موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

دمشق.. واشنطن و"منعطف حماة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يمكن النظر لـ"تسلل" السفير الأمريكي في دمشق، ومن ثم التحاق السفير الفرنسي به، إلى مدينة حماة السورية، إلا بوصفه محاولة أمريكية – فرنسية مشتركة، لـ"تدويل" الأزمة السورية... ومسعى منسّق لرفع درجة المواجهة بين النظام ومعارضيه في المدينة التي اشتهرت بعدائها "الإخواني" للسلطة، من مستواه المحلي الضيق والمكتوم، إلى المستوى الدولي الأعرض والأوسع...وقد نذهب أبعد من ذلك للقول، بأن "العراضة" التي صاحبت سفير الدولة الأعظم، منذ دخوله المدينة وحتى لحظة مغادرتها، تشي إلى حد كبير، برغبة "أمريكية – فرنسية"، في جعل حماة، "بنغازي ثانية"، توطئة لتدعيمها بالمظلة الأطلسية، وربما إعلانها منطقة حظر طيران، كما حصل في ليبيا من قبل، تكراراً لما حصل في العراق بعد حرب الخليج الثانية، عندما أعلن شماله وجنوبه، مناطق حظر جوي.

قبل سنوات، أو حتى أشهر قليلة، كان يكفي اتصال واحد بين السفارة الأمريكية وأيٍ من رموز المعارضة، لقلب "الدنيا" على رأس الأخير...وإخراجه من "الملّة" مرة وإلى الأبد...واتهامه بأرذل ما في القاموس السياسي من صفات ونعوت...كان يمكن لاتصالٍ من هذا من النوع، أن يكون سبباً كافياً لإثارة أزمة دبلوماسية عميقة، قد تصل حد القطيعة، بين دمشق وواشنطن...اليوم تبدو الصورة مختلفة: السفير يتجول في مناطق المواجهة وعلى امتداد خطوط التماس، مصحوباً بمواكبة من شبان على دراجات نارية، لكأنهم "فصيلة حرس شرف" قيد التشكل، في "المناطق المحررة"...فيما دمشق الرسمية تكتفي بالاستنكار و"التساؤل"، وتجدد حرصها على الاستمساك بـ"شعرة معاوية"...وهذا شاهد آخر، على مأزق النظام وضعف ما تبقى في يديه من أوراق.

من بين كل ساحات الاشتعال وخطوط التماس في الأزمة السورية، تبدو "حماة" مختلفة نوعاً ومتميزة بعض الشيء...هنا ثمة حراك جماهيري / مديني واسع النطاق، بخلاف التطورات التي شهدتها "التخوم" و"الأطراف"، حيث كادت المواجهات تنحصر بين مجموعات إسلامية مدججة بالسلاح والتشدد من جهة وقوات الأمن والجيش النظامي من جهة ثانية....هنا أيضاً، ثمة جماهير تخرج للشوارع بمئات الألوف، مدنيين غير مسلحين، إخوانيين في "هواهم" و"ومزاجهم" العام، و"الإخوان المسلمين"، حتى من المنظور الأمريكي، باتوا فصيلاً معترفاً به من فصائل الثورة والقوى المحركة لـ"ربيع العرب"....هنا أيضا وأيضا، ثمة "ذاكرة جمعية" متعاطفة مع حماة، التي لم تدفع مدينة سورية مثلها، الأثمان الباهظة، زمن المواجهات الدامية بين النظام والإخوان، في مفتتح ثمانينيات القرن الفائت....هنا تبدو أيدي النظام مغلولة، وأزمته في ذورة تعقيدها، فلا هو قادر على "إعطاء الأوامر بالحسم الأمني والعسكري" بالنظر لكلفة هذا الخيار غير المحتملة داخلياً وخارجياً، ولا هو في وضع يسمح له برؤية حماة تخرج من نطاق "سيطرته" و"سيادته"، لا لأنها مدينة أساسية فحسب، بل لأن بعض أخواتها سيلحق بها، صبيحة اليوم التالي، إن قدر لحماة أن تكون قاعدة الانتفاضة وملاذها الآمن.

لكل هذه الأسباب، تبدو حماة مختلفة عن الرستن وتلبيسة، عن درعا وأزرع وجاسم، عن تلكلخ وجسر الشغور...لكل هذه الأسباب، بدا السفير الأمريكي في دمشق، مستعداً للمجازفة السياسية والدبلوماسية، وحتى الأمنية، مقابل الوصول إلى قلب المدينة والاتصال بفعالياتها المعارضة، في الوقت الذي لا تكفّ فيه سفارته والسفارات التي تشبهها في دمشق والمنطقة، عن إطلاق الإنذارات والتحذيرات للرعايا من الاقتراب من أماكن أقل خطراً.

والحقيقة أننا لن نكتفي بالتفسير الأمريكي لهذا الحركة "الخارقة للبرتوكول والأعراف الدبلوماسية"...وإلا لكنا رأينا السفيرة في القاهرة، تنضم إلى المتظاهرين في ميدان التحرير...ولرأينا السفير في تونس، يجوب شارع الحبيب بورقيبة مندداً بجرائم القتل والإتجار بالمخدرات التي قارفها زين العابدين بن علي...ولرأينا رهطاً من الدبلوماسيين الغربين، برئاسة السفير الأمريكي في صنعاء، يعتصم في إحدى خيام شباب الثورة وصبايا التغيير في اليمن...ولرأينا "جلسات عزاء حسينية" تعقد بمشاركة السلك الدبلوماسي الغربي في العاصمة البحرينية تضامناً مع تيار المعارضة الرئيس في البلاد....أما عندما تكون هذه "الحميّة" خاصة بسوريا، وخاصة بها فقط، فمن حقنا أن نتساءل عن المغزى والأهداف والأجندات، ما خفي منها وما أعلن...من حقنا أن نستذكر المعايير المزدوجة ونظرية الأمن الإسرائيلي، وأزمة واشنطن في العراق والحرب الأمريكية على إيران وحلفائها.

وزاد الطين بلة، أن الخطوة الأمريكية – الفرنسية جاءت متزامنة مع أسوأ عملية صمت وتآمر على المتضامنين سلمياً وديمقراطياً وحضارياً مع غزة المُجوّعة والمُحاصرة...فها هو "أسطول الحرية – 2" يقضي أياماً وأسابيع في الأسر اليوناني، وها هي حملات الملاحقة والمطاردة تستهدف النشطاء في المطارات والمرافئ الدولية...وها هو الصمت المطبق يلف الموقف الدولي حيال قرارات نتنياهو التصدي للمتضامنين وإبعادهم "مهما كلّف الثمن"، ولقد رأينا من قبل، كيف تُرجمت عبارات من هذا النوع...رأينا كيف تُرجمت على متن السفينة التركية "مرمرة"، ورأينا كيف تُرجمت من بعد، على خط الحدود الدولية مع لبنان وسوريا حين أُسقط عشرات الشبان اللاجئين المتظاهرين سلمياً بين شهيد وجريج، لا ذنب لهم سوى أنهم قرروا تذكير العالم، وبوسائل سلمية مشروعة، بحقهم الذي لا يموت بالعودة إلى ديارهم الأصلية التي شرّدوا منها بغير وجه حق.

من حقنا بعد كل هذا وذاك وتلك، أن نقلق، وأن "نعدّ للعشرة" قبل أن نرى في الموقف الأمريكي حيال سوريا، خطوة لدعم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

 

 

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6770
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97199
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر841280
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45903668
حاليا يتواجد 3838 زوار  على الموقع