موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الانسحاب البريطاني إعلان بروفة أم هزيمة معلنة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انسحبت القوات البريطانية المتبقية في العراق (يوم 22/5/2011) دون باقات ورد وحفلات رقص وابتهاجات توديع واستقبال وذبح خراف وموائد تكريم، (كما هو معهود في قصور الحكم العربي)، وكاميرات فضائيات ومراسلين بمختلف اللغات وغيرها من وسائل الاحتفال والاحتفاء،

لما قامت به وما أدته من مهام كبيرة حجما وتأثيرا وواقعا، سواء بالمشاركة في الاحتلال أو التدريب أو الانتهاكات، من حكومتها البريطانية أو الراحلة عنها، العراقية. هل هو خجل أم تحوط أم اعتراف مبطن بالجريمة التي ارتكبت ومحاولات تغطيتها بالانسحاب كوسيلة للتهرب من تبعات المسؤولية التي لا تنتهي ولا تتقادم؟!.

 

غادرت القوات البريطانية رسميا ارض العراق، إلى أين؟ سؤال آخر يشرح خطط الامبريالية البريطانية وحليفتها الأمريكية، في الانتشار والتوزيع لقواتها في المنطقة، ولتبقى الأمريكية وحيدة في احتلال العراق حتى انتهاء مدتها حسب الاتفاقية العراقية الأمريكية. فهل الانسحاب البريطاني بروفة سابقة للقوات الأمريكية لما هو مقرر سلفا في الاتفاقيات المبرمة والمقرر في نهاية العام؟. وفي كل الأحوال كما عبرت وسائل إعلام بريطانية عن الانسحاب الأول قبل اشهر بأنه هزيمة معلنة، فان ما حصل لا يعفي من تبعاته ويشير إليه بكل معانيه، فليست المغادرة حسب الرغبة أو الأمنية لمن أرسلها أو وضعها في موقعها الذي وجدت نفسها فيه. لقد تقاسمت القوات البريطانية مع غيرها من المتحالفين في جريمة غزو العراق، احتلال جنوب العراق، والاستيلاء على منابع النفط فيه، والسيطرة على محافظاته وحدوده الجنوبية والشرقية لمواجهة إيران وشواطئها وما بعدها. كما أنها قامت بمهماتها بصورة كاملة حسب المخططات الموضوعة لها، وحاولت التدخل في العلاقات الدولية بين الجيران والمياه والحدود وغيرها (تذكروا الزورق البريطاني الذي اخترق المياه الدولية الإيرانية وقبض عليه!).

رغم تناقضات كل عاصمة، لندن وبغداد وواشنطن، وأساليب تعاملها مع الحدث، ورغم "إحراج" كل طرف من نتائج ما حصل وما وصلت إليه اخيرا بين الوعود والمنجز، بين الشعارات والوقائع، فان كل عاصمة تجهز خططا أخرى لمهمتها، من تغيير في أشكال الاحتلال إلى العمل على استمرارية الهيمنة والضغوط والنفوذ. متحدث باسم وزارة الحرب البريطانية أكد ان "فريقا دبلوماسيا سيبقى هناك لكن التواجد العسكري انتهى".. ما يعني هذا؟ ولماذا التنكر للغزو والخراب الذي سببته القوات أو تواجدها كما يحلو لهم تسميته، تواجد عسكري يرتكب انتهاكات قانونية وأخلاقية ويمارس أبشع ما في تاريخ الاحتلال العسكري من جرائم حرب وعدوان وارتكابات ضد حقوق الإنسان. وأشار إلى مواصلة بلاده دعم برنامج التدريب الذي يؤمنه حلف (الناتو) وتدريب عسكريين عراقيين في الأكاديمية العسكرية الملكية في ساندهورست في بريطانيا. وأشارت وكالات الأنباء إلى ان حوالي 120 ألف جندي بريطاني شارك في احتلال العراق حتى عام 2009، وأعلن عن مقتل 179 عسكريا رسميا فقط، (هل هذا هو الرقم الصحيح؟) ولم يذكر عدد الجرحى والمعاقين والمشوهين والمرضى!!. وقام العديد من الجنود بفضح ممارسات وحداتهم العسكرية المنافية لقواعد الاشتباك والحرب، كما باع العديد من الجنود البريطانيين الأوسمة التي منحتها لهم حكومتهم بسبب مشاركتهم في الاحتلال العسكري للعراق في محلات المزاد العلني تهكما وتخليا من المسؤولية. و حفل سجل الاحتلال العسكري البريطاني في العراق بجرائم حرب، من بينها تعذيب وقتل متعمد، خصوصا خلال الفترة الممتدة بين آذار/مارس 2003 وكانون الأول/ ديسمبر 2008. وثقت هذه الجرائم بالصورة والصوت والاسماء، في افلام فيديو وعرضتها محاكم بريطانية معززة بشهادات عن التعذيب في مراكز اعتقال بريطانية داخل العراق، شهدت بان مواطنين عراقيين اعتقلوا وارغموا على خلع ملابسهم والبقاء عراة بسبب عدم تعاونهم أو تعرضوا لانتهاكات صارخة أخرى. وأشارت شهادات أخرى إلى الحرمان من المياه والطعام ومن النوم وإخضاعهم لعمليات إعدام صورية. كما نشرت وسائل الإعلام البريطانية مثل الغارديان والاندبندنت وحتى البي بي سي تقارير ميدانية حول ضلوع جنود بريطانيين بعمليات تخريب وإرهاب وتوزيع متفجرات وأسلحة ممنوعة وعمليات قذرة أخرى، أو تقارير روسية دللت على دور الاستخبارات البريطانية في الوقوف وراء تفجير كنائس من أجل "شيطنة" صورة الإسلام والتعايش بين مكونات الشعب العراقي..

هذه الجرائم لا تضيع مع نهاية "المهمة" البريطانية في العراق، التي جاءت قبل اشهر قليلة من الانسحاب المقرر لما تبقى من القوات الأميركية. رغم محاولات الإدارة الأمريكية والمتسللين من المسؤولين الأمريكيين لبغداد تمديد تلك الفترة وإبقاء أعداد من القوات العسكرية إضافة إلى المرتزقة وموظفي الأجهزة والسفارة الأكبر في العالم، ورغم الهزيمة وارتفاع وتيرة أعمال العنف في بغداد ومناطق أخرى من العراق في الأسابيع الأخيرة.

لا يمكن ان تنسى صور الاحتلال والجرائم والانتهاكات، وتتطلب الإصرار على محاكمتها، وتطبيق العدالة الإنسانية وإعادة الاعتبار للقانون الدولي والسيادة والاستقلال للدول الأعضاء في الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية. ولعل الانسحاب الأخير للقوات البريطانية العسكرية من العراق يعطي الدروس لغيره من قوات الاحتلال، ليس في العراق وحسب، وإنما درس لغيره من قد يتعرض لغزو واحتلال.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم309
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع230910
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر594732
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55511211
حاليا يتواجد 2510 زوار  على الموقع