موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

صراع الإرادات في المشهد السياسي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتصرت الثورة الشعبية في تونس ومصر، في خطوتها الأولى الرئيسية، متقدمة ومقدمة نموذجها إلى العالم العربي أساسا، والى دهشة العالم بالتتابع، مشعلة وهجها ونيرانها في هشيم النظم في عدد من البلدان العربية، مستمرة ومتصاعدة في بعضها، وتتواصل

متموجة في بلدان ثالثة بينما قمعت أو تعرضت للقمع في بلدان رابعة، وظلت مثل الجمر تحت الرماد في بلدان اخرى. هذه الحالات والأوضاع في كل بلد عربي تؤشر إلى الخصوصيات المحلية وتمايزها العام عن غيرها بحكم ظروفها وطبيعتها أو ما يحيط بها من شروط تعمل في تطوراتها وتأثيراتها أو تأثرها في نتائج الانتصار في تونس ومصر. حيث ان المشهد السياسي بها يرسم صورا متفاوتة لصراع الإرادات في كل بلد أو في المشهد العربي العام.

 

هروب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي إلى جدة السعودية وتنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة وهروبه إلى شرم الشيخ المصرية، أعطيا مثالا ناجحا لانتصار غضب الشعب العربي قي بلديهما وإجبارهما على تنفيذ القرار الحاسم والعلاج الشافي لهما ولبلديهما، مع الأخذ بنظر الاعتبار موقف المؤسسة العسكرية في هذين البلدين ودورها في النهاية المحتومة للرئيسين المخلوعين، ولكنهما بديهيا وضعا تحديات صعبة أمام قراري الرئيسين اليمني علي عبد الله صالح، والليبي معمر القذافي، اللذين اشتعلت الثورة الشعبية في بلديهما بقوة ومازالت في تصاعد، مع تطورات كل منهما وتسابق الأخطار عليهما والمناورات فيهما، وبالتأكيد أصبح وضعهما مؤثرا سلبا على مسيرة الثورات العربية وقد يكون قد عرقلها أو يضطرها إلى دفع ثمن أكبر، من الدم والمال والمصالح، وقد يعطي للأعداء من الاستعماريين الامبرياليين وإتباعهم ما يسربهم في التآمر على أفاقها المنتظرة في العالم العربي. كما ان ما يعتري الثورات العربية الآن من تموجات في صعود الاحتجاجات الشعبية وتناميها الأفقي والعمودي يسهم بشكل أو بأخر في غيرها من البلدان، من المغرب إلى البحرين. هذا الانتصار وهذه الخطوة الأولى لانتصار الثورات التي كشفت ما كان مخفيا ومستترا ومؤيدا بالكامل من الاستعمار الامبريالي ومدافعا عنه منها دفعت الحكام والاستعمار إلى إعادة النظر والتفنن في معالجتها، لاسيما في البلدان التي طالب الشعب فيها برحيل الحكام والتغيير ومحاكمتهم وبناء دولة جديدة، مدنية ديمقراطية، تحترم إرادة الشعب وكرامته، وتعيد لمؤسساته النزاهة وتخلصها من الديكتاتورية والتسلط الأعمى والفساد والخراب والاضطهاد والقمع والجوع والتعذيب.

في ضوء ذلك يشهد المشهد السياسي العربي صراعا حادا بين الإرادات القائمة فيه، بين الإرادات الشعبية والحكام الديكتاتوريين، أو الرافضين لعمليات الإصلاح والتغيير السلمي والواجب عمله بعد وضوح الصورة وتبين الأمور إلى الدرجة التي لا يمكن الصمت عليها أو التردد في اتخاذ القرارات الصحيحة والصائبة بشأنها، وتخليص الشعوب والبلدان من كوارث الدم والحرمان والحروب الأهلية، أو إعادة الاستعمار المباشر بقواته وطائراته وقصفه تحت الذرائع نفسها: حماية المدنيين وإنقاذ الشعوب من مستبديها، وجلب الحرية والديمقراطية لها. وبينت الوقائع بان الحكام الطغاة استفادوا هم أيضا مثلما الشعوب من تجارب الثورات وعملوا بكل ما بوسعهم من وسائل وإمكانات إلى الاستفادة منها لصالح واستمرار بقائهم بالأساليب القديمة التي عهدوا بها وكأن ما حصل لم يؤثر عليهم أو يغير فيهم شيئا. وعلى الضد منها تشير المتغيرات إلى صراع آخر بين الإرادات الشعبية والتهديدات الغربية بالتدخل العلني وقيادة الثورات المضادة وتمرير المخططات الاستعمارية من جديد، وممارسة شتى الوسائل في الضغوط والتحريك والدعم لكل الأساليب والأشكال التي تخدمها أو تقدم لها العون وتعوض عن تدخلها المباشر بتوفير أرضية ملائمة لها أو خدمات معلنة. وهي خائفة من التحولات الثورية وتطوراتها عليها وعلى استراتيجياتها في المنطقة كلها فتحاول ساعية بكل جهودها إلى التدخل والعرقلة وحتى الإجهاض. كما يمكن القول بذريعة الحفاظ على السلطة وإخفاء فضائح الاستبداد والاستغلال ظهور صراع إرادات بين الحكام مع الحكومات الغربية الداعمة لهم أو الساكتة عن تجاوزاتهم وانتهاكاتهم الصارخة للشعارات التي تدعيها ومشاريعها الاستعمارية الامبريالية، وخشية التحرك الآن لتغييرهم ورفض استمرارهم ونبذ تعهداتها معهم والإشارة لهم بالنموذجين العربيين.

بلا شك لن تتخلى القوى الاستعمارية الامبريالية عن وسائلها المعروفة في تفتيت الانتصارات وتشويه الخيارات ومحاولات ضرب الإرادات الشعبية في دعم حكام ضد شعوب أو بإثارة إشكاليات طائفية واثنية وتمزيق الشعوب بحروب داخلية وإشغالها بها وإنهاء ثوراتها وغضبها في متاهات الصراعات الجانبية وتفريط طاقاتها بها، وهي طرق اخرى لإعادة الهيمنة والقرار عليها وفيها، لاسيما في بلدان الثروات الطبيعية الكبيرة. أو التهديد بعصا الناتو وقرارات مجلس الأمن وكشف الأوراق التي تسترت عليها في أزمان سابقة لمصالحها وإعادة تحريكها للاستثمار فيها على حساب الإرادات الشعبية والثورات العربية وإعادتها إلى الوراء بدلا من تقدمها وتطور آلياتها إلى ما يصبو إليه الشعب وخياراته الوطنية.

صراعات الإرادات في المشهد السياسي العربي الآن تدعو إلى يقظة وصراحة وإخلاص وانتباه دائم من تلك المخططات والمشاريع المعادية لتطلعات الشعوب العربية، وتحث على الاستمرار بالاحتجاجات والثورات السلمية للتغيير والتطور نحو الآمال المنشودة.

********

kalm2011@live.co.uk

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32184
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199977
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر691533
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45753921
حاليا يتواجد 3461 زوار  على الموقع