موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نيابة عن وزيرة داخلية صاحبة الجلالة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لأنه "تمكن من دخول المملكة المتحدة بالرغم من منعهمن الدخول"... هذا هو تبرير السيدة تيريزا ماي وزيرة الداخلية البريطانية لإقدام سلطاتها على اعتقال المناضل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح وسجنه توطئة لإبعاده.

 

الوزيرة ذات مثل هذا المنطق، لم تكلف نفسها عناء أن تفسر لنا كيف يدخل ممنوع إلى بلد من أبوابه، كما يدخل سواه من غير الممنوعين، وكان دخوله عبر ذات الطرق المشروعة المعتادة، و تلبية لدعوة معلنة بهدف إلقاء محاضرة مقررة أمام أعلى هيئات هذا البلد التشريعية، بمعنى توفر العلم المسبق لمن قرروا أن يعتقلوه لاحقاً، ثم يحمّلونه مسؤولية مثل هذا الدخول ويعتقلونه بذريعته، وكأنما هو قد جاءهم متسللاً ودلف الى بلادهم متخفياً و بسبل غير مشروعة... ولم تقل لنا كيف لم يخطر الممنوع بالمنع سلفاً قبل قدومه؟!

... وما دامت وزيرة الداخلية البريطانية لم تجب على مثل هذه الأسئلة البدهية، التي دارت بخلد البريطانيين قبل سواهم، فقد أعطتنا بهذا سبباً وجيهاً لكي نجيب نحن نيابة عنها عليها... لنقول:

إنه إنما كان وجهاً قبيحاً من أوجه التعاون التآمري العدواني العديدة المتبعة بين دولة الانتداب الاستعماري على فلسطين سابقاً ودولة الاغتصاب الاستعماري التي خلفتها من بعدها بعد مغادرتها، أو تلك التي كانت هذه الأم المنتدبة هي أول من باشرت في اصطناعها وزرعها في قلب دنيا العرب، أو في مقدمة باقي الأطراف الغربية الاستعمارية المتكاتفة حينها في عملية اختلاقها، ومن ثم رعاية وليدها اللاشرعي فيما بعد من عقود تلت النكبة الفلسطينية وحتى هذه الساعة... كان قراراً سياسياً، اتخذ على أعلى المستويات في "داونينغ ستريت"، وكان على الوزيرة الفصيحة، أو صاحبة الفضيحة، أن تبرره، حيث كما رأينا لم توفق في المهمة، وعلى مثل هذا الوجه المضحك المخجل... قرار اتخذته بقايا لم تزل من روح عتيقه لإمبراطورية عجوزأفلت لكنها لا تنفك تتصابى استعمارياً، و تحنّ لماضيها الأسود المثقل بما ألحقته ولا زالت تلحقه نتائج دسائسها من مصائب بعديد أمم الأرض، وما خلفته سوابقها المكائدية من دواهٍ مستدامة لهذه الأمم، حيث لا تني تجنح ما استطاعت إلى تلك الأيام الخوالي... قرار كان على الوزيرة سيئة المنطق والحظ أن تجتهد على مثل هذا النحو غير الموفق في تبريره... وكان الأقل توفيقاً هو قولها، إن هذا الفلسطيني الداخل يشكل "خطراً على العامة في بريطانية"!!!

بكل بساطة، لقد اعتقلوا شيخ فلسطين ليمنعوه من إلقاء كلمته المقررة أمام مجلس عمومهم، أوحضور المؤتمر "حول فلسطين"... كان كل ما في الأمر، هو أن الشيخ المناضل المقاوم الفاضح لتركة البغي والجريمة المتواصلة الموروثة عن حكومة جلالتها، قد خرج من المعتقلات في وطنه المحتل ليدخلوه إلى معتقلاتهم، بعد أن ضاقوا ذرعاً بدوره النضالي الفاعل في وطنه المحتل، الأمر الذي من شأنه أن دغدغ غرائز مستوطني كيان الاغتصاب العدوانية ليطالب قائلهم حلفائه بإدامة إبقائه في سجونهم وعدم السماح له بالعودة إلى وطنه فلسطين... كان قراراً صهيونياً وتنفيذاً أوروبياً، تماماً، كما يتعاونون الان، تخريباً وتضييقاً ومنعاً، ضد سفن حملة متضامني "أسطول الحرية 2" المحتجزه الآن في يونان الفاقة، هذا البلد الذي يبتزون عوزه مستخدمينه نيابة عنهم في مد أسوار حصار غزة الإبادي ليصل حتى سواحل بلاد الإغريق... وهذا أمر معتاد لتقليد ابتزازي صهيوني تليد له مردوده في الغرب دائماً، وهم فيه جهابذة مبدعون... تقليد ترعرع وأخصب ويأتي أكله في ظل اللاإخلاقية الاستعمارية الغربية التي أفاد منها وأفادها، وحيث انسجمت مصالحهم مع مصالح المشروع الغربي التاريخي المعادي في بلادنا و انضوت استهدافاتهم في سياقات استهدافاته وفي خدمتها.

الشيخ المناضل المعتاد على مثل هذه المكارة، لم ير فيما فعلوه به أكثر من "خلوة واستراحة" منحوها له في سياق معتاد حياة لفلسطيني يعيش قدره النضالي... لكنما ما جرى له سرعان ما تبعه فألقى ضوءاً على مفارقة تبعته، هى آخر هذه المآثر الغربية التي لا تنقطع الكاشفة عن ذات المعدن الاستعماري الغربي، حيث صمتت وزيرة داخلية حكومة جلالتها عن التبرير هذه المرة وابتلعت لسانها، تاركة "للإسرائيليين" التفنّن في اختلاق حكايات ضروب الخداع الإسرائيلي الحاذق بغية اخراج مجرميّ الحرب، عمير بيرتس، وزير حرب "إسرائيل" السابق، والجنرال دان روتشيلد، الذي كان منسقاً للاحتلال في الضفة الغربية، من بين براثن العدالة البريطانية، أو أن تمسهما طائلة مذكرات اعتقال، صدرت أو كانت على وشك الصدور بحقهما... هذه المرة، وتماماً كما كان الحال بالنسبة لوزيرة الداخلية البريطانية مع الشيخ المسموح الممنوع له بالدخول، لم يقل لنا "الإسرائيليون"، وهم يدبجون رواياتهم المزعومة المخلّصة لمجرميهم، بأن السر في نجاتهما كان يكمن في التعاون بين الأم الاستعمارية ووليدتها المستعمِرة، الذي سارع فأنذر المجرمَين المطلوبيَن للعدالة الإنسانية أن ارحلا، لأن مذكرتي الاعتقال قد صدرت أو هى على وشك الصدور... أنجيا بنفسيكما قبل أن يلزمنا القضاء باعتقالكما..!

*****

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21719
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر601994
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45664382
حاليا يتواجد 2788 زوار  على الموقع