موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ليبيا... والرفيق راسموسن!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا شيء يمكن أن يستفز الأمة العربية المنتفضة هذه الأيام أكثر من نابليونية ساركوزي، و"غيفارية" راسموسن، يضاف لهما خبث كاميرون المتوارث عن السلف، وصفاقة برلسكوني الزائدة عن الحد. الأول لا ينفك يصدح بمارسيليزه "الإنساني" ذي النوتة الاستعمارية،

في زمن فقدت فيه فرنسا سطوتها الإمبراطورية ومختلف أوجه تأثيرها الدولي، بما في ذلك ما تبقى لها من رصيدها الثقافي. وحيث الحال هو الحال لا يجد بائساً في تعويض سالف القدرة بدونكيشوتية دبلوماسية يرافقها ضجيج إعلامي، متكئاً على ذيليته للباب العالي الغربي، المتمثل في سيدة هؤلاء جميعاً، التي فقدت وتفقد مع الأيام ما تبقى لها من الهيبة والمصداقية كونياً، الولايات المتحدة الأمريكية.

 

والثاني، يحاول بوقاحة شبه يومية إقناعنا، بتحول حلف الأطلسي إلى جمعية خيرية كونية تريد بسط إنسانيتها الأطلسية على أطراف البسيطة، مادة للبشرية بأيادي إحسانها الدموي، عبر إطلالات البوارج وحاملات الطائرات وأسراب القذافات، والمروحيات، التي تسبقها وتمهد لها صواريخ التوماهوك. جمعية الرفيق راسموسن الثورية الأطلسية في حربها "الإنسانية"، الجوية طويلة الأمد، في سبيل تحرير ليبيا من القذافي والمعارضة والشعب الليبي جميعاً، تفاخر مؤخراً، وبلسانه الذي يقطر إنسانية، بأنها قد شنت، حتى الآن، على هذا البلد العربي، فقط أكثر من عشرة الآلاف غارة استهدفت ألفاً وثمانماية هدفاً لا غير...

في بدايات التدخل الأطلسي في ليبيا المتذرع بإنسانية "المجتمع الدولي" المثقل جدوله بتدخلاته في شؤون أمم العالم، المبررة بفرمانات مجلس الأمن الذي غدا هراوة غربية غليظة في وجه الشعوب المستضعفة، والمستتر بغطاء مهلهل جادت به الجامعة العربية. كتبتُ حينها محذراً بأن حال المعارضة الليبية سيغدو حال المستجير من رمضاء القذافي بنار الانتداب الأطلسي، هذا الذي من شأنه أن ينزع الشرعية عن ثورة محقة ويشوّه مقاصد ثوارها ويسيء إلى نبل تضحيات شهدائها. يومها استفز ما كتبت البعض ومنهم من كتب لي يقول ما معناه: هل تريد أن يترك الشعب الليبي فريسة للإبادة على أيدي نظام القذافي؟ وزاد فاستفظع أن من المثقفين العرب من لا زال لا ينتظر من تدخلات الغرب في شؤون العرب إلا شروراً!!!

ما حدث حتى اليوم، أو ما سارت إليه الأمور في ظل هذا التدخل أو الانتداب الأطلسي في ليبيا، يؤشر على أكثر مما كنا قد حذرنا منه. لندع الدمار الذي لحق ببنى ومؤسسات ومقدرات هذا البلد المنكود المبتلي بنظامه أولاً ونوايا القادمين لنجدته ثانياً، هؤلاء الذين اختطفوا الثورة وحوّلوها إلى حرب أهلية لا تبقي ولا تذر، ومن شأنها أن تأتي فقط على الأخضر واليابس، وقد قطعت حتى الآن في مثل هذا أشواطاً. وكذا الأمر هو بالنسبة لخطر تمزيق ليبيا وتقسيمها، الذي ينبئ به، رغم تواصل الحديث عن الانتصارات اليومية للمعارضة، تحت مظلة القصف الأطلسي لكتائب النظام، معارك الكر والفر التي تدور وتحور على حدود ولاياتها الثلاث قبل توحيدها، وإن تجاوزتها من آن لآخر فسرعان ما تعود إليها، حيث الجبهات تظل هي الجبهات، أجدابيا، ومصراطة، الجبل الغربي، كما أنه حتى بان كي مون يتهم طرفيها معاً بارتكاب جرائم الحرب... وحيث الوفود المتوسطة المتنقلة بين طرابلس وبنغازي تترى، والقذافي يرفض مغادرة السلطة، ولعل من آخر المفارقات الليبية هو تصريح ابنه الداعي إلى انتخابات تحت إشراف دولي واسع لا يستثني الأطلسيين، ويرى أنه سوف يسفر عن انتخاب والده، الذي حكم بدون مثل هذا الانتخاب لأكثر من أربعين عاماً... لندع ما تقدم، ولنسأل أنفسنا، ماذا فعل الأطلسيون حتى الآن لليبيا، أو بالأحرى بليبيا؟!

ماذا فعلوا لمعارضة لم تحظ معارضة عبر تاريخ المعارضات بما حظيت به من عناية غربية، إذ تعقد لها المؤتمرات، ويرصد لها أكثر من مليار دولار (هي ديون على ليبيا الغد)، ذلك بعد أن أرسلوا لها الخبراء العسكريين والمدربين والسلاح، وشملوها بهائل غطاء إعلامي قل نظيره... وهناك حديث (لرويترز) عن مرتزقة بريطانيين وفرنسيين تجندهم شركات مختصة يقاتلون إلى جانب الثوار...؟!

لعل أسوأ ما ألحقه الأطلسيون بالمعارضة الليبية هو ما لخّصه الوجود المبكر للفيلسوف اليهودي الفرنسي الأسو صهيونية من هيرتزل برنار هنري ليفي في بنغازي مشكلاً، وفق المعلن، لحلقة وصل بين ساركوزي والمجلس الوطني الانتقالي، وكذا نقله، وفق ما صرح به، لرسالة من هذا المجلس إلى نتنياهو، قال أن فحواها هو المطالبة بعدالة للفلسطينيين، والأمن "لإسرائيل"، وإقامة علاقات عادية معها... إذن ليبيا إلى أين؟

... في الدرس الليبي حكمتان حبذا لو تمت الإفادة منها، أولاهما، أن القذافي عندما تأفرق مبتعداً عن أمته متوجاً نفسه ملكاً لملوك إفريقيا، وكان قد سبق وأن غازل أعدائها بإرسال الحجاج إلى القدس المحتلة، وطرد الفلسطينيين من ليبيا إلى حيث الأقرب إلى المعتقل ولمدة عام على الحدود الليبية المصرية، وجنح بدولاراته إلى مسالمة الغرب واسترضائه، تخلت الأمة وشعبه عنه، فغدا حاله كما هو حاله الآن.

والثانية، إن الاستجارة بأعداء الأمة هو أقصر الطرق للوقوع بين مطرقة الرفيق راسموسن وسندان أحبولة برنار هنري ليفي، والسير في أقصر الطرق المؤدية إلى الحروب الأهلية وتقسيم ليبيا.

... وهناك حكمة عربية مجرّبة تقول، أنه ما من حاكم عربي سالم أعداء أمته وصالحهم على حساب دمها وترابها وفلسطينها إلا وسقط... وأخيراً، تاريخ الشعب الليبي يقول، العرب الليبيون، الذين يرفضون نظام القذافي المستبد، لن يسمحوا بسرقة ثورة شهدائهم، ولا بإعادة استعمار بلدهم، ولن يقبلوا التطبيع مع أعداء أمتهم، ولا خيانة فلسطينها.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21509
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76089
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567645
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45630033
حاليا يتواجد 2835 زوار  على الموقع