موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

"حكومة الكفاءات المستقلة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتهى اجتماع القاهرة الأخير بين حركتي (فتح) و(حماس) برعاية مصرية إلى الفشل. والفشل هنا يعنى عدم التوصل إلى اتفاق أو "توافق" على رئيس الحكومة الانتقالية، ما يعني استمرار تعثر تشكيلها حتى إشعار آخر. وإعلان رئيس وفد (فتح)، عزام الأحمد، أن "اجتماعيا نهائيا"

بحضور الرئيس محمود عباس وخالد مشعل سيعقد الثلاثاء 21 حزيران للاتفاق على رئيس وأعضاء الحكومة، يبدو نوعا من "التهديد" يحمل في طياته إمكانية فرط عقد المصالحة إن لم يتحقق التوافق. وإذا كان ممكنا التوصل إلى توافق خلال أسبوع، فلماذا لم يتم التوصل إليه خلال الأسابيع التي انقضت وحتى الآن؟ هل لأن (حماس) رهنت موافقتها بإغلاق ملف المعتقلين مثلا، وربما ملفات أخرى يقتضي سير الأمور الاتفاق عليها أولا، وتحاول إغلاقها خلال هذا الأسبوع؟ وإذا كانت (فتح) يمكن لها أن تستجيب لمطالب (حماس)، فلماذا لم تستجب لها حتى الآن، ولماذا ستستجيب لها بعد أسبوع؟ وإذا كانت مستعدة للتنازل عن مرشحها، فلماذا لم تفعل حتى تاريخه، وهي تعرف منذ اللحظة الأولى أن (حماس) ترفضه؟ هل هي "أصول المساومات" التي لم تنجح فيها خلال عشرين عاما مع العدو الصهيوني وتريد أن تنجح فيها مع (حماس)؟ لقد أصبح معروفا للجميع، ومنذ توقيع اتفاق المصالحة في أيار الماضي أن سلام فياض هو مرشح (فتح) لرئاسة الحكومة، وقد حاول فتحاويون إبعاده أكثر من مرة وفشلوا بسبب تمسك عباس به. وكان معروفا أيضا أن (حماس) رفضته منذ اللحظة الأولى وظلت تصر على رفضه كمرشح لهذا المنصب. وقد يتساءل البعض: إذا كان الأمر كذلك، فلماذا تضييع كل هذا الوقت؟

 

الحقيقة أن هذا السؤال لا يبدو ذكيا بما فيه الكفاية أو في مكانه أو موضعه، بل ويدل على قدر من حسن النية، إن لم نقل السذاجة، أكثر مما ينبغي، لأن المسألة كلها تبدو للمدقق وسيلة من وسائل تضييع الوقت، بما في ذلك اتفاق المصالحة نفسه الذي نعرف جيدا ظروفه من حيث انسداد السبل أمام المفاوضات لأهل المفاوضات من جهة، وأمام حملة شعار المقاومة من جهة أخرى وعلى حد سواء، التي فرضته على طرفي الاتفاق. وإلا لماذا اصطناع العقبات التي إن لم تحل ستثبت أن "الاتفاق" لم يكن للتنفيذ، وإن حلت فلن يغير ذلك شيئا من الواقع الفلسطيني السياسي المتردي، ثم التراجع عنها بعد ضياع الوقت؟ لقد قال البعض ويقول: ما زال هناك وقت طويل نسبيا حتى أيلول حيث "معركة" السلطة في الأمم المتحدة، وإن بدت في ظروف الموقف الأميركي معركة عبيثية كالمفاوضات، ولا بد من ملء هذا الوقت أو على الأصح تضييعه. يقولون ذلك لأن الجميع يعرفون أن الرئيس عباس يريد سلام فياض رئيسا للحكومة لطمأنة وإرضاء ما يسمى (المجتمع الدولي) والدول المانحة على سلوك الحكومة خلال الأشهر الباقية لأيلول وبعد ذلك يخلق الله ما لا تعلمون. وهؤلاء يقولون إذا كانت المهمة الأولى للسلطة في رام الله هي توفير القدرة على دفع الرواتب، كوسيلة لإسكات الناس عما تفعله السلطة بشأن القضية الوطنية، فإن الرئيس من وجهة نظره محق ولا شك في اختياره لفياض. أيضا هناك من يقول إن عباس يرى أن وجود فياض على رأس الحكومة هو أقل خطرا عليه منه بعيدا عنها. ولكن في كل الأحوال يظل السؤال الحقيقي الذي يمكن أن يوجه لحركة (حماس) في هذا الصدد هو: ما هي "المهمات" التي تريد (حماس) أن يضطلع بها رئيس "حكومات الكفاءات المستقلة"، ولا يقدر عليها أو لا ينفع لها فياض؟

بحسب اتفاق المصالحة، فإن هذه الحكومة ليس لها أي مهمات سياسية، وقد تركت (حماس) السياسة لمنظمة التحرير الفلسطينية (وهي التي طالما قالت إن المنظمة غير موجودة ولجنتها التنفيذية منتهية الصلاحية منذ زمن طويل) وللرئيس محمود عباس لمدة عام كامل، تكون

أمور منظمة التحرير قد رتبت وأجريت الانتخابات التشريعية والرئاسية، وحان الوقت لتشكيل حكومة دائمة. وإذا كانت "الكفاءات" المطلوبة مطلوبة لتسيير حياة الناس اليومية، وأولها وأهمها تأمين الرواتب، فلا شك أنه ثبت بالملموس في السنوات الماضية أن سلام فياض هو "الكفاءة" المطلوبة، بل هو "الأكثر كفاءة"، وأن عباس معه حق في التمسك به.

إلى جانب ذلك، ما معنى "مستقلة" هنا؟ على الأرجح أن معناها بالنسبة لحركة (فتح) هو أنها مستقلة عن (حماس) وأقرب إليها، والعكس صحيح بالنسبة لحركة (حماس). مع ذلك، نعرف من التجربة أنه من الصعب تصور وجود "كفاءات مستقلة" بعيدا عن الفصائل الفلسطينية يمكن أن تشغل موقعا في حكومة ترضى عنها هذه الفصائل. ذلك لأنه حتى يصل "مستقل كفوء" إلى مقعد فيها لا بد أن يكون وراءه من يؤيده ويدعمه منها، أي أن يكون متفقا معها في الرأي، أو قريبا منها في رأيه على الأقل. وإذا حدث ذلك، وكان الشخص المعني مستقلا فعلا فلن يكون لرأيه أي وزن، كما لن يكون قادرا على تنفيذ قرار واحد من موقعه. إذن، ليس صحيحا أن أيا من الحركتين تريد شخصا مستقلا بشكل حقيقي في هذه الحكومة، بل وليس غريبا أن يرفض مثل هذا الشخص أن يكون في حكومة كهذه لأنه يعرف جيدا أنه لن يكون مستقلا.

توافقوا أو لو يتوافقوا فلن يختلف الأمر كثيرا.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23766
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23766
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر682865
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55599344
حاليا يتواجد 2425 زوار  على الموقع