موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

نيابة عن وزيرة داخلية صاحبة الجلالة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لأنه "تمكن من دخول المملكة المتحدة بالرغم من منعهمن الدخول"... هذا هو تبرير السيدة تيريزا ماي وزيرة الداخلية البريطانية لإقدام سلطاتها على اعتقال المناضل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح وسجنه توطئة لإبعاده.

 

الوزيرة ذات مثل هذا المنطق، لم تكلف نفسها عناء أن تفسر لنا كيف يدخل ممنوع إلى بلد من أبوابه، كما يدخل سواه من غير الممنوعين، وكان دخوله عبر ذات الطرق المشروعة المعتادة، و تلبية لدعوة معلنة بهدف إلقاء محاضرة مقررة أمام أعلى هيئات هذا البلد التشريعية، بمعنى توفر العلم المسبق لمن قرروا أن يعتقلوه لاحقاً، ثم يحمّلونه مسؤولية مثل هذا الدخول ويعتقلونه بذريعته، وكأنما هو قد جاءهم متسللاً ودلف الى بلادهم متخفياً و بسبل غير مشروعة... ولم تقل لنا كيف لم يخطر الممنوع بالمنع سلفاً قبل قدومه؟!

... وما دامت وزيرة الداخلية البريطانية لم تجب على مثل هذه الأسئلة البدهية، التي دارت بخلد البريطانيين قبل سواهم، فقد أعطتنا بهذا سبباً وجيهاً لكي نجيب نحن نيابة عنها عليها... لنقول:

إنه إنما كان وجهاً قبيحاً من أوجه التعاون التآمري العدواني العديدة المتبعة بين دولة الانتداب الاستعماري على فلسطين سابقاً ودولة الاغتصاب الاستعماري التي خلفتها من بعدها بعد مغادرتها، أو تلك التي كانت هذه الأم المنتدبة هي أول من باشرت في اصطناعها وزرعها في قلب دنيا العرب، أو في مقدمة باقي الأطراف الغربية الاستعمارية المتكاتفة حينها في عملية اختلاقها، ومن ثم رعاية وليدها اللاشرعي فيما بعد من عقود تلت النكبة الفلسطينية وحتى هذه الساعة... كان قراراً سياسياً، اتخذ على أعلى المستويات في "داونينغ ستريت"، وكان على الوزيرة الفصيحة، أو صاحبة الفضيحة، أن تبرره، حيث كما رأينا لم توفق في المهمة، وعلى مثل هذا الوجه المضحك المخجل... قرار اتخذته بقايا لم تزل من روح عتيقه لإمبراطورية عجوزأفلت لكنها لا تنفك تتصابى استعمارياً، و تحنّ لماضيها الأسود المثقل بما ألحقته ولا زالت تلحقه نتائج دسائسها من مصائب بعديد أمم الأرض، وما خلفته سوابقها المكائدية من دواهٍ مستدامة لهذه الأمم، حيث لا تني تجنح ما استطاعت إلى تلك الأيام الخوالي... قرار كان على الوزيرة سيئة المنطق والحظ أن تجتهد على مثل هذا النحو غير الموفق في تبريره... وكان الأقل توفيقاً هو قولها، إن هذا الفلسطيني الداخل يشكل "خطراً على العامة في بريطانية"!!!

بكل بساطة، لقد اعتقلوا شيخ فلسطين ليمنعوه من إلقاء كلمته المقررة أمام مجلس عمومهم، أوحضور المؤتمر "حول فلسطين"... كان كل ما في الأمر، هو أن الشيخ المناضل المقاوم الفاضح لتركة البغي والجريمة المتواصلة الموروثة عن حكومة جلالتها، قد خرج من المعتقلات في وطنه المحتل ليدخلوه إلى معتقلاتهم، بعد أن ضاقوا ذرعاً بدوره النضالي الفاعل في وطنه المحتل، الأمر الذي من شأنه أن دغدغ غرائز مستوطني كيان الاغتصاب العدوانية ليطالب قائلهم حلفائه بإدامة إبقائه في سجونهم وعدم السماح له بالعودة إلى وطنه فلسطين... كان قراراً صهيونياً وتنفيذاً أوروبياً، تماماً، كما يتعاونون الان، تخريباً وتضييقاً ومنعاً، ضد سفن حملة متضامني "أسطول الحرية 2" المحتجزه الآن في يونان الفاقة، هذا البلد الذي يبتزون عوزه مستخدمينه نيابة عنهم في مد أسوار حصار غزة الإبادي ليصل حتى سواحل بلاد الإغريق... وهذا أمر معتاد لتقليد ابتزازي صهيوني تليد له مردوده في الغرب دائماً، وهم فيه جهابذة مبدعون... تقليد ترعرع وأخصب ويأتي أكله في ظل اللاإخلاقية الاستعمارية الغربية التي أفاد منها وأفادها، وحيث انسجمت مصالحهم مع مصالح المشروع الغربي التاريخي المعادي في بلادنا و انضوت استهدافاتهم في سياقات استهدافاته وفي خدمتها.

الشيخ المناضل المعتاد على مثل هذه المكارة، لم ير فيما فعلوه به أكثر من "خلوة واستراحة" منحوها له في سياق معتاد حياة لفلسطيني يعيش قدره النضالي... لكنما ما جرى له سرعان ما تبعه فألقى ضوءاً على مفارقة تبعته، هى آخر هذه المآثر الغربية التي لا تنقطع الكاشفة عن ذات المعدن الاستعماري الغربي، حيث صمتت وزيرة داخلية حكومة جلالتها عن التبرير هذه المرة وابتلعت لسانها، تاركة "للإسرائيليين" التفنّن في اختلاق حكايات ضروب الخداع الإسرائيلي الحاذق بغية اخراج مجرميّ الحرب، عمير بيرتس، وزير حرب "إسرائيل" السابق، والجنرال دان روتشيلد، الذي كان منسقاً للاحتلال في الضفة الغربية، من بين براثن العدالة البريطانية، أو أن تمسهما طائلة مذكرات اعتقال، صدرت أو كانت على وشك الصدور بحقهما... هذه المرة، وتماماً كما كان الحال بالنسبة لوزيرة الداخلية البريطانية مع الشيخ المسموح الممنوع له بالدخول، لم يقل لنا "الإسرائيليون"، وهم يدبجون رواياتهم المزعومة المخلّصة لمجرميهم، بأن السر في نجاتهما كان يكمن في التعاون بين الأم الاستعمارية ووليدتها المستعمِرة، الذي سارع فأنذر المجرمَين المطلوبيَن للعدالة الإنسانية أن ارحلا، لأن مذكرتي الاعتقال قد صدرت أو هى على وشك الصدور... أنجيا بنفسيكما قبل أن يلزمنا القضاء باعتقالكما..!

*****

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18307
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18307
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر771722
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57849271
حاليا يتواجد 2562 زوار  على الموقع