موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

ما أعجبها ثورة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عما قريب سنعرف ولو بالتقريب إلى أين نحن سائرون. نعيش منذ ستة أشهر حالة استثنائية. العنوان ثورة والمحتوى أشياء كثيرة.. فلا نحن تماماً في ثورة، ولا نحن جربنا الثورة ونجحنا وتجاوزناها إلى حالة أخرى، ولا نحن سئمنا العيش فيها والحديث عنها فتخلينا عنها ورحنا

نبحث عن ملهاة أخرى، ولا نحن توصلنا إلى اتفاق على معناها ومدتها وفائدتها، بل ولم نقدر حتى الآن روعتها وجمالها أو قسوتها وشراستها تقدير غيرنا لها. اختار بعضنا شعار إسقاط النظام هدفاً أول قبل أن نحدد بالدقة الثورية الواجبة حدود هذا النظام، أين تبدأ وأين تنتهي. كثيرون خارج الميادين شخصوا النظام رجلاً بعينه وربما مع عائلته وبعض رجال البلاط. آخرون ما زالوا يصرون على أن النظام الذي خرجوا لإسقاطه كيان مترامي الأطراف متعدد الأذرع والمؤسسات والشركات والجمعيات والسياسات والقوانين والممارسات والحلفاء في الداخل وبين الأشقاء العظام والصغار في الخارج. هكذا نظام لا تسقطه إجراءات تصحيحية وتعديلات دستورية بل تجمله في أحسن الأحوال وتعيد إنتاجه في أسوأها. نكاد في ثورتنا الحالية بالنقاشات الحادة الدائرة بيننا والانقسامات الواقعة فينا حول هذه الأمور وغيرها نبدو عجباً عجاباً، نبدو كأعجب الناس نمارس أعجب التصرفات في أعجب الظروف.

 

قرأت عن ثورات عديدة، وعشت بعضاً منها، وقابلت ثواراً في كل مكان. حتى هنا في مصر. قابلت ثواراً عاشوا ثواراً وماتوا ثواراً، وثواراً خططوا لثورات وناضلوا من أجلها وداستهم أقدام من اختطفوها منهم. وثواراً، أو هكذا وصفوا أنفسهم، تعمدوا أن تفوتهم الموجة الأولى ولكن ركبوا الموجة الثانية أو الثالثة فوفروا تضحيات واستوعبوا شعارات حتى احتلوا المناصب. أعرف ثورات انتصرت وأفلحت في إحداث التغيير الجذري واحتفظ التاريخ لها، ولو بعد حين، بمكانة لائقة، وثورات حاولت ولم تفلح، وثورات ليست كالثورات وإنما نسخ مشوهة وكاذبة. وفي كل الحالات، تصدى للعمل الثوري أفراد، كثيرون أو قليلون، تفاوتت عزائمهم وتعددت انقساماتهم وخلافاتهم والتهبت في أعماق بعضهم شهوة حب السلطة والجاه والمال أو كلها معاً. لم يضف وجود هؤلاء وأمثالهم، في حد ذاته، إلى قيمة الثورات أو يقلل منها إلا بالمدى أو القصد الذي ذهبت إليه الطلائع الثورية الحقيقية.

في بلادنا ثورة، وفى بلاد أخرى تعيش حولنا ثورات، وجميعها، ثورتنا وثوراتهم، نشبت ولم يكن في القيادة شخص أو فريق موحد بقسمات سياسية أو اجتماعية واضحة. ومثل كل الثورات، خرجت صفوف بعد الصف الأول الذي تصدى للنظام القائم، وكل من سجل في ذاكرته أوصاف الصف الأول الذي خرج في 25 يناير ويخرج الآن ليسجل أوصاف الصفوف التى تحتشد في ميدان التحرير وميادين أخرى في مصر، يعرف أن “ثواراً” جدداً انضموا، منهم الأصغر سناً وأكثرهم أكبر. سيعرف أيضاً أن اهتمامات ثوار الصف الأول تشعبت وتنوعت، بعضها ازداد عمقاً وبعضها اكتسب ضحالة لم تكن فيه أو كانت موجودة وأخفتها حماسة الثورة. من أجل هؤلاء جميعاً أو بفضلهم تعددت قنوات الفضائيات وبرامج الكلام، وهذه بدورها غيرت في سلوكيات بعض أفراد الصف الأول من الثوار والصفوف الأخرى، حتى المظهر والملبس والأسلوب والانتماء السياسي والطبقي، أكثره تغير، فحق على قلة بعينها القول أعجب الناس يمارسون أعجب التصرفات في أعجب الظروف.

غاب المايسترو، قائد النظام الحاكم، ولم تعرف طلائع الثوار كباراً وشباباً كيف تقود النظام، أو كيف تغير فريق الحكم لتأتي بفريق جديد من داخل النظام الذي ثارت لإسقاطه. مجموعة أفراد شكلت فريقاً لا يجيد عزف معزوفة أخرى غير تلك التي تعود على عزفها ثلاثين عاماً وأكثر، معزوفة ممجوجة ومملة ولكنها الوحيدة التي تدرب عليها. أما القادة الذين تولوا قيادة الفريق أو أشرفوا عليه وتابعوه، فهؤلاء بدورهم لا يعرفون معزوفة أخرى، وأكثرهم بالتأكيد لا يجيد العزف بالآلات المتوافرة.

هناك ثوار لم يجربوا قيادة نظام، وهناك مكلفون بالرقابة وتقويم الأداء لم يجر سؤالهم وقت تكليفهم عن إيمانهم بأهداف الثورة التي سيطلب منهم حمايتها، وبعضهم ربما غير مصدق أنه مكلف بهدم نظام هو في الأساس جزء منه وأقسم يمين الولاء له، وبعض آخر ربما غير راغب في بناء نظام على أسس مناهضة لما نشأ عليه وتدرب، وهناك صف من سياسيين، خرجوا من رحم نظام لم يسقط، أو جاءوا من أطرافه كمعارضين له ولكن في النهاية وبشكل أو بآخر هم أحد مكوناته اعتمدوا عليه واعتمد عليهم. هؤلاء ربما يحق لهم أو لبعضهم على الأقل الزعم بأنهم أحق بقيادة بقايا نظام باعتبار أنهم أطراف فيه، ولأكثرهم خبرة وتجربة معه. تنظر إلى صورة أهل الحكم تجد لوحة تعبر عن شخصيات بأفكار ومعتقدات ما كان يمكن أن تجتمع إلا في مثل هكذا حالة شاذة. والغريب أن في الصورة أفراداً أعرف أنهم سعوا من أجل التغيير “الثوري”.

حتى هؤلاء لم يطرحوا حتى اليوم معزوفة خاصة بهم، ولم نسمع عن فريق متميز فكرياً شكلوه من بينهم. لم أقرأ أن واحداً من هؤلاء ينقل أفكاراً ثورية قابلة لتتحول خططاً لبناء أمة على أسس سياسية واجتماعية واقتصادية “ثورية”.

أين كلمة “الثورة” في بيانات الوزراء والمحافظين وأين هي في برامج الأحزاب الناشئة وفى الخطاب السياسي الجديد، وأعني بالتحديد خطاب المرشحين لمنصب الرئاسة! هذا الخطاب السياسي الذي يبحث المصريون بين سطوره عن تفاصيل مستقبل مصر “الثورة” وليست مصر “المحسّنة” أو مصر “السياحية” التي تعجب الأجانب. مازال الخطاب يتحدث عن أشكال برلمانية وانتخابية ودستورية، كما لو كنا نستكمل حديثاً بدأناه منذ سنوات وانقطع. ولكني لا أفهم أن نفتعل الإيمان بالثورة فندسها في حديث أو برنامج عن تحسين إجراءات وخفض أسعار، فهذه الأمور تقال عادة في الحملات الانتخابية العادية وليس في ظل ثورة تسعى للتغيير الجذري، كتغيير نظام اقتصادي وتثوير نظام قضائي والتفكير بشكل جدي في صنع منظومة جديدة للسياسة الخارجية المصرية تحل محل الاجتهادات الهزيلة القائمة حالياً.

لا أفهم أيضاً أن نتحدث عن سياسات خارجية متوازنة واستعادة الريادة لدور مصر الخارجي والمحافظة على ثوابت مصر المعروفة، كما لو كانت هذه الشؤون طارئة على الدبلوماسية، إنما أفهم أن يقول أحد المرشحين أو قادة الثورة أو المكلفين بحماية أمة تعيش آمال ثورة ومخاطرها، إنه يسعى لبناء منظومة أمن قومي وسياسة خارجية هدفها الأول في هذه الظروف الدقيقة حماية الثورة المصرية خاصة والثورة العربية عامة. وكالحال مع الخطوط العريضة لمستقبل توجهات مصر الداخلية لا أتوقع أن توضع الخطوط العريضة لسياسة خارجية ثورية على أيدي قيادة عليا في الدبلوماسية المصرية، إنما أنتظر أن تخرج معظم أفكارها من أعضاء في الصفين الثاني والثالث في هذه الدبلوماسية، وأكثرهم أعرفه، وأعرف أنه لا يطيق استمرار وضع التبعية الذى هيمن على سياسة مصر الخارجية لعقود طويلة. هؤلاء لن يتحملوا، خصوصاً في ظل حالة ثورة، أن تستمر توجهاتنا الخارجية تخضع مشلولة لضغوط قوى أجنبية، مهيمنة كانت أم حليفة أم شقيقة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27169
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27169
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر686268
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55602747
حاليا يتواجد 2773 زوار  على الموقع