحقيقة الآخر

عبدالله السناوي

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  ننسى ـ أحيانا ـ أن ننظر فى المرآة لنرى كيف تبدو صورتنا فى عيون ...

لحظة مفصلية في التحرر الوطني للمغرب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    قطع المغرب الحديث شوط الانتقال الصعب من معاهدة «الحماية» الفرنسيّة، التي فُرِضت عليه (مارس/آذار ...

أين حصة القدس من المجلس الوطني...؟؟

راسم عبيدات | الاثنين, 23 أبريل 2018

    بداية دعونا نقول بان التمثيل في المجلس الوطني الفلسطيني،خضع لمعادلة الداخل والخارج وثقل الثورة ...

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6169
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68758
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر815232
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52947664
حاليا يتواجد 2159 زوار  على الموقع