موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حوار عقلاني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فيما كنت أنوي متابعة الحديث عن خطاب الملك عبد الله الثاني في ذكرى جلوسه على العرش، جاء لقاؤه مع الواشنطن بوست قبل أيام، والذي يختلف في روحيته كثيرا عن الخطاب الموجه للداخل بدءً بالترحيب، وليس فقط الاعتراف، "بالربيع العربي" الذي لا مجال للوقوف في طريقه كونه "مثل السد الذي فتحت بوابته".

 

ولا يختلف اثنان على أن هذا الربيع تمثل بنزول الشعوب للشارع.. وخطاب عيد الجلوس سبق وأدان "الاحتكام إلى الشارع وغياب صوت العقل". وهذا الاختلاف بين الخطاب والحديث للواشنطن بوست فرض نفسه علينا، "نحاور" بشأنه بالاحتكام "للعقل" وحده.

ومن أوجه الاختلاف أنه بينما يقول الملك للواشنطن بوست "أعتقد أن دوري يتمثل في إدارة الحوار، لا أستطيع أن أقول لهم إن عليكم تشكيل حزب، ولا أستطيع أن أقول كيف... ولكن ربما يمكنني أن أجعلهم أكثر مراعاة للتحديات والحقائق. ويتيح هذا الحوار للأمور التحرك في الاتجاه الصحيح".

وقد عرضنا في مقالتنا السابقة لحصر الحوار في لجنتين، واحدة شكلتها الحكومة والثانية شكلها الملك. والملك في "الخطاب" أعلن التزامه بمخرجات اللجنتين حصريا، بما يعني وقف الحوار عندهما، وليس فتحه على قوى الشارع كما يستنتج من حديثه للواشنطن بوست.

ولكن الاختلاف الأهم بين الخطاب والحديث، أن الخطاب قال: "لقد دعوت للإصلاح والتحديث منذ تسلمت أمانة المسؤولية... اليوم نعلن رؤيتنا للأردن الذي نريد، لتكون المنارة التي يلتف حولها الأردنيون".. ولن نعرض لتوظيفات عدد من أقطاب الفساد وعدد من "المتنفذين" الأمنيين، لمقولات "الالتفاف حول العرش" في تحريك مجموعات مضادة لمطالبين بالإصلاح، فقد جرى إجماع محلي ودولي أن ما مارسه هؤلاء كان "بلطجة"، في مواجهة "عقل" و"وجدان" جمعي يحرك شارع الربيع العربي.

والعقل والوجدان الشعبي تبلور بصوره يمكننا فيها الحديث عن إجماع شعبي، هو ذاته ما يحرك كل مواطن حتى بين جدران بيته وأمام كمبيوتره. بدليل الاستنكار الذي ووجهت به مقالة لكاتب بارز محسوب على قوى الإصلاح، نتيجة ارتفاع منسوب "التقية" في مقالته بشكل أضعف الاستدلال العقلي، والتي لو قفزنا عنها (أي عن التقية) نجد أن الرجل قال حقائق كثيرة وأنذر بعواقب كبرى.

الكاتب الذي كان تحاشى التعقيب على خطاب الملك على عكس غيره ممن استعدوا للمدائح حتى قبل إلقائه، بدا وكأنه وجد فرصته لتجديد الحث على الإصلاح في قول الملك للواشنطن بوست، "لقد أعطاني (الربيع العربي) بصورة ما، الفرصة التي كنت أبحث عنها على مدار أحد عشر عاما مضت"، ليعيد تكرار مقولة مستهلكة تقول إن الملك كان دوما يريد الإصلاح وإن حكوماته إما لا تريد أو لا تقدر على إحداث الإصلاح. ومع أن الكاتب استبق قراءه بطرح السؤال المفصلي: "ألم يكن الملك قادرا وهو صاحب القرار الأول والأخير على تحقيق ما يريد قبل الربيع العربي؟"، إلا أن هذا لم يمنع القراء الغاضبين من طرحه ثانية عليه هو.

وهذه المقولة كررها دولة السيد طاهر المصري عند تكليفه برئاسة "لجنة الحوار الوطنية" (الحكومية حقيقة)، والتي شكلت في اعتراف بغياب الإصلاح، ولكن لتحاشي الإصلاح المطلوب من قبل الشعب. وعندما تابع الصحفي سؤاله للسيد المصري: "ولكن الملك غيّر حكوماته مرارا.." كان جواب السيد المصري ضاحكا: "أجل، فلهذا يجب تغيير الحكومات".

إذا كان لنا أن نقبل هكذا تبريراً لغياب الإصلاح لأحد عشر عاما، بل وللتراجع عما كانت عليه الأوضاع قبل ذلك، مع أن أحدا لا يقول إن تلك الأوضاع كانت حتى شبه صالحة، والتراجع لدرجة أن "الأحلام صارت كوابيس" حسب توصيف الكاتب المذكور.. فإن الوصفة المنطقية الوحيدة للإصلاح لا توجد حتما في سيل التصريحات والخطابات المتناقضة التي يطلب منا تصديقها معا، بل تتمثل بداهة في توقف الملك عن اختيار الحكومات وشاغلي المناصب العليا، وتعاد تلك الصلاحية للشعب، بحيث يكلف الملك رئيس الأغلبية البرلمانية، أي بالعودة للملكية الدستورية. وهذا يستوجب الحوار فقط مع قوى وقيادات الشعب الذي نزل للشارع، لتحديد كيفية العودة لدستور 52، وتحديد التعديلات المطلوبة عليه.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13681
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277406
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641228
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557707
حاليا يتواجد 2324 زوار  على الموقع