موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الاستعانة بنصيحة من عدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقال دائماً: “صديقك من صَدقك لا من صدقك”، أي أن صديقك الحقيقي هو من يعطيك رأيه بصدق، لا من يكذبك وينافق لك بالموافقة على رأيك. والنصيحة الصادقة تأتي عادة من الصديق، أما العدو فلا ينتظر منه أن ينصح صادقاً عدوه. هذا الأسبوع جاءت النصيحة للرئيس

الفلسطيني محمود عباس من الكاتب الصحفي “الإسرائيلي” عكيفا إلدار، وأياً كانت دوافع إلدار للتقدم بنصيحته، فإنه خطأ ألا يرى ما فيها من صدق.

 

السلطة الفلسطينية في رام الله، والرئيس محمود عباس، يتحركان مما يقرب من ثلاثين شهراً، يبذلان كل ما في وسعهما من جهد، من أجل إحياء ما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” ومن أجل استئناف المفاوضات مع حكومة بنيامين نتنياهو دون جدوى. في الأشهر القليلة الماضية برز أمامهما “خيار” آخر هو التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب اعتراف دولي ﺑ”دولة فلسطينية في حدود 1967 مع تبادل أراض متفق عليه”. المراقب يلاحظ، عبر متابعة تصريحات عباس ومسؤولي السلطة، أن هذا “الخيار” هو في نهاية الأمر في خدمة “الخيار الوحيد الأوحد”: المفاوضات. لكن العمل جار الآن وحتى سبتمبر/ أيلول المقبل على “الخيارين” حتى يسقط أحدهما، أو كلاهما.

يوم الأربعاء الماضي، توجه صائب عريقات ونبيل أبو ردينة إلى واشنطن لإجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين، وفي حديث لإذاعة فلسطين قال عريقات إنهما سيلتقيان المبعوث الأمريكي ل”عملية السلام” ديفيد هيل ومسؤولين آخرين لبحث جهود استئناف محادثات السلام مع الحكومة “الإسرائيلية”. من جانبها، وفي الحادي عشر من يوليو/ تموز الحالي، ستجتمع اللجنة الرباعية الدولية للغرض نفسه. وقد دعاها عريقات إلى تبني صيغة تطالب الحكومة “الإسرائيلية” بقبول “حل الدولتين” على أساس حدود 1967، كما حثها على “تفهم الموقف الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة باعتبار أن “ذلك يحافظ على حل الدولتين وفرص السلام” (الرأي الأردنية 4/7/2011).

في الأثناء كشفت صحيفة (معاريف 1/7/2011) تفاصيل التحرك الأمريكي لاستئناف المفاوضات مستندة إلى برقية أمريكية سرية وصلت إليها، كان قد سلمها ديفيد هيل إلى نظيره الأوروبي في الرباعية الدولية في لقاء ضمهما في بروكسل يوم 24/6/2011، تؤكد أن خطاب أوباما يوم 19/5/2011 أمام (أيباك) يمثل الطريق الوحيد للتحرك نحو السلام. كذلك جاء في الوثيقة السرية أنه مع هامش مرونة يتمثل بسياسة “خذ وأعط” سيوافق نتنياهو مقابل “شيء مناسب في القيمة”، يتبين لاحقاً أن هذا “الشيء المناسب” هو: الاعتراف ﺑ”إسرائيل” دولة يهودية، وإسقاط حق العودة وحل قضية اللاجئين داخل حدود الدولة الفلسطينية. (الأخبار اللبنانية 1/7/2011).

معروف حتى الآن أن فكرة التوجه إلى الأمم المتحدة ترفضها الإدارة الأمريكية بوضوح وحزم، لذلك لن تجد طريقها ما دام هذا هو الموقف الأمريكي، كما أن الإدارة الأمريكية لن تغير موقفها وستتمسك بالدعوة إلى العودة إلى طاولة المفاوضات. ولكن كيف يمكن أن يقبل الجانب الفلسطيني هذه العودة أمام موقف الحكومة “الإسرائيلية” و”الشيء المناسب” الذي تطلبه؟ لا شك في أن هذا المأزق الذي تجد سلطة رام الله نفسها فيه هو أولاً ثمرة لاتفاق أوسلو، وثانياً للتمسك بالمفاوضات كسبيل وحيدة للتعاطي مع الصراع.

ومن الواضح أن الإدارة الأمريكية، وهي تضع السلطة في هذا الموضع، تطلب منها أن تختار بين “الطاعون والكوليرا”، كما يقول عكيفا إلدار في مقاله الذي يقدم فيه “النصيحة” بهذا الخصوص للرئيس عباس.

بداية يذكر الكاتب “الإسرائيلي” الرئيس عباس بحقيقة موقف الرئيس أوباما ثم بحقيقة موقف المسؤول عن ملف “الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني”، دينيس روس الذي كان الرئيس السابق ﻠ”معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي”، فيقول: يريد روس “أن يجذب الفلسطينيين لإعادتهم إلى شرك مسيرة السلام” ويضيف: “لو أن أوباما كان ينوي حقاً أن يسوغ حصوله على جائزة نوبل للسلام لما أوكل حل الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني إلى رب تصريف هذا الصراع الذي لا نهاية له”. ويتابع إلدار قائلاً: “لو كنت مكان عباس لقلت لدينيس روس أن يبلغ رئيسه أن ينسى التفاوض من غير اعتراف خطي من نتنياهو بأن الحدود الدائمة ستقوم على حدود 1967 مع تعديلات متفق عليها، وتجميد مطلق للاستيطان خلال التفاوض، وبرنامج زمني محدد للانسحاب من المناطق”. (هآرتس 5/7/2011). وينهي إلدار مقاله بمضمون عنوانه وهو “حان الوقت لدفن أوسلو”.

القارئ لمقال إلدار يلاحظ أنه يشجع سلطة رام الله على عدم العودة إلى المفاوضات إلا بشروط يعرف جيداً أن نتنياهو يرفضها بشدة، ويعرف جيداً أن أوباما أعجز من أن يفرضها عليه لو أراد، ويعترف بأن روس المشرف على المفاوضات منحاز إلى الجانب “الإسرائيلي”. مع ذلك فإن تلك الشروط هي ضرورية بالفعل، لمن يريد مفاوضات، لتسويغ العودة إلى المفاوضات. بذلك تبدو نصيحة إلدار هي الذهاب إلى الأمم المتحدة وترك المفاوضات. لكن إلدار يعرف أيضاً أن الذهاب إلى الأمم المتحدة مع رفض الإدارة الأمريكية لهذه الخطوة لا يقل عبثية عن المفاوضات بشروط نتنياهو أو حتى “من دون شروط مسبقة”، علماً بأن الحصول على الاعتراف في الجمعية العامة لو تم يحمل في طياته خسائر جديدة تتعلق بالتخلي عما هو أفضل والذي انطوى عليه القرار 181 الخاص بتقسيم 1947. لكن النصيحة الحقيقية تتمثل في دفن “اتفاق أوسلو”، فذلك ما يفتح طريقاً جديدة أمام الشعب الفلسطيني لإعادة النظر في مشروعه الوطني برمته.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15470
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220296
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر732812
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57810361
حاليا يتواجد 3222 زوار  على الموقع