موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أوروبا والغضب العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تاريخ العلاقات بين أوروبا والعالم العربي طويل وحافل بما يختلف أو يتفق عليه، بما يسر أو يغيظ، بما يخدم المصالح الغربية أو يتناسب مع العربية، من أيام الاستعمار القديم إلى صفحات الحروب المشتعلة بين فترة وأخرى، إلى المعاهدات والاتفاقيات المتبادلة، تجاريا وسياسيا

وامنيا في اغلب الأوقات. وإذا كانت أوروبا هي المستفيدة في أكثر الأحيان، أو المستغلة بشتى الطرق للثروات البشرية والمادية، فان العالم العربي لم يعدم هو الأخر من الاستفادة ما أمكن مما أنتجته العلاقات بينهما من مساعدات وتطوير للبنى والمعاهد والمؤسسات وغيرها.. وفي كل الأحوال فان السنوات الأخيرة تعكس واقع وطبيعة العلاقات الإستراتيجية بين العالمين، الأوروبي والعربي، وتضعهما أمام التحديات المتبادلة والمشتركة، وهو الأمر الذي يتطلب الانتباه له، مع غيره طبعا.

 

بعد التحرر السياسي وإخراج الاستعمار الامبريالي من اغلب بلدان العالم العربي من الباب بتضحيات جسيمة، لم يترك محاولاته العودة حتى ولو من الشبابيك الصغيرة وتوسيعها حسب تطوراتها. ومن بينها عقد معاهدات ومشاريع مشاركة اقتصادية أو سياسية، تؤدي إلى التدخل السياسي، وفي أحيان كثيرة، تفرض أنواعا من العلاقات المتفاوتة بينهما لصالح الطرف الأوروبي على حساب العربي. من مثال الاتحاد من اجل المتوسط وما شابهها، والتي تهدف إلى فرض أشكال من التطبيع مع الكيان الإسرائيلي على حساب القضية والشعب الفلسطيني. ومثلها العلاقات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي ككتلة وبين حكومات عربية، منفردا بها على حساب المصالح العربية عموما. ورغم استمرار السياسات الأوروبية بأساليبها وما تضعه من سيناريوهات متعددة، للأسف لم تتراكم الخبرة منها لدى الجانب العربي، ولاسيما حين يتم تنافس بين بلدان عربية، فيما بينها، في خدمة المصالح الأوروبية ومشاريعها. وابرز ما تقوم به هذه السياسة إزاء العالم العربي هو تقسيمه جغرافيا، ومحاولات فرض هذا التقسيم على الناطقين باللغة العربية، تحت ما تريده تلك المخططات، دون الإشارة إلى كتلته الجغراسياسية، أو الإقليمية. فالمصطلحات التي تعمل عليها هي "شرق أوسط وشمال إفريقيا"، بدلا من تسمية العالم العربي، دع عنك الوطن العربي. وهذه إشارة واضحة بأبعادها الإستراتيجية، ولما يوظف لها.

هذه السياسة الأوروبية تدعم ما يفرق بين بلدان العالم العربي، وما تقدمه لأي منها تضعه في أبواب ما يخدم مصالحها أولا قبل مصالح البلد وشعبه، وعلى حساب قضيته المركزية أساسا، وأساليب الهيمنة والاستحواذ على الثروات الطبيعية الكبيرة، لاسيما النفط والغاز وصناعتهما هدفا رئيسا. ومن ثم تتوجه هذه السياسة نحو سياساتها المعروفة من خلال فترات الاستعمار القديم لتلك البلدان والتخصص فيها، والعمل نيابة عنها. فهي خبيرة في الشؤون الداخلية والتراكيب الاجتماعية والاقتصادية لكل بلد وتستطيع التأثير فيها. كما أنها تسعى بجدية إلى تبني مثل هذه المواقف والقضايا، كما طرحت بريطانيا في احتلال العراق، وفرنسا مع لبنان، وفي الكثير من المستويات والصعد العربية تحت الإشراف الأمريكي..

أمام الثورات الشعبية العربية وقفت السياسات الأوروبية في مراجعة خبرتها وتغيير محاولاتها في استيعاب التحولات وخطوات التغيير والعمل على مواجهتها بما يجعلها قادرة على الإحاطة بها والتعامل معها باستمرارية التبادل النفعي وعدم الإخلال في التوازن الاستراتيجي. وهي متواصلة معها في علاقات المشاركة والتعاطي معها في كل الشؤون التي تهمها. ولعل في مراجعة زيارات المسؤولين الأوروبيين لتونس ومصر بعد هروب رئيسيهما ومتابعة تصريحاتهم تشير إلى ان أوروبا تقرأ التحديات وتستجيب لها بما يخدم مصالحها طبعا. وفي قراءة ميزان الخدمات العسكرية بينهما تجد ان كفة الاستغلال الأوروبي هي الراجحة دون ان تستفيد البلدان العربية منها كثيرا، كما هو معروف. ولعل في تصريحات مسؤولين أوروبيين عنها تعبير واضح، حيث تدرس المفوضية الأوروبية إعادة النظر في السياسة الأوروبية إزاء الدول جنوبي المتوسط، وبشكل أوسع، إستراتيجيتها لمساعدة دول الجوار. (هذا ما نشرته الوكالات الإخبارية ولاحظ التسمية!) وتعهد ستيفان فوله المفوض الأوروبي المكلف تلك السياسة "على أوروبا ان تواجه تحدي دعم العملية الانتقالية نحو الديمقراطية في شمال إفريقيا كما فعلت بعد الانتفاضات في أوروبا الشرقية في عام 1989". وقال فوله في إقرار مؤثر بالذنب ان أوروبا لم تدافع بشكل كاف "عن حقوق الإنسان والقوى الديمقراطية المحلية في المنطقة". وهذا الشعور الشخصي لا يغير من صورة التعاون الأوروبي العربي في حقيقته الرسمية، حيث نشر أيضا ان دولا أوروبية تدرب القوات العربية العسكرية على أساليب قمع التحركات الجماهيرية، وكذلك بيع الأسلحة التي تستخدم في ذلك، بما فيها الممنوعة دوليا، وتبرعها بمثلها للكيان الإسرائيلي واستخدامها ضد الشعب الفلسطيني والمتضامنين معه لا تحتاج إلى تأكيد، بل تضيف للسياسات الأوروبية دليلا أخر عليها. كتبت صحيفة الاوبزرفر البريطانية (29/5/2011) إن النائب جوناثان إدوارد وجه أسئلة مكتوبة في مجلس العموم البريطاني لوزارة الحرب أكد: "إنه من النفاق الشديد أن تتحدث قياداتنا هنا في المملكة المتحدة - سواء من العمال أو المحافظين - عن دعم الديمقراطيات في الشرق الأوسط وغيره فيما تدرب في نفس الوقت قوات القمع التابعة للديكتاتوريات". وأشارت بوضوح ان اغلب الذين تدربهم في كلياتها العسكرية الخاصة يتوجهون لقيادة مؤسساتهم العسكرية في البلدان العربية لحماية الحكام ضد الانتفاضات الشعبية. لتعترف ان أوروبا لها شأن في الغضب العربي أيضا.

******

kalm2011@live.co.uk


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27170
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27170
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771251
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833639
حاليا يتواجد 3937 زوار  على الموقع