موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

صبُّ الزيت على نار المنطقة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليست طاقة النفط والغاز كل شيء في الأحداث الجارية في المنطقة والعالم، لكنها الشيء الذي يحرك كل شيء. الفصل الأول من المسلسل الدامي يعرضه كتاب "الوقود على النار"، الذي يتناول حسب عنوانه الثانوي "النفط والسياسات في العراق المحتل". وأكثر ما يدهش المؤلف أن "النفط الذي يقع في قلب ما جرى من أحداث خلال ثماني سنوات منذ بدء قصف بغداد، نادراً ما يُذكر. ومعظم ما سمعناه هو العنف. لكن ماذا عن النفط؟".

 

صبُّ الزيت على نار المنطقة يصبُّ النار في نهاية المطاف على الزيت، والنار كما ترينا أحداث العراق منذ الغزو تواصل الاشتعال في الاتجاهين. وليس المهم في البحث عن دور النفط أن نكتشف أسراراً خفيت على الجميع، بل أن نرى ما رآه الملايين، ولم تره أجهزة الإعلام. وهل غير "العين المليونية" للناس أنزلتهم في شتاء عام 2003 إلى شوارع العواصم العالمية رافعين لافتات "لا لحرب النفط على العراق"؟ هذه "العين القوية" تلّبست مؤلف الكتاب، الباحث الإنجليزي "غريغ موتيت" الذي صادف وجوده قرب مقر شركة النفط البريطانية الهولندية "تشيل" لحظة انضمامه إلى مظاهرة لندن المليونية. وانكّب خلال الأسابيع اللاحقة على قراءة المجلات المتخصصة بحثاً عمّا تفكر به شركات النفط. وأدهشه أنها "تروي قصة مختلفة تماماً عمّا نقرأه في الصحف ونراه على شاشات التلفزيون".

مجلة "أموال النفط الدولية" مثلاً قالت: "الحرب في العراق قد تكون قسّمت سياسيي العالم، لكنها وحدّت مدراء الشركات النفطية؛ كل واحد منهم يفكر كيف ومتى تفتح للمشاركة الأجنبية احتياطيات العراق النفطية التي تُقدّر بأكثر من 112 مليار برميل المعروفة، من دون ذكر كميات هائلة محتمل استكشافها". وبين مئات الوثائق التي حصل عليها المؤلف، وثيقة تخص الإستراتيجية البريطانية وتتوقع أن "يكون القطاع النفطي العراقي المحدّثُ والشفافُ والمرحِبُ بالاستثمارات، نموذجاً قوياً لبلدان الشرق الأوسط الأخرى المنتجة للنفط والغاز". بكلمات أخرى، حسب المؤلف "فالعراق مجرد البداية، والهدف هو إعادة تشكيل صناعة النفط في المنطقة بالكامل".

وحرب العراق، كما يراها ديفيد كنغ، المستشار العلمي السابق للحكومة البريطانية هي "الأولى من سلسلة حروب على الموارد ستميز العقود القادمة". والغزاة، كما يقول المؤلف لم يعودوا كما في الماضي يحملون على سفنهم الذهب المنهوب من العالم الجديد. ﻓ"الجائزة الأثمن يمكن حملها في حقيبة يدوية، أو في كومبيوتر محمول؛ وهي عقود، وقوانين، وسياسات تضمن تدفق الموارد النفطية لعشرات الأعوام القادمة". وأثمن القوانين في محافظ الغزاة "قانون النفط" الذي لم يقره برلمان العراق حتى الآن. بدأ التخطيط لهذا القانون "فريق تخطيط الهياكل الارتكازية للنفط" الذي ضمّ ممثلي وزارات الدفاع، والخارجية، والطاقة، واﻠ"سي آي أيه". وقبيل إعلان الرئيس بوش النصر، وصل بغداد كبير مستشاري النفط في إدارة الاحتلال، قبل أيام من وصول بول بريمر. كان هذا المستشار، واسمه "فيل كارول"، رئيساً سابقاً لشركة "شيل" الأميركية، وفي أول زيارة له إلى غرفة السيطرة في "مصفى الدورة" أعلن دهشته من أنها بدت كمتحف. "عجيب كيف استطاع المهندسون العراقيون تشغيل النظام"؟.. وقال لمؤلف الكتاب إنه "يكن للعراقيين الحب والإعجاب أكثر من أي جماعة في الشرق الأوسط".

وسرعان ما استهدفت أكبر عملية اجتثاث شهدتها صناعة النفط في أي مكان من العالم، جماعة المهندسين المدهشة! مشاهد مؤثرة لن تنمحي من ذاكرة تاريخ الصناعة يرويها الكتاب نقلاً عن ضحايا الاجتثاث الذي استغنى به وزير النفط إبراهيم بحر العلوم عن 17 مديراًٍ عاماً من مجموع المدراء العامين البالغ عددهم 24، ومئات الإداريين والفنيين. ويلتقط المؤلف أسرار بذور الاجتثاث، التي زرعها تحالف الاحتلال والطائفية، في هفوة لسان الجنرال سانشيز، قائد قوات التحالف السابق: "الخطر كما نراه في العلاقة التي يمكن أن تقوم على أدنى المستويات بين السنة والشيعة، وعلينا العمل بشكل قوي جداً لإبقائها على مستوى تكتيكي"! وفي فصل عنوانه "غزو الجلبية" نسبة إلى أحمد الجلبي رئيس "هيئة الاجتثاث"، يرصد المؤلف كيف هدم الاجتثاث والمحاصصة الطائفية الكيان الهندسي والإداري لمؤسسات الدولة: "لقد كان الهدف بناء خلل دائم في كيان الدولة".

ومع أن الكتاب صدر قبيل "الربيع العربي"، فإنه يلقي الضوء على خلفيات العمليات الحالية لحلف "الناتو" الذي كان قد أعلن عام 2008 عزمه على "لعب دور في تأمين إمدادات الطاقة، بما في ذلك حماية الهياكل الارتكازية الهامة وبرمجة استقرارها". وأعقبه إعلان أمين عام الحلف أن أمن الطاقة "يذهب أبعد من حماية ناقلات النفط، وذلك بالمساعدة على تنسيق أفعال الدول المستوردة للطاقة". فمن دون هذا التنسيق "لن يمكن لمشتري الطاقة الحصول على أفضل الصفقات التجارية، أو تعظيم قدراتهم التفاوضية". هذه الانتهاكات لقوانين السلم والحرب والتجارة الدولية، كانت تسمى "دبلوماسية المدافع" في عصر الاستعمار، الذي ترنح كالشبح الميت في تقلبات تكتيك واستراتيجية وأمزجة الاحتلال الأميركي للعراق، بين الحرب الخاطفة، والاحتلال الدائم، واستحداث المحاصصة، والتراجع عنها، ووضع قوانين الخصخصة، واكتشاف مخاطرها، والإصرار على الانتخابات البرلمانية، ومحاولة إلغائها... وقبل كل شيء تقلبات الموقف من النفط، والتي أرخ لها المؤلف منذ غزو بريطانيا البصرة عام 1915، إلى أسواق الأسهم والمال العالمية الحالية. وهذا ما انتهت إليه العبقرية الاستراتيجية الغربية؛ تحويل الطاقة الساحرة التي تشغل ملايين العربات والقطارات والبواخر والطائرات، وتضيء المدن، وتحرك آلة الصناعة والزراعة والاتصالات... إلى أوراق في لعبة قمار!

ويعتقد المؤلف أن الثقافة السياسية للعراق، وليس ثقافة السياسيين العراقيين، أحذق من مثيلاتها في الولايات المتحدة وبريطانيا. ويذكر أن صديقة صحفية حذرته مرة: "إذا وقعت في حب العراق، فمكتوب عليك أن يتحطم قلبك كل يوم". ويقول إنه وافقها على ذلك في حينه، لكن عندما يلقي نظرة استعادية يعتقد أنها كانت على حق جزئياً. فامتلاك العديد من الأصدقاء العراقيين وتعمق العلاقات بالبلد لم يعرّضه لليأس وحده، بل للأمل أيضاً. و"في أكثر اللحظات حلكة، عندما انهارت مؤسسات المجتمع العراقي عامي 2006 و2007 وبدا كأن المذابح الطائفية ستستمر عبر الأجيال، كان وجودي بين العراقيين يرفع دائماً معنوياتي". وعندما سألتُه هاتفياً عن هوية "الصحفية الصديقة"، قال إنها بريطانية. ولولا ضيق الإنجليز التقليدي بالأسئلة الشخصية، لسألته ما إن كانت بريطانية عراقية، فمن يُعلّم المحبة المستميتة كمُحطِّمات القلوب العراقيات؟!


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7168
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115285
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر868700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57946249
حاليا يتواجد 2536 زوار  على الموقع