موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

لبنان... الاستهداف المقصود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس غريبا على التصديق، الاتهام الذي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية ومذكرات التوقيف ضد أربعة منتمين لحزب الله اللبناني، بتهمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فالمحكمة الدولية معروفة الأهداف والمآرب. للعلم فان العلاقات بين الحريري

وبين المقاومة اللبنانية كانت أكثر من دافئة، وهو استفاد من المقاومة لكسر المشروع الانعزالي الطائفي لتقسيم لبنان إلى دويلات طائفية. الأكثر استغراباً من الاتهام ومذكرات التوقيف: أن قوى 14 آذار التي تضم سمير جعجع وأمين الجميل المعروف تاريخهما تماماً لدى القاصي والداني وارتباطاتهما بأطراف خارجية معروفة، وهما أولا وأخيرا صاحبا المشروع الانعزالي... هذه القوى تتمسك بقرار المحكمة إلى الحد الذي تدافع عنه أكثر من المحكمة ذاتها وأكثر من الولايات المتحدة وإسرائيل وبان كي مون، هذه الأطراف المتباهية بالتباكي على لبنان وعلى مصيره وعلى العدالة فيه، لا الولايات المتحدة ولا الأمين العام للمنظمة الدولية كلّف لسانه للنطق ببضعة كلمات أثناء العدوان الذي اقترفته إسرائيل في عام 2006 وقامت فيه باقتراف المذابخ في الجنوب اللبناني وفي قانا بوجه خاص وفي بيروت، على العكس من ذلك فإن تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس آنذاك، اعتبرت العدوان حقاً لإسرائيل للدفاع عن أمنها.

 

الدولة الصهيونية كما هو معروف للبعيد والقريب، استهدفت كسر سلاح المقاومة. المقاومة اللبنانية وإضافة إلى إجبارها للعدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب اللبناني عام 2000 (وهي المرة الأولى التي يتم فيها إجبار إسرائيل على اتخاذ خطوة لا تريدها في تاريخ الصراع العربي- الصهيوني) فإنها صمدت أمام العدو الصهيوني وأفشلت أهدافه ومخططاته، إلى الحد الذي ثارت فيه ضجة في إسرائيل اتهمت الجيش الإسرائيلي والحكومة بالهزيمة.

سلاح المقاومة اللبنانية لم يُستعمل يوماً في الجبهة الداخلية اللبنانية، ولم يرتفع في وجه لبناني مطلقاً. هذا السلاح هو الذي يردع إسرائيل حالياً عن القيام بعدوان جديد على لبنان، لأنها تخشى تبعات هذا الهجوم (وفقاً لمعلقين عسكريين كثيرين في الصحف والقنوات الفضائية الإسرائيلية). في عام 2006 اضطر ما يزيد على المليون صهيوني من المستوطنين في مدن وقرى والمستعمرات في شمال فلسطين ونتيجة لصواريخ المقاومة إلى النزوح إلى تل أبيب والمناطق الجنوبية. هذا هو سلاح المقاومة الذي تطالب بنزعه قوى 14 آذار في بيانها الصادر والذي وجه اتهامات بعيدة عن الموضوعية لقوى الثامن من آذار ولحزب الله تحديداً، كذلك وبنفس الحدة كان هجوم البيان على الحكومة اللبنانية قبل أن يلقي رئيس الوزراء بيانه الوزاري لنيل الثقة في مجلس النواب اللبناني، فبيان قوى 14 آذار اتهم ميقاتي (بالتنكر لمطلب العدالة) "التنكر لدماء الشهداء وكراماتهم"، ودفع الدولة اللبنانية خارج الشرعية الدولية". ليس ذلك فحسب فقد دعت هذه القوى إلى "مباشرة العمل لإسقاط هذه الحكومة التي جاءت بانقلاب ابتداءً من اليوم (وقت صدور البيان) ما لم يعلن رئيس الحكومة ذلك". بيان قوى 14 آذار دعا إلى "إطلاق حملة سياسية عربية ودولية لإخراج الجمهورية من أسر السلاح" المقصود سلاح حزب الله "والطلب من الحكومات العربية والمجتمع الدولي عدم التعاون مع هذه الحكومة في حال عدم تنفيذها مقررات المحكمة الدولية".

رغم البيان الناري المستفز، والذي أقل ما يمكن أن يقال فيه: إنه دعوة صريحة إلى الاحتراب الداخلي اللبناني وعودة إلى الحرب وإلى أشباحها والتي لن يستفيد من اشعالها أحد غير إسرائيل والولايات المتحدة.

رد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ببيان هادئ ورزين يحاول التعاطي مع كافة الأطراف اللبنانية على قدم المساواة وعلى حدٍّ سواء، ومما جاء في هذا الرد "رداً على الاتهام بالتنكر لمطلب العدالة، فإن الفقرة 14 من البيان الوزاري تؤكد على إحقاق الحق والعدالة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري انطلاقاً من احترام الحكومة للقرارات الدولية وحرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها من خلال المحكمة الخاصة بلبنان.. واستطرد... إن رئيس الحكومة أكد مراراً احترام القرارات الدولية ومنها القرارين 1701 و1757 (المتعلق بإنشاء والتعاون مع المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري)، والوفاء للشهداء ومتابعة التعاون مع المحكمة الدولية".

ليس هذا فحسب ففي البيان الوزاري لمجلس النواب، يقول البيان وكما أوضح ميقاتي: "انطلاقاً من احترامها للقرارات الدولية تؤكد الحكومة حرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها في جريمة اغتيال الحريري ورفاقه، مضيفاً... أن الحكومة ستتابع مسار المحكمة الخاصة بلبنان التي أنشئت مبدئياً لإحقاق الحق والعدالة وبعيداً عن أي تسييس أو انتقام وبما لا ينعكس سلباً على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي".

هذا ما يتضمنه البيان الوزاري لحكومة نجيب ميقاتي وفيه الرد الذي يقطع الشك باليقين على بيان قوى 14 آذار التي استبقت البيان.

إسرائيل والولايات المتحدة يصبان الزيت على نار الخلافات الداخلية اللبنانية، ومن يتابع الصحف الإسرائيلية منذ تشكيل المحكمة الجنائية الدولية حتى الآن يلحظ وبلا أدنى شك جملة من القضايا: أن الهدف من إنشاء المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بالاغتيال ليس بريئاً لأن الهدف من إنشائها أولاً وأخيراً كان لتحويل الأنظار عن المتهم الحقيقي في عملية الاغتيال، إسرائيل والاتجاه بها لطرف لبناني داخلي لتفتيت وحدة لبنان، أن المحكمة مسيسة وأنها جاءت أيضاً لهدف آخر هو نزع سلاح المقاومة اللبنانية، لتفعل إسرائيل ما تشاءه في لبنان، هذا الهدف الأخير لمن لا يعرف مطروح على الأجندة الإسرائيلية منذ عام 1958 في سياق الهدف الإسرائيلي المعلن "بضرورة خلق دويلة طائفية في الجنوب اللبناني تكون صديقة لإسرائيل"، وهذا ما استطاعت إسرائيل تحقيقه لسنوات من خلال (دويلة جيش لبنان الجنوبي). الذي فكفك هذه الدولة العميلة لإسرائيل كما هو معروف، هو سلاح المقاومة اللبنانية الباسلة، ليس ذلك فقط وإنما أجبار العدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب في عز الليل، هارباً من جحيم سلاح المقاومة... لماذا ننسى التاريخ القريب؟.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3059
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63774
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر856375
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50833026
حاليا يتواجد 2350 زوار  على الموقع