موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وداعاً للمصالحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إنه لأمرٌ مؤسفٌ بالفعل، فما كاد حبر اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس يجف، حتى عادت حليمة إلى عادتها القديمة، شدّ وجذب واستقطاب وتصريحات وأخرى مضادة. فقد تعطل الاجتماع الذي كان مقرراً عقده بين عباس ومشعل في القاهرة إلى أَجلٍ غير مسمى.

ووفقاً لما قاله عزام الأحمد مسؤول ملف المفاوضات في السلطة، فإن فشل عقد الاجتماع يجيء من أجل المزيد من التشاور بين الجانبين.

 

من الواضح أن السبب الرئيسي في تعطيل المضي قُدماً في تنفيذ الاتفاق، يعود إلى تمسك الرئيس الفلسطيني بترشيح سلام فياض على رأس حكومة الكفاءات المستقلة التي جرى الاتفاق عليها، والرفض المطلق لحركة حماس لهذا الترشيح. بالطبع ومن أجل تنفيذ اتفاق المصالحة، يتوجب اعتماد الحلول الوسط بين الجانبين، فلا يستطيع أحد الطرفين فرض رأيه على الآخر. نقول هذا في الوقت الذي يوجد فيه الكثير من الملفات الصعبة الأخرى التي تقف أمام تنفيذ الاتفاق، كدمج الأجهزة الأمنية على سبيل المثال لا الحصر. فإذا كان الاتفاق على ترشيح رئيسٍ للحكومة قد فشل، فكيف سيتعامل الطرفان مع الملفات المعقدة والصعبة الأخرى؟

يدرك كل فلسطيني وعربي ومساند للقضية الفلسطينية حجم الخلافات الكبيرة بين الحركتين، لكن من دون إبداء التنازل من كليهما، فلن يستطيع الاتفاق إحراز أي تقدم على طريق التنفيذ، كذلك هي الإرادة التي يتوجب على الطرفين التحلي بها، إضافة إلى التصميم على تذليل كافة العقبات المعترضة، وبخاصة أن الظروف الحالية تستوجب تنفيذ المصالحة. فقد اتضح الموقف “الإسرائيلي” من التسوية المتمثل في “اللاءات” تجاه الحقوق الوطنية الفلسطينية، وفي فرض المزيد من الشروط الصهيونية ليس على صعيد الفلسطينيين وحدهم، وإنما على صعيد كل العرب. أيضاً اتضح الموقف الأمريكي من الصراع الفلسطيني العربي-الصهيوني، فمن الاستحالة بمكان أن يغادر هذا الموقف، جانب الانحياز المطلق للدولة الصهيونية، حتى إن جرى تقديم الوعود للجانب الفلسطيني كما فعل أوباما في بداية رئاسته. إذ بينت تجربته، ووعود رئيسين قبله هما، جورج بوش الابن وبيل كلينتون أن من السهل على الإدارات الأمريكية المتعاقبة، التراجع عن كافة الوعود المقدَّمة للفلسطينيين والعرب، لصالح الحليف الاستراتيجي “الإسرائيلي”.

من زاوية ثانية، تعتزم السلطة الفلسطينية خوض معركة، ستكون شرسة في سبتمبر/ أيلول المقبل، وهي اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، في الوقت الذي ترفض فيه الإدارة الأمريكية هذا الاعتراف، الأمر الذي سيؤدي حتماً إلى ممارستها ضغوطاً كبيرة على حليفاتها الغربيات، وعلى الكثير من دول العالم، تماماً كما فعلت إزاء إنجاح قرار تقسيم فلسطين في عام 1947، وقرار الاعتراف ﺑ”إسرائيل” في عام 1948، لا نقول إن الإدارة الأمريكية أو حليفتها الصهيونية قَدَر، فمن الممكن نجاح الاعتراف بالدولة العتيدة، لكن ما نقصده أن هذه المعركة المعقدة تستوجب وحدةً وطنيةً فلسطينيةً، وهذه تقتضي تحقيق المصالحة أولاً، فمن الصعوبة طلب الاعتراف بالدولة في ظل وجود الانقسام الفلسطيني.

على صعيد آخر، فإن ما يجري راهناً في الساحة العربية من تغييرات ثورية وبخاصة في الدولة العربية الأقوى والأكبر، التي كان لها الفضل الأول في إنجاز اتفاق المصالحة بالإضافة إلى فتح معبر رفح، وكذلك الإرهاصات في دول عربية عديدة أخرى، كلها عوامل إن جرى استغلالها فلسطينياً فبالتأكيد ستؤدي إلى تصليب الموقف الفلسطيني في مجابهة “إسرائيل” والمشاريع الأمريكية. ومن الاستحالة بمكان تحويل هذه الحالة إلى دعم وإسناد للمشروع الوطني الفلسطيني في ظل الانقسام. المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية والارتقاء بالمشروع قُدُماً، هي أهداف شعبية فلسطينية وقومية عربية ومطلب لكل المساندين لقضيتنا الوطنية. ونعيد إلى الأذهان وبخاصة إلى الطرفين، مظاهرات الفرح التي سارت فيها جماهيرنا الفلسطينية في الوطن بكل أجزائه وفي الشتات وبكل مواقعه، ابتهاجاً باتفاق المصالحة الذي عقد في القاهرة في أوائل مايو/ أيار الماضي، وأيضاً نتساءل: كم هو كبير وقع الصدمة على شعبنا وأمتنا في عدم تنفيذ هذا الاتفاق، وبقاء الانقسام؟

على ما يبدو، فإن الطرفين لم يدركا بعد تداعيات وأخطار الانقسام على القضية وعلى المشروع الوطني، وكم أعادهما إلى الوراء عشرات السنين، في ظل التحديات الصهيونية واستمرار الاستيطان وتهويد القدس وفرض المزيد من الشروط. المصالحة هدف حيوي آني واستراتيجي فلسطيني، وإذا كانت صعبة التحقيق رغم كل هذه الظروف التي تقتضي تنفيذها والقيام بها، ففي أي ظروف يمكن تحقيقها؟ وشعبنا الذي ملّ الانقسام سيقول بعدها: وداعاً للمصالحة. والطرفان سيتحملان مسؤولية ذلك أمام الشعب الفلسطيني والأمة العربية بأسرها.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26597
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64068
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر684982
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48197675