موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ذكرى النكبة ودعاة النسيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(إن إحراز الموافقة على تمسك “إسرائيل” ﺑ78 في المائة من مساحة “أرض إسرائيل” هو نصر الصهيونية التاريخي. إن دولة ثنائية القومية على 100 في المائة من هذه المساحة هي نهاية الحلم الصهيوني، ولا مناص من تحقيق هذا الحل حتى لو استمر أربع سنين أو خمساً. يجب أن تحسم “إسرائيل” بين هذا الفعل وبين الاستسلام لشبان التلال ورعاتهم من الساسة) (أفرايم سنيه- هآرتس 10/5/2011).

 

في هذه الأيام تحل الذكرى الثالثة والستون لنكبة الشعب الفلسطيني في ظروف فلسطينية وعربية متغيرة. والمعروف أنه إلى ما بعد مؤتمر القمة العربية الذي عقد بعد الهزيمة الحزيرانية (1967) ظل العرب متمسكين بعروبة فلسطين التاريخية ويرفعون شعار (لا صلح ولا اعتراف ولا مفاوضات). مع زيارة أنور السادات إلى القدس المحتلة وخطابه في الكنيست معلناً أن حرب أكتوبر هي آخر الحروب، بدأ التخلي العربي والفلسطيني الرسمي عن الشعار وعن فلسطين التاريخية معاً. ومع توقيع اتفاقية (كامب ديفيد 1978)، وتوقيع (معاهدة السلام المصرية - “الإسرائيلية” 1979)، تأكد انتصار الحركة الصهيونية عام 1948. كان ذلك يعني عملياً قبول عمليتي الاغتصاب والتطهير العرقي وما نتج عنهما من مظالم، وتجاوز القرارين 181 و194 وحق عودة اللاجئين عربياً، وتحولت ذكرى النكبة إلى “واقعة تاريخية” لا تلزم أحداً بشيء. في سبتمبر/أيلول 1993، ومع إعلان اتفاق أوسلو، انضم الفلسطينيون رسمياً إلى دعاة النسيان وإن ظلت الواقعة تذكر في المناسبات.

في هذه الأيام، يبدو أن دعاة النسيان أصبحوا أكثر تصميماً عليه، وعلى الرغم من الظروف المتغيرة عن تلك التي سادت في السنوات الثلاثين الأخيرة، حيث الثورات العربية تغير من ملامح الصورة العربية، وحيث المصالحة الفلسطينية تفترض تحسناً في المناخ الفلسطيني، غير أن ما يحسم الأمر في نهاية التحليل يعتمد على طبيعة المواقف التي تتخذها طلائع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية وبقدر ما يستفيدون من كل ما هو إيجابي في المتغيرات العربية.

العرب والفلسطينيون الرسميون، وبطبيعة الحال ما يسمى “المجتمع الدولي”، يتجاهلون ما جرى في العام ،1948 ويرون جذر الصراع ماثلاً في ما جرى في العام 1967، وذلك ما لا يقدم حلاً للصراع، بل يبقي الأبواب مفتوحة لتجديده. ومن على شاشة فضائية فلسطينية تابعة لفصيل فلسطيني مقاوم، طالب أحد قيادات حركة (فتح) البارزين، أحد أعضاء اللجنة المركزية وأحد الأسماء المرشحة لرئاسة “حكومة الوحدة التكنوقراطية الانتقالية”، بعد المصالحة، إلى نسيان فلسطين التاريخية بذريعة أن “لا أحد في العالم” يناقش القضية من هذا المنظور، وهو يفترض أن “حل الدولتين” أو “الدولة الفلسطينية المستقلة في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية” هو ما يجب أن ينصب عليه الجهد الفلسطيني لحل المسألة الوطنية واسترداد الحقوق. المفارقة هنا هي أن بين اليهود “الإسرائيليين” من يرى غير ذلك تماماً.

ففي حوار مع عالم الاجتماع “الإسرائيلي”، البروفيسور يهودا شنهاف، (أجراه د. إياد البرغوثي ونشره موقع “عرب 48” بتاريخ 29/4/2011)، حول النكبة والمواقف “الإسرائيلية” منها والحلول المطروحة للصراع، يرفض شنهاف اعتبار العام 1967 وما جرى فيه لحظة صفر الصراع ويعود إلى “لحظة التطهير العرقي وفرض السيادة اليهودية الحصرية على البلاد”، أي العودة إلى العام 1948 باعتباره “جذر الصراع وأساس الحل”. وعن “حل الدولتين” يقول: “ كل من يريد دولتين لشعبين... يطلب عمليا من عرب اﻠ48 التنازل عن حقوقهم القومية في دولة يهودية، كما يطلب في الوقت ذاته إخفاء مسألة 1948”. ويعلق على موقف (اليسار الصهيوني) الذي يؤيد هذا الحل قائلا: “التناقض هنا هو أن “اليمين (الصهيوني) يفهم أكثر من اليسار (الصهيوني) أن مسألة 1948 هي القصة الحقيقية”. ترى ماذا يمكن أن يقال عما يسمى (اليسار الفلسطيني) الذي يقبل “حل الدولتين” ويرى أن الصراع بدأ من يونيو/ حزيران 1967؟

المساومة الجارية منذ ثمانية عشر عاماً في إطار “حل الدولتين” تدور على ما نسبته 8-10 في المائة من مساحة فلسطين الكلية، مع إسقاط حق العودة، معتمدة على الدعم الأمريكي لهذا الحل. ولمناسبة “يوم الاستقلال” “الإسرائيلي” بعثت هيلاري كلينتون رسالة تهنئة قالت فيها: إن “أمن “إسرائيل” يشكل حجر الأساس للسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وسوف يبقى كذلك”. وكما هو معروف، فإن “أمن “إسرائيل”” تقرره “إسرائيل”. لكن مطالبة أفرايم سنيه بما يفيد ضرورة إخلاء المستوطنات والحفاظ على 78 في المائة من فلسطين التاريخية باعتباره “نصر الصهيونية التاريخي”، يدل على بعد نظر وحرص واع على (أمن “إسرائيل”)، إلا أنه لا يرجع ولا يفكر في الرجوع إلى العام ،1948 ولا يقدم حلاً نهائياً للصراع كما يرى البروفيسور شنهاف.

لقد كانت للنكبة نتائج كارثية لم تستطع حروب “إسرائيل” المنتصرة أن تمحو آثارها أو تقلل من تداعياتها على المنطقة أو العالم. كذلك لم تستطع الهزائم التي لحقت بالأنظمة والدول العربية أن تلغي من الوجدان العربي أو الفلسطيني أن جريمة ارتكبت في العام 1948 وحتى الآن لم يلق المجرم العقاب المناسب لها، وأنه بسبب تلك الجريمة هناك وطن سرق، وحقوق نهبت، بل ومستقبل شعب وأمة سدت في وجهه السبل. ومهما كانت قدرة البعض على طمس الحقائق وتزويرها بالقوة أو بالسياسة، فلن يستطيع ذلك إلى الأبد، وسيظل الحق أقوى من الطمس والتزوير، وسيظل أصحاب الحق وراءه يطالبون باسترداده حتى يعود.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8959
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8959
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر801560
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50778211
حاليا يتواجد 2725 زوار  على الموقع