موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لبنان... الاستهداف المقصود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس غريبا على التصديق، الاتهام الذي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية ومذكرات التوقيف ضد أربعة منتمين لحزب الله اللبناني، بتهمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فالمحكمة الدولية معروفة الأهداف والمآرب. للعلم فان العلاقات بين الحريري

وبين المقاومة اللبنانية كانت أكثر من دافئة، وهو استفاد من المقاومة لكسر المشروع الانعزالي الطائفي لتقسيم لبنان إلى دويلات طائفية. الأكثر استغراباً من الاتهام ومذكرات التوقيف: أن قوى 14 آذار التي تضم سمير جعجع وأمين الجميل المعروف تاريخهما تماماً لدى القاصي والداني وارتباطاتهما بأطراف خارجية معروفة، وهما أولا وأخيرا صاحبا المشروع الانعزالي... هذه القوى تتمسك بقرار المحكمة إلى الحد الذي تدافع عنه أكثر من المحكمة ذاتها وأكثر من الولايات المتحدة وإسرائيل وبان كي مون، هذه الأطراف المتباهية بالتباكي على لبنان وعلى مصيره وعلى العدالة فيه، لا الولايات المتحدة ولا الأمين العام للمنظمة الدولية كلّف لسانه للنطق ببضعة كلمات أثناء العدوان الذي اقترفته إسرائيل في عام 2006 وقامت فيه باقتراف المذابخ في الجنوب اللبناني وفي قانا بوجه خاص وفي بيروت، على العكس من ذلك فإن تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس آنذاك، اعتبرت العدوان حقاً لإسرائيل للدفاع عن أمنها.

 

الدولة الصهيونية كما هو معروف للبعيد والقريب، استهدفت كسر سلاح المقاومة. المقاومة اللبنانية وإضافة إلى إجبارها للعدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب اللبناني عام 2000 (وهي المرة الأولى التي يتم فيها إجبار إسرائيل على اتخاذ خطوة لا تريدها في تاريخ الصراع العربي- الصهيوني) فإنها صمدت أمام العدو الصهيوني وأفشلت أهدافه ومخططاته، إلى الحد الذي ثارت فيه ضجة في إسرائيل اتهمت الجيش الإسرائيلي والحكومة بالهزيمة.

سلاح المقاومة اللبنانية لم يُستعمل يوماً في الجبهة الداخلية اللبنانية، ولم يرتفع في وجه لبناني مطلقاً. هذا السلاح هو الذي يردع إسرائيل حالياً عن القيام بعدوان جديد على لبنان، لأنها تخشى تبعات هذا الهجوم (وفقاً لمعلقين عسكريين كثيرين في الصحف والقنوات الفضائية الإسرائيلية). في عام 2006 اضطر ما يزيد على المليون صهيوني من المستوطنين في مدن وقرى والمستعمرات في شمال فلسطين ونتيجة لصواريخ المقاومة إلى النزوح إلى تل أبيب والمناطق الجنوبية. هذا هو سلاح المقاومة الذي تطالب بنزعه قوى 14 آذار في بيانها الصادر والذي وجه اتهامات بعيدة عن الموضوعية لقوى الثامن من آذار ولحزب الله تحديداً، كذلك وبنفس الحدة كان هجوم البيان على الحكومة اللبنانية قبل أن يلقي رئيس الوزراء بيانه الوزاري لنيل الثقة في مجلس النواب اللبناني، فبيان قوى 14 آذار اتهم ميقاتي (بالتنكر لمطلب العدالة) "التنكر لدماء الشهداء وكراماتهم"، ودفع الدولة اللبنانية خارج الشرعية الدولية". ليس ذلك فحسب فقد دعت هذه القوى إلى "مباشرة العمل لإسقاط هذه الحكومة التي جاءت بانقلاب ابتداءً من اليوم (وقت صدور البيان) ما لم يعلن رئيس الحكومة ذلك". بيان قوى 14 آذار دعا إلى "إطلاق حملة سياسية عربية ودولية لإخراج الجمهورية من أسر السلاح" المقصود سلاح حزب الله "والطلب من الحكومات العربية والمجتمع الدولي عدم التعاون مع هذه الحكومة في حال عدم تنفيذها مقررات المحكمة الدولية".

رغم البيان الناري المستفز، والذي أقل ما يمكن أن يقال فيه: إنه دعوة صريحة إلى الاحتراب الداخلي اللبناني وعودة إلى الحرب وإلى أشباحها والتي لن يستفيد من اشعالها أحد غير إسرائيل والولايات المتحدة.

رد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ببيان هادئ ورزين يحاول التعاطي مع كافة الأطراف اللبنانية على قدم المساواة وعلى حدٍّ سواء، ومما جاء في هذا الرد "رداً على الاتهام بالتنكر لمطلب العدالة، فإن الفقرة 14 من البيان الوزاري تؤكد على إحقاق الحق والعدالة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري انطلاقاً من احترام الحكومة للقرارات الدولية وحرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها من خلال المحكمة الخاصة بلبنان.. واستطرد... إن رئيس الحكومة أكد مراراً احترام القرارات الدولية ومنها القرارين 1701 و1757 (المتعلق بإنشاء والتعاون مع المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري)، والوفاء للشهداء ومتابعة التعاون مع المحكمة الدولية".

ليس هذا فحسب ففي البيان الوزاري لمجلس النواب، يقول البيان وكما أوضح ميقاتي: "انطلاقاً من احترامها للقرارات الدولية تؤكد الحكومة حرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها في جريمة اغتيال الحريري ورفاقه، مضيفاً... أن الحكومة ستتابع مسار المحكمة الخاصة بلبنان التي أنشئت مبدئياً لإحقاق الحق والعدالة وبعيداً عن أي تسييس أو انتقام وبما لا ينعكس سلباً على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي".

هذا ما يتضمنه البيان الوزاري لحكومة نجيب ميقاتي وفيه الرد الذي يقطع الشك باليقين على بيان قوى 14 آذار التي استبقت البيان.

إسرائيل والولايات المتحدة يصبان الزيت على نار الخلافات الداخلية اللبنانية، ومن يتابع الصحف الإسرائيلية منذ تشكيل المحكمة الجنائية الدولية حتى الآن يلحظ وبلا أدنى شك جملة من القضايا: أن الهدف من إنشاء المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بالاغتيال ليس بريئاً لأن الهدف من إنشائها أولاً وأخيراً كان لتحويل الأنظار عن المتهم الحقيقي في عملية الاغتيال، إسرائيل والاتجاه بها لطرف لبناني داخلي لتفتيت وحدة لبنان، أن المحكمة مسيسة وأنها جاءت أيضاً لهدف آخر هو نزع سلاح المقاومة اللبنانية، لتفعل إسرائيل ما تشاءه في لبنان، هذا الهدف الأخير لمن لا يعرف مطروح على الأجندة الإسرائيلية منذ عام 1958 في سياق الهدف الإسرائيلي المعلن "بضرورة خلق دويلة طائفية في الجنوب اللبناني تكون صديقة لإسرائيل"، وهذا ما استطاعت إسرائيل تحقيقه لسنوات من خلال (دويلة جيش لبنان الجنوبي). الذي فكفك هذه الدولة العميلة لإسرائيل كما هو معروف، هو سلاح المقاومة اللبنانية الباسلة، ليس ذلك فقط وإنما أجبار العدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب في عز الليل، هارباً من جحيم سلاح المقاومة... لماذا ننسى التاريخ القريب؟.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34187
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147449
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614462
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45676850
حاليا يتواجد 3726 زوار  على الموقع