موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"حكومة الكفاءات المستقلة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتهى اجتماع القاهرة الأخير بين حركتي (فتح) و(حماس) برعاية مصرية إلى الفشل. والفشل هنا يعنى عدم التوصل إلى اتفاق أو "توافق" على رئيس الحكومة الانتقالية، ما يعني استمرار تعثر تشكيلها حتى إشعار آخر. وإعلان رئيس وفد (فتح)، عزام الأحمد، أن "اجتماعيا نهائيا"

بحضور الرئيس محمود عباس وخالد مشعل سيعقد الثلاثاء 21 حزيران للاتفاق على رئيس وأعضاء الحكومة، يبدو نوعا من "التهديد" يحمل في طياته إمكانية فرط عقد المصالحة إن لم يتحقق التوافق. وإذا كان ممكنا التوصل إلى توافق خلال أسبوع، فلماذا لم يتم التوصل إليه خلال الأسابيع التي انقضت وحتى الآن؟ هل لأن (حماس) رهنت موافقتها بإغلاق ملف المعتقلين مثلا، وربما ملفات أخرى يقتضي سير الأمور الاتفاق عليها أولا، وتحاول إغلاقها خلال هذا الأسبوع؟ وإذا كانت (فتح) يمكن لها أن تستجيب لمطالب (حماس)، فلماذا لم تستجب لها حتى الآن، ولماذا ستستجيب لها بعد أسبوع؟ وإذا كانت مستعدة للتنازل عن مرشحها، فلماذا لم تفعل حتى تاريخه، وهي تعرف منذ اللحظة الأولى أن (حماس) ترفضه؟ هل هي "أصول المساومات" التي لم تنجح فيها خلال عشرين عاما مع العدو الصهيوني وتريد أن تنجح فيها مع (حماس)؟ لقد أصبح معروفا للجميع، ومنذ توقيع اتفاق المصالحة في أيار الماضي أن سلام فياض هو مرشح (فتح) لرئاسة الحكومة، وقد حاول فتحاويون إبعاده أكثر من مرة وفشلوا بسبب تمسك عباس به. وكان معروفا أيضا أن (حماس) رفضته منذ اللحظة الأولى وظلت تصر على رفضه كمرشح لهذا المنصب. وقد يتساءل البعض: إذا كان الأمر كذلك، فلماذا تضييع كل هذا الوقت؟

 

الحقيقة أن هذا السؤال لا يبدو ذكيا بما فيه الكفاية أو في مكانه أو موضعه، بل ويدل على قدر من حسن النية، إن لم نقل السذاجة، أكثر مما ينبغي، لأن المسألة كلها تبدو للمدقق وسيلة من وسائل تضييع الوقت، بما في ذلك اتفاق المصالحة نفسه الذي نعرف جيدا ظروفه من حيث انسداد السبل أمام المفاوضات لأهل المفاوضات من جهة، وأمام حملة شعار المقاومة من جهة أخرى وعلى حد سواء، التي فرضته على طرفي الاتفاق. وإلا لماذا اصطناع العقبات التي إن لم تحل ستثبت أن "الاتفاق" لم يكن للتنفيذ، وإن حلت فلن يغير ذلك شيئا من الواقع الفلسطيني السياسي المتردي، ثم التراجع عنها بعد ضياع الوقت؟ لقد قال البعض ويقول: ما زال هناك وقت طويل نسبيا حتى أيلول حيث "معركة" السلطة في الأمم المتحدة، وإن بدت في ظروف الموقف الأميركي معركة عبيثية كالمفاوضات، ولا بد من ملء هذا الوقت أو على الأصح تضييعه. يقولون ذلك لأن الجميع يعرفون أن الرئيس عباس يريد سلام فياض رئيسا للحكومة لطمأنة وإرضاء ما يسمى (المجتمع الدولي) والدول المانحة على سلوك الحكومة خلال الأشهر الباقية لأيلول وبعد ذلك يخلق الله ما لا تعلمون. وهؤلاء يقولون إذا كانت المهمة الأولى للسلطة في رام الله هي توفير القدرة على دفع الرواتب، كوسيلة لإسكات الناس عما تفعله السلطة بشأن القضية الوطنية، فإن الرئيس من وجهة نظره محق ولا شك في اختياره لفياض. أيضا هناك من يقول إن عباس يرى أن وجود فياض على رأس الحكومة هو أقل خطرا عليه منه بعيدا عنها. ولكن في كل الأحوال يظل السؤال الحقيقي الذي يمكن أن يوجه لحركة (حماس) في هذا الصدد هو: ما هي "المهمات" التي تريد (حماس) أن يضطلع بها رئيس "حكومات الكفاءات المستقلة"، ولا يقدر عليها أو لا ينفع لها فياض؟

بحسب اتفاق المصالحة، فإن هذه الحكومة ليس لها أي مهمات سياسية، وقد تركت (حماس) السياسة لمنظمة التحرير الفلسطينية (وهي التي طالما قالت إن المنظمة غير موجودة ولجنتها التنفيذية منتهية الصلاحية منذ زمن طويل) وللرئيس محمود عباس لمدة عام كامل، تكون

أمور منظمة التحرير قد رتبت وأجريت الانتخابات التشريعية والرئاسية، وحان الوقت لتشكيل حكومة دائمة. وإذا كانت "الكفاءات" المطلوبة مطلوبة لتسيير حياة الناس اليومية، وأولها وأهمها تأمين الرواتب، فلا شك أنه ثبت بالملموس في السنوات الماضية أن سلام فياض هو "الكفاءة" المطلوبة، بل هو "الأكثر كفاءة"، وأن عباس معه حق في التمسك به.

إلى جانب ذلك، ما معنى "مستقلة" هنا؟ على الأرجح أن معناها بالنسبة لحركة (فتح) هو أنها مستقلة عن (حماس) وأقرب إليها، والعكس صحيح بالنسبة لحركة (حماس). مع ذلك، نعرف من التجربة أنه من الصعب تصور وجود "كفاءات مستقلة" بعيدا عن الفصائل الفلسطينية يمكن أن تشغل موقعا في حكومة ترضى عنها هذه الفصائل. ذلك لأنه حتى يصل "مستقل كفوء" إلى مقعد فيها لا بد أن يكون وراءه من يؤيده ويدعمه منها، أي أن يكون متفقا معها في الرأي، أو قريبا منها في رأيه على الأقل. وإذا حدث ذلك، وكان الشخص المعني مستقلا فعلا فلن يكون لرأيه أي وزن، كما لن يكون قادرا على تنفيذ قرار واحد من موقعه. إذن، ليس صحيحا أن أيا من الحركتين تريد شخصا مستقلا بشكل حقيقي في هذه الحكومة، بل وليس غريبا أن يرفض مثل هذا الشخص أن يكون في حكومة كهذه لأنه يعرف جيدا أنه لن يكون مستقلا.

توافقوا أو لو يتوافقوا فلن يختلف الأمر كثيرا.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20084
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147148
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638704
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45701092
حاليا يتواجد 3131 زوار  على الموقع