موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

صراع الإرادات في المشهد السياسي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتصرت الثورة الشعبية في تونس ومصر، في خطوتها الأولى الرئيسية، متقدمة ومقدمة نموذجها إلى العالم العربي أساسا، والى دهشة العالم بالتتابع، مشعلة وهجها ونيرانها في هشيم النظم في عدد من البلدان العربية، مستمرة ومتصاعدة في بعضها، وتتواصل

متموجة في بلدان ثالثة بينما قمعت أو تعرضت للقمع في بلدان رابعة، وظلت مثل الجمر تحت الرماد في بلدان اخرى. هذه الحالات والأوضاع في كل بلد عربي تؤشر إلى الخصوصيات المحلية وتمايزها العام عن غيرها بحكم ظروفها وطبيعتها أو ما يحيط بها من شروط تعمل في تطوراتها وتأثيراتها أو تأثرها في نتائج الانتصار في تونس ومصر. حيث ان المشهد السياسي بها يرسم صورا متفاوتة لصراع الإرادات في كل بلد أو في المشهد العربي العام.

 

هروب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي إلى جدة السعودية وتنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة وهروبه إلى شرم الشيخ المصرية، أعطيا مثالا ناجحا لانتصار غضب الشعب العربي قي بلديهما وإجبارهما على تنفيذ القرار الحاسم والعلاج الشافي لهما ولبلديهما، مع الأخذ بنظر الاعتبار موقف المؤسسة العسكرية في هذين البلدين ودورها في النهاية المحتومة للرئيسين المخلوعين، ولكنهما بديهيا وضعا تحديات صعبة أمام قراري الرئيسين اليمني علي عبد الله صالح، والليبي معمر القذافي، اللذين اشتعلت الثورة الشعبية في بلديهما بقوة ومازالت في تصاعد، مع تطورات كل منهما وتسابق الأخطار عليهما والمناورات فيهما، وبالتأكيد أصبح وضعهما مؤثرا سلبا على مسيرة الثورات العربية وقد يكون قد عرقلها أو يضطرها إلى دفع ثمن أكبر، من الدم والمال والمصالح، وقد يعطي للأعداء من الاستعماريين الامبرياليين وإتباعهم ما يسربهم في التآمر على أفاقها المنتظرة في العالم العربي. كما ان ما يعتري الثورات العربية الآن من تموجات في صعود الاحتجاجات الشعبية وتناميها الأفقي والعمودي يسهم بشكل أو بأخر في غيرها من البلدان، من المغرب إلى البحرين. هذا الانتصار وهذه الخطوة الأولى لانتصار الثورات التي كشفت ما كان مخفيا ومستترا ومؤيدا بالكامل من الاستعمار الامبريالي ومدافعا عنه منها دفعت الحكام والاستعمار إلى إعادة النظر والتفنن في معالجتها، لاسيما في البلدان التي طالب الشعب فيها برحيل الحكام والتغيير ومحاكمتهم وبناء دولة جديدة، مدنية ديمقراطية، تحترم إرادة الشعب وكرامته، وتعيد لمؤسساته النزاهة وتخلصها من الديكتاتورية والتسلط الأعمى والفساد والخراب والاضطهاد والقمع والجوع والتعذيب.

في ضوء ذلك يشهد المشهد السياسي العربي صراعا حادا بين الإرادات القائمة فيه، بين الإرادات الشعبية والحكام الديكتاتوريين، أو الرافضين لعمليات الإصلاح والتغيير السلمي والواجب عمله بعد وضوح الصورة وتبين الأمور إلى الدرجة التي لا يمكن الصمت عليها أو التردد في اتخاذ القرارات الصحيحة والصائبة بشأنها، وتخليص الشعوب والبلدان من كوارث الدم والحرمان والحروب الأهلية، أو إعادة الاستعمار المباشر بقواته وطائراته وقصفه تحت الذرائع نفسها: حماية المدنيين وإنقاذ الشعوب من مستبديها، وجلب الحرية والديمقراطية لها. وبينت الوقائع بان الحكام الطغاة استفادوا هم أيضا مثلما الشعوب من تجارب الثورات وعملوا بكل ما بوسعهم من وسائل وإمكانات إلى الاستفادة منها لصالح واستمرار بقائهم بالأساليب القديمة التي عهدوا بها وكأن ما حصل لم يؤثر عليهم أو يغير فيهم شيئا. وعلى الضد منها تشير المتغيرات إلى صراع آخر بين الإرادات الشعبية والتهديدات الغربية بالتدخل العلني وقيادة الثورات المضادة وتمرير المخططات الاستعمارية من جديد، وممارسة شتى الوسائل في الضغوط والتحريك والدعم لكل الأساليب والأشكال التي تخدمها أو تقدم لها العون وتعوض عن تدخلها المباشر بتوفير أرضية ملائمة لها أو خدمات معلنة. وهي خائفة من التحولات الثورية وتطوراتها عليها وعلى استراتيجياتها في المنطقة كلها فتحاول ساعية بكل جهودها إلى التدخل والعرقلة وحتى الإجهاض. كما يمكن القول بذريعة الحفاظ على السلطة وإخفاء فضائح الاستبداد والاستغلال ظهور صراع إرادات بين الحكام مع الحكومات الغربية الداعمة لهم أو الساكتة عن تجاوزاتهم وانتهاكاتهم الصارخة للشعارات التي تدعيها ومشاريعها الاستعمارية الامبريالية، وخشية التحرك الآن لتغييرهم ورفض استمرارهم ونبذ تعهداتها معهم والإشارة لهم بالنموذجين العربيين.

بلا شك لن تتخلى القوى الاستعمارية الامبريالية عن وسائلها المعروفة في تفتيت الانتصارات وتشويه الخيارات ومحاولات ضرب الإرادات الشعبية في دعم حكام ضد شعوب أو بإثارة إشكاليات طائفية واثنية وتمزيق الشعوب بحروب داخلية وإشغالها بها وإنهاء ثوراتها وغضبها في متاهات الصراعات الجانبية وتفريط طاقاتها بها، وهي طرق اخرى لإعادة الهيمنة والقرار عليها وفيها، لاسيما في بلدان الثروات الطبيعية الكبيرة. أو التهديد بعصا الناتو وقرارات مجلس الأمن وكشف الأوراق التي تسترت عليها في أزمان سابقة لمصالحها وإعادة تحريكها للاستثمار فيها على حساب الإرادات الشعبية والثورات العربية وإعادتها إلى الوراء بدلا من تقدمها وتطور آلياتها إلى ما يصبو إليه الشعب وخياراته الوطنية.

صراعات الإرادات في المشهد السياسي العربي الآن تدعو إلى يقظة وصراحة وإخلاص وانتباه دائم من تلك المخططات والمشاريع المعادية لتطلعات الشعوب العربية، وتحث على الاستمرار بالاحتجاجات والثورات السلمية للتغيير والتطور نحو الآمال المنشودة.

********

kalm2011@live.co.uk

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25393
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244163
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر572505
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48085198