موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

صبُّ الزيت على نار المنطقة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليست طاقة النفط والغاز كل شيء في الأحداث الجارية في المنطقة والعالم، لكنها الشيء الذي يحرك كل شيء. الفصل الأول من المسلسل الدامي يعرضه كتاب "الوقود على النار"، الذي يتناول حسب عنوانه الثانوي "النفط والسياسات في العراق المحتل". وأكثر ما يدهش المؤلف أن "النفط الذي يقع في قلب ما جرى من أحداث خلال ثماني سنوات منذ بدء قصف بغداد، نادراً ما يُذكر. ومعظم ما سمعناه هو العنف. لكن ماذا عن النفط؟".

 

صبُّ الزيت على نار المنطقة يصبُّ النار في نهاية المطاف على الزيت، والنار كما ترينا أحداث العراق منذ الغزو تواصل الاشتعال في الاتجاهين. وليس المهم في البحث عن دور النفط أن نكتشف أسراراً خفيت على الجميع، بل أن نرى ما رآه الملايين، ولم تره أجهزة الإعلام. وهل غير "العين المليونية" للناس أنزلتهم في شتاء عام 2003 إلى شوارع العواصم العالمية رافعين لافتات "لا لحرب النفط على العراق"؟ هذه "العين القوية" تلّبست مؤلف الكتاب، الباحث الإنجليزي "غريغ موتيت" الذي صادف وجوده قرب مقر شركة النفط البريطانية الهولندية "تشيل" لحظة انضمامه إلى مظاهرة لندن المليونية. وانكّب خلال الأسابيع اللاحقة على قراءة المجلات المتخصصة بحثاً عمّا تفكر به شركات النفط. وأدهشه أنها "تروي قصة مختلفة تماماً عمّا نقرأه في الصحف ونراه على شاشات التلفزيون".

مجلة "أموال النفط الدولية" مثلاً قالت: "الحرب في العراق قد تكون قسّمت سياسيي العالم، لكنها وحدّت مدراء الشركات النفطية؛ كل واحد منهم يفكر كيف ومتى تفتح للمشاركة الأجنبية احتياطيات العراق النفطية التي تُقدّر بأكثر من 112 مليار برميل المعروفة، من دون ذكر كميات هائلة محتمل استكشافها". وبين مئات الوثائق التي حصل عليها المؤلف، وثيقة تخص الإستراتيجية البريطانية وتتوقع أن "يكون القطاع النفطي العراقي المحدّثُ والشفافُ والمرحِبُ بالاستثمارات، نموذجاً قوياً لبلدان الشرق الأوسط الأخرى المنتجة للنفط والغاز". بكلمات أخرى، حسب المؤلف "فالعراق مجرد البداية، والهدف هو إعادة تشكيل صناعة النفط في المنطقة بالكامل".

وحرب العراق، كما يراها ديفيد كنغ، المستشار العلمي السابق للحكومة البريطانية هي "الأولى من سلسلة حروب على الموارد ستميز العقود القادمة". والغزاة، كما يقول المؤلف لم يعودوا كما في الماضي يحملون على سفنهم الذهب المنهوب من العالم الجديد. ﻓ"الجائزة الأثمن يمكن حملها في حقيبة يدوية، أو في كومبيوتر محمول؛ وهي عقود، وقوانين، وسياسات تضمن تدفق الموارد النفطية لعشرات الأعوام القادمة". وأثمن القوانين في محافظ الغزاة "قانون النفط" الذي لم يقره برلمان العراق حتى الآن. بدأ التخطيط لهذا القانون "فريق تخطيط الهياكل الارتكازية للنفط" الذي ضمّ ممثلي وزارات الدفاع، والخارجية، والطاقة، واﻠ"سي آي أيه". وقبيل إعلان الرئيس بوش النصر، وصل بغداد كبير مستشاري النفط في إدارة الاحتلال، قبل أيام من وصول بول بريمر. كان هذا المستشار، واسمه "فيل كارول"، رئيساً سابقاً لشركة "شيل" الأميركية، وفي أول زيارة له إلى غرفة السيطرة في "مصفى الدورة" أعلن دهشته من أنها بدت كمتحف. "عجيب كيف استطاع المهندسون العراقيون تشغيل النظام"؟.. وقال لمؤلف الكتاب إنه "يكن للعراقيين الحب والإعجاب أكثر من أي جماعة في الشرق الأوسط".

وسرعان ما استهدفت أكبر عملية اجتثاث شهدتها صناعة النفط في أي مكان من العالم، جماعة المهندسين المدهشة! مشاهد مؤثرة لن تنمحي من ذاكرة تاريخ الصناعة يرويها الكتاب نقلاً عن ضحايا الاجتثاث الذي استغنى به وزير النفط إبراهيم بحر العلوم عن 17 مديراًٍ عاماً من مجموع المدراء العامين البالغ عددهم 24، ومئات الإداريين والفنيين. ويلتقط المؤلف أسرار بذور الاجتثاث، التي زرعها تحالف الاحتلال والطائفية، في هفوة لسان الجنرال سانشيز، قائد قوات التحالف السابق: "الخطر كما نراه في العلاقة التي يمكن أن تقوم على أدنى المستويات بين السنة والشيعة، وعلينا العمل بشكل قوي جداً لإبقائها على مستوى تكتيكي"! وفي فصل عنوانه "غزو الجلبية" نسبة إلى أحمد الجلبي رئيس "هيئة الاجتثاث"، يرصد المؤلف كيف هدم الاجتثاث والمحاصصة الطائفية الكيان الهندسي والإداري لمؤسسات الدولة: "لقد كان الهدف بناء خلل دائم في كيان الدولة".

ومع أن الكتاب صدر قبيل "الربيع العربي"، فإنه يلقي الضوء على خلفيات العمليات الحالية لحلف "الناتو" الذي كان قد أعلن عام 2008 عزمه على "لعب دور في تأمين إمدادات الطاقة، بما في ذلك حماية الهياكل الارتكازية الهامة وبرمجة استقرارها". وأعقبه إعلان أمين عام الحلف أن أمن الطاقة "يذهب أبعد من حماية ناقلات النفط، وذلك بالمساعدة على تنسيق أفعال الدول المستوردة للطاقة". فمن دون هذا التنسيق "لن يمكن لمشتري الطاقة الحصول على أفضل الصفقات التجارية، أو تعظيم قدراتهم التفاوضية". هذه الانتهاكات لقوانين السلم والحرب والتجارة الدولية، كانت تسمى "دبلوماسية المدافع" في عصر الاستعمار، الذي ترنح كالشبح الميت في تقلبات تكتيك واستراتيجية وأمزجة الاحتلال الأميركي للعراق، بين الحرب الخاطفة، والاحتلال الدائم، واستحداث المحاصصة، والتراجع عنها، ووضع قوانين الخصخصة، واكتشاف مخاطرها، والإصرار على الانتخابات البرلمانية، ومحاولة إلغائها... وقبل كل شيء تقلبات الموقف من النفط، والتي أرخ لها المؤلف منذ غزو بريطانيا البصرة عام 1915، إلى أسواق الأسهم والمال العالمية الحالية. وهذا ما انتهت إليه العبقرية الاستراتيجية الغربية؛ تحويل الطاقة الساحرة التي تشغل ملايين العربات والقطارات والبواخر والطائرات، وتضيء المدن، وتحرك آلة الصناعة والزراعة والاتصالات... إلى أوراق في لعبة قمار!

ويعتقد المؤلف أن الثقافة السياسية للعراق، وليس ثقافة السياسيين العراقيين، أحذق من مثيلاتها في الولايات المتحدة وبريطانيا. ويذكر أن صديقة صحفية حذرته مرة: "إذا وقعت في حب العراق، فمكتوب عليك أن يتحطم قلبك كل يوم". ويقول إنه وافقها على ذلك في حينه، لكن عندما يلقي نظرة استعادية يعتقد أنها كانت على حق جزئياً. فامتلاك العديد من الأصدقاء العراقيين وتعمق العلاقات بالبلد لم يعرّضه لليأس وحده، بل للأمل أيضاً. و"في أكثر اللحظات حلكة، عندما انهارت مؤسسات المجتمع العراقي عامي 2006 و2007 وبدا كأن المذابح الطائفية ستستمر عبر الأجيال، كان وجودي بين العراقيين يرفع دائماً معنوياتي". وعندما سألتُه هاتفياً عن هوية "الصحفية الصديقة"، قال إنها بريطانية. ولولا ضيق الإنجليز التقليدي بالأسئلة الشخصية، لسألته ما إن كانت بريطانية عراقية، فمن يُعلّم المحبة المستميتة كمُحطِّمات القلوب العراقيات؟!


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43053
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77396
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر405738
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47918431