موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ذكرى النكبة ودعاة النسيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(إن إحراز الموافقة على تمسك “إسرائيل” ﺑ78 في المائة من مساحة “أرض إسرائيل” هو نصر الصهيونية التاريخي. إن دولة ثنائية القومية على 100 في المائة من هذه المساحة هي نهاية الحلم الصهيوني، ولا مناص من تحقيق هذا الحل حتى لو استمر أربع سنين أو خمساً. يجب أن تحسم “إسرائيل” بين هذا الفعل وبين الاستسلام لشبان التلال ورعاتهم من الساسة) (أفرايم سنيه- هآرتس 10/5/2011).

 

في هذه الأيام تحل الذكرى الثالثة والستون لنكبة الشعب الفلسطيني في ظروف فلسطينية وعربية متغيرة. والمعروف أنه إلى ما بعد مؤتمر القمة العربية الذي عقد بعد الهزيمة الحزيرانية (1967) ظل العرب متمسكين بعروبة فلسطين التاريخية ويرفعون شعار (لا صلح ولا اعتراف ولا مفاوضات). مع زيارة أنور السادات إلى القدس المحتلة وخطابه في الكنيست معلناً أن حرب أكتوبر هي آخر الحروب، بدأ التخلي العربي والفلسطيني الرسمي عن الشعار وعن فلسطين التاريخية معاً. ومع توقيع اتفاقية (كامب ديفيد 1978)، وتوقيع (معاهدة السلام المصرية - “الإسرائيلية” 1979)، تأكد انتصار الحركة الصهيونية عام 1948. كان ذلك يعني عملياً قبول عمليتي الاغتصاب والتطهير العرقي وما نتج عنهما من مظالم، وتجاوز القرارين 181 و194 وحق عودة اللاجئين عربياً، وتحولت ذكرى النكبة إلى “واقعة تاريخية” لا تلزم أحداً بشيء. في سبتمبر/أيلول 1993، ومع إعلان اتفاق أوسلو، انضم الفلسطينيون رسمياً إلى دعاة النسيان وإن ظلت الواقعة تذكر في المناسبات.

في هذه الأيام، يبدو أن دعاة النسيان أصبحوا أكثر تصميماً عليه، وعلى الرغم من الظروف المتغيرة عن تلك التي سادت في السنوات الثلاثين الأخيرة، حيث الثورات العربية تغير من ملامح الصورة العربية، وحيث المصالحة الفلسطينية تفترض تحسناً في المناخ الفلسطيني، غير أن ما يحسم الأمر في نهاية التحليل يعتمد على طبيعة المواقف التي تتخذها طلائع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية وبقدر ما يستفيدون من كل ما هو إيجابي في المتغيرات العربية.

العرب والفلسطينيون الرسميون، وبطبيعة الحال ما يسمى “المجتمع الدولي”، يتجاهلون ما جرى في العام ،1948 ويرون جذر الصراع ماثلاً في ما جرى في العام 1967، وذلك ما لا يقدم حلاً للصراع، بل يبقي الأبواب مفتوحة لتجديده. ومن على شاشة فضائية فلسطينية تابعة لفصيل فلسطيني مقاوم، طالب أحد قيادات حركة (فتح) البارزين، أحد أعضاء اللجنة المركزية وأحد الأسماء المرشحة لرئاسة “حكومة الوحدة التكنوقراطية الانتقالية”، بعد المصالحة، إلى نسيان فلسطين التاريخية بذريعة أن “لا أحد في العالم” يناقش القضية من هذا المنظور، وهو يفترض أن “حل الدولتين” أو “الدولة الفلسطينية المستقلة في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية” هو ما يجب أن ينصب عليه الجهد الفلسطيني لحل المسألة الوطنية واسترداد الحقوق. المفارقة هنا هي أن بين اليهود “الإسرائيليين” من يرى غير ذلك تماماً.

ففي حوار مع عالم الاجتماع “الإسرائيلي”، البروفيسور يهودا شنهاف، (أجراه د. إياد البرغوثي ونشره موقع “عرب 48” بتاريخ 29/4/2011)، حول النكبة والمواقف “الإسرائيلية” منها والحلول المطروحة للصراع، يرفض شنهاف اعتبار العام 1967 وما جرى فيه لحظة صفر الصراع ويعود إلى “لحظة التطهير العرقي وفرض السيادة اليهودية الحصرية على البلاد”، أي العودة إلى العام 1948 باعتباره “جذر الصراع وأساس الحل”. وعن “حل الدولتين” يقول: “ كل من يريد دولتين لشعبين... يطلب عمليا من عرب اﻠ48 التنازل عن حقوقهم القومية في دولة يهودية، كما يطلب في الوقت ذاته إخفاء مسألة 1948”. ويعلق على موقف (اليسار الصهيوني) الذي يؤيد هذا الحل قائلا: “التناقض هنا هو أن “اليمين (الصهيوني) يفهم أكثر من اليسار (الصهيوني) أن مسألة 1948 هي القصة الحقيقية”. ترى ماذا يمكن أن يقال عما يسمى (اليسار الفلسطيني) الذي يقبل “حل الدولتين” ويرى أن الصراع بدأ من يونيو/ حزيران 1967؟

المساومة الجارية منذ ثمانية عشر عاماً في إطار “حل الدولتين” تدور على ما نسبته 8-10 في المائة من مساحة فلسطين الكلية، مع إسقاط حق العودة، معتمدة على الدعم الأمريكي لهذا الحل. ولمناسبة “يوم الاستقلال” “الإسرائيلي” بعثت هيلاري كلينتون رسالة تهنئة قالت فيها: إن “أمن “إسرائيل” يشكل حجر الأساس للسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وسوف يبقى كذلك”. وكما هو معروف، فإن “أمن “إسرائيل”” تقرره “إسرائيل”. لكن مطالبة أفرايم سنيه بما يفيد ضرورة إخلاء المستوطنات والحفاظ على 78 في المائة من فلسطين التاريخية باعتباره “نصر الصهيونية التاريخي”، يدل على بعد نظر وحرص واع على (أمن “إسرائيل”)، إلا أنه لا يرجع ولا يفكر في الرجوع إلى العام ،1948 ولا يقدم حلاً نهائياً للصراع كما يرى البروفيسور شنهاف.

لقد كانت للنكبة نتائج كارثية لم تستطع حروب “إسرائيل” المنتصرة أن تمحو آثارها أو تقلل من تداعياتها على المنطقة أو العالم. كذلك لم تستطع الهزائم التي لحقت بالأنظمة والدول العربية أن تلغي من الوجدان العربي أو الفلسطيني أن جريمة ارتكبت في العام 1948 وحتى الآن لم يلق المجرم العقاب المناسب لها، وأنه بسبب تلك الجريمة هناك وطن سرق، وحقوق نهبت، بل ومستقبل شعب وأمة سدت في وجهه السبل. ومهما كانت قدرة البعض على طمس الحقائق وتزويرها بالقوة أو بالسياسة، فلن يستطيع ذلك إلى الأبد، وسيظل الحق أقوى من الطمس والتزوير، وسيظل أصحاب الحق وراءه يطالبون باسترداده حتى يعود.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4580
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188676
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517018
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029711