موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

صبُّ الزيت على نار المنطقة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليست طاقة النفط والغاز كل شيء في الأحداث الجارية في المنطقة والعالم، لكنها الشيء الذي يحرك كل شيء. الفصل الأول من المسلسل الدامي يعرضه كتاب "الوقود على النار"، الذي يتناول حسب عنوانه الثانوي "النفط والسياسات في العراق المحتل". وأكثر ما يدهش المؤلف أن "النفط الذي يقع في قلب ما جرى من أحداث خلال ثماني سنوات منذ بدء قصف بغداد، نادراً ما يُذكر. ومعظم ما سمعناه هو العنف. لكن ماذا عن النفط؟".

 

صبُّ الزيت على نار المنطقة يصبُّ النار في نهاية المطاف على الزيت، والنار كما ترينا أحداث العراق منذ الغزو تواصل الاشتعال في الاتجاهين. وليس المهم في البحث عن دور النفط أن نكتشف أسراراً خفيت على الجميع، بل أن نرى ما رآه الملايين، ولم تره أجهزة الإعلام. وهل غير "العين المليونية" للناس أنزلتهم في شتاء عام 2003 إلى شوارع العواصم العالمية رافعين لافتات "لا لحرب النفط على العراق"؟ هذه "العين القوية" تلّبست مؤلف الكتاب، الباحث الإنجليزي "غريغ موتيت" الذي صادف وجوده قرب مقر شركة النفط البريطانية الهولندية "تشيل" لحظة انضمامه إلى مظاهرة لندن المليونية. وانكّب خلال الأسابيع اللاحقة على قراءة المجلات المتخصصة بحثاً عمّا تفكر به شركات النفط. وأدهشه أنها "تروي قصة مختلفة تماماً عمّا نقرأه في الصحف ونراه على شاشات التلفزيون".

مجلة "أموال النفط الدولية" مثلاً قالت: "الحرب في العراق قد تكون قسّمت سياسيي العالم، لكنها وحدّت مدراء الشركات النفطية؛ كل واحد منهم يفكر كيف ومتى تفتح للمشاركة الأجنبية احتياطيات العراق النفطية التي تُقدّر بأكثر من 112 مليار برميل المعروفة، من دون ذكر كميات هائلة محتمل استكشافها". وبين مئات الوثائق التي حصل عليها المؤلف، وثيقة تخص الإستراتيجية البريطانية وتتوقع أن "يكون القطاع النفطي العراقي المحدّثُ والشفافُ والمرحِبُ بالاستثمارات، نموذجاً قوياً لبلدان الشرق الأوسط الأخرى المنتجة للنفط والغاز". بكلمات أخرى، حسب المؤلف "فالعراق مجرد البداية، والهدف هو إعادة تشكيل صناعة النفط في المنطقة بالكامل".

وحرب العراق، كما يراها ديفيد كنغ، المستشار العلمي السابق للحكومة البريطانية هي "الأولى من سلسلة حروب على الموارد ستميز العقود القادمة". والغزاة، كما يقول المؤلف لم يعودوا كما في الماضي يحملون على سفنهم الذهب المنهوب من العالم الجديد. ﻓ"الجائزة الأثمن يمكن حملها في حقيبة يدوية، أو في كومبيوتر محمول؛ وهي عقود، وقوانين، وسياسات تضمن تدفق الموارد النفطية لعشرات الأعوام القادمة". وأثمن القوانين في محافظ الغزاة "قانون النفط" الذي لم يقره برلمان العراق حتى الآن. بدأ التخطيط لهذا القانون "فريق تخطيط الهياكل الارتكازية للنفط" الذي ضمّ ممثلي وزارات الدفاع، والخارجية، والطاقة، واﻠ"سي آي أيه". وقبيل إعلان الرئيس بوش النصر، وصل بغداد كبير مستشاري النفط في إدارة الاحتلال، قبل أيام من وصول بول بريمر. كان هذا المستشار، واسمه "فيل كارول"، رئيساً سابقاً لشركة "شيل" الأميركية، وفي أول زيارة له إلى غرفة السيطرة في "مصفى الدورة" أعلن دهشته من أنها بدت كمتحف. "عجيب كيف استطاع المهندسون العراقيون تشغيل النظام"؟.. وقال لمؤلف الكتاب إنه "يكن للعراقيين الحب والإعجاب أكثر من أي جماعة في الشرق الأوسط".

وسرعان ما استهدفت أكبر عملية اجتثاث شهدتها صناعة النفط في أي مكان من العالم، جماعة المهندسين المدهشة! مشاهد مؤثرة لن تنمحي من ذاكرة تاريخ الصناعة يرويها الكتاب نقلاً عن ضحايا الاجتثاث الذي استغنى به وزير النفط إبراهيم بحر العلوم عن 17 مديراًٍ عاماً من مجموع المدراء العامين البالغ عددهم 24، ومئات الإداريين والفنيين. ويلتقط المؤلف أسرار بذور الاجتثاث، التي زرعها تحالف الاحتلال والطائفية، في هفوة لسان الجنرال سانشيز، قائد قوات التحالف السابق: "الخطر كما نراه في العلاقة التي يمكن أن تقوم على أدنى المستويات بين السنة والشيعة، وعلينا العمل بشكل قوي جداً لإبقائها على مستوى تكتيكي"! وفي فصل عنوانه "غزو الجلبية" نسبة إلى أحمد الجلبي رئيس "هيئة الاجتثاث"، يرصد المؤلف كيف هدم الاجتثاث والمحاصصة الطائفية الكيان الهندسي والإداري لمؤسسات الدولة: "لقد كان الهدف بناء خلل دائم في كيان الدولة".

ومع أن الكتاب صدر قبيل "الربيع العربي"، فإنه يلقي الضوء على خلفيات العمليات الحالية لحلف "الناتو" الذي كان قد أعلن عام 2008 عزمه على "لعب دور في تأمين إمدادات الطاقة، بما في ذلك حماية الهياكل الارتكازية الهامة وبرمجة استقرارها". وأعقبه إعلان أمين عام الحلف أن أمن الطاقة "يذهب أبعد من حماية ناقلات النفط، وذلك بالمساعدة على تنسيق أفعال الدول المستوردة للطاقة". فمن دون هذا التنسيق "لن يمكن لمشتري الطاقة الحصول على أفضل الصفقات التجارية، أو تعظيم قدراتهم التفاوضية". هذه الانتهاكات لقوانين السلم والحرب والتجارة الدولية، كانت تسمى "دبلوماسية المدافع" في عصر الاستعمار، الذي ترنح كالشبح الميت في تقلبات تكتيك واستراتيجية وأمزجة الاحتلال الأميركي للعراق، بين الحرب الخاطفة، والاحتلال الدائم، واستحداث المحاصصة، والتراجع عنها، ووضع قوانين الخصخصة، واكتشاف مخاطرها، والإصرار على الانتخابات البرلمانية، ومحاولة إلغائها... وقبل كل شيء تقلبات الموقف من النفط، والتي أرخ لها المؤلف منذ غزو بريطانيا البصرة عام 1915، إلى أسواق الأسهم والمال العالمية الحالية. وهذا ما انتهت إليه العبقرية الاستراتيجية الغربية؛ تحويل الطاقة الساحرة التي تشغل ملايين العربات والقطارات والبواخر والطائرات، وتضيء المدن، وتحرك آلة الصناعة والزراعة والاتصالات... إلى أوراق في لعبة قمار!

ويعتقد المؤلف أن الثقافة السياسية للعراق، وليس ثقافة السياسيين العراقيين، أحذق من مثيلاتها في الولايات المتحدة وبريطانيا. ويذكر أن صديقة صحفية حذرته مرة: "إذا وقعت في حب العراق، فمكتوب عليك أن يتحطم قلبك كل يوم". ويقول إنه وافقها على ذلك في حينه، لكن عندما يلقي نظرة استعادية يعتقد أنها كانت على حق جزئياً. فامتلاك العديد من الأصدقاء العراقيين وتعمق العلاقات بالبلد لم يعرّضه لليأس وحده، بل للأمل أيضاً. و"في أكثر اللحظات حلكة، عندما انهارت مؤسسات المجتمع العراقي عامي 2006 و2007 وبدا كأن المذابح الطائفية ستستمر عبر الأجيال، كان وجودي بين العراقيين يرفع دائماً معنوياتي". وعندما سألتُه هاتفياً عن هوية "الصحفية الصديقة"، قال إنها بريطانية. ولولا ضيق الإنجليز التقليدي بالأسئلة الشخصية، لسألته ما إن كانت بريطانية عراقية، فمن يُعلّم المحبة المستميتة كمُحطِّمات القلوب العراقيات؟!


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9719
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70434
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر863035
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50839686
حاليا يتواجد 2307 زوار  على الموقع