موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الاستعانة بنصيحة من عدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقال دائماً: “صديقك من صَدقك لا من صدقك”، أي أن صديقك الحقيقي هو من يعطيك رأيه بصدق، لا من يكذبك وينافق لك بالموافقة على رأيك. والنصيحة الصادقة تأتي عادة من الصديق، أما العدو فلا ينتظر منه أن ينصح صادقاً عدوه. هذا الأسبوع جاءت النصيحة للرئيس

الفلسطيني محمود عباس من الكاتب الصحفي “الإسرائيلي” عكيفا إلدار، وأياً كانت دوافع إلدار للتقدم بنصيحته، فإنه خطأ ألا يرى ما فيها من صدق.

 

السلطة الفلسطينية في رام الله، والرئيس محمود عباس، يتحركان مما يقرب من ثلاثين شهراً، يبذلان كل ما في وسعهما من جهد، من أجل إحياء ما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” ومن أجل استئناف المفاوضات مع حكومة بنيامين نتنياهو دون جدوى. في الأشهر القليلة الماضية برز أمامهما “خيار” آخر هو التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب اعتراف دولي ﺑ”دولة فلسطينية في حدود 1967 مع تبادل أراض متفق عليه”. المراقب يلاحظ، عبر متابعة تصريحات عباس ومسؤولي السلطة، أن هذا “الخيار” هو في نهاية الأمر في خدمة “الخيار الوحيد الأوحد”: المفاوضات. لكن العمل جار الآن وحتى سبتمبر/ أيلول المقبل على “الخيارين” حتى يسقط أحدهما، أو كلاهما.

يوم الأربعاء الماضي، توجه صائب عريقات ونبيل أبو ردينة إلى واشنطن لإجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين، وفي حديث لإذاعة فلسطين قال عريقات إنهما سيلتقيان المبعوث الأمريكي ل”عملية السلام” ديفيد هيل ومسؤولين آخرين لبحث جهود استئناف محادثات السلام مع الحكومة “الإسرائيلية”. من جانبها، وفي الحادي عشر من يوليو/ تموز الحالي، ستجتمع اللجنة الرباعية الدولية للغرض نفسه. وقد دعاها عريقات إلى تبني صيغة تطالب الحكومة “الإسرائيلية” بقبول “حل الدولتين” على أساس حدود 1967، كما حثها على “تفهم الموقف الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة باعتبار أن “ذلك يحافظ على حل الدولتين وفرص السلام” (الرأي الأردنية 4/7/2011).

في الأثناء كشفت صحيفة (معاريف 1/7/2011) تفاصيل التحرك الأمريكي لاستئناف المفاوضات مستندة إلى برقية أمريكية سرية وصلت إليها، كان قد سلمها ديفيد هيل إلى نظيره الأوروبي في الرباعية الدولية في لقاء ضمهما في بروكسل يوم 24/6/2011، تؤكد أن خطاب أوباما يوم 19/5/2011 أمام (أيباك) يمثل الطريق الوحيد للتحرك نحو السلام. كذلك جاء في الوثيقة السرية أنه مع هامش مرونة يتمثل بسياسة “خذ وأعط” سيوافق نتنياهو مقابل “شيء مناسب في القيمة”، يتبين لاحقاً أن هذا “الشيء المناسب” هو: الاعتراف ﺑ”إسرائيل” دولة يهودية، وإسقاط حق العودة وحل قضية اللاجئين داخل حدود الدولة الفلسطينية. (الأخبار اللبنانية 1/7/2011).

معروف حتى الآن أن فكرة التوجه إلى الأمم المتحدة ترفضها الإدارة الأمريكية بوضوح وحزم، لذلك لن تجد طريقها ما دام هذا هو الموقف الأمريكي، كما أن الإدارة الأمريكية لن تغير موقفها وستتمسك بالدعوة إلى العودة إلى طاولة المفاوضات. ولكن كيف يمكن أن يقبل الجانب الفلسطيني هذه العودة أمام موقف الحكومة “الإسرائيلية” و”الشيء المناسب” الذي تطلبه؟ لا شك في أن هذا المأزق الذي تجد سلطة رام الله نفسها فيه هو أولاً ثمرة لاتفاق أوسلو، وثانياً للتمسك بالمفاوضات كسبيل وحيدة للتعاطي مع الصراع.

ومن الواضح أن الإدارة الأمريكية، وهي تضع السلطة في هذا الموضع، تطلب منها أن تختار بين “الطاعون والكوليرا”، كما يقول عكيفا إلدار في مقاله الذي يقدم فيه “النصيحة” بهذا الخصوص للرئيس عباس.

بداية يذكر الكاتب “الإسرائيلي” الرئيس عباس بحقيقة موقف الرئيس أوباما ثم بحقيقة موقف المسؤول عن ملف “الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني”، دينيس روس الذي كان الرئيس السابق ﻠ”معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي”، فيقول: يريد روس “أن يجذب الفلسطينيين لإعادتهم إلى شرك مسيرة السلام” ويضيف: “لو أن أوباما كان ينوي حقاً أن يسوغ حصوله على جائزة نوبل للسلام لما أوكل حل الصراع “الإسرائيلي” الفلسطيني إلى رب تصريف هذا الصراع الذي لا نهاية له”. ويتابع إلدار قائلاً: “لو كنت مكان عباس لقلت لدينيس روس أن يبلغ رئيسه أن ينسى التفاوض من غير اعتراف خطي من نتنياهو بأن الحدود الدائمة ستقوم على حدود 1967 مع تعديلات متفق عليها، وتجميد مطلق للاستيطان خلال التفاوض، وبرنامج زمني محدد للانسحاب من المناطق”. (هآرتس 5/7/2011). وينهي إلدار مقاله بمضمون عنوانه وهو “حان الوقت لدفن أوسلو”.

القارئ لمقال إلدار يلاحظ أنه يشجع سلطة رام الله على عدم العودة إلى المفاوضات إلا بشروط يعرف جيداً أن نتنياهو يرفضها بشدة، ويعرف جيداً أن أوباما أعجز من أن يفرضها عليه لو أراد، ويعترف بأن روس المشرف على المفاوضات منحاز إلى الجانب “الإسرائيلي”. مع ذلك فإن تلك الشروط هي ضرورية بالفعل، لمن يريد مفاوضات، لتسويغ العودة إلى المفاوضات. بذلك تبدو نصيحة إلدار هي الذهاب إلى الأمم المتحدة وترك المفاوضات. لكن إلدار يعرف أيضاً أن الذهاب إلى الأمم المتحدة مع رفض الإدارة الأمريكية لهذه الخطوة لا يقل عبثية عن المفاوضات بشروط نتنياهو أو حتى “من دون شروط مسبقة”، علماً بأن الحصول على الاعتراف في الجمعية العامة لو تم يحمل في طياته خسائر جديدة تتعلق بالتخلي عما هو أفضل والذي انطوى عليه القرار 181 الخاص بتقسيم 1947. لكن النصيحة الحقيقية تتمثل في دفن “اتفاق أوسلو”، فذلك ما يفتح طريقاً جديدة أمام الشعب الفلسطيني لإعادة النظر في مشروعه الوطني برمته.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38185
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125717
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر918318
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50894969
حاليا يتواجد 5308 زوار  على الموقع