موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

"حكومة الكفاءات المستقلة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتهى اجتماع القاهرة الأخير بين حركتي (فتح) و(حماس) برعاية مصرية إلى الفشل. والفشل هنا يعنى عدم التوصل إلى اتفاق أو "توافق" على رئيس الحكومة الانتقالية، ما يعني استمرار تعثر تشكيلها حتى إشعار آخر. وإعلان رئيس وفد (فتح)، عزام الأحمد، أن "اجتماعيا نهائيا"

بحضور الرئيس محمود عباس وخالد مشعل سيعقد الثلاثاء 21 حزيران للاتفاق على رئيس وأعضاء الحكومة، يبدو نوعا من "التهديد" يحمل في طياته إمكانية فرط عقد المصالحة إن لم يتحقق التوافق. وإذا كان ممكنا التوصل إلى توافق خلال أسبوع، فلماذا لم يتم التوصل إليه خلال الأسابيع التي انقضت وحتى الآن؟ هل لأن (حماس) رهنت موافقتها بإغلاق ملف المعتقلين مثلا، وربما ملفات أخرى يقتضي سير الأمور الاتفاق عليها أولا، وتحاول إغلاقها خلال هذا الأسبوع؟ وإذا كانت (فتح) يمكن لها أن تستجيب لمطالب (حماس)، فلماذا لم تستجب لها حتى الآن، ولماذا ستستجيب لها بعد أسبوع؟ وإذا كانت مستعدة للتنازل عن مرشحها، فلماذا لم تفعل حتى تاريخه، وهي تعرف منذ اللحظة الأولى أن (حماس) ترفضه؟ هل هي "أصول المساومات" التي لم تنجح فيها خلال عشرين عاما مع العدو الصهيوني وتريد أن تنجح فيها مع (حماس)؟ لقد أصبح معروفا للجميع، ومنذ توقيع اتفاق المصالحة في أيار الماضي أن سلام فياض هو مرشح (فتح) لرئاسة الحكومة، وقد حاول فتحاويون إبعاده أكثر من مرة وفشلوا بسبب تمسك عباس به. وكان معروفا أيضا أن (حماس) رفضته منذ اللحظة الأولى وظلت تصر على رفضه كمرشح لهذا المنصب. وقد يتساءل البعض: إذا كان الأمر كذلك، فلماذا تضييع كل هذا الوقت؟

 

الحقيقة أن هذا السؤال لا يبدو ذكيا بما فيه الكفاية أو في مكانه أو موضعه، بل ويدل على قدر من حسن النية، إن لم نقل السذاجة، أكثر مما ينبغي، لأن المسألة كلها تبدو للمدقق وسيلة من وسائل تضييع الوقت، بما في ذلك اتفاق المصالحة نفسه الذي نعرف جيدا ظروفه من حيث انسداد السبل أمام المفاوضات لأهل المفاوضات من جهة، وأمام حملة شعار المقاومة من جهة أخرى وعلى حد سواء، التي فرضته على طرفي الاتفاق. وإلا لماذا اصطناع العقبات التي إن لم تحل ستثبت أن "الاتفاق" لم يكن للتنفيذ، وإن حلت فلن يغير ذلك شيئا من الواقع الفلسطيني السياسي المتردي، ثم التراجع عنها بعد ضياع الوقت؟ لقد قال البعض ويقول: ما زال هناك وقت طويل نسبيا حتى أيلول حيث "معركة" السلطة في الأمم المتحدة، وإن بدت في ظروف الموقف الأميركي معركة عبيثية كالمفاوضات، ولا بد من ملء هذا الوقت أو على الأصح تضييعه. يقولون ذلك لأن الجميع يعرفون أن الرئيس عباس يريد سلام فياض رئيسا للحكومة لطمأنة وإرضاء ما يسمى (المجتمع الدولي) والدول المانحة على سلوك الحكومة خلال الأشهر الباقية لأيلول وبعد ذلك يخلق الله ما لا تعلمون. وهؤلاء يقولون إذا كانت المهمة الأولى للسلطة في رام الله هي توفير القدرة على دفع الرواتب، كوسيلة لإسكات الناس عما تفعله السلطة بشأن القضية الوطنية، فإن الرئيس من وجهة نظره محق ولا شك في اختياره لفياض. أيضا هناك من يقول إن عباس يرى أن وجود فياض على رأس الحكومة هو أقل خطرا عليه منه بعيدا عنها. ولكن في كل الأحوال يظل السؤال الحقيقي الذي يمكن أن يوجه لحركة (حماس) في هذا الصدد هو: ما هي "المهمات" التي تريد (حماس) أن يضطلع بها رئيس "حكومات الكفاءات المستقلة"، ولا يقدر عليها أو لا ينفع لها فياض؟

بحسب اتفاق المصالحة، فإن هذه الحكومة ليس لها أي مهمات سياسية، وقد تركت (حماس) السياسة لمنظمة التحرير الفلسطينية (وهي التي طالما قالت إن المنظمة غير موجودة ولجنتها التنفيذية منتهية الصلاحية منذ زمن طويل) وللرئيس محمود عباس لمدة عام كامل، تكون

أمور منظمة التحرير قد رتبت وأجريت الانتخابات التشريعية والرئاسية، وحان الوقت لتشكيل حكومة دائمة. وإذا كانت "الكفاءات" المطلوبة مطلوبة لتسيير حياة الناس اليومية، وأولها وأهمها تأمين الرواتب، فلا شك أنه ثبت بالملموس في السنوات الماضية أن سلام فياض هو "الكفاءة" المطلوبة، بل هو "الأكثر كفاءة"، وأن عباس معه حق في التمسك به.

إلى جانب ذلك، ما معنى "مستقلة" هنا؟ على الأرجح أن معناها بالنسبة لحركة (فتح) هو أنها مستقلة عن (حماس) وأقرب إليها، والعكس صحيح بالنسبة لحركة (حماس). مع ذلك، نعرف من التجربة أنه من الصعب تصور وجود "كفاءات مستقلة" بعيدا عن الفصائل الفلسطينية يمكن أن تشغل موقعا في حكومة ترضى عنها هذه الفصائل. ذلك لأنه حتى يصل "مستقل كفوء" إلى مقعد فيها لا بد أن يكون وراءه من يؤيده ويدعمه منها، أي أن يكون متفقا معها في الرأي، أو قريبا منها في رأيه على الأقل. وإذا حدث ذلك، وكان الشخص المعني مستقلا فعلا فلن يكون لرأيه أي وزن، كما لن يكون قادرا على تنفيذ قرار واحد من موقعه. إذن، ليس صحيحا أن أيا من الحركتين تريد شخصا مستقلا بشكل حقيقي في هذه الحكومة، بل وليس غريبا أن يرفض مثل هذا الشخص أن يكون في حكومة كهذه لأنه يعرف جيدا أنه لن يكون مستقلا.

توافقوا أو لو يتوافقوا فلن يختلف الأمر كثيرا.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34401
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34401
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655315
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48168008