موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

نيابة عن وزيرة داخلية صاحبة الجلالة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لأنه "تمكن من دخول المملكة المتحدة بالرغم من منعهمن الدخول"... هذا هو تبرير السيدة تيريزا ماي وزيرة الداخلية البريطانية لإقدام سلطاتها على اعتقال المناضل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح وسجنه توطئة لإبعاده.

 

الوزيرة ذات مثل هذا المنطق، لم تكلف نفسها عناء أن تفسر لنا كيف يدخل ممنوع إلى بلد من أبوابه، كما يدخل سواه من غير الممنوعين، وكان دخوله عبر ذات الطرق المشروعة المعتادة، و تلبية لدعوة معلنة بهدف إلقاء محاضرة مقررة أمام أعلى هيئات هذا البلد التشريعية، بمعنى توفر العلم المسبق لمن قرروا أن يعتقلوه لاحقاً، ثم يحمّلونه مسؤولية مثل هذا الدخول ويعتقلونه بذريعته، وكأنما هو قد جاءهم متسللاً ودلف الى بلادهم متخفياً و بسبل غير مشروعة... ولم تقل لنا كيف لم يخطر الممنوع بالمنع سلفاً قبل قدومه؟!

... وما دامت وزيرة الداخلية البريطانية لم تجب على مثل هذه الأسئلة البدهية، التي دارت بخلد البريطانيين قبل سواهم، فقد أعطتنا بهذا سبباً وجيهاً لكي نجيب نحن نيابة عنها عليها... لنقول:

إنه إنما كان وجهاً قبيحاً من أوجه التعاون التآمري العدواني العديدة المتبعة بين دولة الانتداب الاستعماري على فلسطين سابقاً ودولة الاغتصاب الاستعماري التي خلفتها من بعدها بعد مغادرتها، أو تلك التي كانت هذه الأم المنتدبة هي أول من باشرت في اصطناعها وزرعها في قلب دنيا العرب، أو في مقدمة باقي الأطراف الغربية الاستعمارية المتكاتفة حينها في عملية اختلاقها، ومن ثم رعاية وليدها اللاشرعي فيما بعد من عقود تلت النكبة الفلسطينية وحتى هذه الساعة... كان قراراً سياسياً، اتخذ على أعلى المستويات في "داونينغ ستريت"، وكان على الوزيرة الفصيحة، أو صاحبة الفضيحة، أن تبرره، حيث كما رأينا لم توفق في المهمة، وعلى مثل هذا الوجه المضحك المخجل... قرار اتخذته بقايا لم تزل من روح عتيقه لإمبراطورية عجوزأفلت لكنها لا تنفك تتصابى استعمارياً، و تحنّ لماضيها الأسود المثقل بما ألحقته ولا زالت تلحقه نتائج دسائسها من مصائب بعديد أمم الأرض، وما خلفته سوابقها المكائدية من دواهٍ مستدامة لهذه الأمم، حيث لا تني تجنح ما استطاعت إلى تلك الأيام الخوالي... قرار كان على الوزيرة سيئة المنطق والحظ أن تجتهد على مثل هذا النحو غير الموفق في تبريره... وكان الأقل توفيقاً هو قولها، إن هذا الفلسطيني الداخل يشكل "خطراً على العامة في بريطانية"!!!

بكل بساطة، لقد اعتقلوا شيخ فلسطين ليمنعوه من إلقاء كلمته المقررة أمام مجلس عمومهم، أوحضور المؤتمر "حول فلسطين"... كان كل ما في الأمر، هو أن الشيخ المناضل المقاوم الفاضح لتركة البغي والجريمة المتواصلة الموروثة عن حكومة جلالتها، قد خرج من المعتقلات في وطنه المحتل ليدخلوه إلى معتقلاتهم، بعد أن ضاقوا ذرعاً بدوره النضالي الفاعل في وطنه المحتل، الأمر الذي من شأنه أن دغدغ غرائز مستوطني كيان الاغتصاب العدوانية ليطالب قائلهم حلفائه بإدامة إبقائه في سجونهم وعدم السماح له بالعودة إلى وطنه فلسطين... كان قراراً صهيونياً وتنفيذاً أوروبياً، تماماً، كما يتعاونون الان، تخريباً وتضييقاً ومنعاً، ضد سفن حملة متضامني "أسطول الحرية 2" المحتجزه الآن في يونان الفاقة، هذا البلد الذي يبتزون عوزه مستخدمينه نيابة عنهم في مد أسوار حصار غزة الإبادي ليصل حتى سواحل بلاد الإغريق... وهذا أمر معتاد لتقليد ابتزازي صهيوني تليد له مردوده في الغرب دائماً، وهم فيه جهابذة مبدعون... تقليد ترعرع وأخصب ويأتي أكله في ظل اللاإخلاقية الاستعمارية الغربية التي أفاد منها وأفادها، وحيث انسجمت مصالحهم مع مصالح المشروع الغربي التاريخي المعادي في بلادنا و انضوت استهدافاتهم في سياقات استهدافاته وفي خدمتها.

الشيخ المناضل المعتاد على مثل هذه المكارة، لم ير فيما فعلوه به أكثر من "خلوة واستراحة" منحوها له في سياق معتاد حياة لفلسطيني يعيش قدره النضالي... لكنما ما جرى له سرعان ما تبعه فألقى ضوءاً على مفارقة تبعته، هى آخر هذه المآثر الغربية التي لا تنقطع الكاشفة عن ذات المعدن الاستعماري الغربي، حيث صمتت وزيرة داخلية حكومة جلالتها عن التبرير هذه المرة وابتلعت لسانها، تاركة "للإسرائيليين" التفنّن في اختلاق حكايات ضروب الخداع الإسرائيلي الحاذق بغية اخراج مجرميّ الحرب، عمير بيرتس، وزير حرب "إسرائيل" السابق، والجنرال دان روتشيلد، الذي كان منسقاً للاحتلال في الضفة الغربية، من بين براثن العدالة البريطانية، أو أن تمسهما طائلة مذكرات اعتقال، صدرت أو كانت على وشك الصدور بحقهما... هذه المرة، وتماماً كما كان الحال بالنسبة لوزيرة الداخلية البريطانية مع الشيخ المسموح الممنوع له بالدخول، لم يقل لنا "الإسرائيليون"، وهم يدبجون رواياتهم المزعومة المخلّصة لمجرميهم، بأن السر في نجاتهما كان يكمن في التعاون بين الأم الاستعمارية ووليدتها المستعمِرة، الذي سارع فأنذر المجرمَين المطلوبيَن للعدالة الإنسانية أن ارحلا، لأن مذكرتي الاعتقال قد صدرت أو هى على وشك الصدور... أنجيا بنفسيكما قبل أن يلزمنا القضاء باعتقالكما..!

*****

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9901
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41816
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر834417
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50811068
حاليا يتواجد 2239 زوار  على الموقع