موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لبنان... الاستهداف المقصود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس غريبا على التصديق، الاتهام الذي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية ومذكرات التوقيف ضد أربعة منتمين لحزب الله اللبناني، بتهمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فالمحكمة الدولية معروفة الأهداف والمآرب. للعلم فان العلاقات بين الحريري

وبين المقاومة اللبنانية كانت أكثر من دافئة، وهو استفاد من المقاومة لكسر المشروع الانعزالي الطائفي لتقسيم لبنان إلى دويلات طائفية. الأكثر استغراباً من الاتهام ومذكرات التوقيف: أن قوى 14 آذار التي تضم سمير جعجع وأمين الجميل المعروف تاريخهما تماماً لدى القاصي والداني وارتباطاتهما بأطراف خارجية معروفة، وهما أولا وأخيرا صاحبا المشروع الانعزالي... هذه القوى تتمسك بقرار المحكمة إلى الحد الذي تدافع عنه أكثر من المحكمة ذاتها وأكثر من الولايات المتحدة وإسرائيل وبان كي مون، هذه الأطراف المتباهية بالتباكي على لبنان وعلى مصيره وعلى العدالة فيه، لا الولايات المتحدة ولا الأمين العام للمنظمة الدولية كلّف لسانه للنطق ببضعة كلمات أثناء العدوان الذي اقترفته إسرائيل في عام 2006 وقامت فيه باقتراف المذابخ في الجنوب اللبناني وفي قانا بوجه خاص وفي بيروت، على العكس من ذلك فإن تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس آنذاك، اعتبرت العدوان حقاً لإسرائيل للدفاع عن أمنها.

 

الدولة الصهيونية كما هو معروف للبعيد والقريب، استهدفت كسر سلاح المقاومة. المقاومة اللبنانية وإضافة إلى إجبارها للعدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب اللبناني عام 2000 (وهي المرة الأولى التي يتم فيها إجبار إسرائيل على اتخاذ خطوة لا تريدها في تاريخ الصراع العربي- الصهيوني) فإنها صمدت أمام العدو الصهيوني وأفشلت أهدافه ومخططاته، إلى الحد الذي ثارت فيه ضجة في إسرائيل اتهمت الجيش الإسرائيلي والحكومة بالهزيمة.

سلاح المقاومة اللبنانية لم يُستعمل يوماً في الجبهة الداخلية اللبنانية، ولم يرتفع في وجه لبناني مطلقاً. هذا السلاح هو الذي يردع إسرائيل حالياً عن القيام بعدوان جديد على لبنان، لأنها تخشى تبعات هذا الهجوم (وفقاً لمعلقين عسكريين كثيرين في الصحف والقنوات الفضائية الإسرائيلية). في عام 2006 اضطر ما يزيد على المليون صهيوني من المستوطنين في مدن وقرى والمستعمرات في شمال فلسطين ونتيجة لصواريخ المقاومة إلى النزوح إلى تل أبيب والمناطق الجنوبية. هذا هو سلاح المقاومة الذي تطالب بنزعه قوى 14 آذار في بيانها الصادر والذي وجه اتهامات بعيدة عن الموضوعية لقوى الثامن من آذار ولحزب الله تحديداً، كذلك وبنفس الحدة كان هجوم البيان على الحكومة اللبنانية قبل أن يلقي رئيس الوزراء بيانه الوزاري لنيل الثقة في مجلس النواب اللبناني، فبيان قوى 14 آذار اتهم ميقاتي (بالتنكر لمطلب العدالة) "التنكر لدماء الشهداء وكراماتهم"، ودفع الدولة اللبنانية خارج الشرعية الدولية". ليس ذلك فحسب فقد دعت هذه القوى إلى "مباشرة العمل لإسقاط هذه الحكومة التي جاءت بانقلاب ابتداءً من اليوم (وقت صدور البيان) ما لم يعلن رئيس الحكومة ذلك". بيان قوى 14 آذار دعا إلى "إطلاق حملة سياسية عربية ودولية لإخراج الجمهورية من أسر السلاح" المقصود سلاح حزب الله "والطلب من الحكومات العربية والمجتمع الدولي عدم التعاون مع هذه الحكومة في حال عدم تنفيذها مقررات المحكمة الدولية".

رغم البيان الناري المستفز، والذي أقل ما يمكن أن يقال فيه: إنه دعوة صريحة إلى الاحتراب الداخلي اللبناني وعودة إلى الحرب وإلى أشباحها والتي لن يستفيد من اشعالها أحد غير إسرائيل والولايات المتحدة.

رد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ببيان هادئ ورزين يحاول التعاطي مع كافة الأطراف اللبنانية على قدم المساواة وعلى حدٍّ سواء، ومما جاء في هذا الرد "رداً على الاتهام بالتنكر لمطلب العدالة، فإن الفقرة 14 من البيان الوزاري تؤكد على إحقاق الحق والعدالة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري انطلاقاً من احترام الحكومة للقرارات الدولية وحرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها من خلال المحكمة الخاصة بلبنان.. واستطرد... إن رئيس الحكومة أكد مراراً احترام القرارات الدولية ومنها القرارين 1701 و1757 (المتعلق بإنشاء والتعاون مع المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري)، والوفاء للشهداء ومتابعة التعاون مع المحكمة الدولية".

ليس هذا فحسب ففي البيان الوزاري لمجلس النواب، يقول البيان وكما أوضح ميقاتي: "انطلاقاً من احترامها للقرارات الدولية تؤكد الحكومة حرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها في جريمة اغتيال الحريري ورفاقه، مضيفاً... أن الحكومة ستتابع مسار المحكمة الخاصة بلبنان التي أنشئت مبدئياً لإحقاق الحق والعدالة وبعيداً عن أي تسييس أو انتقام وبما لا ينعكس سلباً على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي".

هذا ما يتضمنه البيان الوزاري لحكومة نجيب ميقاتي وفيه الرد الذي يقطع الشك باليقين على بيان قوى 14 آذار التي استبقت البيان.

إسرائيل والولايات المتحدة يصبان الزيت على نار الخلافات الداخلية اللبنانية، ومن يتابع الصحف الإسرائيلية منذ تشكيل المحكمة الجنائية الدولية حتى الآن يلحظ وبلا أدنى شك جملة من القضايا: أن الهدف من إنشاء المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بالاغتيال ليس بريئاً لأن الهدف من إنشائها أولاً وأخيراً كان لتحويل الأنظار عن المتهم الحقيقي في عملية الاغتيال، إسرائيل والاتجاه بها لطرف لبناني داخلي لتفتيت وحدة لبنان، أن المحكمة مسيسة وأنها جاءت أيضاً لهدف آخر هو نزع سلاح المقاومة اللبنانية، لتفعل إسرائيل ما تشاءه في لبنان، هذا الهدف الأخير لمن لا يعرف مطروح على الأجندة الإسرائيلية منذ عام 1958 في سياق الهدف الإسرائيلي المعلن "بضرورة خلق دويلة طائفية في الجنوب اللبناني تكون صديقة لإسرائيل"، وهذا ما استطاعت إسرائيل تحقيقه لسنوات من خلال (دويلة جيش لبنان الجنوبي). الذي فكفك هذه الدولة العميلة لإسرائيل كما هو معروف، هو سلاح المقاومة اللبنانية الباسلة، ليس ذلك فقط وإنما أجبار العدو الصهيوني على الانكفاء من الجنوب في عز الليل، هارباً من جحيم سلاح المقاومة... لماذا ننسى التاريخ القريب؟.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2530
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184238
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر664627
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54676643
حاليا يتواجد 2729 زوار  على الموقع