موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

أين بعض الأفراد والمؤسسات من الثورات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إبان أيامنا الحالية، والأرض العربية تموج بالأحداث الثورية المبهرة، يطرح الإنسان على نفسه مراراً وتكراراً هذا الاستفهام: لقد قام شباب هذه الأمة بتفجير ثورات وحركات احتجاجات جماهيرية في طول وعرض الوطن العربي، ودفعوا ثمناً باهظاً من دمهم ودموعهم وأرزاقهم،

وأبدعوا في النُّهج والوسائل والشٍّعارات، فأين الباقون من كل ذلك؟ أين المؤسسات والأفراد والجماعات من هذا المسرح المذهل الذي يتقاطر العالم ليشاهد ويتفهم دروسه؟ دعنا نذكر بعضاً من الأمثلة.

 

1- أين الجامعة العربية؟ لا يستطيع الإنسان أن يتفهًم الغياب المريب المحزن لهذه المؤسسة القومية، المفروض أن تكون معنيًة بالهموم العربية، سواء الحكومية أم الشعبية. يومياً يسمع الإنسان عن تصريحات أو مواقف لهيئة الأمم المتحدة، لمؤسسات حقوق الإنسان الدولية، لمؤسسات العون الإنسانية، للإتحاد الأوروبي، لقوًات حلف النًاتو، للناطقين باسم عشرات الحكومات، ويومياً يحُج مندوبو تلك الجهات إلى ساحات الفعل العربي أو يعقدون الاجتماعات والمؤتمرات بشأن الأحداث العربية الكبرى، لكنًه بالكاد يسمع عن أو يرى تواجداً للجامعة العربية. لقد أصبحت مؤسسة في الظلٍ وصوتاً يأتي من خارج المكان والزمان.

أليس المفروض أن تكون للجامعة العربية مبادراتها، اتصالاتها بالحكومات وبالثوار، حضورها في كل مناقشة دولية أو إقليمية للأحداث العربية، رفضها المعلن لممارسات البطش والظلم والقتل المتعمًد؟ هل مهمة الجامعة، كمؤسّسة، أن تكون مكاناً لانعقاد الاجتماعات العربية الرسمية، وأن تقتصر مهمة أمينها العام على أن يكون الناطق الرسمي، المتردد والخائف لتلك الاجتماعات؟

هل الجامعة العربية هي سكرتارية للحكومات العربية أم أن لها دوراً أهًم وأكبر من ذلك؟ ثم أين تفعيل البرلمان العربي المنضوي تحت جناح الجامعة العربية؟

أهو برلمان فاعلية متناغم مع الأحداث الكبرى أم حلقة دراويش لسياح السياسة العربية الرسمية؟

والأمر ينطبق، شكلاً ومضموناً، على منظًمة الدول الإسلامية. فأيً إسلام تمارسه هذه المنظًمة عندما تقف متفرٍجة على ألوف المسلمين العرب وهم يذبحون، وعلى ألوف النساء المسلمات وهنُ يغتصبن من قبل أوغاد الأمن، وعلى مندوبي العالم وهم يجيئون ويروحون ويتوسطون بينما هم يقفون دون حركة تقدم أو تؤخر؟

هذان مثلان، وغيرهما كثير، يطرحان تساؤلاً مفصلياً: إذا كانت الأحداث الكبرى لا تقحم مثل هذه المؤسسات الإقليمية القومية أو الإسلامية في قلب الأحداث، تحدثاً وفعلاً ونشاطات متواصلة ليل نهار، وذلك من أجل مساعدة الشعوب على الخروج من الجحيم الذي تعيشه، خصوصاً عندما يصُر بعض رؤساء الدول على الموازنة بين مصيرهم الشخصي ومصير أوطانهم وشعوبهم... إذا لم تقحم مثل هذه المؤسسات نفسها في قلب الأحداث وتصبح طرفاً فاعلاً في حلً إشكالاتها، فما هي إذن الفائدة من وجودها؟ الا يعني ذلك ان وجودها بهذا الشكل المفجع هو عبارة عن ألاعيب سياسية تمارسها الحكومات، من خلال هذه المؤسسات المشتركة، تجاه مصائر وأحلام وحقوق شعوبها؟

2- أين الكثيرون من الكتاب والإعلاميين والدعاة الدينيين ومدًعي الإيديولوجيات الليبرالية واليسارية من التفرغ التام للانغماس في الأحداث التي تموج بها الأرض العربية، والتي إن فشلت أو انحرفت أو تآمر عليها الانتهازيون من التقدميين الكاذبين الخادمين للفساد والاستبداد، فإنها ستؤدي إلى ضياع فرصة تاريخية متواجدة الآن لخروج العرب من تخلُفهم السياسي التاريخي؟ أين هؤلاء. من المحاولات اليائسة لإلصاق تهم الطائفية والمذهبية والعمالة للخارج والولاء لنهج القاعدة بالحراك. الشبابي الشعبي المعبًّر عن التوق الفطري عند هذه الأمة للسمو بحياتها خارج تاريخ طويل من الاستبداد والاستباحة لكل ثروات الأمة المادية والمعنوية؟ أينهم من حملات الإعلام الرسمي المحاول خلط الأوراق واللُعب على عواطف الشباب من أجل إبعادهم عن فهم ومساندة ما تصنعه. طلائعهم الشبابية الثائرة؟

ليس الهدف من وراء تلك التساؤلات تحقير الجهود المتواضعة التي يبذلها هذا أو ذاك. أو تلك الجهة، الهدف هو التذكير بأن من حق الشباب المضحٍي بسخاء عزُ نظيره أن يحصل على دعم أكبر بكثير مما حصل عليه. يجب أن نذكًر أنفسنا، أفراداً ومؤسسات، بأن أي فشل أو ضعف للحراك العربي التاريخي الحالي سينقلب إلى كوابيس في حياتنا نحن عبر ليالي المستقبل. لن نستطيع أن ننام وكوابيس خذلاننا لشباب الأمة تلاحقنا وتذكرًنا بأن الحياة هي موقف من أنبل ما فيها.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7713
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150413
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر896887
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53029319
حاليا يتواجد 2891 زوار  على الموقع