موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تشققات في الكيان الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنا، قبل عقد أو عقدين، شهوداً على أوروبا الموحدة وهي تتوسع، وأخشى أن نكون الآن شهوداً على أوروبا وهي تنكمش. تابعناها تنشأ ولم يتجاوز عدد مؤسسيها ست دول، وتابعناها وهي تتعمق رأسياً، تقيم مؤسسات قوية ويدعم بعضها بعضاً، ثم رأيناها تتوسع أفقياً

مساحة وسكاناً ودولاً حتى بلغ عدد أعضائها سبعة وعشرين. الآن نتأملها وهي تنكمش قيماً ورسالة واقتصاداً ونفوذاً دولياً. نتأمل خوفها على هويتها وترددها في استكمال مسارها الاندماجي وانقلابها على أحلام اندماجها ووحدتها. مرت عشرون سنة على سقوط حائط برلين. وقتها كان الظن لدينا والحلم لديهم أن عشرين عاماً ستكون فترة كافية ليكتمل البناء الأوروبي الموحد. وخلال هذه الفترة وقعت إصلاحات مؤسسية وتم توقيع اتفاقية لشبونة التي صيغت وأقرت لتكون الجسر الذي تعبر منه أوروبا إلى القرن الحادي والعشرين. ورغم ذلك توقف البناء الأوروبي، بل انتكست مسارات وظهرت علامات تعب وإنهاك. كنا شهوداً بل لعلنا كنا أقرب الشهود، فبحكم طبيعة الجوار الجغرافي والتقارب الحضاري ونسائم الربيع العربي، كنا نراقب المدى الذي يمكن أن تصل إليه الوحدة الأوروبية في التأثير في مسيرة ربيعنا في عالم تجتاح معظم أركانه عواصف الأزمة المالية العالمية، وتعقيدات الخروج الأمريكي من مستنقعات الاحتلال في أفغانستان وباكستان والعراق.

 

نعرف أن أوروبا، الموحدة، أو غالباً أوروبا الدول، كانت تؤيد وتدعم حكومات عربية مستبدة، كانت تلمع صورهم وتشدو بحكاياتهم وحسناتهم وتعتم على فسادهم، وبعضها مشارك فيه. وعندما هلّت بشائر ربيع العرب وازدانت مدن عربية عديدة بألوان الثورات الخلابة، وارتفعت في صخب وحماسة توقعات الشعوب العربية كافة، جاء رد أوروبا الموحدة خفيفاً وبطيئاً وخجولاً وكسولاً، وأكاد أقول كسيحاً. هذا الرد كان في رأيي القشة التي قصمت ظهر السمعة الدولية لأوروبا.

لا أبالغ إن قلت إن الثورات العربية لو كانت قد انتهت بالفشل مبكراً، لما كنا اليوم نقف شهوداً على إعلان الفشل الأوروبي في وضع سياسة خارجية موحدة. أضيف أنه لو واصلت الثورات العربية مسيرتها على الطريق الشاق الذي اختارته لتصل بشعوبها إلى الديمقراطية، صاعدة حيناً وهابطة حيناً آخر، منتصرة تارة ومنكسرة قليلاً تارة أخرى، متأكدة وواثقة مرة ومترددة ومتشككة مرات، ففي الغالب ستزداد أوروبا انقساماً حول صيغة للتعامل مع هذه الثورات. لن تكون أوروبا الموحدة مؤثرة إن أرادت التأثير. إن الفشل الأوروبي الراهن في الاستفادة من ربيع العرب، سيؤكد لكل الشعوب أن أوروبا قوة دولية فاقدة النفوذ ويجب ألا يحسب لها حساب. أوروبا التي لم تفلح في أن يكون لها دور في الشرق الأوسط، حين واتتها الفرصة الذهبية، سبق لها أن أضاعت فرصة ذهبية أخرى حين كان متاحاً لها ضم تركيا للاتحاد الأوروبي.

هناك شعور بالإحباط لا شك في وجوده في أوساط النخب الأوروبية، وكذلك بين الشعوب. كان المتوقع مثلاً أن تعود الإصلاحات المؤسسية، التي أدخلت خلال العقد الأخير، بالفائدة على السياسات الخارجية الأوروبية. وهو ما لم يحدث.

إن اختيار هرمان فان رومببي رئيساً للمجلس الأوروبي، وكاثرين آشتون ممثلاً أعلى للسياسة الخارجية، وإنشاء إدارة متخصصة للعمل الخارجي الأوروبي، لم يغير شيئاً في حالة الشلل والتخبط السياسي. إلا أننا ربما نكون من الظالمين إذا ركزنا على مسؤولية أفراد ومؤسسات عن الشلل والفشل، وأهملنا تطورات أشمل وأعمق حدثت في أوروبا في السنوات الأخيرة، أهمها على الإطلاق الميل المتزايد في أوروبا نحو العودة إلى التقوقع القطري والتعصب القومي.

لا يمكن إنكار أن التعصب القومي آفة أوروبية أصيلة، بل لعلها الآفة التي تخصصت أوروبا دون غيرها من قارات العالم في صنعها وممارستها وتصديرها إلى العالم الخارجي على امتداد قرون. ولا يمكن إنكار أننا حبسنا أنفاسنا في انتظار أن تقضي أوروبا الموحدة على هذه الآفة وتستأصلها. ولكننا فوجئنا بالعكس يحدث. بعضنا لا شك يذكر أن إيطاليين قاموا بإشعال النيران في معسكرات يسكنها الغجر قبل 3 سنوات، ونذكر الحملة التي شنتها حكومة فرنسا لترحيل الغجر المهاجرين إليها من دول في أوروبا الموحدة. ومنذ ذلك الحين ورغم الضجة العالمية التي أثارتها حملة الكراهية ضد الغجر، ورغم موقف المفوضية الأوروبية استمرت مشاعر التطرف القومي تتصاعد وتكسب أراضي جديدة لم يسبق أن عُرف عن أهلها التطرف والتعصب، مثل فنلندا والسويد وبريطانيا والمجر، واشتد عود التعصب في دول كان حاضراً فيها مثل إيطاليا وفرنسا وهولندا والدنمارك.

يوجد بين المعلقين والمحللين الأوروبيين من يبالغ في توصيف الانتكاسة الأوروبية وحصر أبعادها. يوجد من يعدّ الموقف الألماني من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تعتصر شعوب البرتغال وايرلندا وإسبانيا واليونان بأنها تعيد إلى الأذهان سلوكيات التعالي البروتستانتي على الكاثوليك والأرثوذكس. المبالغة هنا واضحة ومثيرة ولكنها تعكس طيبعة رد الفعل لدى شعوب جنوب أوروبا للموقف “الأبوي” الذي اتخذته حكومة أنغيلا ميركل من الأزمة الناشبة في منطقة اليورو. تعكس أيضاً مشاعر لا يخفيها الرأي العام الألماني تجاه الدول الأوروبية التي لم تحقق استقراراً اقتصادياً مناسباً أو التي أساءت في نظره توزيع أوجه الإنفاق في موازناتها، ولم تتحكم في حجم الديون التي استدانتها لتسوية العجز. هذه الدول تطالبها ألمانيا بالتوقف عن ممارسة سياسات مالية غير مسؤولة والتقشف في الإنفاق، وهو الطلب الذي تعدّه شعوب هذه الدول أسلوب إفقار، وتطبيقه يعني مزيداً من تفكيك المجتمعات والعائلات الأوروبية لما سيجره من هجرات جماعية للشباب للعمل في الخارج.

* * *

يقع الشبان في قلب هذه الأزمة الأوروبية، ليس فقط لأنهم في العديد من الدول الأوروبية صاروا الفئة العمرية التي تتحمل عبء تمويل جانب كبير من تكلفة الرعاية الاجتماعية لفئة كبار السن وهؤلاء يزدادون عدداً، ولكن أيضاً لأن أكثر من نصفهم صار في بعض الدول عاطلاً عن العمل. كان الشبان يشكلون النسبة الأكبر بين المتظاهرين الذي خرجوا في 11 مدينة من مدن البرتغال، وكانوا أغلبية بين المعتصمين في طريق الحرية في لشبونة على امتداد أسابيع بدأت في مارس/ آذار الماضي. كانوا أيضاً أكثرية بين المتظاهرين في مدن عديدة من إسبانيا، خاصة بين المعتصمين لأيام عديدة في ميدان بوابة الشمس في العاصمة مدريد. هؤلاء رفعوا الشعار الثوري الرائع الذي رددته حناجر مئات الألوف في مدن أوروبية وعربية عديدة “إذا لم تتركونا نحلم لن نترككم تنامون”.

شقوق هنا في الكيان العربي وشقوق هناك في الكيان الأوروبي. تقع مسؤولية هذه الشقوق وما يستجد عليها على عاتق الطبقة السياسية التي صنعت الأزمة هناك والطبقة السياسية التي تسببت في صنع أزمة هنا، واستوردت من أوروبا مقومات أزمة بل أزمات أخرى كثيرة. هنا وهناك يقف بالمرصاد جيل جديد من رجال ونساء وشباب وكهول يحلمون ويتبادلون أحلامهم. والخطر كل الخطر في أن يجرب أحد أو جهة أو تيار أن يحرم هذا الجيل المتربص والمسيس من الاستمتاع بهذه النعمة وممارستها، نعمة الحلم.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19920
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع146984
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638540
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45700928
حاليا يتواجد 3118 زوار  على الموقع