موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الاستعانة بنصيحة من عدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقال دائماً: “صديقك من صَدقك لا من صدقك”، أي أن صديقك الحقيقي هو من يعطيك رأيه بصدق، لا من يكذبك وينافق لك بالموافقة على رأيك. والنصيحة الصادقة تأتي عادة من الصديق، أما العدو فلا ينتظر منه أن ينصح صادقاً عدوه. هذا الأسبوع جاءت النصيحة للرئيس

الفلسطيني محمود عباس من الكاتب الصحفي “الإسرائيلي” عكيفا إلدار، وأياً كانت دوافع إلدار للتقدم بنصيحته، فإنه خطأ ألا يرى ما فيها من صدق.

 

السلطة الفلسطينية في رام الله، والرئيس محمود عباس، يتحركان مما يقرب من ثلاثين شهراً، يبذلان كل ما في وسعهما من جهد، من أجل إحياء ما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” ومن أجل استئناف المفاوضات مع حكومة بنيامين نتنياهو دون جدوى. في الأشهر القليلة الماضية برز أمامهما “خيار” آخر هو التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب اعتراف دولي ﺑ”دولة فلسطينية في حدود 1967 مع تبادل أراض متفق عليه”. المراقب يلاحظ، عبر متابعة تصريحات عباس ومسؤولي السلطة، أن هذا “الخيار” هو في نهاية الأمر في خدمة “الخيار الوحيد الأوحد”: المفاوضات. لكن العمل جار الآن وحتى سبتمبر/ أيلول المقبل على “الخيارين” حتى يسقط أحدهما، أو كلاهما.

يوم الأربعاء الماضي، توجه صائب عريقات ونبيل أبو ردينة إلى واشنطن لإجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين، وفي حديث لإذاعة فلسطين قال عريقات إنهما سيلتقيان المبعوث الأمريكي ل”عملية السلام” ديفيد هيل ومسؤولين آخرين لبحث جهود استئناف محادثات السلام مع الحكومة “الإسرائيلية”. من جانبها، وفي الحادي عشر من يوليو/ تموز الحالي، ستجتمع اللجنة الرباعية الدولية للغرض نفسه. وقد دعاها عريقات إلى تبني صيغة تطالب الحكومة “الإسرائيلية” بقبول “حل الدولتين” على أساس حدود 1967، كما حثها على “تفهم الموقف الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة باعتبار أن “ذلك يحافظ على حل الدولتين وفرص السلام” (الرأي الأردنية 4/7/2011).

في الأثناء كشفت صحيفة (معاريف 1/7/2011) تفاصيل التحرك الأمريكي لاستئناف المفاوضات مستندة إلى برقية أمريكية سرية وصلت إليها، كان قد سلمها ديفيد هيل إلى نظيره الأوروبي في الرباعية الدولية في لقاء ضمهما في بروكسل يوم 24/6/2011، تؤكد أن خطاب أوباما يوم 19/5/2011 أمام (أيباك) يمثل الطريق الوحيد للتحرك نحو السلام. كذلك جاء في الوثيقة السرية أنه مع هامش مرونة يتمثل بسياسة “خذ وأعط” سيوافق نتنياهو مقابل “شيء مناسب في القيمة”، يتبين لاحقاً أن هذا “الشيء المناسب” هو: الاعتراف ﺑ”إسرائيل” دولة يهودية، وإسقاط حق العودة وحل قضية اللاجئين داخل حدود الدولة الفلسطينية. (الأخبار اللبنانية 1/7/2011).

معروف حتى الآن أن فكرة التوجه إلى الأمم المتحدة ترفضها الإدارة الأمريكية بوضوح وحزم، لذلك لن تجد طريقها ما دام هذا هو الموقف الأمريكي، كما أن الإدارة الأمريكية لن تغير موقفها وستتمسك بالدعوة إلى العودة إلى طاولة المفاوضات. ولكن كيف يمكن أن يقبل الجانب الفلسطيني هذه العودة أمام موقف الحكومة “الإسرائيلية” و”الشيء المناسب” الذي تطلبه؟ لا شك في أن هذا المأزق الذي تجد سلطة رام الله نفسها فيه هو أولاً ثمرة لاتفاق أوسلو، وثانياً للتمسك بالمفاوضات كسبيل وحيدة للتعاطي مع الصراع.

ومن الواضح أن الإدارة الأمريكية، وهي تضع السلطة في هذا الموضع، تطلب منها أن تختار بين “الطاعون والكوليرا”، كما يقول عكيفا إلدار في مقاله الذي يقدم فيه “النصيحة” بهذا الخصوص للرئيس عباس.

بداية يذكر الكاتب “الإسرائيلي” الرئيس عباس بحقيقة موقف الرئيس أوباما ثم بحقيقة موقف المسؤول عن ملف “الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني”، دينيس روس الذي كان الرئيس السابق ﻠ”معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي”، فيقول: يريد روس “أن يجذب الفلسطينيين لإعادتهم إلى شرك مسيرة السلام” ويضيف: “لو أن أوباما كان ينوي حقاً أن يسوغ حصوله على جائزة نوبل للسلام لما أوكل حل الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني إلى رب تصريف هذا الصراع الذي لا نهاية له”. ويتابع إلدار قائلاً: “لو كنت مكان عباس لقلت لدينيس روس أن يبلغ رئيسه أن ينسى التفاوض من غير اعتراف خطي من نتنياهو بأن الحدود الدائمة ستقوم على حدود 1967 مع تعديلات متفق عليها، وتجميد مطلق للاستيطان خلال التفاوض، وبرنامج زمني محدد للانسحاب من المناطق”. (هآرتس 5/7/2011). وينهي إلدار مقاله بمضمون عنوانه وهو “حان الوقت لدفن أوسلو”.

القارئ لمقال إلدار يلاحظ أنه يشجع سلطة رام الله على عدم العودة إلى المفاوضات إلا بشروط يعرف جيداً أن نتنياهو يرفضها بشدة، ويعرف جيداً أن أوباما أعجز من أن يفرضها عليه لو أراد، ويعترف بأن روس المشرف على المفاوضات منحاز إلى الجانب “الإسرائيلي”. مع ذلك فإن تلك الشروط هي ضرورية بالفعل، لمن يريد مفاوضات، لتسويغ العودة إلى المفاوضات. بذلك تبدو نصيحة إلدار هي الذهاب إلى الأمم المتحدة وترك المفاوضات. لكن إلدار يعرف أيضاً أن الذهاب إلى الأمم المتحدة مع رفض الإدارة الأمريكية لهذه الخطوة لا يقل عبثية عن المفاوضات بشروط نتنياهو أو حتى “من دون شروط مسبقة”، علماً بأن الحصول على الاعتراف في الجمعية العامة لو تم يحمل في طياته خسائر جديدة تتعلق بالتخلي عما هو أفضل والذي انطوى عليه القرار 181 الخاص بتقسيم 1947. لكن النصيحة الحقيقية تتمثل في دفن “اتفاق أوسلو”، فذلك ما يفتح طريقاً جديدة أمام الشعب الفلسطيني لإعادة النظر في مشروعه الوطني برمته.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18506
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104851
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر433193
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945886