موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حوار عقلاني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فيما كنت أنوي متابعة الحديث عن خطاب الملك عبد الله الثاني في ذكرى جلوسه على العرش، جاء لقاؤه مع الواشنطن بوست قبل أيام، والذي يختلف في روحيته كثيرا عن الخطاب الموجه للداخل بدءً بالترحيب، وليس فقط الاعتراف، "بالربيع العربي" الذي لا مجال للوقوف في طريقه كونه "مثل السد الذي فتحت بوابته".

 

ولا يختلف اثنان على أن هذا الربيع تمثل بنزول الشعوب للشارع.. وخطاب عيد الجلوس سبق وأدان "الاحتكام إلى الشارع وغياب صوت العقل". وهذا الاختلاف بين الخطاب والحديث للواشنطن بوست فرض نفسه علينا، "نحاور" بشأنه بالاحتكام "للعقل" وحده.

ومن أوجه الاختلاف أنه بينما يقول الملك للواشنطن بوست "أعتقد أن دوري يتمثل في إدارة الحوار، لا أستطيع أن أقول لهم إن عليكم تشكيل حزب، ولا أستطيع أن أقول كيف... ولكن ربما يمكنني أن أجعلهم أكثر مراعاة للتحديات والحقائق. ويتيح هذا الحوار للأمور التحرك في الاتجاه الصحيح".

وقد عرضنا في مقالتنا السابقة لحصر الحوار في لجنتين، واحدة شكلتها الحكومة والثانية شكلها الملك. والملك في "الخطاب" أعلن التزامه بمخرجات اللجنتين حصريا، بما يعني وقف الحوار عندهما، وليس فتحه على قوى الشارع كما يستنتج من حديثه للواشنطن بوست.

ولكن الاختلاف الأهم بين الخطاب والحديث، أن الخطاب قال: "لقد دعوت للإصلاح والتحديث منذ تسلمت أمانة المسؤولية... اليوم نعلن رؤيتنا للأردن الذي نريد، لتكون المنارة التي يلتف حولها الأردنيون".. ولن نعرض لتوظيفات عدد من أقطاب الفساد وعدد من "المتنفذين" الأمنيين، لمقولات "الالتفاف حول العرش" في تحريك مجموعات مضادة لمطالبين بالإصلاح، فقد جرى إجماع محلي ودولي أن ما مارسه هؤلاء كان "بلطجة"، في مواجهة "عقل" و"وجدان" جمعي يحرك شارع الربيع العربي.

والعقل والوجدان الشعبي تبلور بصوره يمكننا فيها الحديث عن إجماع شعبي، هو ذاته ما يحرك كل مواطن حتى بين جدران بيته وأمام كمبيوتره. بدليل الاستنكار الذي ووجهت به مقالة لكاتب بارز محسوب على قوى الإصلاح، نتيجة ارتفاع منسوب "التقية" في مقالته بشكل أضعف الاستدلال العقلي، والتي لو قفزنا عنها (أي عن التقية) نجد أن الرجل قال حقائق كثيرة وأنذر بعواقب كبرى.

الكاتب الذي كان تحاشى التعقيب على خطاب الملك على عكس غيره ممن استعدوا للمدائح حتى قبل إلقائه، بدا وكأنه وجد فرصته لتجديد الحث على الإصلاح في قول الملك للواشنطن بوست، "لقد أعطاني (الربيع العربي) بصورة ما، الفرصة التي كنت أبحث عنها على مدار أحد عشر عاما مضت"، ليعيد تكرار مقولة مستهلكة تقول إن الملك كان دوما يريد الإصلاح وإن حكوماته إما لا تريد أو لا تقدر على إحداث الإصلاح. ومع أن الكاتب استبق قراءه بطرح السؤال المفصلي: "ألم يكن الملك قادرا وهو صاحب القرار الأول والأخير على تحقيق ما يريد قبل الربيع العربي؟"، إلا أن هذا لم يمنع القراء الغاضبين من طرحه ثانية عليه هو.

وهذه المقولة كررها دولة السيد طاهر المصري عند تكليفه برئاسة "لجنة الحوار الوطنية" (الحكومية حقيقة)، والتي شكلت في اعتراف بغياب الإصلاح، ولكن لتحاشي الإصلاح المطلوب من قبل الشعب. وعندما تابع الصحفي سؤاله للسيد المصري: "ولكن الملك غيّر حكوماته مرارا.." كان جواب السيد المصري ضاحكا: "أجل، فلهذا يجب تغيير الحكومات".

إذا كان لنا أن نقبل هكذا تبريراً لغياب الإصلاح لأحد عشر عاما، بل وللتراجع عما كانت عليه الأوضاع قبل ذلك، مع أن أحدا لا يقول إن تلك الأوضاع كانت حتى شبه صالحة، والتراجع لدرجة أن "الأحلام صارت كوابيس" حسب توصيف الكاتب المذكور.. فإن الوصفة المنطقية الوحيدة للإصلاح لا توجد حتما في سيل التصريحات والخطابات المتناقضة التي يطلب منا تصديقها معا، بل تتمثل بداهة في توقف الملك عن اختيار الحكومات وشاغلي المناصب العليا، وتعاد تلك الصلاحية للشعب، بحيث يكلف الملك رئيس الأغلبية البرلمانية، أي بالعودة للملكية الدستورية. وهذا يستوجب الحوار فقط مع قوى وقيادات الشعب الذي نزل للشارع، لتحديد كيفية العودة لدستور 52، وتحديد التعديلات المطلوبة عليه.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24655
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24655
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر645569
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48158262