موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الغرب معروض للبيع... من يشتري؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"ما سرقة بنك بالمقارنة مع إنشاء بنك"؟ يسأل الأديب الألماني برتولد بريخت، ونعثر على جواب سؤاله في عناوين الأخبار العالمية. فالسجال الذي لا ينتهي بين أوباما والجمهوريين حول سقف الدين، هو في الحقيقة تقاسيم على العود، كذلك بيع الأقطار الأوروبية ممتلكاتها العامة،

وارتفاع أسعار المواد الغذائية في جميع البلدان. والتقاسيم على عود النظام المصرفي الدولي المنهار عقدة الأفاعي في الأزمة المالية العالمية. اليونان هذا البلد الجميل، و"الجمال قاسٍ، أنت لا تتفحصه، بل هو الذي يتفحصك ولا يغفر"، يقول ذلك الروائي اليوناني نيكوس كازنتزاكي. وكيف يغفر البلد الذي يعتبره الغرب مهد حضارته، وتُباع الآن ممتلكاته العامة لتدبير 50 مليار يورو في غضون ثلاث سنوات المقبلة؟ 1400 جزيرة يونانية ساحرة معروضة للبيع، عدد سكان كثير منها لا يزيد عن 200 نسمة، وللبيع موانئ اليونان الرئيسية "بيريه" و"سالونيك"، و39 مطاراً، بينها مطار أثينا، وللبيع مصلحة البريد العامة، وخدمات الماء والكهرباء والغاز، وملايين الأمتار المربعة من سواحل اليونان الساحرة.

 

وهل هناك إفلاس كمشاريع إنقاذ ايرلندا من الإفلاس؟ مطاراتها الدولية معروضة للبيع، وكذلك الموانئ، ومحطات الطاقة، وحتى مجموعة خيول وكلاب السباق المشهورة، والخطوط الجوية، وشبكات النقل العام، والغابات. هجوم المعارضة في برلمان ايرلندا على ما اعتبرته بيع الدولة بالتجزئة لم يكن سبب وقف عملية البيع، بل السبب أزمة سوق العقارات، ومن يشتري في الأزمة التي خلقتها المصارف خمسة مصارف ايرلندية كفلتها الدولة من الإفلاس؟

وإسبانيا التي يفترض أن تكون في وضع أفضل تحت حكم الاشتراكيين تعرض للبيع مطارات في مدن عدة، بينها مدريد وبرشلونة، ومعها ما يعتبر أكبر لعبة "يانصيب" سنوية في العالم "كريسماس ألغوردو" الذي يجلب الفرحة وملايين اليورو للرابحين المحظوظين.

والبرتغال التي يقول عنها الشاعر وليام شكسبير "هواي كخليج البرتغال لا قاع له"، تبيع الآن موانئها البحرية والجوية، وخدمات الكهرباء والماء والطاقة العامة، وشبكات الاتصالات والراديو والتلفزيون، ووكالة الأنباء الوطنية، إضافة إلى الخطوط الجوية، وبنك التأمين، وبنايات حكام المحافظات.

وجميع الدول المذكورة، إضافة إلى إيطاليا وبريطانيا، تبيع موجات الأثير بالمزادات العامة، ومعها إدارات المرور الجوي، ولولا خطر الانتفاضة الشعبية لما تراجعت لندن عن بيع 150 ألف هكتار من الغابات.

حجم مديونية هذه الدول للمصارف تجعل اليأس العام أملاً يضحك له ضحاياه، وتجعلنا نحن المراقبين من خارج اللعبة نضحك مرتين. فجميع هذه البلدان تبيع ممتلكاتها العامة لمواجهة ديونها المتراكمة التي لم يسببها هدر شعوبها أو تبذير حكوماتها، بل خلل النظام المصرفي المتهاوي. وعلى خلاف التصور الشائع، فالمصارف الخاصة، وليس الدول، هي التي تقوم بإصدار النقود على شكل قروض. وقد تنامت قوة النظام الخاص لإصدار هذه النقود عبر قرون، وتتحكم اليوم بالحكومات على الصعيد العالمي. إلاّ أن النظام المصرفي يحمل بذور دماره، ومصدر قوته هو تكوينه الفتاك نفسه القائم على نظام الفائدة الذي يعتبره المسلمون "الربا" المحرمة. تشرح الباحثة الاقتصادية الأمريكية إيلين براون طريقة عمل هذا النظام الذي لا يُلزم المصارف بإنفاق الفوائد، بل يوظفها في مراهنات مالية بعيداً عن متناول المقترضين، فلا تتاح لهم فرصة استعادتها لتسديد ديونهم. ويواصل النظام لعبته الأبدية في خلق مزيد من القروض المصرفية، ومزيد من الديون، مع مزيد من الفوائد.

والنقود التي تقرضها المصارف ليست من أموال المودعين، لأنها لو فعلت ذلك فلن يتم إصدار نقود جديدة. يوضح ذلك كتيب "المصرف الاحتياطي الفيدرالي" في شيكاغو، الذي يشرح كيف تصنع المصارف النقود كقروض يجري تحويلها على شكل صكوك إلى بنوك أخرى، وتتقبل عند تقديم القروض كمبيالات لقاء سلف محولة إلى حسابات المقترضين، وتعود تقترض مجدداً النقود التي صنعتها، وتربح بذلك الشريحة المتحصلة بين معدلات الفائدة. ابتدع هذه العملية "الشاطرة" صاغة الذهب في القرن السابع عشر. فالناس الذين كانوا يأتمنون حفظ مصوغاتهم لدى الصاغة يُعطَون وصولات تسمى "بنكنوت". وكان الناس الذين يقترضون من الصاغة يقبلون أوراق "البنكنوت" لأن حملها أسهل وأكثر أماناً من النقود الذهبية. وبدأت اللعبة عندما أدرك الصاغة أن 10 في المئة فقط من مودعي المصوغات يأتون في وقت واحد. وهذا يعني إمكانية طباعة أوراق "بنكنوت" عشرة أضعاف الذهب المحفوظ. وأصبح ذلك أساس عمل "بنك إنجلترا" الذي تأسس عام 1694، وشرع بتسليف أوراق "البنكنوت" التي يصدرها للحكومة، والتي لم يكن عليها سوى دفع الفوائد عن قيمة الدين الذي يجري تدويره إلى ما لانهاية. ويستمر العمل بهذه القاعدة حتى اليوم في الولايات المتحدة، حيث يشكل الدين الفيدرالي الذي لم يدفع قط أساس الذخيرة النقدية للبلد.

وهذا "البنكنوت" هو أصل المنتجات والسلع المصرفية، بما فيها سندات التأمين، و"المستقبليات"، و"المشتقات"، التي يبلغ تداولها ترليونات الدولارات. كل ما في هذه الألعاب الخطيرة نكات، وكل ما في هذه النكات ألعاب خطيرة، واللاعبون هنا -كما في سباق الخيل- لا يملكون الخيول التي يراهنون عليها، لكن عندما تقع الخسارة تنفجر أمُّ الفقاعات العالمية، كما حدث مع "المشتقات" التي بلغت خسارتها 500 تريليون دولار نهاية عام 2007 . سر دوام هذه الألعاب عبر القرون هم أصحاب "الريع"، أو "المرَيّعين" حسب التعبير العراقي الدارج. ولينظر من يتهم البلدان العربية المنتجة للنفط بالعيش على الريع كيف يشلّ "المرَيّعون" الحياة السياسية في أوروبا والولايات المتحدة على حد سواء. يذكر ذلك عالم الاقتصاد الأمريكي بول كروغمان الحائز على "نوبل" عام 2008، ويثير الدهشة حديثه كالماركسيين الثوريين عن "سلطة المرَيّعين" الذين يخدم مصالحهم بشكل حصري تقريباً صانعو القرار السياسي. هذه الطبقة مسؤولة عن إقراض مليارات الدولارات بشكل غير حكيم غالباً إلى الراغبين بشراء المنازل التي تباع اليوم لعجزهم عن تسديد أقساط القروض، فيما يتمتع "المرَيّعون" بالحماية على حساب الجميع. ينعمون بالحماية ليس فقط لتبرعهم بمبالغ كبيرة في الانتخابات، بل أيضاً لحظوتهم لدى صانعي القرار السياسي الذين يعمل كثير منهم لدى "المرَيّعين" عندما يغادرون الحكومة. وقد لا يشكل هذا فساداً صريحاً، إلاّ أن محاولة حماية "المرَيّعين" من كل خسارة يلحق أكبر الضرر بكل الآخرين، ولا يجد كروغمان أيّ فرصة للإصلاح إلّا بالكف عن هذه اللعبة.

أيها الغرب المفلس، لا تحرق ربيع العرب بل تغيّر معهم، و"الإنسان يحتاج إلى قليل من الجنون، وإلاّ فإنه لن يجرؤ قطّ على قطع الحبل والانطلاق حراً" - كازانتزاكي.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2976
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190371
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر982972
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50959623
حاليا يتواجد 3501 زوار  على الموقع